زعيم سوريا القوي على مدى ثلاثة عقود (1970-2000).

وهو طيار حربي تخرج من الأكاديمية العسكرية بحمص، والأكاديمية الجوية في حلب، وشغل مناصب قائد للقوات الجوية ووزيراً للدفاع قبل تسلمه السلطة.

ولد الأسد في بلدة القرداحة قرب مدينة اللاذقية الساحلية على البحر المتوسط. وانضم مبكراً إلى حزب البعث العربي الاشتراكي، الذي وصل إلى السلطة في سوريا في عام 1963، وكان الأسد أحد مؤسسي الجناح العسكري للحزب، والذي لعب دوراً محورياً في وصول الأسد إلى السلطة بعد عدة انقلابات داخل البعث، انتهت بالانقلاب الذي قام به حافظ الأسد في عام 1970، وكان وزيراً للدفاع آنذاك.

ويرتبط اسم الأسد عربياً بما عرف بجبهة الصمود والتصدي، التي ضمت كلاً من سوريا وليبيا والجزائر كرد على زيارة الرئيس السادات إلى إسرائيل ودخوله في مفاوضات سلام مع إسرائيل.

كذلك، فقد لعب الأسد دوراً محورياً في الحرب الأهلية اللبنانية حتى اتفاق الطائف الذي انهى تلك الحرب في عام 1991، إضافة إلى مشاركته في قوات التحالف التي قادتها الولايات المتحدة فيما عرف بعاصفة الصحراء، لإخراج القوات العراقية من الكويت.

ورغم رفعه لشعار التوازن الاستراتيجي مع إسرائيل، فقد سعى الأسد حثيثاً لاستعادة هضبة الجولان (التي احتلتها إسرائيل عندما كان الأسد وزيراً للدفاع) من خلال مفاوضات السلام مع إسرائيل، التي بدأت بعد مؤتمر مدريد عام 1991، وهو الأمر الذي لم يتحقق حتى وفاته.

وخلف الأسد بعد وفاته ابنه الدكتور بشار الأسد، ودشن الأخير عهداً جديدا في العلاقات مع واشنطن، اتسم بالتأزم وانعدام الثقة بين الطرفين على خلفية إعلان أميركا الحرب على العراق.
ـــــــــــــــ
* الجزيرة نت

-المصادر
1- الموسوعة العربية العالمية، مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، الرياض، 1996.
2- محمد محمود ربيع وإسماعيل صبري مقلد (محرران)، موسوعة العلوم السياسية، جامعة الكويت، الكويت، 1993 / 1994.
3- The Encyclopedia Americana, Grolier Incorporated, Danbury, 1989.