توني بلير

أرسل توني بلير سنة 1998 حاملة طائرات بريطانية لتشارك في الغارات مع أميركا على العراق، واتخذ موقف التأييد للولايات المتحدة في القضية العراقية، ولا تزال بريطانيا تتبنى بقيادة توني بلير هذا الموقف، وقد وافقت الولايات المتحدة على ضرورة السماح لريتشارد باتلر رئيس لجنة التفتيش عن أسلحة العراق بالعودة إلى بغداد بالرغم من اتهام العراقيين له بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، إضافة إلى رغبة الصين وروسيا في تغيير باتلر.

ولد توني بلير سنة 1953 ودرس القانون، وعمل في المحاماة في الفترة ما بين 76 - 1983، ليقتحم بعدها العمل السياسي مع حزب العمال.

ترقى بلير في العمل السياسي تحت مظلة حزب العمال، وكان يمثل جيلا جديدا في الحزب، وقد تولى العديد من المناصب داخل البرلمان مثل الناطق باسم المعارضة للشؤون المالية، ونائب الناطق باسم المعارضة لشؤون التجارة والصناعة.

وفي سنة 1992 انتخب بلير لعضوية اللجنة التنفيذية القومية لحزب العمال ثم رئيسا لحزب العمال بعد وفاة رئيسه جون سميث سنة 1994.

واستطاع بلير أن يقود حزب العمال لتحقيق نصر في الانتخابات العامة اعتبر من أكبر انتصارات الحزب حيث فاز بنسبة 45% من أصوات الناخبين، كما فاز الحزب بأغلبية المقاعد في مجلس العموم.

واصل بلير السياسة البريطانية المطابقة للسياسة الأميركية في ما يتعلق بقضية الحصار على العراق، والتفتيش على أسلحته، والإبقاء على منطقتي الحظر الجوي شمالي العراق وجنوبيه. ومن الطريف أن المشاركة البريطانية في الغارات الأخيرة على العراق لقيت معارضة في الحكومة وفي صفوف حزب العمال ولكن حزب المحافظين المعارض أيدها بقوة.
________________
1- Britannia Government - Tony Blair
2- Blair, Tony - Encarta
3- Role Profile - Tony Blair