إسحاق رابين
ولد رابين في القدس عام 1922 لأبوين لهما اهتمامات سياسية وتلقى تعليمه الأولي بها، ثم واصل دراساته العليا في تل أبيب حيث حصل على شهادة في الزراعة.

في سرايا الصاعقة
ثم انخرط في قوات "البالماخ الصهيونية" (سرايا الصاعقة) التي أنشئت عام 1941 لتكون الذراع الضاربة للهاغاناه، والتي لعبت دورا رئيسيا في حرب 1948 وبالأخص في الجليل والنقب والقدس، وارتبط في تلك الفترة بحزب "المابام" وحركة مزارع الكيبوتس. وبعدما حل ديفد بن غوريون البالماخ عقب إعلان الدولة الإسرائيلية عام 1948 كون إسحق رابين وقادة البالماخ من أمثال بارليف وأليعازر وهود نواة جيش الدفاع الإسرائيلي.

في الجيش
أوفده الجيش الإسرائيلي إلى كلية الأركان في بريطانيا التي تخرج فيها عام 1954 ليتولى إدارة التدريب في الجيش الإسرائيلي، وفي الفترة بين عامي 1956 و1959 تولى قيادة المنطقة الشمالية.

رئيساً للأركان
اختير رئيسا لأركان حرب جيش الدفاع عام 1963، حيث حقق انتصارا عسكريا باهرا على الدول العربية في حرب يونيو/ حزيران 1967 التي أسفرت عن ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية وهضبة الجولان السورية إضافة إلى شبه جزيرة سيناء المصرية.

سياسيا
بدأ حياته السياسية عام 1968 عندما اختير سفيرا لإسرائيل لدى الولايات المتحدة الأميركية، وشارك في أول حكومة في عهد رئيسة الوزراء السابقة "غولدا مائير" التي اختارته وزيرا للعمل في الحكومة التي شكلتها عقب حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، وفي سنة 1974 أصبح رئيسا للوزراء.

مفاوضاته مع مصر
بدأ مفاوضات سلام مع مصر أسفرت عن انسحاب إسرائيلي جزئي من سيناء عام 1975.

فضيحة مالية
تورط في فضيحة مالية تتعلق بفتح حسابات غير مشروعة في بنوك أميركية، مما أدى إلى استقالته من رئاسة حزب العمل وإفساح المجال أمام شمعون بيريز.

وزيراً للدفاع
وفي الفترة بين عامي 1977 و1984 اختير رئيسا للجنتي الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، ثم وزيرا للدفاع عام 1984 فأصدر أوامره للجيش الإسرائيلي الموجود في لبنان بالانسحاب مع الاحتفاظ بشريط حدودي لحماية أمن إسرائيل في المنطقة الشمالية.

رئيساً للوزراء
وانتخب رئيسا للوزراء للمرة الثانية في تاريخه السياسي بعد فوز حزب العمل عام 1992، وأضيف إليه منصب وزير الدفاع.

أوسلو
توصل إسحق رابين مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات إلى اتفاق أوسلو في 13 سبتمبر/ أيلول 1993 ووقع الاثنان عليه في البيت الأبيض الأميركي بحضور الرئيس بيل كلينتون.

نوبل
وفي العام التالي لتوقيع اتفاق أوسلو حصل على جائزة نوبل عام 1994 بالاشتراك مع كل من وزير خارجيته آنذاك شمعون بيريز ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات.

اتفاق وادي عربة
وقع اتفاقية سلام مع المملكة الأردنية الهاشمية فيما يعرف باتفاقية وادي عربة في 26 أكتوبر/ تشرين الأول 1994.

اغتياله
لم ترض أحزاب اليمين الإسرائيلية المتشددة عن تحركات رابين السياسية فاغتاله يهودي عام 1995. 
______________
المصادر:
وزارة الخارجية الأسرائيلية
ومنه يمكن الحصول على المزيد من المعلومات عن تاريخ الهاغاناه.