منصور خالد

يجمع الدكتور منصور خالد في شخصيته ثنائيات متعددة، فهو شمالي لكنه مع الجنوبيين في مواقفهم، وكان وزيرا مقربا ومستشارا للنميري ثم صار مساعدا لقرنق، وعرفت عنه أحيانا عروبية على النهج البومديني الصارم كما أبدى تارة "أفريقانية" على نهج جوليوس نايريري.

أسهم منصور في المفاوضات التي سبقت اتفاقية أديس أبابا عام 1972، وشارك في التوصل إلى عدد من الاتفاقات بين الحركة الشعبية وبعض الفعاليات السياسية الأخرى.


- تربى منصور خالد في بيئة دينية محافظة ومتفقهة في علوم الدين الإسلامي واللغة العربية
- درس في أميركا
- اختير وزيرا للشباب بعد انقلاب مايو/ أيار 1969
- عين وزيرا للخارجية ومستشارا للرئيس النميري
- اشتغل خبيرا في الأمم المتحدة والجزائر وباريس
- قاطع نظام النميري 1979 لينضم في 1984 إلى الحركة الشعبية برئاسة قرنق
- عضو مؤسس للتجمع الوطني الديمقراطي

وفي العام 1979 انقلب منصور على النميري متذرعا بوجود أخطاء لا يمكن تحملها، كان من أبرزها نقض حكومة الخرطوم لاتفاقية أديس أبابا مع الجنوبيين، وكرس منصور قلمه لنقد وتعرية عهد النميري في كتابه "السودان والنفق المظلم".

ثم انضم إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان مستشارا سياسيا لجون قرنق منذ العام 1984 أي بعد عام واحد من إنشاء الحركة الشعبية لتحرير السودان. وعين عضو هيئة قيادة التجمع الوطني الديمقراطي الذي يجمع معارضة الشمال والجنوب. كما عين كذلك أمين العلاقات الخارجية بهذه الهيئة.

يرى منصور خالد أن قرنق برهن على مر السنين منذ ظهور الحركة الشعبية أنه ليس فقط إستراتيجيا حاذقا وصاحب تكتيك ماهر في الحرب، وإنما أيضا هو مفكر سياسي جسور لأن الذي حققه عبر المفاوضات مع الساسة الشماليين لا يقل أهمية عما حققه بقوة السلاح.

كما يرى أن كل الحروب في الجنوب منذ الاستقلال عام 1956 فرضها الشماليون للاحتفاظ بهذا الجزء من الوطن. فالجنوبيون –برأيه- لم يشعلوا حربا لينفصلوا وإنما الشماليون هم الذين بدؤوا الحرب ليوقفوا ما ظنوه محاولة للانفصال. والجنوب هو مستودع الثروات الحقيقية اليوم من نفط ومياه وغابات وأراض زراعية وغيرها في حين يعاني الشمال من زحف التصحر.

ليس الدكتور منصور خالد وحده القيادي الشمالي المسلم المتعاون مع جون قرنق وحركته، بل هناك شخصيات أخرى مثل ياسر عرمان وعبد العزيز آدم الحلو ورمضان عبد الله.
_______________
المصادر:
1 - الأعمال الكاملة لمنصور خالد
2 - حوار ليس للصفوة
3 - منصور خالد والنميري
4 - د: منصور خالد، السودان: أهوال الحرب وطموحات السلام.. قصة بلدين، نشر دار تراث، 2003.