الجغرافيا

الجغرافيا المجتمع الدولة ونظام الحكم الاقتصاد

العاصمة عشق آباد

الموقع
تقع تركمانستان في أقصى الطرف الجنوبي الغربي لجمهوريات آسيا الوسطى، ويحدها من الشمال أوزبكستان وكزاخستان، ومن الجنوب إيران، ومن الجنوب الشرقي أفغانستان، ومن الغرب بحر قزوين.

المساحة الإجمالية
تبلغ مساحتها الكلية 488،100 ألف كلم2، ومعظمها أرض برية.

الحدود البرية
تمتد الحدود التركمانية مع الدول المجاورة 3666 كلم على النحو التالي:

  • 1621 كلم مع أوزبكستان
  • 922 كلم مع إيران
  • 744 كلم مع أفغانستان
  • 379 كلم مع كزاخستان

طول الخط الساحلي
يمتد الخط الساحلي الوحيد على امتداد بحر قزوين بطول 1768 كلم.

النزاعات الحدودية
كان بينها وبين كزاخستان نزاع حدودي بري وتمت تسويته عام 2005. 

المطالبات البحرية
تطالب تركمانستان باقتسام النفط والثروات الطبيعية الأخرى في بحر قزوين مع كزاخستان.

التضاريس
معظم الأرض صحراء منبسطة. وتتمد صحراء كارا كوم في المنطقة الوسطى، كما تمتد سلسلة جبال كوبيتداج بطول الحدود الجنوبية مع إيران.

ويبلغ ارتفاع أعلى قمة 3139 مترا. وتعتبر منطقة جبال كوبيتداج من المناطق المنكوبة بالزلازل.

الأنهار الرئيسية
جيحون أو أمو داريا هو أهم الأنهار ويبلغ طوله 2400 كلم ويمر جزء منه عبر الجزء الشمالي الشرقي لتركمانستان. ومن الأنهار الرئيسية الأخرى نهر تيجين بطول 1124 كلم، ونهر مورجاب بطول 852 كلم، ونهر أترك بطول 660 كلم. وهناك تنازع مع أوزبكستان حول تقاسم مياه نهر جيحون.

المناخ
صحراوي شبه استوائي، حار وجاف صيفا ومعتدل وجاف شتاء. وتتراوح نسب سقوط الأمطار في شكل ثلوج من 80 ملم في الشمال الغربي إلى 300 ملم في سلسلة جبال كوبيتداج على طول الحدود مع إيران.

المجتمع

الجغرافيا المجتمع الدولة ونظام الحكم الاقتصاد

عدد السكان (تقديرات 2006)
حوالي خمسة ملايين نسمة بمعدل نمو سنوي يبلغ 1.83%.

الديموغرافيا (تقديرات 2006)

  • من سن 14 فما تحت: 35.2%.
  • من سن 15 - 64: 60.7%.
  • من سن 65 فما فوق: 4.1%.

المجموعات العرقية (تقديرات 2003)

  • 85% تركمان.
  • 5% أوزبك.
  • 4% روس.
  • 6% عرقيات أخرى، وهي مرتبة كما يلي حسب الحجم: التتار الكزاخ والأوكرانيون والأذريون والأرمن.

اللغة

  • 72% يتحدثون التركمانية وهي اللغة الرسمية للبلاد.
  • 12% يتحدثون الروسية.
  • 9% يتحدثون الأوزبكية.
  • 7% يتحدثون لغات أخرى.

ومنذ نهاية التسعينيات منعت الحكومة استخدام الروسية، وفي عام 2000 أصدر الرئيس السابق صابر مراد نيازوف أمرا لكافة الجهات الحكومية والتعليم العالي بضرورة التحدث بالتركمانية، وقامت حملة لإلغاء المواد الدراسية غير التركمانية من المعاهد العليا.

الدين

  • 89% مسلمون.
  • 9% مسيحيون (أرثوذكس).
  • 2% ديانات أخرى.

التعليم (تقديرات 1999)

98.8% من السكان يعرفون القراءة والكتابة.

الصحة
يعاني القطاع الصحي في تركمانستان عموما من قلة الموارد ونقص الإمكانيات وضعف الخدمات رغم التحسن النسبي الذي شهده منذ استقلال الجمهورية عن الاتحاد السوفياتي عام 1991، ويبلغ متوسط عمر الإنسان 62 عاما.

الدولة ونظام الحكم

الجغرافيا المجتمع الدولة ونظام الحكم الاقتصاد

علم تركمانستان
استقلت تركمانستان عن الاتحاد السوفياتي عام 1991، وأقر دستور للبلاد في مايو/أيار 1992.

السلطة التنفيذية
تتكون من رئيس للجمهورية ومجلس وزراء يترأسه الرئيس نفسه، ويعين أعضاءه. وللرئيس الحق في الترشح للرئاسة دون التقيد بمرات محددة.

حكومات الولايات والمحليات
يعين رئيس الجمهورية حكام الولايات، وتنتخب مجالس الولايات والمحافظات بالانتخاب الشعبي المباشر.

الرئيس: قربان قولي بردي محمدوف، انتخب يوم 14 فبراير/شباط 2007.
صلاحياته: فضلا عن رئاسته الجمهورية، فهو رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ورئيس مجلس الشعب ومجلس النواب أو البرلمان، وهو الذي يعين ويعزل حكام الولايات وقضاة المحكمة العليا.
 

السلطة التشريعية
تتكون السلطة التشريعية بموجب دستور 1992 وتعديل عام 2003 من هيئتين تشريعيتين تتقاسمان بعض الصلاحيات هما: مجلس الشعب وعدد أعضائه 2500 عضو بعضهم منتخب وبعضهم يعينهم رئيس الدولة الذي يترأس مجلس الشعب مدى الحياة، ومن صلاحيات المجلس تعديل الدستور وحل مجلس النواب.

والهيئة الثانية هي مجلس النواب، وعدد أعضائه خمسون عضوا يتم اختيارهم بالانتخاب الشعبي المباشر، ويترأس المجلس رئيس الجمهورية مدى الحياة.

النظام الانتخابي
لجنة الانتخابات المركزية هي المسؤولة عن تنظيم الانتخابات، ويعين مجلس الشعب أعضاء هذه اللجنة. وتعتمد تركمانستان نظام الجولتين في الانتخابات الرئاسية، ففي حال فشل أي مرشح في الحصول على نسبة 50% من أصوات الناخبين، تعقد جولة ثانية بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى الأصوات في الجولة الأولى.

السلطة القضائية
ينص الدستور على استقلال القضاء غير أن للرئيس سلطة تعيين وإقالة أي قاض.

النظام القانوني والقضائي
المحكمة العليا هي أعلى سلطة قضائية في تركمانستان، ويعين ويقيل رئيس الجمهورية أعضاءها الـ22. ولكل ولاية محكمة، كما توجد في العاصمة عشق آباد محكمة.

التقسيمات الإدارية
تنقسم تركمانستان إلى خمس ولايات وتنقسم بدورها إلى خمسين محافظة، ومدينة أما العاصمة عشق آباد فلها وضع الولاية.

الاقتصاد

الجغرافيا المجتمع الدولة ونظام الحكم الاقتصاد

لا يزال يعتمد الاقتصاد التركماني على التخطيط المركزي وتحكم الدولة. وتمثل صناعة النفط والغاز الطبيعي والحديد والنسيج أهم الصناعات في البلاد.

الناتج المحلي الإجمالي (تقديرات 2006)
45.11 مليار دولار، وبلغت نسبة نموه السنوي 13%.

التضخم (تقديرات 2006)
11%.

العمالة تقديرات (2004)
2.32 مليون، وأدت سياسة تقليل العمالة الحكومية التي بدأت عام 2003 إلى زيادة معدلات البطالة إلى أن بلغت 60% من مجموع القوى العاملة.

المعادن
الذهب والفضة واليورانيوم والتنجستن والملح البنتونايت والجبس.

"
تركمانستان دولة مكتفية ذاتيا من الطاقة رغم أن بنيتها التحتية وبخاصة في مجالي النفط والغاز بحاجة ماسة للتحديث لكي ترفع من كفاءة الإنتاج والتوزيع
"

الطاقة (تقديرات 2007)
تركمانستان مكتفية ذاتيا من النفط والغاز رغم البنية التحتية القديمة وقلة الصيانة، ويقدر احتياطي النفط بنحو 600 مليون برميل والغاز الطبيعي بنحو 100 تريليون قدم مكعب، وتأتي في الترتيب الخامس عشر على مستوى العالم.

الزراعة
تمثل 24.4% من إجمالي الدخل المحلي، والقطن من أهم المحاصيل. كما تضاعفت المساحات المزروعة بالحبوب والقمح بصفة أساسية إلى ثلاثة أضعاف بعد الحقبة السوفياتية. ومع ذلك فإن معظم الأراضي الزراعية رديئة الجودة وتحتاج إلى ري، ولم تلب بنية الري التحتية وسياسات استغلال الأرض هذه الحاجة.

الصيد
لا يعتد به ويعتمد إلى حد كبير على سمك الرنجة أو الإسبرط من بحر أزوف.

الصناعة
تمثل 33.9% من إجمالي الدخل المحلي، وأهم الصناعات معالجة الوقود والنسيج المعتمد على القطن والأغذية والآلات وتشكيل المعادن. وقد أدى اكتمال مصنع للحديد والصلب -مولته تركيا- إلى زيادة إنتاج الصلب الخام.

الخدمات
تمثل 41.7% من إجمالي الدخل المحلي، ويخضع النظام المالي لسيطرة الدولة الكاملة. ويضم قطاع البنوك 12 بنكا وطنيا يشرف عليها البنك المركزي. وتحتكر شركة تأمين وحيدة تديرها الدولة معظم قطاع التأمين.

العلاقات الاقتصادية الخارجية
معظم العلاقات الاقتصادية الخارجية بين تركمانستان والعالم الخارجي متعلقة بالنفط والغاز الطبيعي والقطن والمنسوجات. وتعتبر الولايات المتحدة أهم شريك في هذا المجال، تليها روسيا والصين واليابان.

الدين الخارجي 
بلغ عام 2000 ما بين 2.4 - 5 مليارات دولار أميركي.

_______________
المصادر: 

Turkmenistan, The World fact book
https://www.cia.gov/cia/publications/factbook/geos/tx.html
 
Turkmenistan, Country Studies-Library of Congress
http://lcweb2.loc.gov/frd/cs/profiles/Turkmenistan.pdf
 
Turkmenistan, The Columbia Encyclopedia
http://www.infoplease.com/ipa/A0108058.html
 
Energy Information Administration, from Oil and Gas Journal
http://www.eia.doe.gov/emeu/international/reserves.html