إسماعيل العلوي
من الوجوه البارزة في اليسار المغربي، جمع بين النشاط السياسي وكرسي الجامعة، أصبح كاتبا عاما لحزب التقدم والاشتراكية ونائبا ووزيرا.

الميلاد والدراسة
ولد إسماعيل العلوي عام 1940 بمدينة سلا، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء.
درس الابتدائية في سلا والثانوية في الدار البيضاء والجامعة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس في الرباط، التحق بعد ذلك بمعهد الجغرافيا بجامعة السوربون في باريس.

العمل السياسي
انتسب العلوي عام 1962 للحزب الشيوعي المغربي، وفي عام 1966 عين عضو لجنته المركزية أثناء المؤتمر الثالث للحزب،
وفي عام 1975 عين عضوا إضافيا في المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية أثناء مؤتمره التأسيسي، ثم عضوا في المكتب السياسي أثناء المؤتمر الثاني عام 1979.

الوظائف

  • ملحق بالبحوث في المركز الجامعي للبحث العلمي (يعرف حاليا بالمعهد الجامعي للبحث العلمي) من 1965 إلى 1969.
  • تدرج في التعليم الجامعي من معيد إلى أستاذ معيد فأستاذ محاضر ليصبح أستاذا في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس في الرباط. وعين رئيس قسم الجغرافيا في المؤسسة نفسها.
  • نائب عن دائرة بني حسن (الغرب) من عام 1984 إلى 1992.
  • نائب ممثل للموظفين من 1993 إلى 1997.
  • رئيس المجموعة البرلمانية لحزب التقدم والاشتراكية في مجلس النواب بالمغرب من 1993 إلى 1997.
  • كاتب عام حزب التقدم والاشتراكية بعد وفاة علي يعته سبتمبر/ أيلول 1997 (تنازع إسماعيل العلوي والخياري التهامي زعامة الحزب فحسمت لصالح العلوي فأسس الخياري جبهة القوى الديمقراطية عام 1997).
  • نائب في مجلس النواب في الانتخابات التشريعية 14 نوفمبر/ تشرين الثاني.
  • وزير للزراعة والتنمية الريفية منذ فبراير/ شباط 1998 في حكومة عبد الرحمن اليوسفي.

الأوسمة
حصل إسماعيل العلوي على وسام العرش عام 1993.

التوجهات الفكرية
ينتمي الأستاذ إسماعيل العلوي إلى حزب التقدم والاشتراكية وهو في الأصل حزب شيوعي يتبنى المبادئ الماركسية اللينينية، يتشابه في كثير من توجهاته مع الأحزاب الشيوعية في المغرب العربي ومع الحزب الشيوعي الفرنسي، فهو في منطلقاته المبدئية يدعو إلى الأخذ بالاشتراكية العلمية منهجا وتعكس نصوصه برنامجا ثوريا مع تكييف أطروحاته مع الواقع المغربي، رغم ما يذهب إليه زعماؤه من أنه حزب جديد في أيديولوجيته ومنطلقاته وأطره.
_______________
المصادر:
1 -
إسماعيل العلوي
2 - محمد ضريف، الأحزاب السياسية المغربية من سياق المواجهة إلى سياق التوافق 1934-1999، نشر المجلة المغربية لعلم الاجتماع السياسي، دار الاعتصام، 2001.