أطلق موقع الجزيرنت يوم 21 من أكتوبر/ تشرين الأول 2008 صفحة رئيسية جديدة إلى جانب صفحة الفلاش.

 

وتستخدم الصفحة الجديدة تقنية الـ أتش تي أم أل (HTML) مما يجعلها أسرع استجابة عند طلبها مقارنة بالصفحة التي تستخدم تقنيات الفلاش، لتتلاءم مع احتياجات القراء الذين يتصفحون الإنترنت بسرعة غير عالية.

 

وتتيح الجزيرة نت لزوارها فرصة لإبداء آرائهم وملاحظاتهم وانتقاداتهم على هذه الصفحة بحدود مائتي كلمة.

 

للمشاركة في الاستطلاع.. اضغط هنا

 
شروط المشاركة:

  • كتابة الاسم الثلاثي والمهنة والبلد
  • الالتزام بموضوع الاستطلاع

ملاحظة: لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة للشروط. 

 

_________________________________________

 

وليد صلاح حسن، مدير تدريب، مصر

 

التصميم السابق كان أفضل بكثير نظرا لترتيبه على نسق جيد يظهر جميع موضوعات الموقع وبرامجه في شكل أكثر وضوحا وبروزا, أما الشكل الحالي فيفتقد للوضوح ويتسم بالتداخل والغموض الذي يحتاج فترة لاستكشاف محتويات الموقع, والحقيقة أن التغيير مطلوب وبقوة, لكن للأفضل والأوضح, فضلا عن أن معظم الناس الآن يملكون برودباند وسرعة فائقة في التصفح كما أنها تكنولوجيا المستقبل, فكيف نعود للوراء.

_________________________________________

 

محمد حسين بدير، مبرمج مواقع انترنت، الأردن

أود تهنئة الجزيرة بإطلاق الموقع الجديد الذي ارتقى لمستوى المواقع المعروفة عالميا لاستخدامه احدث تقنيات البرمجة والتعامل مع المستخدمين وإلى الأمام.

_________________________________________


إبراهيم صفا
، مراسل الجزيرة توك، الأردن

 

رأيي هو رأي بعض الناس منذ فترة طويلة وهو كما تفضلتم أن الموقع أصبح تصفحه أسرع بكثير فقد كان موقعكم في السابق ليس جيدا في التصفح، نعم هذا هو المطلوب أن يكون التصفح سريعا وحيث أن الجميع أيضا ليس لديه ADSL.

 

وأريد أن أقترح عليكم أمورا لا أدري ما رأيكم فيها:

 

- رموز البرامج التي تكون على ياسر الصفحة ليست واضحة.

- الصور الموجودة ليست كالسابق عندما أقلبها مع الخبر الرئيسي الذي معها.

- ألاحظ أن الإعلان في أعلى الصفحة اكبر مما يجب.

- نتمنى ربط مواقع القنوات الأخرى للجزيرة كالرياضية ومستقبلا الوثائقية مع الموقع.

 

وإلى الأمام يا موقعنا الأبي.

_________________________________________

 

إدريس الحاكمي، طالب، المغرب

تهانينا على هذا التصميم الجميل والبسيط والذي أراحنا من معاناة انتظار تحميل صفحة الجزيرة. كما نرجو إعادة كتابة كل صفحات الموقع على هذه الشاكلة، وسدد الله خطاكم.

_________________________________________

 

أليسة رمزي الشبشاني، موظفة

 

 لقد لفتت انتباهي الصفحة الجديدة، فهي مريحة وعملية ويسهل قراءة الأخبار منها. كما أن التصميم جذاب ويعطي المجال الكافي للقراءة والاستيعاب.

 

أهنئكم على تطوركم الدائم وأتمنى لكم المزيد من التقدم والنجاح.

_________________________________________

 

عبد الهادي جعفر الجغبير، ضابط جودة للبرمجيات، الأردن

 

الصفحة الجديدة ذات أداء عالي ومتميز، حيث أنها تلبي احتياجات سرعات الانترنت التي تعمل بسرعة غير عالية، وتفاعلية إذ يمكن تخصيص أجزاء الصفة السفلية لكل مستخدم حسبما يتناسب مع اهتماماته.

_________________________________________

 

KHALIL MUSALLAM

 

أود أن أهني أسرة الجزيرة على الأبدع والانجاز التي تحظى بها من خلال الموقع, انتم دائما تصلون إلى حاجات القراء لقد أعجبني التصميم وألون الجديد للصفحة الرئيسية حيث انه شامل ومريح كما أن الخدمة الجديدة والتي استطيع من خلالها تخصيص الصفحة واختيار المواضيع التي تهمني من كل مجال زادة رغبتي بتصفح الموقع وسهلت علي الوصول إلى الموضوع المفضل لدي كما أنني لاحظت أن التنقل بين خدمات الصفحة أصبح أسرع ولا يظهر صفحة بيضاء بل يعطي صرة "تحميل" لا أريد أن أطيل عليكم لكنني وددت أن أهنئكم وأهنئ القائمين على العمل.

________________________________________

 

وهيب عبد الله الشرعبي، طالب، اليمن

 

أهنئ الجزيرة كما أهنيء نفسي والقارئ العربي بموقع الجزيرة نت الذي حقيقة تأخر في إطلاقه كثيرا حيث كنا نلجاء في كثير من الأحيان إلى الصحافة الصفراء أو الخرقاء لسرعتها العالية في التصفح ريثما يفتح موقع الجزيرة نت الفلاش اخذ عليكم كثير من القراء العابرين وكم كنت أتحسر وأنا أحاول تلقي الأخبار من الجزيرة نت والغوص في مواقع أخرى بحثا عن المعلومة السريعة ومنها على سبيل المثال "العبرية" التي أصبحت أألف لقراءة أخبارها الصفراء للأسف منتظرا الجزيرة نت. تحياتنا لكم وفائق تقديرنا.

________________________________________

 

مريم قناوي

 

لا أنكر أن الصفحة الجديدة سريعة جدا في التحميل، لكني أرى أن تنسيق ومظهر الصفحة السابقة أفضل بكثير، أرى أن الصفحة الحالية "مليئة" بالأخبار لدرجة أنك يمكن أن تضيع فيها "يعني تحس أن الأخبار محشورة حشر في الصفحة، ومش كل الأخبار قدامك. وموضوع الأسهم اللي لازم تضغط عليها دي صحيح أنها موفرة مكان بس المستعجل ماعندوش وقت يضغط عليها ويتصفح بقية الأخبار"، يعني في الصفحة السابقة، كل الأخبار المهمة موجودة أمامك، وبضغطة واحدة فقط على لوحة المفاتيح يمكنك تصفح كل الأخبار الواردة على الصفحة، حيث أن الأخبار كلها موجودة "تحت بعض" لكن في الجديدة، هناك معاناة في اختيار أي من الصناديق التي أرغب في أن أراها، ويجب أن اضغط على الأسهم بواسطة الفأرة "وشغل كنير يخليني أستغني عن موضوع التصفح من أساسه".

________________________________________

 

رضا

 

أشكر قناة الجزيرة على ما تقدمه من إبداع، وأشكرها أيضا على إظهار الحقيقة للعالم. أفضل قناة إخبارية هي الجزيرة.

________________________________________

 

أحمد عفان، موظف، فلسطين

 

السلام عليكم ورحمة الله، التصميم الجديد لموقعكم، أفضل من التصميم القديم، من حيث المعلومات والمظهر الخارجي، أيضا اختيار الألوان مناسب وعصري، وأقل استنفاراً من اللون السابق. لكن الجزيرة ليست بموقعها أو مظهره، بل بمعلوماتها الغنية، ومصداقيتها التي لا تضاهي عالمياً. الشكر الجزيل لفريقكم العامل في أرجاء العالم.

________________________________________

 

زيد منصف، مصر

 

يقول المتنبي:

عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى أم بأمر فيك تجديد.

وأقول:

عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى وبأمر فيك التجديد.

 

الموقع السابق ممتاز والكنه غير مواكب للتكنولوجيا الحديثة أما الجديد فهو بغاية الروعة لا ينقصه سوى إمكانية تغيير اللون والقدرة على تغيير أماكن التفصيلات. كما أود أن أشيد بطريقة عرض الخدمات الجانبية (اليوتيوب والبودكاست).

أروع ما هو موجود أني أستطيع الوصول إلى كل جديد في الصفحات الداخلية دون الحاجة إلى تصفحها كما أود أن أصف انبهاري من الخدمة الجديدة التي تبيح لي إظهار اهتماماتي فقط والجميل بالموضوع أني أعود باليوم التالي وتكون قد حفظت جميع اختياراتي. 

أرجو تعميم التجربة على موقع الجزيرة الرياضية لأنه يظهر كأنه موقع من بدايات التسعينات. إن المواقع الرائدة مثل الجزيرة هي من تقوم بتثقيف أمتنا العربية إلكترونياً فقد لمسنا إبداعات خاصة لم نشاهدها في المواقع الأخرى، نتمنى أن تبقوا رواداً وتكرروا ما صنعتم بالمستقبل.

________________________________________

 

محمد صفوت الحلاق، مدير فني، سوريا

 

أولاً أود أن أبارك للجزيرة موقعها الجديد, ومن جهة أخرى أعتقد أن الموقع الجديد لم يرتقي لمستوى التوقعات وأعتقد أنكم فشلتم بالحفاظ على هويتكم أمام الجمهور فأنتم بعد كل هذا الوقت من الخبرة كنت أتوقع أن تضعوا في أول تصوراتكم الحفاظ على صورتكم أمام الجمهور مع العمل على تطويرها لا أن تقوموا بإصدار نسخة جديدة كليا تتنافى مع أدنى القواعد لاغين صورة رسمتموها طيلة الفترة السابقة وكأنه تعبير منكم عن الرفض لكل ما قد تم فاتحين باب جدل طويل لا تحمد عقباه بالإضافة لبعض المشاكل الفنية بالصفحة.

________________________________________

 

تكريم أكرم

 

احيي قناة الجزيرة التي تتجدد من اجلنا كل يوم.

________________________________________

شارك برأيك