تتسابق الفضائيات العربية في تقديم باقة من المسلسلات التاريخية والاجتماعية والسياسية في شهر رمضان، لجمع شمل العائلة العربية على طبق متنوع من الأعمال المهيأة خصيصا للبث في الشهر الكريم.

 

ومع الإقبال الجماهيري الكبير على هذه الأعمال فإن عددا من المسلسلات أثار أزمات بسبب تناولها سيرة حياة العديد من الشخصيات السياسية في العالم العربي، وتطرقها لقضايا تعد خطوطًا حُمْرًا، أو لتضمنها مشاهد مخالفة للدين والأخلاق.

 

وتثير هذه الأعمال تساؤلات حول قدرتها على التأثير في المجتمع وبالتالي إحداث تغيير في توجهاته الاجتماعية والثقافية وحتى السياسية، لكونها تقوم بنشر الأفكار بأسلوب يعتبره بعض المتابعين مقبولا لدى الناس الذين ملوا التلقين.

 

فهل لهذه المسلسلات القدرة على التأثير في المجتمعات؟ وإلى أي حد تسهم في تحريك الرأي العام أو تغيير التوجه والسلوك الاجتماعي؟

 
 
للمشاركة في الاستطلاع .. اضغط هنا
 
شروط المشاركة:
 
كتابة الاسم الثلاثي والمهنة والبلد
الالتزام بموضوع الاستطلاع
 
ملاحظة: لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة للشروط.
 

شارك برأيك