موفد الجزيرة نت- بيروت
 
كان هيكل منظمة التحرير الفلسطينية الإداري يقوم على ما يطلق عليه اسم الدوائر، مثل الدائرة السياسية والدائرة العسكرية ودائرة شؤون العائدين. والدائرة الأخيرة كانت تشمل في بنيتها التنظيمية ما يسمى باللجان الشعبية للمخيمات الفلسطينية في لبنان.
 
ورغم الخلاف الذي استفحل بين المنظمة وبعض الأحزاب المعارضة لاتفاق أوسلو، فإن الجميع بقي محافظا على اللجان الشعبية ودورها.
 
أبو إياد
والمفترض في اللجنة الشعبية أنها تمثل المجتمع الفلسطيني في المخيم -أي مخيم- بكافة أحيائه وفعالياته، إضافة إلى تمثيل كافة الفصائل والفعاليات الفلسطينية الموجودة فيه، وهو ما يتم بالتوافق والائتلاف.
 
وتقوم اللجنة الشعبية بمهام خدمية واجتماعية بالتعاون والتنسيق مع الأونروا المتهمة في هذه المرحلة بالتقصير وأنها لا توفر الحد الأدنى من الخدمات المطلوبة.
 
وكانت كافة اللجان الشعبية تغذى سابقا من الصندوق القومي الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير. ويقول أبو أياد مسؤول الصاعقة في مخيم البداوي وهي من أبرز الفصائل المعارضة "بعد خلافنا أي بعد 1983 مع المنظمة بدأت اللجان الشعبية تغذي نفسها بنفسها، أي تقوم بحملات جباية من المجتمع مثل ما يحصل في نهر البارد والبداوي وبرج البراجنة وشاتيلا ومار الياس وبعلبك، فهذه المناطق تقريبا هي ثقل تواجد المعارضة.
 
"
يسيطر على اللجنة الشعبية في كل مخيم من له سيطرة ميدانية على المخيم، وقد تركت نتائج الحروب السابقة بين الفلسطينيين أنفسهم أو مع غيرهم أثرها على بنية المخيم ولجانه

"
أما اللجان الشعبية التي يتواجد فيها ثقل لفتح أبو عمار في صيدا وصور مثل الرشيدية والبرج الشمالي والبص وعين الحلوة والجنوب عامة, فهي إضافة إلى الجباية تحظى بدعم الصندوق القومي المستمر ويأتيهم في العادة إما مبالغ مقطوعة أو مبالغ مخصصة لحل مشكلة ما مثل شراء محول كهرباء أو مضخة ماء وهكذا".
 
وردا على سؤال عن سبب تحديد العام 1983 كتاريخ لبدء مخيمات المعارضة في تغذية نفسها بنفسها، يقول أبو أياد "كان هناك في الداخل بداية الانتفاضة على قيادة منظمة التحرير واعتبرت قيادة متنفذة، وكان موضوع أوسلو مطروحا وإن لم يكن العمل به قد بدأ، وكانت هناك لقاءات سرية".
ويضيف أن التمثيل للأحزاب "هو لكل فصيل عضو، لكل اتحاد عضو، لكل حي عضو". وقد يكون الأعضاء الممثلين للأحياء أو للاتحادات مستقلين.
 
أما كيف تقسم الأحياء فالمخيم يقسم إلى أربع أو خمسة مربعات، فهذا المربع قطاع ألف وذاك باء وهكذا. ويقول إن مخيمي البداوي ونهر البارد في شمال لبنان اللذين يخضعان لسيطرة المعارضة مقسمان إلى أربعة قطاعات.
 
أبو طارق
ومن جهة أخرى فإن رأي حركة فتح في اللجان الشعبية يقترب مما يقوله أبو أياد، إلا أن أمين سر اللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة أبو طارق القيادي في حركة فتح أبو عمار يقول إن اللجان الشعبية مؤلفة بالأصل من فصائل منظمة التحرير ومن بينها اليوم بعض الفصائل التي هي عضو في تحالف القوى الفلسطينية المعارض مثل الجبهة الشعبية.
 
 أما المنظمات التي ظهرت لاحقا في الساحة الفلسطينية مثل حركتي حماس والجهاد فليس لها ممثلون في اللجنة الشعبية بعين الحلوة، ولكنهم يقفون على رأيهم في الشؤون التي تهم الجميع.
 
وتساهم منظمة التحرير في دعم اللجان الشعبية التي تقع في نطاق سيطرتها سواء من الناحية المادية أو السياسية، وتساهم في تحمل أعباء الفاتورة الاجتماعية والطبية إلى جانب الأونروا، ولا تزال هي الجهة الوحيدة المخولة بالتحدث باسم الشعب الفلسطيني أمام المنظمات الدولية والإنسانية.
 
ومن خلال استطلاعنا لأوضاع المخيمات فمن الواضح أن اللجنة الشعبية في كل مخيم يسيطر عليها فعليا من له سيطرة ميدانية على المخيم، ونتائج الحروب السابقة بين الفلسطينيين أو مع غيرهم تركت أثرها على بنية المخيم ولجانه، واستمتع فيها فريق بالنصر وخُيّر فريق آخر بين التهجير أو الإذعان، والمخيمات التي لم تحسم فيها هذه المعادلة تبقى عرضة للاهتزاز.