جيمس مادسن

ولد جيمس مادسن عام 1751 في ولاية فرجينيا، ودرس التاريخ فيما يعرف الآن بمعهد نيوجيرسي، كما ثقف نفسه في القانون.

كان مادسن زعيماً لبرلمان فرجينيا، وشارك في وضع دستورها عام 1776، كما عمل في كونغرس القارة.

ناظر ودافع عن مواقفه أثناء مؤتمر الدستور في فيلادلفيا ولم يتجاوز عمره آنذاك السادسة والثلاثين. وعمل كثيراً مع جيمس هاملتون وجون جاي لإقرار الدستور في مجموعة المقالات الفدرالية.

رفض مادسن تلقيبه بأب الدستور الأميركي، واعتبر الدستور جهدا جماعيا شارك فيه الكثيرون.

اختلف مع سياسة هاملتون المالية، فهي تدعم وتقوي الممولين الشماليين، وقام بأول مراجعة قانونية في الكونغرس وعارض سياسة هاملتون المالية، وأدى الخلاف في النهاية إلى نمو قوة الجمهوريين أو حزب الجيفرسنيين.

إبّان وزارته في حكومة الرئيس جيفرسن عارض مادسن الحصار الفرنسي البريطاني للأسطول التجاري الأميركي، معتبراً إياه خرقاً واضحاً للقانون الدولي. 

انتخب مادسن رئيساً للولايات المتحدة عام 1809، وقبل أن يؤدي اليمين الدستورية ألغيت معاهدة الحظر التجاري المبرمة عام 1807.

تعرض مادسن لضغوط من جماعة شابة في الكونغرس طالبته بتوسعة السياسة العسكرية لأميركا، وانتهى بها الأمر إلى إعلان الكونغرس الحرب على بريطانيا في 1/6/1812.

استطاعت بريطانيا أن تدخل إلى العاصمة الأميركية وتحرق البيت الأبيض، مما أدى إلى تنامي المشاعر الوطنية بين الأميركيين بمن فيهم الفدراليون المؤيدون لبريطانيا. 

وجه مادسن بعد خروجه من الحكم انتقادا للولايات المضطربة التي كانت تشكل تهديداً للاتحاد الناشئ في الثلاثينيات من القرن التاسع عشر، كما عثر بعد موته عام 1830 على ملاحظات كتبها تثبت إيمانه بالنظام الفدرالي القائم.
________________
المصدر
The Presidents of the United States