تركت انتفاضة الأقصى بعد مرور ثلاث سنوات على انطلاقتها نتائج بالغة الأثر على إسرائيل، وقد تشير الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تمر بها إسرائيل إلى فاعلية الانتفاضة من الناحية الاقتصادية. وأخذ البعض ينظر إلى مدى جدوى استمرار الانتفاضة وقدرتها على أن تقود إلى تغيرات سياسية تحتم على الحكومة الإسرائيلية تغيير تعاملها مع القضية الفلسطينية أو الإطاحة بتوجهات الحكومة اليمينية الحالية في ظل استمرار التردي والتراجع الاقتصادي، فمعدلات النمو في تراجع والتضخم في تصاعد ونسب البطالة في ارتفاع مستمر، وعجز الميزانية الذي كادت الحكومة تقضي عليه قبل انطلاق الانتفاضة تزايد بشكل ملحوظ، ما يذكر بالأزمة التي واجهتها تل أبيب في نهاية سبعينيات القرن الماضي.

___________________________________________

 مدخل الملف 
 التأثير الاقتصادي لانتفاضة الأقصى                             

___________________________________________

 معلومات أساسية
 فلسطين-إسرائيل 
 قراءة في الاقتصاد الإسرائيلي
 قراءة في الاقتصاد الفلسطيني
 

___________________________________________

 تقارير
 صبيح:الهجرة العكسية في إسرائيل متزايدة
 تراجع الاقتصاد الإسرائيلي بتأثير الانتفاضة
 الدعم الأميركي لإسرائيل باهض التكاليف

___________________________________________

 حوارات
الفلسطينيون تمكنوا من الابتكار (غسان الخطيب)
 

___________________________________________

 تحليلات     
 تردي الاقتصاد الإسرائيلي يقود إلى تغيرات
 واقع الاقتصاد الفلسطيني وآفاق المستقبل
 فاعلية الانتفاضة على إسرائيل اقتصاديا

___________________________________________

 كتب   
 
الانتفاضة والمجتمع الإسرائيلي
 اتفاضة الأقصى وقرن من الصراع
 
 

___________________________________________

 مختارات 
 انتفاضة الأقصى بعد عامين
 الانتفاضة وأثرها على الشعب الفلسطيني
 أثر انتفاضة الأقصى على بنية المجتمع الإسرائيلي 

___________________________________________