ميغاواتي سوكارنو

ميغاواتي سوكارنو بوتري الابنة الكبرى لأحمد سوكارنو أول رئيس لإندونيسيا كانت قاب قوسين أو أدنى من تولي رئاسة الجمهورية الإندونيسية في المعركة الانتخابية التي خاضتها ضد الرئيس الحالي عبد الرحمن واحد، وبعد خسارتها في انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول 1999 رضيت مؤقتا بمنصب نائب الرئيس، لكنها تقترب بسرعة نحو قمة الهرم ونفوذها السياسي يتزايد في البلاد  خاصة في ظل تدهور صحة الرئيس واحد وتناقص شعبيته بمرور الوقت.

تؤمن ميغاواتي بالمبادئ التي كان ينادي بها أبوها أحمد سوكارنو بشأن ضرورة المحافظة على وحدة البلاد، لذا وقفت موقفا معارضا للرئيس السابق يوسف حبيبي واتهمته بالتفريط في جزء من الأراضي الإندونيسية (تيمور الشرقية)، وتعارض في الوقت الحالي الحركات الانفصالية التي تشهدها مقاطعات آتشه وإيريان جايا.

ولدت ميغاواتي عام 1947 وتلقت تعليمها الجامعي في جامعة بادجاجاران، ثم انخرطت في العمل السياسي وتولت رئاسة الحزب الديمقراطي الإندونيسي، ثم انشقت عنه لتكون حزب النضال من أجل الديمقراطية الذي استطاع الفوز بثلث مقاعد البرلمان حاليا.
__________
المصادر:
- الموسوعة البريطانية