دولت بهجلي

كان نجم دولت بهجلي أستاذا جامعيا عندما دعاه ألب أرسلان تركش زعيم حزب العمل القومي ليكون أحد قيادات الحزب، وبعد وفاة أرسلان عام 1997 تسلم قيادة الحركة القومية في تركيا، ولمع في انتخابات 1999 إذ أحرز حزب العمل القومي نجاحا كبيرا وفاز بنسبة 18% من الأصوات ودخل البرلمان في المركز الثاني حاصلا على 129 مقعدا.

شارك في الائتلاف الحاكم مع حزب اليسار الديمقراطي وحزب الوطن الأم وعمل وزيرا ونائبا لرئيس الوزراء، وكان أول من نادى بضرورة إجراء انتخابات مبكرة في تركيا في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني.

النشأة
ولد دولت بهجلي في الأول من يناير/كانون الثاني 1948 في محافظة عثمانية لعائلة غنية تنتمي إلى حزب الشعب الجمهوري، غير أن بهجلي اختار في شبابه الانضمام إلى الحركة القومية التي تزعمها ألب أرسلان تركش. تخرج في أكاديمية العلوم الاقتصادية والتجارية بجامعة أنقرة سنة 1971، وحصل على الدكتوراه في الاقتصاد في معهد العلوم الاجتماعية بجامعة غازي، وعمل في الجامعة نفسها أستاذا محاضرا حتى عام 1987. وبدعوة من ألب أرسلان تركش زعيم حزب الحركة القومية انفصل عن الجامعة ليعمل نائبا لزعيم حزب العمل القومي. وبعد وفاة ألب أرسلان تركش في 4 أبريل/نيسان 1997 تم انتخابه زعيما لحزب العمل القومي. ولم يتزوج بهجلي حتى اليوم.

يتمتع بهجلي بشخصية جادة وقوية وبعيدة عن الفساد، ومما يحسب ضده مشاركته في الائتلاف الحاكم الذي عاشت البلاد في عهده أزمة اقتصادية طاحنة، وعدم نجاحه في إعدام عبد الله أوجلان، ومعارضته لمنح الأكراد الحريات الثقافية في الإذاعة والتعليم، وموقفه المناهض لعضوية الاتحاد الأوروبي.