* نيللي كمال محمد

تعرضت الهند لأحداث جسام كان أبرزها الاستعمار البريطاني وما تلاه من نضال من أجل الاستقلال، في حين كان أعظمها أثراً انفصال باكستان عنها.

فترة ما قبل الاحتلال البريطاني للهند

1498
نجاح المكتشف البرتغالي فاسكو دي غاما في الإبحار والوصول لأول مرة إلى الهند.

1774
تعيين أول حاكم بريطاني للهند، وارين هاستينغس الذي عينته بريطانيا ليكون مسؤلاً أمامها.

فترة الاحتلال البريطاني للهند

1875
سيطرت الحكومة البريطانية على الهند ووضعتها تحت الاحتلال المباشر، وقضت على شركة الهند الشرقية البريطانية، مما أدى إلى اتساع حدود الهند بحيث اشتملت على ما يعرف الآن بباكستان وبنغلاديش وميانمار وسريلانكا.

1876
وضعت الهند تحت التاج البريطاني، وأصبحت الملكة فيكتوريا إمبراطورة على الهند.

1885
نشأة المؤتمر الهندي الوطني كمنتدى لدعم المقاومة الوطنية ضد الاحتلال البريطاني.

1914-1918
شارك حوالي 75 ألف جندي هندي في الحرب العالمية الأولى لدعم جهود بريطانيا في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
1916
شكل محمد علي جناح "مؤتمر الرابطة الإسلامية" Congress Muslim League

1917
إعلان سياسة جديدة للهند تتضمن تدعيم استقلالية المؤسسات داخل الهند، وزيادة مسؤوليات حكومة الهند كجزء من الإمبراطورية البريطانية.

1919
أصدرت الحكومة الهندية قانوناً يقر بتوسيع حجم السيطرة الهندية على بعض القطاعات التنفيذية، وزيادة نسبة تمثيل الهنود في المجلس التشريعي المركزي.

1919
القوات البريطانية تفتح النار على الهنود، وتقتل حوالي 400 شخص أثناء تجمع للاحتفال السلمي بأحد المهرجانات الهندوسية.

1920
حول المهاتما غاندي المؤتمر القومي من حزب للقادة يتم اختيارهم سنوياً إلى حركة شعبية يسمح لجميع الهنود بالانضمام إليها.

1920-1922
الزعيم الوطني غاندي يطلق حركة عصيان مدني ضد الاحتلال البريطاني.

1930
تزعم غاندي حركة للعصيان المدني، لمعارضة الضرائب التي تفرضها الحكومة البريطانية على المواطنين في الهند.

1931
أصبحت نيودلهي عاصمة الهند، ومقراً للحكومة الهندية.

1935
البرلمان البريطاني يوافق على قانون الحكومة الهندية الذي يتضمن استقلال الأجهزة التشريعية في الهند، وحماية الأقليات المسلمة، وتحويل الهند إلى النظام الفدرالي.

1942-1943
المؤتمر الوطني الهندي بزعامة المهاتما غاندي يطلق حركة تحرير الهند Quit India.

مرحلة الاستقلال

1947
انتهاء الاحتلال البريطاني وتقسيم شبه الجزيرة الهندية، لتسيطر الأغلبية الهندوسية على الهند وتسيطر الأغلبية المسلمة على باكستان.

1948
- اغتيال الزعيم الهندي المهاتما غاندي على يد متطرف هندوسي، ويخلفه جواهر لال نهرو.

- أصبح الشيخ عبد الله أول رئيس وزراء على كشمير بمقتضى اتفاق عقده مع جواهر لال نهرو.

- الحرب الأولى بين الهند وباكستان بسبب النزاع حول إقليم كشمير.

1950
إعلان بدء العمل بالدستور الهندي الذي يقر نظام الاتحاد الفدرالي ويقسم الهند إلى ولايات، كما أقر النظام البرلماني، بالإضافة إلى احتوائه على قائمة بالحقوق الأساسية مثل حرية الصحافة والتنظيم.

1951-1952
فوز حزب المؤتمر الوطني الهندي بزعامة جواهر لال نهرو في أول انتخابات عامة في الهند بعد الاستقلال.

1956
- استردت الهند الأقاليم التي كانت تحت السيطرة الفرنسية.

- قامت لجنة "إعادة تنظيم الولايات" بإعادة ترسيم الحدود الداخلية للهند على أساس الاختلافات اللغوية.

1962
نزاع على الحدود بين الهند والصين أدى إلى اشتعال حرب انتهت بخسارة الهند.

1964
وفاة جواهر لال نهرو ليخلفه لال بهادر شاستري.

1965
الحرب الهندية الباكستانية الثانية بسبب النزاع حول إقليم كشمير، وتوسط الاتحاد السوفياتي السابق لوقف إطلاق النار.

1966
أصبحت أنديرا غاندي رئيسة وزراء الهند لتكون بذلك ثالث رئيس للوزراء، واستمرت في الحكم مدة 15 عاماً.

1971
- الحرب الهندية الباكستانية الثالثة حول بنغلاديش التي كانت تعرف بباكستان الشرقية.

- وقعت الهند معاهدة صداقة مع الاتحاد السوفياتي السابق مدتها 20 عاماً.

- أجرت الهند أول تفجير نووي.

1974
أعلنت الهند بعد تجربتها النووية الأولى توقفها عن إجراء تجارب أخرى. وأدت التجارب النووية إلى إشعال سباق التسلح بين الهند وباكستان.

1975
إعلان أنديرا غاندي حالة الطوارئ في البلاد بعد التلاعب بنتائج الانتخابات.

1975-1977
الحكم بالسجن على ما يقرب من ألف معارض سياسي.

1977
خسر حزب المؤتمر الوطني الهندي بزعامة أنديرا غاندي الانتخابات.

1980
فوز حزب المؤتمر الوطني الهندي في الانتخابات، وعودة أنديرا غاندي إلى السلطة.

1983
وضعت الحكومة الهندية برنامجا متكاملا لتصنيع الصواريخ البالستية والموجهة، ليتم إدخالها الخدمة الفعلية في مناطق التوتر على الحدود الهندية الباكستانية.

1984
- يقتل الجيش الهندي حوالي ألف من السيخ، ويدمر مجموعة من المقدسات الدينية السيخية.

- ثورة جماعات من السيخ في المعبد الذهبي (من أهم مقدسات السيخ) للضغط من أجل الحكم الذاتي.

- اغتيال أنديرا غاندي على يد مجموعة من السيخ من أفراد الأمن المسؤولين عن حراستها.

- تولي راجيف غاندي رئاسة الوزراء.

1987
استردت الهند آخر إقليم محتل، وهو إقليم غووا Goa الذي كان تحت السيطرة البرتغالية، ثم أصبح ولاية في الاتحاد الفدرالي للهند.

1987
أرسلت الهند قواتها لسريلانكا محاولة إخماد ثورة متمردي التاميل. ظل الصراع مستمراً، رغم توقيع اتفاقية لوقف العنف، مما أدى إلى استمرار تورط القوات الهندية في تلك الحرب.

1990
انسحاب القوات الهندية من سريلانكا.

1991
- اغتيال راجيف غاندي، إثر انفجار نفذه أحد متطرفي سريلانكا أثناء قيامه بإحدى الحملات الانتخابية. خلفه ناراسيما راو الذي حكم الهند في الفترة من 1991 إلى 1996.

- بدأ رئيس الوزراء ناراسيما راو برنامج الإصلاح الاقتصادي.

1996
يواجه حزب المؤتمر الوطني الهندي هزيمة كبيرة بفقده الأغلبية في الانتخابات واستقالة راو كرئيس للوزراء، بعد ظهور حزب BJP بهاراتيا جاناتا الهندوسي كأكبر حزب منفرد، ويصبح فاجبايي رئيساً للوزراء.

1998
- فوز حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي بزعامة فاجبايي وتشيكله حكومة ائتلافية. وتعهد فاجبايي في برنامجه الانتخابي بتحويل الهند إلى قوة نووية بمجرد وصوله إلى السلطة.

- الهند تجري خمس تجارب نووية مما أدى إلى موجة عالية من الإدانات الدولية.

1999
- توقيع إعلان لاهور بين الهند وباكستان بعد محادثات استغرقت عدة شهور، عبر الإعلان عن التزام الدولتين بالعمل على تحسين العلاقة بينهما.

- تصاعد التوتر في آلتي مما أدى؟؟ إلى حرب قصيرة مع القوات الباكستانية.

- يجتاح إعصار مدمر ولاية أوريسّا، مما أدى إلى وفاة 10 آلاف شخص.

2000
- يسجل تعداد السكان في الهند المليار نسمة.

- اشتباكات بين القوات الهندية والقوات الباكستانية في إقليم كشمير.

2001
- يضرب زلزال مدمر ولاية كوجرات، ويؤدي إلى وفاة 30 ألف شخص.

- اشتباك على الحدود المشتركة للهند وبنغلاديش يؤدي إلى مقتل 16 هنديا وثلاثة بنغاليين.

- الولايات المتحدة الأميركية ترفع العقوبات التي فرضتها على كل من الهند وباكستان بعد إجرائهما تجارب نووية سنة 1998. واعتبر هذا التغير الأميركي مقابل دعم الهند وباكستان للحرب الأميركية ضد ما يسمى بالإرهاب.

- الهند تطلق النار على القوات العسكرية الباكستانية على طول خط الهدنة في كشمير.

- انعقدت قمة آغره بين الهند وباكستان بحضور كل من رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي والرئيس الباكستاني برويز مشرف، إلا أنها فشلت في تحقيق أي نجاح أو تطور بسبب تباين وجهات النظر بشأن كشمير وانعدام الثقة بين البلدين.

- جماعة كشميرية مسلحة تهاجم مبنى البرلمان الهندي بالقنابل، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والمصابين من رجال الشرطة والمدنيين.

- الهند تفرض عقوبات على باكستان باعتبارها المسؤولة عن الهجوم الانتحاري على البرلمان الهندي في نيودلهي، والتصرف بشأن الجماعتين الكشميريتين اللتين تحملهما الهند مسؤولية العملية. ردت باكستان بعقوبات مماثلة، ومنعت نشاط الجماعتين.

2002
- تصاعد التوتر بين الهند وباكستان بسبب الخلاف حول كشمير. قامت عناصر من المعارضة الكشميرية بتنفيذ انفجار بحافلة هندية وثكنة عسكرية تابعتين للجيش الهندي، مما أدى إلى سقوط 35 قتيلاً.

- نجحت الهند في إجراء تجربة اختبرت فيها الصاروخ البالستي آغني على الساحل الشرقي للهند.

- تعرض لإطلاق نار قطار يقل هندوسا قادماً من بيلغريماج إلى أيوديا. وقتل الجانب الهندوسي حوالي 800 مسلم في الشهرين التاليين لحادث القطار.

- اتهمت الهند الفصائل الكشميرية المعارضة بقتل أكثر من 30 هنديا في معسكر للجيش الهندي بكشمير.

- اغتيال أحد زعماء المعارضة الكشميرية عبد الغني لون، بطلق ناري، أثناء أحد الاجتماعات بسرينغار.

- الهند تتهم باكستان بتصعيد التوتر بين البلدين بعد إجرائها ثلاث تجارب نووية لصواريخ متوسطة المدى لها القدرة على حمل رؤوس نووية.

- الهند تتهم باكستان بارتكاب "إرهاب عبر الحدود"، وترفض عقد أي مباحثات مع باكستان أو أي تراجع عسكري قبل أن تتوقف باكستان عن ذلك.

- رفض رئيس وزراء الهند فاجبايي لقاء الرئيس الباكستاني برويز مشرف، على هامش مؤتمر الأمن الإقليمي بالعاصمة التجارية لكزاخستان ألماآتا.

- الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا، تحثان مواطنيهما على ترك الهند وباكستان، وتبذلان جهوداً دبلوماسية في محاولات لتفادي الحرب بين الهند وباكستان.
ـــــــــــــــ
* باحثة بمركز الدراسات الآسيوية، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة.
- أهم المصادر:
1- السياسة الدولية، عدد 146، (القاهرة)، 2001، ص ص 48-77.
2- السياسة الدولية، عدد 149، (القاهرة)، 2002، ص ص 148- 153.
3- Encarta Encyclopedia, Microsoft Corporation, 2001