بطرس بطرس غالي

تولى بطرس غالي الأمانة العامة للأمم المتحدة في أعقاب حرب الخليج الثانية، وقد وصف اختياره لهذا المنصب بأنه مكافأة لمصر على دورها في حرب الخليج، ورفضت أميركا استمراره في المنصب لدورة تالية لموقفه من مجزرة قانا. وفي أواخر ولايته رجع المفتشون الدوليون إلى العراق بعد الاتهامات المتبادلة بين بغداد والأمم المتحدة بخصوص المفتشين، إذ اشترط العراق تغيير المفتشين الأميركيين والبريطانيين، وهو الأمر الذي عارضته أميركا وبريطانيا.

ولد بطرس بطرس غالي في القاهرة سنة 1922، ونال شهادة الدكتواره في القانون الدولي من باريس سنة 1949، وعمل بعد ذلك أستاذا للقانون الدولي والعلاقات الدولية بجامعة القاهرة.

وفي سنة 1977 عين غالي وزيرا للدولة للشؤون الخارجية ثم عين نائباً لرئيس الوزراء المصري للشؤون الخارجية، كما رأس العديد من الوفود المصرية في اجتماعات منظمة الوحدة الأفريقية والأمم المتحدة. وهو عضو في العديد من الهيئات المختصة في القانون الدولي والعلاقات الدولية.

تولى بطرس غالي الأمانة العامة للأمم المتحدة في الفترة 1991 ـ 1996 زاد فيها دور المنظمة الدولية في عمليات حفظ السلام.
_______________
المصادر:
بطرس غالي الأمين العام السادس للأمم المتحدة