بينما يستمر المرشحان للرئاسة الأميركية حملاتهما الانتخابية في الأسبوع الأخير للسباق إلى البيت الأبيض, تشير استطلاعات رأي إلى تقدم الديمقراطي باراك أوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين.

ويتطلع العالم العربي إلى هذه الانتخابات التي قد تحمل في طياتها سياسة خارجية جديدة للولايات المتحدة وتدخلاتها في الشأن العربي، فماكين الذي يركز على تصوير منافسه وكأنه قاصر عن قيادة القوات المسلحة، يتهمه أوباما بدعمه للقرار الخاطئ بغزو العراق قبل الانتهاء من الوضع في أفغانستان، في إشارة إلى أن بغداد لم تكن مسؤولة عن تفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وبخصوص الانسحاب من العراق، يقول ماكين إنه سيعمل على سحب القوات الأميركية من العراق ولكن على نصر وليس على هزيمة كما يريد أن يفعل أوباما، في حين أن الأخير أكد سحب الجنود من العراق وفق جدول زمني لزيادة عدد القوات في أفغانستان. وقد اتفق المرشحان على منع طهران من الحصول على السلاح النووي لحماية إسرائيل من إيران، رغم تأكيد ماكين رغبته في محادثة الإيرانيين دون مقابل. ومع أن أوباما أكد أنه سيستخدم الدبلوماسية مع الإيرانيين، فإنه "لن يرفع الخيار العسكري عن الطاولة".

أيهما ترشح للفوز رئيسا للولايات المتحدة الأميركية؟ وهل ترى ثمة فرقا بين رئيس أميركي ديمقراطي وآخر جمهوري؟ 

 

للمشاركة بالاستطلاع.. اضغط هنا 

 شروط المشاركة:

- كتابة الاسم الثلاثي والمهنة والبلد
- الالتزام بموضوع الاستطلاع

ملاحظة: لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة للشروط.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبد الواحد

ليس هناك فرق بينا كل الأميركيين لا جمهوري ولا ديمقراطي في النهاية كلهم صهاينة من سيفوز إسرائيل هي الفائز الأكبر في الانتخابات.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صباح

 

يا رب يربح أوباما.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد

 

الخل اخو الخردل.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أحمد أبو خطاب

 

أرشح اوباما يكفي انه كان يوم ما فقير.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

برهان خضر جازي، موظف، الأردن 

 

أنا أؤيد باراك أوباما.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ياسر عبد الهادي

 

أنا أرى أن الانتخابات الرئاسية هي فقط للتنفيس عن الشعب الأميركي، فلا يوجد فرق حقيقي بين الاثنين كلاهما جزار وتحت مظله المؤسسات العسكرية والاقتصادية والإعلامية، ولا يوجد فرق في التطلع إلى السيطرة على العالم اللهم واحد منهم يشهر أنيابه قبل اصطياد الفريسة والأخر يبتسم قبل أن يخدر الفريسة ويأكلها.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تامر فاروق عبد الحميد، مصر

 

الجمهوري هو المختار بإرادة الشعب، وأنا اختار باراك أوباما.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صالح محمد العماري، أميركا، تاجر

 

1/ أرشح أوباما  لأسباب اقتصادية بحتة بصفتي أميركي ليس إلا.

2/ الفرق بين الديمقراطي والجمهوري سياسيا كالفرق بين سياسة فرنسا وسياسة بريطانيا فالكل يخدم مصالحة ولكن بطريقته الخاصة اقصد على الصعيد الخارجي والنتيجة وجهين لعملة واحدة.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد بزار

 

لا أرى فرق بين الاثنين فكلاهما يصب في مصلحة إسرائيل.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شارك برأيك