قسم البحوث والدراسات

الموقع والمساحة
تقع سوريا على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وتحدها من الشمال تركيا ومن الشرق العراق ومن الجنوب فلسطين والأردن ومن الغرب لبنان والبحر الأبيض المتوسط.

وتبلغ المساحة الإجمالية لها 18.517.971 هكتارا منها حوالي 8 ملايين هكتار أراض زراعية والباقي جبال وبادية صالحة لإنبات الأعشاب تستعمل كمراع عندما تهطل كميات كافية من الأمطار.

المناخ
يسود سوريا بصفة عامة مناخ البحر الأبيض المتوسط حيث الشتاء ممطر والصيف جاف يتخلله فصلان انتقاليان قصيران نسبيا.

السكان والتقسيم الإداري
يبلغ عدد سكان سوريا 18.016.874 نسمة. بالإضافة إلى حوالي 60000 يقطنون مرتفعات الجولان موزعين على النحو التالي: (20.000 عرب 18.000 دروز، 2000 علويون) وحوالي 20.000 مستوطن إسرائيلي.

وتقسم البلاد إلى أربع عشرة محافظة وكل محافظة إلى عدة مناطق وكل منطقة إلى عدة نواح، حيث تضم الناحية مجموعة من القرى، وتعتبر القرية أصغر وحدة إدارية. ويوجد في سوريا مرفآن رئيسيان على ساحل البحر الأبيض المتوسط هما مرفأ اللاذقية ومرفأ طرطوس كما يوجد مرفأ خاص لتصدير النفط هو مرفأ بانياس.

الدين
الدين الرسمي للدولة هو الإسلام ويشكل السنة العرب 70%، والسنة الأكراد حوالي 8% وأقل من 1% من السنة الشركس، وتبلغ نسبة الشيعة من العرب وسواهم 1%، بينما يشكل العلويون العرب من 8 إلى 9%، أما الدروز فتبلغ نسبتهم من 2 إلى 3%، وهناك أقل من 1% من أقليات أخرى كاليزيدية والإسماعيلية وعدة آلاف من اليهود. أما المسيحيون الأرثوذكس فتبلغ نسبتهم حوالي 8%.

نظام الحكم

بشار الأسد
نظام الحكم في سوريا جمهوري رئاسي ينتخب فيه رئيس الجمهورية باقتراع من مجلس الشعب لمدة سبعة أعوام، أما مجلس الشعب فينتخب لمدة أربعة أعوام بالتصويت المباشر وهو مصدر السلطة التشريعية ولرئيس الجمهورية رئاسة الدولة والحكومة في آن واحد. ويهيمن حزب البعث السوري على السلطة منذ عام 1963 ورئيس الدولة هو بشار الأسد الذي خلف والده في 17 يوليو/تموز 2000 وهو أيضا الأمين العام للحزب الحاكم.

وتوجد في سوريا عشرة أحزاب معارضة، ستة منها علمانية وأربعة إسلامية. وقد بدأ تشكيل الأحزاب ونواتها في فترة الاستعمار الفرنسي، وهي التي حدّدت لاحقا معالم الخارطة السياسية السورية في الفترة ما بين الاستقلال ووصول حافظ الأسد إلى السلطة عام 1970.

تقلد حزب البعث الحكم في سوريا في الثامن من مارس/آذار 1963. ومع قيام الحركة التصحيحية عام 1970 التي أعلنها الرئيس حافظ الأسد، تمت إزاحة رموز البعث اليمينية.

وقد دشنت الحركة التصحيحية صيغة جديدة في التعامل الحزبي تدعى الديمقراطية الشعبية، وذلك بإنشاء جبهة سياسية.
ويطلق على التآلف الحزبي السوري "الجبهة الوطنية التقدمية" وهي ائتلاف بعض الأحزاب اليسارية في سوريا، تأسست الجبهة في 7 مارس/آذار 1972 بعد عامين من قيام الحركة التصحيحية، وتضم 6 أحزاب هي: حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي السوري والاتحاد الاشتراكي العربي وحزب الوحدويين الاشتراكيين وحزب الاشتراكيين العرب والحزب الوحدوي الاشتراكي الديمقراطي.

الاقتصاد
يسير نمو الاقتصاد السوري بخطى أبطأ من نمو السكان السنوي البالغ 2.4%. وتقضي التشريعات الأخيرة بالسماح للبنوك الخاصة بالعمل في سوريا.

  • إجمالي الدخل القومي 58.01 مليار دولار.
  • دخل الفرد السنوي 3300 دولار.
  • معدل التضخم بلغ 1.5%.
  • القوى العاملة 4.97 ملايين نسمة.
  • معدل البطالة 20%.
  • تبلغ ميزانية الدولة 6.106 مليارات دولار.
  • إجمالي النفقات 7.397 مليارات دولار.
  • تنتج سوريا بعض المحاصيل مثل القمح والشوفان والقطن والعدس والزيتون.
  • تتنوع فيها بعض الصناعات مثل النفط والمنسوجات والأغذية والتبغ والتعدين.
  • تبلغ جملة الصادرات السورية 5.143 مليارات دولار، وتتركز في النفط الخام والمنتجات البترولية والفاكهة والخضروات والملابس واللحوم الحية.
  • تبلغ جملة الواردات 4.845 مليارات دولار وتتنوع بين معدات النقل والآلات والطاقة الكهربية والمنتجات المعدنية والكيميائية وغير ذلك.

الإنفاق العسكري
تزيد جملة الإنفاق العسكري على مليار دولار وتقدر بنسبة 5.9% من إجمالي الدخل القومي.



________________
البحوث والدراسات
المصادر:
1- Factbook
http://www.odci.gov/cia/publications/factbook/geos/sy.html#Econ
2- arabinow
http://main.arabinow.com/sn/world/country/med_syria_cont.htm