* إعداد/ سيدي أحمد بن أحمد سالم

عرفت سوريا الحديثة مراحل تاريخية متعددة كانت بدايتها مرحلة العهد الوطني في الأربعينيات حيث أسس نظام برلماني وأنشئ دستور وأحزاب. وبعد ذلك دخلت سوريا مرحلة الانقلابات العسكرية في نهاية الأربعينيات، لتعود في منتصف الخمسينيات إلى الحياة البرلمانية ولو بصورة شكلية. وفي نهاية الخمسينيات وبداية الستينيات جاء عهد الوحدة وتشكلت الجمهورية العربية المتحدة بشقيها السوري والمصري.

إلا أن الوحدة لم تطل فجاء عهد الانفصال الذي آل به الأمر في عام 1963 إلى حكم البعث وهو حكم بدأ بحركة 18 يوليو/ تموز تلتها الحركة التصحيحية بقيادة حافظ الأسد في بداية السبعينيات، ويعتبر الحكم الحالي برئاسة بشار الأسد استمرارا لحكم البعث, وفترته هي أطول فترة حكم في تاريخ سوريا الحديث.

تأسيس الحياة البرلمانية في سوريا
مقاومة الانتداب وخروج فرنسا من سوريا
فترة الاستقلال السوري
فترة الانقلابات العسكرية
قيام الجمهورية العربية المتحدة والانفصال
حكم البعث

تأسيس الحياة البرلمانية في سوريا

1925

  • إعطاء الحكومة الفرنسية حرية نسبية في سوريا تسمح بتشكيل جمعية تأسيسية ودستور أساسي، واشتراط أن يتم تشكيل أحزاب تشرف على تنظيم الحياة السياسية في البلاد.
  • أواخر أبريل/ نيسان: بداية العمل بين الأرستقراطيين الدمشقيين والحلبيين من أجل تشكيل حزب الشعب، وكان من أبرز قيادييه عبد الرحمن الشهبندر وفارس الخوري وإحسان الشريف وغيرهم.

1927

  • أكتوبر/ تشرين الأول 1927: صدور بيان باسم الكتلة الوطنية التي ضمت أبرز الزعامات المحلية من الوطنيين والقوميين في سوريا مثل إبراهيم هنانو وهاشم الأتاسي وغيرهم.

1928

  • أبريل/ نيسان 1928: أول انتخابات للجمعية التأسيسية ووضع دستور للبلاد أقره المفوض السامي الفرنسي في 14 مايو/ أيار 1930 مع بقاء شؤون البلاد الحساسة (كالجيش والجمارك والأمن العام والأمور الخارجية وغيرها) بيد المفوضية العليا الفرنسية.

مقاومة الانتداب وخروج فرنسا من سوريا

1936

  • من 19 يناير/ كانون الثاني إلى 8 مارس/ آذار 1936: الإضراب الخمسيني، وهو إضراب شهير عرفته سوريا، وقد اضطر بسببه الكونت "دي مارتيل"، المفوض السامي الفرنسي، إلى النزول على رأي الوطنيين المضربين.
  • 9 سبتمبر/ أيلول 1936: توقيع معاهدة بين السلطة الفرنسية والمعارضة، لكنها لا تحمل صفة الاستقلال الحقيقي وتفرط بمسائل وطنية مثل لواء الإسكندرونة وغيره.

1939

  • 8 يوليو/ تموز 1939 إلى سبتمبر/ أيلول 1941: إيقاف المفوض السامي الفرنسي للعمل بالدستور وحل المجلس النيابي والعودة إلى الحكم العسكري الفرنسي المباشر.

1941

  • سبتمبر/ أيلول 1941: السماح بقيام حكومة وطنية ائتلافية من صفوف الكتلة الوطنية وحزب الشعب وبروز شكري القوتلي زعيما للكتلة الوطنية.

1943

  • 17 أغسطس/ آب 1943: اجتماع المجلس النيابي وتسيطر عليه أغلبية من الكتلة الوطنية، وانتخاب القوتلي رئيسا للجمهورية السورية، وتكليف سعد الله الجابري بتشكيل الوزارة.

1945

  • 29 مايو/ أيار1945: قيام الحكومة الفرنسية بقصف دمشق للضغط على القوتلي.

1946

  • مارس/ آذار 1946: موافقة فرنسا على الجلاء من سوريا.
  • 22 مارس/ آذار 1946: إحياء الملك عبد الله ملك الأردن لمشروع "سوريا الكبرى".
  • 17 أبريل/ نيسان 1946: خروج فرنسا من سوريا.
  • أغسطس/ آب 1946: توجيه الملك عبد الله ملك الأردن الدعوة إلى سوريا ولبنان للعمل على تنفيذ مشروع "سوريا الكبرى".

فترة الاستقلال السوري

1947

  • 4 أبريل/ نيسان 1947: انعقاد المؤتمر التأسيسي لحزب البعث واستمر لمدة ثلاثة أيام وصدور أول دستور للحزب.
  • 7 يوليو/ تموز 1947: إجراء أول انتخابات في ظل الاستقلال واحتفاظ الحزب الوطني الحاكم بـ40 مقعدا، في حين حصل الأحرار أو الشعبيون على 30 مقعدا، ونجح أكرم الحوراني عن حزب الشباب ورشاد برمدا عن الحزب القومي العربي ولم ينجح ميشيل عفلق والبيطار بالإضافة إلى جميل مردم عن الكتلة الجمهورية إضافة إلى أكثر من 50 من المستقلين.
  • 29 سبتمبر/ أيلول 1947: رفض المجلس النيابي السوري مشروع "سوريا الكبرى".
  • مناقشة البرلمان المنتخب لتعديل الدستور السوري وينص التعديل على إعادة رئيس الجمهورية (شكري القوتلي يومها) أربع سنوات أخرى.

1948

  • 18 أبريل/ نيسان 1948: مصادقة البرلمان على تعديل الدستور، ودخول حزب البعث في المعارضة لهذا الاقتراح من خارج البرلمان (يعتبر حزب البعث إعادة ترشيح القوتلي تجديدا للحكم الديكتاتوري).
  • 21 أغسطس/ آب 1948: استقالة حكومة جميل مردم.
  • 23 أغسطس/ آب 1948: تشكيل جميل مردم حكومة جديدة.
  • 31 نوفمبر/ تشرين الثاني 1948: دعوة الرئيس شكري القوتلي جميع التشكيلات السياسية السورية إلى الوحدة الوطنية والمشاركة في حكومة ائتلافية وطنية تخرج بالبلاد من أزماتها.
  • 1 ديسمبر/ تشرين الأول 1948: استقالة حكومة جميل مردم الثانية وتكليف هاشم الأتاسي بتشكيل الوزارة الجديدة (ينتمي هاشم الأتاسي إلى حزب الشعب العدو التقليدي للحزب الوطني الذي يتزعمه القوتلي).

فترة الانقلابات العسكرية

1949

  • 30 مارس/ آذار: أول انقلاب عسكري في تاريخ الدول العربية بقيادة العقيد حسني الزعيم وقد أطاح بحكومة شكري القوتلي ورئيس الوزارة خالد العظم. وتتهم أميركا بأنها وقفت وراء انقلاب حسني الزعيم.
  • 3 أبريل/ نيسان: حل قائد الانقلاب حسني الزعيم للبرلمان السوري وتشكيل لجنة دستورية لوضع دستور جديد ومشروع قانون انتخابي جديد والإعلان عن أن انتخاب رئيس الجمهورية سيتم بالاقتراع السري من الشعب مباشرة وليس من مجلس النواب وبدأت فكرة المرشح الوحيد بالظهور.
  • 26 يونيو/ حزيران: فوز حسني الزعيم المرشح الوحيد في انتخابات رئاسية بنسبة 99.99%.
  • 20 يوليو/ تموز: توقيع اتفاقية الهدنة مع إسرائيل.
  • 14 أغسطس/ آب: ثاني انقلاب عسكري في سوريا بقيادة العقيد محمد سامي حلمي الحناوي مطيحا بحسني الزعيم وقد تم إعدامه مع محسن البرازي في نفس اليوم وتم تعيين هاشم الأتاسي رئيسا للدولة. ويتهم العراق بأن له دورا في انقلاب الحناوي.
  • 15 نوفمبر/ تشرين الثاني: انتخابات تشريعية أسفرت عن نجاح 43 مرشحا من حزب الشعب و42 مستقلا نصفهم مناصرون لحزب الشعب ونجح مرشح واحد عن حزب البعث هو جلال السيد ومرشح واحد أيضا عن الحزب القومي السوري و13 مرشحا عن الحزب الوطني و4 مرشحين عن الجبهة الإسلامية من بينهم مصطفى السباعي مؤسس فرع الإخوان المسلمين بسوريا، ومرشح واحد عن حزب الشباب هو أكرم الحوراني.
  • 14 ديسمبر/ كانون الأول: انتخاب هاشم الأتاسي رئيسا مؤقتا للجمهورية، ريثما يتم تعديل الدستور.
  • 19 ديسمبر/ كاون الأول: الانقلاب العسكري الثالث في سوريا بقيادة العقيد أديب الشيشكلي واعتقال سامي الحناوي وصهره أسعد طلس. وتتهم السعودية بأن لها علاقة بانقلاب الشيشكلي.

1950

  • 30 أكتوبر/ تشرين الأول: اغتيال سامي الحناوي من طرف محمد أحمد البرازي انتقاما لمحسن البرازي، ونقل جثمانه من بيروت إلى دمشق.

1951

  • 28 نوفمبر/ تشرين الثاني: قيام أديب الشيشكلي بانقلابه العسكري الثاني بعدما تمكن حزب الشعب من البرلمان وبعدما اضطر الرئيس هاشم الأتاسي إلى تشكيل وزارة جديدة برئاسة الدواليبي وبأغلبية من عناصر حزب الشعب مما هدد مواقع العسكريين داخل الحكم. واتهم الشيشكلي في بلاغه بأن الجيش استلم زمام الأمن في البلاد وبأن حزب الشعب يتآمر على البلاد ويسعى إلى تخريب جيشه وإعادة الملكية ثم قام بحل البرلمان.

1952

  • 15 يناير/ كانون الثاني: حظر الرئيس أديب الشيشكلي نشاط الحزب الوطني وحزب الشعب والإخوان المسلمين والتعاوني الاشتراكي وإغلاق مكاتبهم والإبقاء على نشاط البعث والعربي الاشتراكي فقط.
  • 6 أبريل/ نيسان: حظر عام على كل الأحزاب دون استثناء.
  • 25 يوليو/ تموز: تشكيل "حركة التحرير العربي" بزعامة أديب الشيشكلي خلال مؤتمرها التأسيسي المنعقد بحلب.

1953

  • 10 يوليو/ تموز: إجراء استفتاء على تعديل دستوري ينص على تحويل النظام الحكومي من نظام نيابي إلى نظام رئاسي ونجم عن الاستفتاء الموافقة على التعديل ونجاح الشيشكلي المرشح الوحيد للرئاسة وكان من أبرز المؤيدين للشيشكلي إضافة إلى الحزب الذي شكله هو الحزب القومي السوري الاجتماعي.
  • 30 يوليو/ تموز: إصدار الشيشكلي قانونا جديدا للانتخابات خفض فيه عدد أعضاء البرلمان إلى 82 عضوا وسمح بعودة النشاط الحزبي باستثناء الحزب الشيوعي. وقد أجريت انتخابات قاطعتها القوى السياسية باستثناء حركة التحرير التي حصلت على 72 مقعداً. وحصل القوميون السوريون المستقلون على المقاعد الباقية وانتخب مأمون الكزبري رئيسا لمجلس النواب.

1954

  • 25 فبراير/ شباط: الانقلاب العسكري الرابع وقد أعاد هاشم الأتاسي إلى الحكم، واستقالة الشيشكلي وسفره إلى بيروت.
  • 27 يونيو/ حزيران: إقرار قانون الانتخابات الجديد وينص على زيادة عدد النواب إلى 142 ويقر نظام الاقتراع السري.
  • 30 يوليو/ تموز: إعلان الحزب الوطني مقاطعة الانتخابات احتجاجا على تدخل الضباط البعثيين في شؤون السياسة.
  • 24 سبتمبر/ أيلول: إجراء انتخابات تشريعية.

1955

  • 22 أبريل/ نيسان: اغتيال العقيد عدنان المالكي، وهو بعثي سني، على يد رقيب علوي ينتمي للحزب القومي السوري "حزب يميني" مما أدى إلى اتهام هذا الحزب بتدبير الاغتيال فضربت قواعده واعتقلت كوادره مما ساعد على نمو وازدهار الحركات القومية واليسارية.
  • 18 أغسطس/ آب: عودة شكري القوتلي إلى الرئاسة مرة ثانية بعد انتهاء فترة رئاسة الأتاسي.

قيام الجمهورية العربية المتحدة والانفصال

1958

  • 5 فباير/ شباط: موافقة البرلمان السوري على اتفاقية الوحدة مع مصر وتحويل سوريا إلى إقليم شمالي في الجمهورية العربية المتحدة وترشيح جمال عبد الناصر رئيسا للجمهورية، وقد حلت الأحزاب السياسية في سوريا نفسها كما ظهرت الخلافات بين البعث وقيادة عبد الناصر.

1961

  • 28 سبتمبر/ أيلول: انفصال سوريا عن الوحدة مع مصر بتدبير عبد الكريم النحلاوي مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر خلال فترة الوحدة ومشاركة مصطفى حمدون وبعض القيادات البعثية، وتشكيل حكومة الانفصال بقيادة ناظم القدسي.
  • ديسمبر/ كانون الأول: إجراء انتخابات جديدة للبرلمان السوري اشترك فيها أكثر رجالات الأحزاب المنحلة (الوطني والشعب والبعث والإخوان والقومي السوري).
  • 20 ديسمبر/ كانون الأول: تكليف رشدي الدواليبي بتشكيل الوزارة التي شكلت بأكثرية من حزب الشعب والحزب الوطني وتقدمت هذه الوزارة إلى البرلمان بمشروع جديد لإلغاء التأميم وتعديل قانون الإصلاح الزراعي واستطاعت الحصول على موافقة البرلمان رغم بعض الاعتراضات من كتلة البعث (8 مقاعد) ورغم الاحتجاجات الجماهيرية الغاضبة من الانفصال.

1962

  • 28 مارس/ آذار: انقلاب عسكري بقيادة عبد الكريم النحلاوي حل فيه البرلمان وأقال حكومة الدواليبي وزج بأكثر أعضائها في السجن.

حكم البعث

1963

  • أمين الحافظ
    8 مارس/ آذار: انقلاب عسكري دبره البعثيون السوريون وتم تعيين مجلس وطني لقيادة الثورة بقيادة اللواء لؤي الأتاسي كما بدأت قوة البعث ونفوذه داخل مؤسسات الدولة ولا سيما الجيش. وكانت عناصر الانقلاب من الانفصاليين أيضا وبالإضافة إلى لؤي الأتاسي هنالك راشد العتيني والعقيد زكريا الحرير.
  • 18 يوليو/ تموز: محاولة انقلاب فاشلة نظمتها العناصر الناصرية في الجيش السوري قادها جاسم علوان وانتهت بشكل دموي وكان للواء أمين الحافظ دور بارز في القضاء على هذه المحاولة.
  • 27 يوليو/ تموز: اختيار محمد أمين الحافظ رئيسا لسوريا بعد استقالة لؤي الأتاسي.
  • 9 أكتوبر/ تشرين الأول 1963: الإعلان عن الوحدة العسكرية بين سوريا والعراق.

1966

  • فبراير/ شباط: نهاية فترة حكم أمين الحافظ بانقلاب دموي تمت خلاله محاصرته في بيته عدة ساعات، واعتقاله حتى 10 يونيو/ حزيران 1967.
  • يونيو/ حزيران: تحويل السلطة المطلقة من المجلس الوطني لقيادة الثورة إلى القيادة القطرية لحزب البعث التي أصبحت مصدر كل السلطات وأصبح المؤتمر العام للحزب هو البرلمان الذي يرسم السياسة العامة للحكومة، وأصبح نور الدين مصطفى الأتاسي رئيسا للجمهورية.
  • 23 فبراير/ شباط: تعيين حافظ الأسد وزيرا للدفاع وقائد السلاح الجوي.
  • 8 سبتمبر/ أيلول: إنقاذ حافظ الأسد لصلاح جديد والرئيس نور الدين الأتاسي اللذين احتجزهما الرائد سليم حاطوم في السويداء وانتهى الأمر بخروج سليم حاطوم لاجئا إلى الأردن.

1968

  • سبتمبر/ أيلول: انعقاد المؤتمر القطري الرابع لحزب البعث وفيه ظهر الصراع الداخلي بين أعضاء الحزب. وفي الفترة نفسها طرد حافظ الأسد اللواء، وزير الدفاع، أحمد سويداني رئيس الأركان الموالي للرئيس صلاح جديد، وعين مصطفى طلاس مكانه. وكذلك صرف من الخدمة أحمد المير قائد الجبهة أثناء حرب 1967، ثم أزاح عزت جديد عن قيادة اللواء السبعين المدرع.

1970

حافظ الأسد
  • 13 أكتوبر/ تشرين الأول: قيام الحركة التصحيحية بقيادة حافظ الأسد واعتقال صلاح جديد ونور الدين الأتاسي ويوسف زعين ومحمد عيد عشاوي، كما تمكن د. إبراهيم ماخوس من الوصول إلى الجزائر.
  • 16 نوفمبر/ تشرين الثاني: الانفتاح النسبي على القوى الناصرية والشيوعية وتعيين مجلس شعب مؤقت مؤلف من 173 عضوا، وهو أول برلمان في ظل حكم البعث.
  • 2 نوفمبر/ تشرين الثاني: تعيين أحمد الخطيب رئيسا للدولة وتولي حافظ الأسد رئاسة الوزراء.

1971

  • 22 فبراير/ شباط: إلغاء ازدواجية الحكم وتسلم حافظ الأسد مهمات رئيس الدولة.
  • 12 مارس/ آذار: استفتاء شعبي يثبت حافظ الأسد في منصبه رئيسا للدولة.
  • 17 أبريل/ نيسان: الإعلان عن اتحاد الجمهوريات العربية المؤلف من مصر وسوريا وليبيا والسودان، وسرعان ما انسحب السودان وانتهى المشروع قبل قيام حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.

1972

  • 7 مارس/ آذار: الإعلان عن تأليف الجبهة الوطنية التقدمية المؤلفة من عدة أحزاب تتولى الحكم.

1973

  • 31 يناير/ كانون الثاني: إنشاء دستور جديد لسوريا.
  • 6 أكتوبر/ تشرين الأول: اندلاع الحرب ضد إسرائيل.

1977

  • 5 ديسمبر/ كانون الأول: تأسيس "الجبهة القومية للصمود والتصدي"، كرد فعل ضد زيارة الرئيس المصري أنور السادات للقدس، في اجتماع بطرابلس الغرب ضم ليبيا وسوريا والجزائر ومنظمة التحرير الفلسطينية واليمن الجنوبي.

1978

  • 8 مارس/ آذار: إعادة انتخاب حافظ الأسد رئيسا للجمهورية لولاية ثانية.
  • 1 أكتوبر/ تشرين الأول: توقيع "ميثاق العمل القومي" بين سوريا والعراق.

1980

  • 26 يونيو/ حزيران: نجاة حافظ الأسد من محاولة اغتيال أمام قصر الضيافة في دمشق وكان ينتظر قدوم رئيس النيجر سيني كونتي.

1982

  • فبراير/ شباط: مواجهة دامية بين الجيش السوري وعناصر الإخوان المسلمين في مدينة حماة أسفرت عن مقتل الآلاف.

1983

  • يونيو/ حزيران: طرد ياسر عرفات من دمشق.
  • سبتمبر/ أيلول: إصدار الأوامر إلى الجيش السوري بلبنان بدعم قوات وليد جنبلاط ضد "القوات اللبنانية".

1991

  • 22 مايو/ أيار: توقيع "معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق" بين لبنان وسوريا.
  • 30 أكتوبر/ تشرين الأول: مشاركة سوريا في مؤتمر مدريد للسلام.
  • 3 ديسمبر/ كانون الأول: انتخاب حافظ الأسد رئيسا للجمهورية لولاية رابعة.

1999

  • 6 يناير/ كانون الثاني: ترشيح القيادة القطرية لحزب البعث حافظ الأسد لولاية خامسة مدتها سبع سنوات.
  • 10 فبراير/ شباط: الاستفتاء على ولاية حافظ الأسد الجديدة في مهرجان شعبي سمي بـ "تجديد البيعة".

2000

  • بشار الأسد
    10 يونيو/ حزيران: وفاة الرئيس حافظ الأسد.
  • 10 يوليو/ تموز: استفتاء شعبي لانتخاب رئيس للجمهورية وقد تقدم للرئاسة المرشح الوحيد بشار الأسد.
  • 17 يوليو/ تموز: تأدية بشار الأسد اليمين الدستورية وخطاب القسم أمام مجلس الشعب لولاية رئاسية مدتها سبع سنوات.
  • منتصف سبتمبر/ أيلول: إنشاء النائب رياض سيف منتدى الحوار الديمقراطي في منزله بدمشق.
  • 27 سبتمبر/أيلول: أصدر 99 مثقفا سوريا (يقيمون في الداخل أو يزورون سوريا دون عوائق) بيانا يطالب بإلغاء قانون الطوارئ والأحكام العرفية ، سمي بيان الـ99.
  • نوفمبر/ تشرين الثاني: إطلاق سراح مئات السجناء السياسيين يقدر عددهم بزهاء 600 شخص.

2001

  • 1 يناير/ كانون الثاني: بيان المحامين السوريين المطالب بمراجعة دستورية شاملة وبإلغاء القوانين والمحاكم الاستثنائية وإطلاق الحريات العامة.
  • 10 يناير/ كانون الثاني: صدور الوثيقة الأساسية للجان المجتمع المدني وقد أطلق عليها اسم "بيان الألف". ومن أبرز الموقعين عليها والداعين إليها ميشيل كيلو وعبد الرزاق عيد وصادق جلال العظم وعارف دليلة.
  • 16 يناير/ كانون الثاني: الإعلان عن منتدى جمال الأتاسي المستقل وتعيين المحامي حبيب عيسى ناطقا باسمه، وبداية انتشار ظاهرة منتديات المجتمع المدني في المدن السورية.
  • 17 يناير/ كانون الثاني: صدور العفو الرئاسي عن مئات المعتقلين السياسيين من جميع التيارات الإسلامية واليسارية.
  • 29 يناير/ كانون الثاني: تصريح وزير الإعلام عدنان عمران بأن "دعاة المجتمع المدني استعمار جديد".
  • 28 فبراير/ شباط: مهاجمة الرئيس بشار الأسد في حديث صحفي لبيانات المجتمع المدني.
  • فبراير/ شباط: أجهزة الأمن السورية تجمد نشاط المنتديات وتستثني "منتدى جمال الأتاسي".
  • 3 مارس/ آذار: حركة الإخوان المسلمين السورية تصدر في الخارج وثيقة للنقاش على المعارضة والسلطة تحت إسم "ميثاق الشرف الوطني".
  • 12 مارس/ آذار: صدور الوثيقة الثانية للجان إحياء المجتمع المدني بعنوان "توافقات وطنية عامة".
  • 23 مارس/ آذار: انتقاد النائب رياض سيف صفقة الهاتف الخليوي لكونها تضيع على خزينة الدولة ما مقداره 346 مليار ليرة سورية.
  • 3 يوليو/ تموز: تأسيس جمعية حقوق الإنسان في سوريا وانتخاب المحامي هيثم المالح رئيسا لها.
  • 5 أغسطس/ آب: دعوة النائب رياض الترك إلى نقل سوريا من حال الاستبداد إلى الديمقراطية عن طريق التوافق السلمي.
  • 9 أغسطس/ آب: إعلان النائب مأمون الحمصي إضرابه عن الطعام. وفي اليوم نفسه تم إلقاء القبض عليه ونزع الحصانة البرلمانية عنه.
  • 1 سبتمبر/ أيلول: اعتقال النائب رياض الترك.
  • 6 سبتمبر/ أيلول: اعتقال النائب رياض سيف.
  • 8 سبتمبر/ أيلول: اعتقال الاقتصادي عارف دليلة والطبيب وليد البني وكمال البني وحبيب صالح وحسن سعدو وجميعهم من وجوه المجتمع المدني السوري.
  • 12 سبتمبر/ أيلول: اعتقال حبيب عيسى، محامي رياض الترك والناطق باسم "منتدى جمال الأتاسي"، واعتقال فواز تللو.
  • 20 مارس/ آذار: إصدار محكمة الجنايات في دمشق حكمها بالسجن خمس سنوات على النائب مأمون الحمصي بعد أكثر من سبعة أشهر على اعتقاله.
  • 3 أبريل/ نيسان: إصدار محكمة الجنايات في دمشق حكمها بالسجن خمس سنوات على النائب رياض سيف الذي صرح بأنه ضحية الهاتف الخليوي بعد زهاء سبعة أشهر من اعتقاله.

2002

  • 28 أبريل/ نيسان: بداية محاكمة رياض الترك أمام محكمة أمن الدولة في دمشق وقد شاعت تسميته بـ "مانديلا" سوريا.
  • 4 يونيو/ حزيران: انهيار سد زيزون وموت 27 شخصا وبقاء ألوف المشردين دون مأوى.
  • 24 يونيو/ حزيران: إصدار محكمة أمن الدولة حكمها على حبيب صالح بالسجن ثلاث سنوات بعد أكثر من تسعة أشهر على اعتقاله.
  • 26 يونيو/ حزيران: محكمة أمن الدولة تصدر حكمها على رياض الترك بالسجن لمدة سنتين ونصف سنة بعد مضي حوالي 11 شهرا على اعتقاله.
  • 31 يوليو/ تموز: إصدار محكمة أمن الدولة حكمها على عارف دليلة بالسجن عشر سنوات وعلى وليد البني بالسجن خمس سنوات بعد مضي قرابة 11 شهرا على اعتقالهما.
  • 19 أغسطس/ آب: إصدار محكمة أمن الدولة حكمها على المحامي حبيب عيسى بالسجن خمس سنوات.
  • 28 أغسطس/ آب: إصدار محكمة أمن الدولة حكما بالسجن لمدة خمس سنوات بحق فواز تللو، وحكمت على الطبيب كمال اللبواني بالسجن لمدة ثلاث سنوات، وعلى المدرس حسن السعدون بالسجن لمدة سنتين وكانوا قد اعتقلوا منذ سبتمبر/ أيلول.
  • 16 نوفمبر/ تشرين الثاني: إطلاق سراح المحامي رياض الترك الأمين الأول للحزب الشيوعي السوري (جناح المكتب السياسي) بعد بقائه في السجن حوالي خمسة أشهر.

_______________
* - قسم البحوث والدراسات/ الجزيرة نت
1 - د. عاطف صابوني: محطات من تاريخ الحياة النيابية في سورية.
2 -
حافظ الأسد: سيرة ذاتية
3 - موقع مفهوم: هل انتهى ربيع دمشق
4 - موقع اللجنة السورية لحقوق الإنسان
5 - Encyclopedia of Nations: Syria