مستوطنة يهودية

إعداد: أسماء ملكاوي
تتميز إسرائيل عن كل المشروعات الاحتلالية والاستعمارية في أنها قامت على أساس إحلال شعب مكان شعب، فكانت الهجرة اليهودية واستيطان فلسطين الأساس الاستراتيجي لمشروع دولة إسرائيل، والمستوطنات اليهودية هي تطبيق عملي للفكر اليهودي.

كانت نسبة الفلسطينيين على أرض فلسطين مع بداية الانتداب البريطاني عام 1917 أكثر من 92% من السكان، ولم تتجاوز نسبة الأرض التي يملكها اليهود حتى عام 1948 الـ10%  وذلك برغم كل الجهود التي بذلتها بريطانيا المحتلة واليهود بكل إمكاناتهم المالية والسياسية والعسكرية.

بدأت الهجرة اليهودية إلى فلسطين عام 1882، وقدِمت أولى موجاتها من روسيا. وتبين الإحصائيات أن حوالي نصف سكان إسرائيل لم يولدوا فيها، وإنما ترجع أصولهم إلى دول في أميركا وأوروبا أساساً وبعض دول آسيا وأفريقيا.

مكان الولادة الأصلي

1980

1990

1998

إسرائيل

55,9%

61,9%

63,2%

آسيا - أفريقيا

19,5%

15,0%

11,7%

أوروبا - أميركا

24,6%

23,1%

25,1%

المجموع

3282700

4946700

4785100

وقد بلغ  المجموع التقريبي لأعداد المهاجرين إلى فلسطين قبل قيام إسرائيل 514306 مهاجرين. ومنذ قيام دولة إسرائيل عام 1948 وحتى عام 1997 بلغ مجموع المهاجرين اليهود إلى فلسطين 2656605 مهاجرين.

ومع مرور الوقت رجحت هذه الموجات المتتالية للهجرة اليهودية كفة التوزيع الديمغرافي لصالح الوجود اليهودي.

ووفق دائرة الإحصائيات الإسرائيلية فإن سكان إسرائيل أي الجزء المحتل عام 1948 يتوزعون كالتالي:

 

1980

1990

1998

اليهود (%)

83,7

81,9

79,2

العرب (%)

 16,3

18,1

20,8

المجموع

3921700

4821700

6041400

ملاحظة: لا تشمل هذه الأعداد سكان الضفة الغربية وقطاع غزة

أما على مستوى "فلسطين التاريخية" فيلاحظ النمو التدريجي لأعداد اليهود مقابل تناقص أعداد العرب بين السنوات 1917 - 2000، وكيف حصل انقلاب سريع لصالح الوجود اليهودي. ولكن الفلسطينيين ما زالوا أكثر من 46% من مجموع السكان. 


 

السنة

اليهود

العرب

المجموع

1917

8 %

92 %

700000

1948

31,5 %

68,5 %

2065000

1969

64,2 %

35,8 %

3877700

1980

64,3 %

35,7 %

5102000

1990

60,2 %

39,8 %

6523000

2000

53,7 %

46,3 %

8000000

مراحل الاستيطان
مرت عملية الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية بعدة مراحل هي:

المرحلة الأولى - أثناء الحكم العثماني 
كان تعداد اليهود عام 1882 حوالي 24 ألف يهودي، وقفز عام 1917 إلى أكثر من 85 ألفاً. وفي عام 1884 كان في فلسطين خمس مستوطنات يسكن كل واحدة منها حوالي مائة مستوطن. وارتفع العدد إلى 22 مستوطنة عام 1900 يسكنها حوالي 5410 مستوطنين. وفي عام 1914 بلغ عدد المستوطنات 47 مستوطنة يعيش فيها 11990 مستوطنا.

المستوطنون الأوائل يبنون بيوتهم

المرحلة الثانية - أثناء الانتداب البريطاني
عمل الانتداب البريطاني على تكثيف الهجرة اليهودية بهدف الترتيب للدولة اليهودية كما نصت وثيقة الانتداب التي صدرت عن عصبة الأمم عام 1922. واقتطع أخصب الأراضي في مرج بن عامر ووادي الحوارث وغيره، فبلغ تعداد اليهود في أواخر فترة الانتداب 469600 يهودي. وفي الفترة من 1918 - 1948 أقيمت نحو 363 مستوطنة يهودية على أنقاض 61 قرية فلسطينية دمرت في كل من صفد وطبريا وبيسان وعكا والناصرة وحيفا ويافا.

المرحلة الثالثة - بعد قيام دولة إسرائيل
بدأت هذه المرحلة مع بداية تأسيس دولة إسرائيل، وجرت خلالها عمليات تهجير وطرد منظمة للسكان الفلسطينيين، رافقتها عمليات استيطان يهودي من الجليل شمالاً إلى النقب جنوباً.

المرحلة الرابعة - عام 1967
أسفرت هذه الحرب عن احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة وسيناء والجولان، وبدأت مرحلة جديدة من الاستيطان أخذت الطابع "الجيوسياسي" المغلف بالدوافع القومية والدينية.

المستوطنات الإسرائيلية في فلسطين: نظرة عامة
يوجد في الضفة الغربية وقطاع غزة حسب إحصائيات مؤسسة الدراسات الفلسطينية لعام 1995 ما يقارب المئتي مستوطنة يهودية، عدا تلك الموجودة في أراضي الجولان المحتلة.

المكان

 عدد المستوطنات

 عدد المستوطنين

السكان العرب

الضفة الغربية

150

141 ألفا

مليون ومائتا ألف فلسطيني

القدس الشرقية

19

170 ألفا

180 ألف فلسطيني

قطاع غزة

16

6 آلاف

830 ألف فلسطيني

 مرتفعات الجولان

36

12 ألفا

15 ألف سوري

ومن تحليل البيانات المتوفرة يلاحظ تركز النشاط الاستيطاني في فترة الثمانينات، حيث أنشئت 99 مستوطنة بين عامي 1980 - 1989.

عدد المستوطنات التي أنشئت في الضفة والقطاع حسب السنوات

وابتلعت هذه المستوطنات مساحة كبيرة من الأراضي الفلسطينية تقدر بحوالي106 كم مربعة ويقطنها حوالي 68 ألف مستوطن في 126 مستوطنة ممن توفرت بيانات تعداد سكانها.

أما عن طبيعة هذه المستوطنات فإنها في الغالب ذات طبيعة مدنية استغلت لأهداف إسكان الأعداد المتزايدة من المستوطنين، ويبلغ عددها 141 مستوطنة مدنية. وتأتي في المرتبة الثانية المستوطنات الزراعية وعددها 52 مستوطنة، فالعسكرية وعددها 13 مستوطنة. ثم هناك عدد قليل من المستوطنات التعاونية والصناعية والسياحية والكيبوتسات.

توزيع المستوطنات الإسرائيلية حسب طبيعتها

تقع جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ضمن المنطقة (ج) وهي منطقة خاضعة كلياً للسلطة الإسرائيلية، وتشكل 72% من مساحة الضفة الغربية.

وموضوع المستوطنات من القضايا الحساسة التي لم يتم حسمها نهائيا في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، وما زالت أحد أهم البنود المعلقة في مفاوضات الوضع النهائي.
 
وما تزال إسرائيل مستمرة في إنشاء ودعم وجود المستوطنات في الأراضي الفلسطينية، فقد أنفقت على المستوطنات حوالي 431 مليون دولار عام 93/1994، وخصصت 95 مليون دولار عام 1995 لبناء المستوطنات في الضفة الغربية بما فيها القدس. ويذكر أنه في فترة حكومة اسحق رابين (1/1992 - 10/1995) زاد تعداد المستوطنين في قطاع غزة بنسبة 55% (1867 مستوطنا)، وفي الضفة الغربية زاد تعداد المستوطنين بنسبة 37% (34971 مستوطنا). أما في عام 1996 فقد زادوا بنسبة 9,4% (13 ألف مستوطن).
ـــــــــــــــــــــــــ
المصادر:
- Institute for Palestine Studies
- Central Bureau of Statistics of Israel
- البنك الوطني للمعلومات، السلطة الوطنية الفلسطينية
- Foundation for Middle East Peace FMEP
- أخطبوط الاستيطان الإسرائيلي في فلسطين، باسل يوسف النيرب، صحيفة البيان، العدد (145).
- التحول الديمغرافي القسري في فلسطين، جمال عزت، إسلام أون لاين
- الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشؤون الدولية
 
 
 

شارك برأيك