محمد بركه

من مناضل في صفوف الحزب الشيوعي الإسرائيلي إلى زعيم الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة أحد أكبر الأحزاب العربية في إسرائيل، حاول محمد بركة أن يعبر عن عرب 48 من تحت سقف الكنيست لكنه تعرض للمضايقات والإقصاء والتهميش.

المولد والدراسة
ولد محمد بركة في 25 يوليو/ تموز 1955، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء. وحاصل على شهادة البكالوريوس في الرياضيات من جامعة تل أبيب.

العمل السياسي
محمد بركة هو السكرتير العام للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وتعرف في إسرائيل اختصارا بـ"حداش". وتعد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من أقوى وأكبر الأحزاب العربية الممثلة في الكنيست الإسرائيلي.

وكانت الجبهة قد تأسست عام 1977 من حزب ركاح (المنشق من الحزب الشيوعي الإسرائيلي عام 1965) ومن شخصيات عربية ويهودية يسارية من المثقفين. ومع مرور الوقت غلب عليها الطابع العربي الفلسطيني، وأصبحت قاعدة مناصريها تتسع في الوسط العربي بإسرائيل خاصة من العمال والمثقفين الشباب، وظل تأييدها ينحسر في الوسط اليهودي.

نتائج الجبهة

  • حصلت الجبهة في العام 1977 على 50% من أصوات الناخبين العرب.
  • وحصلت على 38% في العام 1981.
  • وحصلت بالاشتراك مع القائمة التقدمية عام 1984 على 51%.
  • وحصلت في انتخابات 1999 على خمسة مقاعد.

أهداف الجبهة
تدعو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة إلى التعايش والتعاون بين العرب واليهود في إسرائيل، من منطلق المساواة. كما تدعو إلى إلغاء التمييز العنصري في الداخل والطابع الاستعماري في الخارج، من خلال انسحاب إسرائيل من كل الأراضي المحتلة عام 1967، وإقامة الدولة الفلسطينية في حدود 1967، بما فيها القدس الشرقية.

وظائف محمد بركة

  • رئيس لجنة الطلاب العرب بجامعة تل أبيب.
  • رئيس الاتحاد القطري للطلاب الجامعيين العرب.
  • عضو حركة الكامبوس اليهودية-العربية.
  • عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الإسرائيلي.
  • المدير العام لحركة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة.
  • عضو مركز لجنة الدفاع عن الأراضي العربية في إسرائيل.
  • عضو إدارة جريدة الاتحاد.
  • عضو إدارة معهد إميل توما للأبحاث.
  • عضو مجلس المركز الدولي للسلام في الشرق الأوسط.

الطرد من اجتماعات الكنيست
تم طرد محمد بركة من الكنيست في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 عندما انتقد حكومة أرييل شارون ووصفها بأنها "حكومة دموية". وتجدر الاشارة إلى أن نائب رئيس الكنيست قد طلب من بركة الرجوع عن أقواله إلا أنه رفض ذلك فقام رئيس الجلسة بطرده من القاعة.
_______________
1 - محمد بركة
2 -
أضواء على الانتخابات الاسرائيلية المبكرة
3 - الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
4 - جلال الدين عز الدين علي: خريطة الانقسامات الداخلية الإسرائيلية