مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16 تقلع من قاعدة رامات ديفيد شمال إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
 
تنشر إسرائيل عددا كبيرا من المواقع والقواعد العسكرية في مختلف أراضيها، وتضم صنوف أسلحتها المختلفة، ومن أبرز هذه المواقع:
 
1- بيت زاخاريا وسيدوت ميخا
وهي القاعدة الجوية التي تضم الأسراب (150 و199 و248) المجهزة بصواريخ نووية في سيدوت ميخا الواقعة على بعد 45 كيلومترا جنوب تل أبيب.
- بيت زاخاريا وسيدوت ميخا
وتضم القاعدة وحدات صواريخ أريحا البالستية (1 و2) التي يصل مداها إلى 1500 كيلومتر- بالقرب من بلدة زاخاريا "زكريا" جنوب شرق عسقلان جنوب شرق قاعدة تل نوف الجوية بين مستوطنتي كريات غات وبيت شيمش.

وبغض النظر عن الخلط المعتاد بين الموقعين (بيت زاخاريا وسيدوت ميخا) يؤكد تقرير منظمة الأمن العالمي أن هذا الموقع يستخدم منصة لإطلاق صواريخ أريحا بما فيها التجارب الصاروخية، كما حدث في ديسمبر/ كانون الأول من العام 1990 عندما أجرت إسرائيل أول تجربة على صاروخين من طراز أريحا 1.

يضاف إلى ذلك أن مركز سيدوت ميخا يعتبر بمثابة "مستودع الذخائر" لقاعدة تل نوف الجوية.

2- قاعدة تل نوف الجوية:
وتعرف أيضا باسم القاعدة الجوية (8) وهي واحدة من ثلاث قواعد رئيسية لسلاح الجو الإسرائيلي، وتقع بالقرب من منطقة ريهوفوت جنوب تل أبيب، وتضم العديد من الأسراب (106 و114 و118 و133) المقاتلة والهيلوكبتر، وموقعا للعديد من وحدات القوات الخاصة الإسرائيلية منها المظليون والوحدة 669 -وهي فرقة البحث والإنقاذ المحمولة جوا- ومركز تدريب المظليين. وبحسب تقرير منظمة الأمن العالمي تضم القاعدة منشآت خاصة للأسلحة النووية.

3- عيلابون:
مستودع الأسلحة النووية التقليدية شرقي الجليل، يقع إلى الغرب من بحر الجليل، وتخزن فيه قذائف المدفعية النووية والألغام النووية.

4- رافائيل:
يعرف رسميا باسم هيئة تطوير التسلح الإسرائيلية، ويعتبر واحدا من أكبر المراكز العالمية لتصنيع وتطوير أنظمة التسلح البحرية والجوية والبرية.

يقع المركز في مدينة حيفا، ومن أهم منشآته مختبر تصميم الأسلحة النووية (القسم 20) ومختبر تطوير الصواريخ (القسم 48).

5- ميناء حيفا:
مقر القاعدة الرئيسية للبحرية الإسرائيلية، بما فيها الغواصات الثلاث من طراز دولفين ألمانية الصنع القادرة على إطلاق صواريخ كروز التي يمكن تزويدها برؤوس نووية.

6- نيفاتيم:
مقر القيادة الجوية الإستراتيجية تحت الأرض، بالقرب من قاعدة نيفاتيم الجوية إلى الجنوب الشرقي من بئر السبع التي تضم أسرابا من مقاتلات إف 16، كان آخرها سرب إضافي انضم إلى القاعدة في يونيو/ حزيران 2003.

7- بالماخيم: 
ميدان التجارب الصاروخية بالقرب من قاعدة جوية تحمل نفس الاسم، تقع جنوب تل أبيب وإلى الشمال الشرقي من أشدود، يشار إليها في بعض الأحيان باسم "يافني" وهي المنطقة القريبة من مركز سوريك للأبحاث النووية، وتعتبر هذه القاعدة المركز الأساس لطائرات الهيلوكبتر المقاتلة، كما تضم مساحات واسعة تستخدم لتدريبات المدفعية.

وتستخدم القاعدة أيضا كمنصة لإطلاق الأقمار الاصطناعية التجسسية مثل أوفيق 1 الذي أطلق إلى الفضاء في التاسع عشر من ستبمبر/ أيلول 1988، بالإضافة إلى التجارب الخاصة بالصواريخ البالستية مثل "آرو: السهم" المضاد للصواريخ، وأنظمة الرادار الخاصة بكشف وتعقب الصواريخ المعروفة باسم "الصنوبر الأخضر" كما تضم القاعدة وحدة خاصة تعرف باسم "شالداغ" أو الوحدة (5101) الخاصة بصواريخ جو أرض الموجهة بالليزر.

8- مقر قيادة العمليات:
يقع في تل أبيب في مبنى تحت الأرض بالقرب من مقر وزارة الدفاع في حي هاكريا، على بعد مئات الأمتار فقط من مقر رئيس الوزراء.

شارك برأيك