إعداد: إسماعيل محمد
الأمين العام الأول لجامعة الدول العربية، شارك في وفد مصر التأسيسي للجامعة واختير بالإجماع أمينا عاما لها، وقاد الجامعة العربية إلى الوقوف إلى صف إندونيسيا بعد استقلالها فبادرت الدول العربية إلى الاعتراف باستقلالها.

ولد عبد الرحمن عزام باشا في محافظة الجيزة يوم 8 مارس/ آذار 1893 لأسرة تعود جذورها إلى الجزيرة العربية، ودرس الطب في مصر ثم سافر ليكمله في جامعة لندن إلا أن انخراطه في النشاط السياسي حال دون إكماله الدراسة.

وقاتل عبد الرحمن مع العثمانيين في البلقان في الحرب العالمية الأولى، وعاد سنة 1915 إلى مصر ثم سافر إلى ليبيا ليشارك في القتال إلى جانب السنوسيين ضد الغزو الإيطالي.

وفي سنة 1924 انتخب ممثلا عن حزب الوفد في أول مجلس نواب مصري فكان أصغر النواب سنا، ثم أعيد انتخابه سنة 1936.

شارك في الوفد المصري لمؤتمر فلسطين في لندن سنة 1939،  كما تقلد العديد من المناصب والوزارات مثل وزارة الأوقاف ووزارة الشؤون الاجتماعية التي أسس فيها القوات المرابطة وكان قائدها إلى أن تولى منصب وزير الخارجية.

وفي 22 مارس/ آذار 1945 اختير أمينا عاما لجامعة الدول العربية الوليدة، وعقدت الجامعة في عهده قمتها الأولى (قمة أنشاص) بمصر.

ترك منصب الأمين العام سنة 1952، وبعد سقوط الملكية في مصر سافر إلى السعودية وعمل مستشارا للدولة السعودية حتى رجوعه إلى مصر سنة 1974.

توفي عبد الرحمن عزام باشا في مصر سنة 1976عن عمر يناهز إحدى وثمانين سنة.
____________
المصادر:
1- موسوعة السياسة، رئيس التحرير: عبد الوهاب الكيالي، الطبعة الثانية 1993 المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت المجلد الثالث ص 828.
2-
الأمناء العامون السابقون لجامعة الدول العربية