توابيت قتلى عراقيين (رويترز-أرشيف)

قسم البحوث والدراسات

لا يوجد رقم متفق عليه حول عدد من قتل من العراقيين منذ الغزو الأميركي. غير أن إحصائيات صادرة عن مؤسسات بريطانية محايدة تؤكد أن عدد القتلى العراقيين منذ بداية الغزو الأميركي للعراق سنة 2003 تجاوز مليون شخص، وأن العراق فقد حوالي 3% من نسبة سكانه منذ الاحتلال الأميركي.

وصعوبة الحصول على أرقام موحدة ومتفق عليها فيما يتعلق بعدد القتلى والمصابين جراء الحرب الأميركية في العراق يعود إلى أن الجهات الرسمية الأميركية سياسية أو عسكرية تحجم عن إعطاء أرقام دقيقة، بل وتشكك في الدراسات والاستطلاعات التي قامت بها جهات غربية محايدة حول هذا الموضوع.

كما أن وزارة الصحة العراقية توقفت منذ سنة 2006 عن إصدار بياناتها المتعلقة بإحصائيات الأموات العراقيين ولم تبرر سبب ذلك التوقف.

ويوضح الجدول التالي ثلاثة إحصاءات لعدد القتلى العراقيين صادرة عن ثلاث جهات مختلفة:

الجهة المصدرة للإحصاء

عدد القتلى

من 2003 إلى..

وزراة الصحة العراقية

151 ألفا

يونيو/ حزيران 2006

مجلة لانسيت الطبية البريطانية

601 ألف

يونيو/ حزيران 2006

مركز استطلاعات الرأي (ORB)

مليون و33 ألفا

أغسطس/ آب 2007

عدد القتلى حسب مراكز غربية
أولت بعض المراكز الغربية المتخصصة في الإحصاءات والدراسات الميدانية الوضع العراقي الأمني اهتماما خاصا، مثل مركز استطلاعات الرأي (ORB) ومقره لندن ومجلة لانسيت البريطانية (The Lancet) المتخصصة في الطب.

ففي استطلاع أجراه مركز (ORB) استند على مقابلات ميدانية تبين أن حصيلة القتلى العراقيين بلغت 1.033مليون قتيل منذ الاحتلال عام 2003.

وتغطي نتائج الاستطلاع فترة تمتد من مارس/ آذار 2003 حتى أغسطس/ آب 2007، ويقدر هامش الخطأ فيه بنسبة 1.7%. ولأسباب أمنية لم يشمل الاستطلاع الأنبار وكربلاء كما منعت السلطات الكردية فرق الاستطلاع من إجراء عملها في أربيل. 

وفي بغداد وحدها فقدت 40% من الأسر أحد ذويها، كما أن نسبة 40% من القتلى أصيبوا بالرصاص الأميركي ونسبة 21% ماتوا بسبب سيارات مفخخة و8% قتلوا في غارات جوية ونسبة 4% أودوا بسبب صدامات طائفية بينما أودت نسبة 4% بسبب حوادث.

وتقوم القوات الأميركية بـ5000 دورية يوميا ويقدر من يقتل من العراقيين بحدود 300 يوميا أي ما يناهز 10 آلاف قتيل شهريا.

استطلاع مجلة لانسيت الطبية
ومن أشهر الدراسات التي تناولت أعداد القتلى العراقيين وظروف قتلهم والمسؤول عن موتهم تلك التي أجرتها مجلة لانسيت. وقد اعتمدت المجلة على دراسة قام بها أطباء عراقيون تحت الإشراف المزدوج لمدرسة "بلومبيرغ" للصحة العامة وجامعة جونز هوبكينز بولاية ميرلاند ونشرتها في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2006.

"
منظمة اليونيسيف: بلغ عدد اليتامى في صفوف أطفال العراق منذ الاحتلال الأميركي 4 إلى 5 ملايين يتيم تعيلهم 1.5 مليون أرملة
"
وقد أدى الغزو الأميركي للعراق حسب إحصائيات 2006 إلى مقتل 655 ألف شخص، ومن بين هذا العدد مات 55 ألف ميتة طبيعية (بسبب الأمراض وكبر السن وموت الأطفال).

وتقدر دراسة مجلة لانسيت أن عدد القتلى العراقيين يفوق 12 مرة ما تذكره الإحصاءات الأميركية التي تجعل عددهم سنة 2006 يتراوح بين 25 و30 ألف قتيل.

وتبلغ نسبة القتلى العراقيين 2.5% من عدد السكان. ويقدر معدل القتلى في الـ39 شهرا الأولى من الاحتلال الأميركي للعراق بـ15 ألف قتيل شهريا.

وتذهب دراسة مجلة لانسيت إلى أن 56% من الضحايا قتلوا نتيجة الرصاص الأميركي، و13% بسبب سيارات مفخخة و13% بالقصف الجوي و14% نتيجة القصف بالمدافع الثقيلة وبالدبابات، في حين أجابت 4% من المستجوبين بأنهم لا يعرفون سبب موت ذويهم.

وقد نتج عن هذا القتل 4 إلى 5 ملايين يتيم تعيلهم 1.5 مليون أرملة حسب إحصاءات اليونيسيف.

أخيرا، تجاوز عدد من قتل من العراقيين منذ الغزو الأميركي في بعض الإحصاءات المذابح التي جرت برواندا سنة 1994 بين مجموعتي التوتسي والهوتو التي بلغت 800 ألف قتيل من الجانبين. 
_______________
الجزيرة نت
المصادر:
1 - Lancet survey of mortality before and after the 2003 invasion of Iraq من خلال الرابط:
http:// w w w.zmag.org/
2 - January 2008 - Update on Iraqi Casualty Data من خلال الرابط: http:/ / w w w.opinion.co.uk/Newsroom_details.aspx?NewsId=88
3 - Documented civilian deaths from violence من خلال الرابط: http:/ / w w w.iraqbodycount.org/database/
4 - انظر المقال:
New analysis confirms 1 million+ Iraq casualties
من خلال الرابط:
http:// w w w.opinion.co.uk/Newsroom_details.aspx?NewsId=88

شارك برأيك