(1) Henry S. Kariel, pluralism, in International Encyclopedia of SocialSciences, P. 164.
(2) Leslie Lipson: La Civilisation démocratique tendances actuelles les éditions
internationales - Paris, 1972. P. 138.
(3) D.E.Apter, The Politics of Modernization (Chicago: Chicago University Press, 1965)
PP. 181-182.
(4) G. Burdeau, Traité de science politique T.V.2 ed.L.G.D.J Paris, 1970, P. 268.
(5) Max Weber, The Theory of Social and Economic Organization (New York: The Free
Press, 1947), P. 407.
(6) رغيد كاظم الصلح، على خليفة الكوارى، "الممارسة الديمقراطية فى الأحزاب العربية" فى: على خليفة الكوارى
(محرر)، حوار من أجل الديمقراطية (بيروت: دار الطليعة، 1996). ص 56.
(7) نبيلة عبد الحليم كامل، الأحزاب السياسية فى العالم المعاصر، المصدر نفسه، ص 75.
(8) برهان غليون، "الديمقراطية فى المجتمع"، فى: على خليفة الكوارى (محرر)، المصدر نفسه، ص 49.
(9) Robert Michels, Political Parties - A Sociological Study of the oligarchial Tendencies of
Modern Democracy (London: Coller Mac. 1962).
(10) موريس ديفرجية، الأحزاب السياسية، المصدر نفسه، ص 145.
(11) المصدر نفسه، ص 146.
(12) المصدر نفسه، ص 180.
(13) Michels, Op. Cit., PP. 65-80.
(14) أنظر تفصيلات لهذه الانتقادات فى: وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل 1907-1992 (القاهرة:
مركز المحروسة، 1993) ص 15-20.
(15) موريس ديفرجية، الأحزاب السياسية، المصدر نفسه، ص 149.
( 16) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 4-5.
( 17) المصدر نفسه، ص 5.
( 18) برهان غليون، "الديمقراطية فى المجتمع" فى: على خليفة الكوارى (محرر)، حوار من أجل الديمقراطية، المصدر
نفسه، ص 45.
( 19) Harry Eckstein, A Theory of stable Democracy (Princeton: Princeton University Press,
1966).
(20 ) محمد سعد أبو عامود، "الأحزاب بين الدول المتقدمة والنامية"، المصدر نفسه، ص 43.
(21 ) رغيد كاظم الصلح، على خليفة الكوارى، "الممارسة الديمقراطية فى الأحزاب العربية"، المصدر نفسه، ص 58.
( 22) برهان غليون، "الديمقراطية فى المجتمع"، المصدر نفسه، ص 50.
(23 ) المصدر نفسه، ص 59-60.
(24 ) المصدر نفسه، ص 60.
(25 ) محمد شومان ، "أزمة المشاركة من خلال الأحزاب المصرية"، فى: مصطفى كامل السيد (تحرير وإعداد)، حقيقة
التعددية السياسية فى مصر . . دراسات فى التحول الرأسمالى والمشاركة السياسية (القاهرة: مكتبة مدبولى، 1996) ص 371.
( 26) المصدر نفسه، ص 372.
(27 ) المصدر نفسه، ص 388.
( 28) على الدين هلال، تطور النظام السياسى فى مصر 1803-1999 (القاهرة: مركز البحوث والدراسات السياسية،
جامعة القاهرة، 2002)، ص 267
(29 ) عبد الهادى عبد الحكيم محمد الخطيب، التحول من التنظيم السياسى الواحد إلى التعددية السياسية فى مصر
1974-1977، رسالة دكتوراة، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة، 1998، غير منشورة، ص 229.
(30 ) المصدر نفسه، ص 252.
(31 ) صلاح سالم زرنوقة، المناقشة الحزبية فى مصر 1976-1990 (القاهرة: مركز المحروسة، 1994)، ص
72-73.
(32 ) المصدر نفسه، ص 104.
( 33) وثيقة "الإطار الفكرى للحزب الوطنى الديمقراطى". (القاهرة: دار مايو للنشر، بدون تاريخ) ص 1، وثيقة المبادئ
الأساسية والنظام الأساسى للحزب الوطنى الديمقراطى، (بدون ناشر، بدون تاريخ) ولكن تضمنت الوثيقة عبارة تقول: "تمت الموافقة على هذا النظام فى المؤتمر العام الثامن للحزب الذى عقد فى الفترة من 15 إلى 17 سبتمبر 2002م".
( 34) وثيقة "المبادئ الأساسية والنظام الأساسى للحزب الوطنى الديمقراطى"، ص 7-8.
(35 ) النظام الأساسى للحزب الوطنى، ص 22-23.
(36 ) المصدر نفسه، ص 42-43.
( 37) المصدر نفسه، ص 60-61.
( 38) المصدر نفسه، ص 63.
( 39) المصدر نفسه، ص 64.
(40 ) المصدر نفسه، ص 39-41.
(41 ) المصدر نفسه، ص 41-42.
( 42) جمال علـى زهـران، "انتخابات الحزب الوطنى الديمقراطى: تجربة جديدة"، الديمقراطية، السنة 2، العدد 8
(خريف 2002)، ص 170-171.
( 43) المصدر نفسه، ص 172.
( 44) المصدر نفسه، ص 172-173.
( 45) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 107-108.
( 46) وثيقة تطوير الحزب الوطنى، وثيقة المؤتمر العام الثامن للحزب الوطنى الديمقراطى 15-17 سبتمبر 2002.
(47 ) المصدر نفسه، ص 31-33.
(48 ) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 102-103.
( 49) المصدر نفسه، ص 195، صلاح سالم زرنوقة، المنافسة الحزبية فى مصر 1976-1990، المصدر نفسه، ص 113.
( 50) جريدة مايو، 22 مارس 1983.
( 51) جريدة مايو، 7 أبريل 2003.
( 52) المصدر نفسه.
( 53) محمد شومان، أزمة المشاركة من خلال الأحزاب المصرية، المصدر نفسه، ص 380.
( 54) أمانى قنديل، عملية لتحول الديمقراطية فى مصر 1981-1993 (القاهرة: مركز ابن خلدون، 1995)، ص 124.
( 55) فى 18/5/2003 أوضح أمين التدريب والتثقيف السياسى بالحزب الوطنى أن أمانة السياسات بالحزب تبحث اقتراحاً بتعديل أحد البنود المهمة فى "النظام الأساسى للحزب" بحيث يتم تخصيص 50% من الوحدات الحزبية الجديدة بحد أدنى مائتى عضو للشباب والمرأة وذلك لتأكيد وجود كل منهما فى جميع تشكيلات الحزب على مستوى الجمهورية. وقد قيل إن الهدف من هذا التغيير هو إفراز قيادات جديدة وكوادر حزبية مؤمنة برسالتها فى التغيير الشامل بمختلف القطاعات. أنظر: الأهرام، 18/5/2003
(56 ) محمد سعد أبو عامود، "تطوير الأداء الحزبى فى مصر . . الحزب الوطنى نموذجاً"، المصدر نفسه، ص 179-180.
( 57) محمد شومان، "أزمة المشاركة من خلال الأحزاب المصرية"، المصدر نفسه، ص 382.
(58 ) يسرى أحمد إبراهيم، "المستقلون والأحزاب"، قضايا برلمانية، العدد 45 (ديسمبر 2000)، ص 12.
(59 ) وحيد عبد المجيد، "المستقلون: أهم ظواهر انتخابات 2000"، الديمقراطية، العدد الأول (شتاء 2001)، ص 100-101.
( 60) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 140-148، ومما يذكر أن الحزب الوطنى كان قد أقر فى المؤتمر العام الرابع فى عام 1986 تعديل النظام الأساسى للحزب، وقرر أن يصبح انعقاد المؤتمر العام كل ثلاث سنوات بدلاً من كل عام.
(61 ) على الدين هلال، تطور النظام السياسى فى مصر 1803-1999 (القاهرة: مركز البحوث والدراسات السياسية، جامعة القاهرة، 2002)، ص 268.
( 62) وثيقة "المؤتمر العام الثامن للحزب الوطنى الديمقراطى"، ص 27.
(63 ) جهاد عودة، "الحزب الوطنى والديمقراطية . . مدخل للتفكير"، الديمقراطية، السنة الأولى، العدد 4 (أكتوبر 2001)، ص 132.
(64 ) فى تفصيلات ذلك أنظر: التقرير الاستراتيجى العربى لعام 1998، ص 301، يسرى أحمد إبراهيم، "المستقلون والأحزاب"، قضايا برلمانية، العدد 45 (ديسمبر 2000)، ص 12، مجلة روزاليوسف، العدد 3907 (26 أبريل – 2 مايو 2003)، ص 28-29.
(65 ) عمرو الشوبكى، "الانتخابات وضعف المؤسسة الحزبية"، الديمقراطية، السنة الأولى، العدد الأول (شتاء 2001)، ص 110.
( 66) هبة قاسم، "المرأة فى الانتخابات"، قضايا برلمانية، العدد 44 (نوفمبر 2000)، ص 13-14.
(67 ) النظام الأساسى للحزب الوطنى، ص 29-30.
(68 ) التقرير الاستراتيجى العربى لعام 1999 (القاهرة: مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، 2000)، ص 265.
( 69) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 167.
( 70) المصدر نفسه، ص 168.
(71 ) المصدر نفسه، ص 177.
( 72) جرى تحريك بعض الأشخاص من مواقعهم وتسكين آخرين على لجان جديدة كالتالى: لجنة السياسات للسيد/ جمال مبارك، لجنة الموارد والشئون المالية للسيد/ زكريا عزمى، لجنة التدريب والتثقيف السياسى للسيد الدكتور/ على الدين هلال، لجنة العضوية للسيد المهندس/ أحمد عز، لجنة المهنيين للسيد/ مفيد شهاب. أنظر: جمال على زهران، "انتخابات الحزب الوطنى الديمقراطى: تجربة جديدة"، المصدر نفسه، ص 174.
( 73) المصدر نفسه.
(74) عمرو هاشم ربيع، "الرقابة البرلمانية فى الفصل التشريعى السابع 1995-2000"، قضايا برلمانية، العدد 41، (أغسطس 2000)، ص 14-15.
(75) محمد شومان، "أزمة المشاركة من خلال الأحزاب المصرية"، المصدر نفسه، ص 388.
(76 ) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 212-215.
( 77) مصطفى السعيد، "الحزب الوطنى . . لماذا فقد رموزه؟ – خبرة ذاتية –" الديمقراطية، السنة الأولى، العدد الثانى (ربيع 2001)، ص 155.
(78) المصدر نفسه.
( 79) جهاد عودة، الحزب الوطنى والديمقراطية: مدخل للتفكير"، الديمقراطية، السنة الأولى، العدد 4 (أكتوبر 2001)، ص 133.
( 80) وحيد عبد المجيد، الأحزاب المصرية من الداخل، المصدر نفسه، ص 266.
( 81) المصدر نفسه.
( 82) المصدر نفسه.

للتعقيب والتعليق اضغط هنا