نواز شريف

سياسي باكستاني تقلد مناصب سياسية عديدة من أبرزها رئاسة الوزراء في بلاده قبل أن يطيح به الرئيس بروزير مشرف في انقلاب عسكري سنة 1999. وقد ظل في المنفى إلى أن عاد إلى بلاده في نوفمبر/ تشرين الثاني 2007.

المولد والدارسة
ولد محمد نواز شريف في لاهور يوم 25 ديسمبر/كانون الأول 1949، وهو الابن الأكبر لمحمد شريف أحد رجال الأعمال البارزين.

أتم نواز شريف دراسته في مدرسة سانت أنتوني الثانوية، وبعد تخرجه في كلية لاهور التحق بجامعة البنجاب وحصل على بكالوريس الحقوق.

حياته السياسية

  • عضو مجلس البنجاب الإقليمي.
  • وزير للمالية في مجلس وزراء البنجاب عام 1981.
  • وزير الرياضة بنفس المجلس.
  • نائب في المجلس الوطني والمجلس الإقليمي سنة 1985.
  • كبير وزراء ولاية البنجاب في 9 أبريل/نيسان 1985.
  • كبير وزراء بالوكالة بعد قيام الجنرال ضياء الحق بحل المجلسين في 31 مايو/أيار 1988.
  • رئيس وزراء باكستان في 6 نوفمبر/تشرين الثاني 1990 بعد فوز تحالفه "آي جي آي" (IJI) في انتخابات 24 أكتوبر/تشرين الأول 1990.
  • أقاله رئيس الدولة فاروق ليغاري عام 1993، ثم أعادته المحكمة العليا إلى منصبه السابق، لكنه اضطر للاستقالة مع الرئيس في يوليو/تموز 1993.
  • أعيد انتخابه رئيسا للوزراء في فبراير/شباط 1997 أعيد بعد فوز رابطة مسلمي باكستان في الانتخابات.

الإطاحة بانقلاب عسكري

أطيع بحكومة نواز شريف في 12 أكتوبر/تشرين الأول 1999 في انقلاب عسكري بقيادة الرئيس الباكستاني الحالي برويز مشرف، وحكم على شريف بالسجن مدى الحياة بتهمة الخطف والإرهاب، كما أدين بتهم تتعلق بالفساد، وحرم من كافة الأنشطة السياسية.

نواز شريف بعد الانقلاب

  • انضم حزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه شريف إلى التحالف الديمقراطي لأحزاب المعارضة، وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2000 مما أدى إلى انشقاق في حزب الرابطة بسبب انضمام حزب الشعب بقيادة رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو ألد أعداء شريف السياسيين.
  • نفي نواز شريف مع عائلته وفي ديسمبر/كانون الأول 2000 نفي عائلته بقرار حكومي إلى السعودية، ثم انتقل لاحقا إلى لندن، لمدة عشر سنوات رغم نفي شريف ذلك، وعين قبل إبعاده وزير الصحة الأسبق جواد هاشمي رئيسا بالوكالة لحزب الرابطة حتى عودته من منفاه.
  • وفي يوليو/تموز 2002 أصدر الرئيس مشرف مرسوما استهدف فيه نواز شريف وبينظير بوتو اللذين وصلا إلى منصب رئيس الوزراء مرتين، ويمنع المرسوم رؤساء الوزراء السابقين الذين قضوا فترتين في المنصب من الترشح لفترة ثالثة.
  • وفي 12 سبتمبر/أيلول 2002 أعلن شريف رسميا انسحابه من خوض الانتخابات التشريعية قبل شهر من إجرائها رغم موافقة المحكمة الابتدائية على ترشيحه، وجاء قرار شريف احتجاجا على ما وصفه بـ"الإجراء العسكري" تجاه منافسته التقليدية بينظير بوتو. وكان شريف قرر خوض الانتخابات رغم القوانين التي تمنعه من ذلك.
  • وفي أغسطس/آب 2004 انتقد نواز شريف الرئيس مشرف برسالة بعثها إلى حزبه قال فيها "إن باكستان لم تعد آمنة في الداخل ولا في الخارج".
  • وفي مايو/أيار 2006 التقى بينظير بوتو ونواز شريف في العاصمة البريطانية لندن، ووقعا اتفاقا باسم "ميثاق الديمقراطية"، وتعهدا بالعودة إلى البلاد للمشاركة في الانتخابات العامة لعام 2007 وإنهاء حكم مشرف واستعادة الديمقراطية.
  • وفي مايو/أيار 2007 تحدى شريف وبوتو قرار السلطات بمنعهما من المشاركة في الانتخابات العامة، وتعهدا بالعودة إلى البلاد قبل إجرائها.

العودة من المنفى

طلب نواز شريف من المحكمة العليا بإسلام آباد في 2 أغسطس/آب 2007 إصدار قرار يسمح بعودته وأسرته للبلاد. وقد اصدرت المحكمة ذلك القرار في 23 من نفس الشهر.

وفي شهر سبتمبر/ أيلول 2007 عاد نواز إلى إسلام آباد غير أن السلطات الباكستانية قامت ترحيله إلى جدة بعد ساعات قليلة من وصوله.

غير أنه عاد إلى باكستان منهيا منفاه في السعودية في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2007.

شارك برأيك