عمرام متسناع
ولد عام 1945 بكيبوتز دوفات وهو متزوج وله ثلاثة أبناء.

الدراسة
حصل في عام 1963 على دبلوم من المدرسة العسكرية بحيفا. وحصل عام 1979 على الإجازة في الجغرافيا وفي عام 1990 على دبلوم من جامعة هارفارد في تسيير المجموعات.

الجيش والمناصب العسكرية
دخل الجيش وتخصص في قطاع المدرعات، حيث أمضى 30 عاما في صفوفه وترقى من قائد دبابة إلى قائد فرقة ليصبح جنرالا. شارك في حروب إسرائيل ضد الدول العربية وجرح في حرب 1967 وكذلك في حرب 1973.

شغل مناصب عدة في هيئة الأركان الإسرائيلية من بينها:

  • المسؤول الثاني في الاستخبارات.
  • قائد قسم العمليات.
  • قائد قسم التخطيط.
  • قائد المنطقة الوسطى العسكرية التي تشمل الضفة الغربية.
  • تولى قيادة القوات التي واجهت الجيش السوري خلال اجتياح لبنان عام 1982.

التناقض في الموقف من الفلسطينيين
طلب متسناع الاستقالة من القيادة العسكرية في وزارة الدفاع الإسرائيلية بعد حرب لبنان متهما وزير الدفاع في ذلك التاريخ أرييل شارون بالقيام بمجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا في بيروت. ورغم ذلك فقد كان قائدا للمنطقة العسكرية المركزية التي تضم الضفة الغربية عند قيام الانتفاضة الأولى فقام بسحق الأطفال الفلسطينيين وكل من شارك في الانتفاضة.

في العمل السياسي
انضم في مارس/ آذار 1993 إلى حزب العمل ليصبح في نوفمبر/ تشرين الثاني من السنة نفسها عمدة بلدية حيفا الساحلية، ثم أعيد انتخابه في العام 1998 عمدة لنفس البلدية بعد فوزه بنسبة 65% من الأصوات.

رئاسة حزب العمل
نافس متسناع وزير الدفاع السابق بنيامين بن إليعازر والنائب البرلماني حاييم رامون على قيادة حزب العمل فأعلن في 13 أغسطس/ آب 2002 عن ترشحه لرئاسة الحزب. وأثناء انتخاب رئيس الحزب يوم 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2002 فاز متسناع بنسبة 54% في حين نال بنيامين بن إليعازر نسبة 38% ولم يحصل حاييم رامون إلا على 7% من الأصوات.

متسناع ومسيرة السلام
يعتبر عمرام من "الحمائم" في حزب العمل. وبعد فوزه على بن إليعازر في رئاسة ثاني أهم حزب سياسي إسرائيلي، صدرت ردود أفعال متفائلة عن بعض المسؤولين العرب كما صدرت علامات ارتياح عن السلطة الفلسطينية حوله. غير أن مستقبل حزب العمل السياسي في الانتخابات التشريعية القادمة غير مشجع، إذ تؤكد بعض الاستطلاعات إمكانية مضاعفة عدد نواب الليكود في الكنيست المقبل على حساب نواب حزب العمل.

مآخذ على متسناع
يؤخذ على عمرام ضحالة التجرية السياسية في حياته على عكس منافسيه داخل حزب العمل مثل حاييم رامون ويوسي بيلين. كما يفتقد إلى البعد الكارزمي وربما يعود ذلك إلى غلبة الطابع العسكري عليه.
_______________
1 - الجزير نت:
مؤتمر حزب العمل الإسرائيلي
2 - عمرام متسناع الجنزال خريج هارفارد
3 - Amram Mitzna