مي الزعبي

لا تزال مشكلة المعتقلين العراقيين في سجون ومعتقلات القوات الأميركية وحلفائها وتلك التابعة للسلطة العراقية تشغل الرأي العام دوليا، منذ نشر شبكة (سي بي إس نيوز) الأميركية في 28 أبريل/نيسان 2004 صور تعذيب جنود أميركيين سجناء عراقيين في سجن أبو غريب.

وتتفق جميع المنظمات الحقوقية على أن قضية المعتقلين في العراق انتهاك بارز لحقوق الإنسان، كما لا تتوفر معلومات دقيقة عن أعدادهم أو أوضاعهم الإنسانية أو مصيرهم.

أعداد المعتقلين

"
هيومن رايتس ووتش في تقريرها لسنة 2008: لدى الجيش الأميركي 25 ألف محتجز عراقي دون توجيه اتهامات إليهم أو مثولهم للمحاكمة

"
تختلف المصادر فيما بينها في عدد المعتقلين والسجناء العراقيين في السجون الخاضعة لإدارة السلطة العراقية أو القوة المتعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بعد خمس سنوات على غزو العراق.

فالمصادر الرسمية العراقية المتمثلة في وزارة حقوق الإنسان العراقية تذكر أن عدد المعتقلين العراقيين يبلغ حوالي 31 ألف معتقل، منهم 14 ألفا في السجون التابعة للقوات الأميركية.

أما عدد المعتقلين في معسكرات القوة المتعددة الجنسيات، فقد صرح الجيش الأميركي في فبراير/شباط 2008 بأن عدد المحتجزين 23 ألفا وتسعمائة شخص، منهم ثلاثة آلاف وخمسمائة في معسكر كروبر بالقرب من مطار بغداد، وعشرون ألفا وأربعمائة سجين في معسكر بوكا جنوبي البلاد، ويضم هذا العدد 620 طفلا.

وحسب تصريحات ممثلة اتحاد الأسرى والسجناء السياسيين العراقيين سحر الياسري فإن عدد المعتقلين العراقيين يصل إلى أربعمائة ألف معتقل، منهم ستة آلاف وخمسمائة حدث، وعشرة آلاف امرأة.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها العالمي لعام 2008 إن لدى الجيش الأميركي 25 ألف محتجز عراقي دون توجيه اتهامات إليهم أو مثولهم للمحاكمة.

وذكر التقرير الثاني عشر لبعثة الأمم المتحدة لدى العراق بشأن أوضاع حقوق الإنسان في العراق أن عدد المعتقلين في السجون الأميركية والعراقية يقارب 38 ألف شخص، منهم حوالي 18 ألفا في معتقلات القوات المتعددة الجنسيات بقيادة أميركا.

وأعلنت منظمة العفو الدولية في تقرير بعنوان "بين المجازر واليأس.. العراق بعد خمس سنوات" أن عدد المعتقلين يقارب ستين ألف شخص لدى القوة المتعددة الجنسيات والسلطات العراقية، منهم 35 ألفا في مراكز الاعتقال العراقية.

وذكر التقرير نقلا عن الجيش الأميركي أن 80% من المعتقلين لدى القوات الأميركية لوحدها.

ووفقا للجنة الدولية للصليب الأحمر التي سمح لها بزيارة عدد من السجون، أكدت في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 وجود أكثر من ستين ألف معتقل لدى القوات المتعددة الجنسيات وقوات الأمن العراقية.

وأعلن رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعراق في مؤتمر صحفي بعمان في ختام مهمة استمرت عامين ونصف العام أن أغلبية السجناء يواجهون "ظروفا صعبة".

تصنيفات المعتقلين

"
سحر الياسري: في العراق أكبر عدد من السجون فمن سجون الجيش الأميركي إلى سجون الحكومة العراقية ووزارات الداخلية والدفاع والأمن القومي والمخابرات وسجون الأحزاب السياسية

"
تصنف قوات الغزو المعتقلين بناء على ظروف اعتقالهم إلى ثلاث فئات:

  1. الأشخاص الذين أسروا أو اعتقلوا من قبل قوات الجيش الأميركي أثناء العمليات العسكرية الكبرى من 20 مارس/آذار 2003 حتى 9 أبريل/نيسان 2003.
  2. فئة الذين خطفوا أو اعتقلوا بعد سقوط بغداد استنادا إلى لائحة اسمية وزعها الجيش الأميركي، وتعرف باسم (اللائحة السوداء) وهم المطلوبون الـ55 الذين سبق وأعلن عنهم وعلى رأسهم الرئيس السابق صدام حسين.
  3. فئة من اعتقلوا بعد ذلك التاريخ بتهمة المقاومة أو بتهمة التعاون مع المقاومين.
  4. فئة المعتقلين العاديين الذين احتجزوا لجرائم عادية مثل السرقة.

التعذيب
يتعرض المعتقلون لمختلف أنواع التعذيب المحظورة بموجب قانون حقوق الإنسان الدولي بإجماع من المصادر الرسمية العراقية والأميركية وتقارير المنظمات الحقوقية المحلية والدولية.

وأكدت الياسري أن "أبو غريب يعد الأرحم بين السجون رغم فضائحه الفظيعة"، وقد سجلت حالات وفاة لمعتقلين يعتقد أنها بسبب التعذيب.

وطبقا للتقارير الدولية فإن المعتقلين يعيشون أوضاعا إنسانية مأساوية في معتقلات مكتظة بما يفوق طاقتها الاستيعابية من المعتقلين.

ومن صنوف التعذيب التي يستخدمها الجنود الأميركيون وقوات التحالف وقوات الأمن العراقية:

  • العزل والحرمان.
  • الضرب والتجويع.
  • الإهانة والسب، والتعرية والاعتداء الجنسي والاغتصاب.
  • التبول على السجناء.
  • الصعق بالصدمات الكهربائية على أجزاء حساسة من الجسد.
  • التعرض لدرجات الحرارة والبرودة القصوى لفترات طويلة.
  • التعليق من الأطراف.

وينفي مسؤولون عراقيون تعرض المعتقلين للتعذيب، ويقولون إنها مجرد ادعاءات.

السجون
لا توجد إحصاءات دقيقة عن عدد السجون والمعتقلات الأميركية في العراق، وقد أكدت سحر الياسري وجود 36 سجنا رسميا عدا أبو غريب، وتقع هذه السجون في كافة المحافظات بما فيها كردستان، ناهيك عن السجون الواقعة في القواعد العسكرية الأميركية التي لا يعرف عددها بالتحديد.

وقدرت الياسري أن العراق سيصبح صاحب أكبر عدد ممكن من السجون والمعتقلات فعلاوة عن سجون الجيش الأميركي، هناك سجون أخرى للحكومة العراقية ووزارة الداخلية ووزارة الدفاع ووزارة الأمن القومي والمخابرات وكذلك السجون الخاصة بالأحزاب السياسية.

وسجن أبو غريب بالعاصمة بغداد أشهر السجون الأميركية في العراق، ويعتقد أنه أغلق منذ قرابة السنتين بعد نشر وسائل الإعلام صور انتهاكات الجنود الأميركيين المعتقلين العراقيين فيما عرف بفضيحة أبو غريب.

وتدير القوات الأميركية ثلاثة سجون كبيرة، هي معتقل معسكر بوكا في قضاء أم قصر بمحافظة البصرة جنوبي البلاد، وسجن كروبر قرب مطار بغداد الدولي، وسجن سوسة في محافظة السليمانية شمالي العراق.

ويعد معسكر بوكا أكبر مراكز الاعتقال، وقدر أحد الضباط الأميركيين عدد المعتقلين فيه بعشرين ألفا، وتشير بعض المصادر إلى أن العدد يتجاوز العشرين ألفا، وذكرت وزيرة حقوق الإنسان في العراق وجدان ميخائيل أن عدد المعتقلين يقارب 18 ألفا بعد زيارتها السجن.

وهناك ما يسمى المخيمات أو الكمبات وهي مقسمة على أساس طائفي كما ذكر ضابط أميركي، وعددها 32 كمبا، يؤوي كل واحد منها من خمسمائة إلى ألف محتجز.

أوضاع المعتقلين
لا يسمح للمنظمات الحقوقية سواء المحلية أو الدولية بزيارة المعتقلات الأميركية في العراق بدواع أمنية، باستثناء السماح للصليب الأحمر الدولي بزيارة سجن مطار البصرة ومعسكر بوكا التابع للقوات الأميركية جنوبي البلاد بالقرب من البصرة.

وقد رفضت وزارات العدل والثقافة وحقوق الإنسان طلبات عدة من المراسلين لزيارة السجون.

كما يعاني الأهل صعوبات كبيرة جدا في زيارة أبنائهم، وأحيانا لا يسمح لهم أبدا بالزيارة، كما لا يعرفون مصير أبناءهم.

ورغم سماح الحكومة العراقية لمراقبي حقوق الإنسان بزيارة معتقل المخيمات، فإن القوات الأميركية ترفض ذلك.

وأغلب المحتجزين اعتقلوا منذ سنوات دون إيضاح أسباب الاعتقال، ولم تتم محاكمتهم أو توجيه تهم قضائية بحقهم، كما لا يسمح للمعتقل بتوكيل محام للدفاع عنه.

ويعاني المعتقلون أوضاعا صحية سيئة في السجون، وانتشار الأمراض.
__________
الجزيرة نت
المصادر:
1 - موقع هيومن رايتس ووتش من خلال الرابط: http:// w w w.hrw.org/arabic/
2 - بعثة الأمم المتحدة في العراق من خلال الرابط: http:// w w w.uniraq.org/arabic/default.asp
3 - موقع منظمة العفو الدولية من خلال الرابط: http:// w w w.star28.com/site/site-2170.html
4 - موقع لجنة الصليب الأحمر الدولي من خلال الرابط: http:// w w w.icrc.org/ara
5 - أرشيف الجزيرة نت

شارك برأيك