يعيش معظم مسلمي الفلبين المعروفين باسم مورو في جنوب البلاد خاصة في جزيرة مندناو وأرخبيل جزر سولو لا سيما في جزر باسيلان وبالوان وطاوي طاوي. وتعد مندناو ثاني أكبر جزيرة في الفلبين بعد لوزون.
 
وتبلغ مساحة الجزر التي يقطن فيها المسلمون حوالي 117 ألف كلم2 أي ما يزيد قليلا عن ثلث مساحة الفلبين البالغة 300 ألف كلم2.
 
ينحدر الفلبينيون من أصول إندونيسية ومالاوية، ويعيشون على سبعة آلاف ومائة جزيرة، وينقسمون إلى أكثر من 70 مجموعة عرقية ولغوية، ويبلغ تعدادهم حوالي 92 مليون نسمة معظمهم يدين بالمسيحية.
 
ولا يوجد إحصاء دقيق عن عدد مسملي الفلبين، فالتقديرات الحكومية تؤكد أن تعدادهم لا يزيد عن خمسة ملايين نسمة.
 
في حين تفيد تقديرات المصادر الإسلامية أو المتعاطفة مع قضيتهم بأنهم أكثر من 10 ملايين مسلم وربما يصلون في بعض التقديرات إلى 15 مليونا.
 
يتكلم الفلبينيون أكثر من 70 لغة ولهجة محلية، لكن أهم هذه اللغات "التاجالوغ" التي تنتشر بين سكان مانيلا والمحافظات المجاورة لها وتعد اللغة الوطنية.
 
كما تنتشر في الفلبين الإسبانية والإنجليزية، وتعد الأخيرة اللغة الرسمية للحكومة.
 
أما المسلمون فتسود بينهم لغتان هما "ثاوصو"، القـريبة من الإندونيسية، و"مراتاو" الغالبة في جزيرة مندناو، وتضم ألفاظا عربية كثيرة، وتكتب بالحرف العربي.

شارك برأيك