نصت الأمم المتحدة في قرارها رقم 194 لسنة 1948 على ضرورة السماح لمن يرغب من اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم، وتعويضهم عن الخسائر والأضرار التي لحقت بهم، ودفع تعويضات مالية للاجئين الذين لا يرغبون في العودة.

كما تحدث القرار في بدايته عن إنشاء لجنة توفيق من ثلاث دول أعضاء في الأمم المتحدة تكلف بالوظائف التالية:

- القيام بالوظائف التي يوكلها قرار الجمعية العامة رقم 186 إلى وسيط الأمم المتحدة في فلسطين.

- القيام بالتوجيهات التي قد توكلها إليه الجمعية العامة أو مجلس الأمن.

ثم كانت الفقرة الخاصة باللاجئين من أهم ما جاء في هذا القرار، ونص هذه الفقرة كالتالي:

"تقرر الجمعية العامة ضرورة السماح لمن يرغب من اللاجئين في العودة إلى ديارهم وفي العيش في سلام مع جيرانهم في أقرب وقت ممكن، ووجوب دفع التعويضات للذين يختارون عدم العودة إلى ديارهم، وكذلك دفع التعويضات عن الخسائر والأضرار التي أصابتهم وفق قواعد القانون الدولي والإنصاف، أو تأمر الجمعية العامة لجنة التوفيق بتسهيل عودة اللاجئين إلى وطنهم واستيطانهم من جديد ودفع التعويضات لهم".


المصدر:

- ملف وثائق فلسطين، وزارة الإرشاد القومي، الهيئة العامة للاستعلامات، مصر، الجزء الأول، ص 989 - 990، نقلاً عن منشورات الأمم المتحدة.