مصر ومشاهد النهاية السبعة
كما أن للساعة أماراتها الصغرى والكبرى وكذا لكل كائن حي فإن أنظمة الحكم تمر بمراحل الولادة وبلوغ الأشد أي القوة ثم يعتريها الضعف والهرم وتأخذ طريقها الى الفناء سائر كل الكائنات الحية. الثابت اليوم أن النظام العربي قد استهلك مراحل الشباب والكهولة ويعيش أطوارا مختلفة من الهرم والشيخوخة، تبلغ حد الاحتضار، والنظام المصري مثالا لذلك. التفاصيل.

**********

مظاهرات مصر.. هل استعاد الإخوان بريقهم؟ 
تدل معركة التغيير الدائرة في مصر هذه الأيام على أن حركة الإخوان المسلمين، بقيادتها الجديدة وثقافتها الجديدة، قادرة على تغيير نفسها، والمساهمة بجد وفاعلية في تغيير مجتمعها. وبحكم الثقل التاريخي للحركة، فإن جهدها -إن نجحت في معركة التغيير- سيكون له أثر عميق يتجاوز حدود مصر، كما تجاوزها جهدها التأسيسي أول مرة. التفاصيل

**********

مستقبل التغيير في مصر.. الحدود والآفاق 
سؤال اللحظة الراهنة في مصر هو الإصلاح، فالفكرة التي تمثل معتقداً عاماً ينتشر بين الناس كالنار في الهشيم هي ضرورة التغيير، ضرورة الخروج من لحظة الأزمة الراهنة التي تبدو مستحكمة، ضرورة تغيير الوجوه التي تعمل بالسياسة وتقرر مصائر الناس منذ ثورة يوليو عام 1952، فإلى أين تسير الأمور؟ التفاصيل

**********

الإسلاميون ومبادرات الإصلاح.. رؤية تحليلية
لم يكن الإسلاميون استثناء من القاعدة فيما يخص مسألة الإصلاح، التي انفك عقالها وباتت على طرف لسان العامة والخاصة في العالم العربي، فانضموا إلى طائفة المنادين بدفع عجلة الإصلاح والتغيير، وباستثناء المبادرة الإصلاحية التي أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين في مصر، لم يسمع أحدا عن مبادرات أخرى تبنتها قوى إسلامية أخرى بشكل واضح ومحدد. التفاصيل

**********

مؤتمر الحزب الوطني..حدود الإصلاح ومعضلاته

كيف ينظر الوطني الحاكم في مصر إلى قضية الإصلاح؟ وهل يمكن أن ينجزون إصلاحا دون السماح للقوى السياسية الأخرى ذات الثقل الجماهيري أن يكون لها تمثيلا قانونيا؟ وهل وتيرة الإصلاح التي يعتزمون السير بها تحقق للشعب ما ينشده من حرية وديمقراطية طال انتظارها؟ التفاصيل