* أحمد عبد الحافظ

الهند هي اتحاد بين عدد من الولايات، وتوصف بأنها أكبر ديمقراطية في العالم من حيث عدد الناخبين، وتعتمد مبدأ الفصل بين السلطات، وتتعدد فيها الأحزاب وتتوزع توجهاتها باتجاهات شتى.

- السلطة التنفيذية
- السلطة التشريعية
- الحكومات المحلية
- الأحزاب السياسية

السلطة التنفيذية

رئيس الدولة
رئيس الدولة هو رئيس السلطة التنفيذية في الهند، ويماثل دوره دور الملك في النظام الملكي البريطاني. لكن الخبرة الهندية تشير إلى نجاح بعض الرؤساء في الحصول على بعض السلطات وممارستهم أحياناً نفوذاً مهماً في القرارات الحكومية. و
ينتخب الرئيس لفترة رئاسية -يمكن تجديدها- مدتها خمس سنوات من خلال مجمع انتخابي يضم الأعضاء المنتخبين من المجالس التشريعية القومية والمحلية. وينتخب نائب الرئيس بنفس الطريقة ويتولى مهام الرئيس في حال عجزه عن القيام بها.

مجلس الوزراء
يتولى رئيس الوزراء رئاسة مجلس الوزراء. ويختار المجلس -المسؤول أمام البرلمان- بواسطة رئيس الدولة بناء على توصية رئيس الوزراء، ويترأس كل عضو فى المجلس قسما إداريا في الحكومة المركزية، فنظام الحكومة الهندية يماثل نظيره البريطاني. وهناك تقسيم دستوري للمسؤوليات بين الحكومة القومية وحكومات الولايات ولهذا فإن الحكومة القومية لها سلطات موسعة في مجالات مثل السياسة الخارجية، في حين أن الولايات مسؤولة عن نظم الرعاية الصحية والتنمية الزراعية، وبعض المجالات تشكل مسؤولية مشتركة مثل التعليم.

السلطة التشريعية

تتمثل السلطة التشريعية في مجلسين: المجلس الأدنى هو "لوك سابها" أو مجلس الشعب، والمجلس الأعلى هو "راجيا سابها" أو مجلس الولايات.

مجلس الشعب "لوك سابها"
يضم لوك سابها 545 عضواً يتم انتخابهم بالاقتراع العام المباشر، فيما عدا عضوين يعينهما رئيس الدولة لتمثيل مجتمع الهنود الإنجليز. يتناسب عدد المقاعد المخصصة لكل ولاية واتحاد إقليمي مع عدد السكان. مدة دورة المجلس خمس سنوات، لكن الرئيس يمكنه حل المجلس بناء على توصية رئيس الوزراء، أو نتيجة سحب الثقة من الحكومة.

يشغل مانوهار جوشي منصب رئيس لوك سابها وهو من حزب شيف سينا. أما زعيم الأغلبية فهو أتال بيهاري فاجبايي في حين تقود سونيا غاندي المعارضة في المجلس.

ويبين الجدول التالي نصيب الأحزاب الهندية من مقاعد لوك سابها بعد انتخابات 1999:

الحزب

عدد المقاعد

زعيم الحزب

بهاراتيا جاناتا

181

أتال بيهاري فاجبايي

المؤتمر القومي الهندي

112

سونيا غاندي

الحزب الشيوعي الماركسي

33

سومنات شاتيرجي

تلجو ديسام

29

ك. يرانايدو

حزب ساماجوادي

27

مولايام سينغ ياداف

شيف سينا

15

أنانت ج. جيت

باهوجان ساماج

14

كوماري ماياواتي

درافيدا مونيترا كازاجام

12

موراسولي ماران

جاناتا دال (ساماتا)

12

جورج فرنانديز

أنا درافيدا مونيترا كازاجام

11

بي. أتش. بانديان

بيجو جاناتا دال

10

أرجون شاران سيتي

مؤتمر ترينامول كل الهند

9

كوماري ماماتا بانيرجي

حزب المؤتمر القومي

8

شاراد باوار

راشتريا جاناتا دال

7

د. راغوفانش براساد سينغ

مستقلون

6

جاناتا دال المتحد

6

دافندرا براساد ياداف

لوك دال القومي الهندي

5

د. سوشيل كومار إندورا

المؤتمر القومي لجامو وكشمير

5

علي محمد ناك

بتالي ماكال كاتشي

5

بي. إلانجوفان

لوك جان شاكتي

4

رام فيلاس باسوان

مارومالارشي درافيدا مونيترا كازاجام

4

فايكو

الحزب الشيوعي الهندي

3

-

الحزب الاشتراكي الثوري

3

سانات كومار ماندال

جبهة تقدم كل الهند

2

أمار روي براادهان

مؤتمر أخيل بهاراتيا لوك تانريك

2

شاندرا فيجاي سينغ

جاناتا دال (علماني)

2

هاريبهاو شانكار موهال

الرابطة المسلمة للجنة ولاية كيرالا

2

جي. أم. باناتوالا

راشتريا لوك دال

2

أجيت سينغ

شيروماني أكالي دال

2

تارلوشان سينغ تور

مجلس اتحاد مسلمي كل الهند

1

سلطان صلاح الدين أويسي

بهاريبا باهرجان ماهاسانغا

1

براكاش أمبيدكار

الحزب الشيوعي (التحرير الماركسي اللينيني)

1

د. جاياناتا رونجبي

مؤتمر هيماشال فيكاس

1

د. دهاني رام شانديل

جهارخاند موكتي مورشا

1

شيبوسورن

مؤتمر كيرالا

1

ك. فرانسيس جورج

مؤتمر كيرالا أم

1

بي سي توماس

مؤتمر ولاية مانيبور

1

شاوبا سينغ

حزب فلاحي وعمال الهند

1

رامشيت تاكور

شيروماني أكالي دال

1

سيمراجيت سينغ مان

جبهة سيكيم الديمقراطية

1

بهيم براساد داهال

ساماجوادي جاناتا (راشتريا)

1

-

إجمالي عدد المقاعد

545

-


مجلس الولايات "راجيا سابها"
ينتخب أعضاء "راجيا سابها" بواسطة أعضاء المجالس التشريعية بالولايات فيما عدا اثني عشر عضواً يعينهم الرئيس ممن يملكون معرفة خاصة أو خبرة عملية في الأدب والفنون والعلوم والخدمات الاجتماعية. يختار الأعضاء المنتخبون بنظام التمثيل النسبي لدورة مدتها ست سنوات. يتم انتخاب ثلث أعضاء "راجيا سابها" كل عامين. أغلبية الثلثين مطلوبة لبعض التعديلات الدستورية، وبعضها يتطلب أيضا تصديق نصف الولايات. يشغل كريشان كانت منصب رئيس راجيا سابها.

الحكومات المحلية

تتكون الهند من اتحاد 28 ولاية وسبعة أقاليم اتحادية. يتم تشكيل حكومات الولايات بعد تشكيل الحكومة المركزية، وكل ولاية من الولايات لها تشريع يحكم شؤون الولاية، أما إقليما دلهي وبونديشيري الاتحاديان فلهما تشريعاتهما الخاصة. هذه الوحدات الثلاثون يترأس كلا منها حاكم يعينه رئيس الهند لمدة خمس سنوات.
تشبه اختصاصات هؤلاء الحكام اختصاصات رئيس الدولة، وأهم مهام الحاكم دعوة رئيس الحزب الحاصل على الأغلبية في الانتخابات التشريعية للولاية إلى تشكيل حكومة الولاية.

الأحزاب السياسية

اتضح من الجدول السابق إلى أي مدى تتعدد الأحزاب في الهند، وسوف يتم التركيز على أهم ثلاثة أحزاب في الوقت الراهن بالإضافة إلى أحد الأحزاب الصغيرة.

حزب بهاراتيا جاناتا
أصبح بهاراتيا جاناتا يحقق صعوداً ثابتاً منذ انتخابات 1986 ونجح في نشر أجنحته عبر الهند، وباستثناء الإقليم الشمالي الغربي ظهر كحزب تصعب هزيمته. لكن جذور الحزب تعود إلى ما قبل ذلك، ففي عام 1977 تشكل حزب يسمى جاناتا (الشعب) وكان تحالفا لأحزاب المعارضة التي سعت لهزيمة حزب المؤتمر وإلغاء حالة الطوارئ التي أعلنتها رئيسة وزراء الهند آنذاك أنديرا غاندي عام 1975. بعد الفوز في انتخابات 1977 وإلغاء قوانين الطوارئ، تفكك التحالف عام 1979.

انبثق عن جاناتا حزبان هما: جاناتا دال (حزب الشعب) وهو حزب علماني اشتراكي يتوجه للطبقات الفقيرة والمسلمين. وحزب بهاراتيا جاناتا الذي يؤكد على القومية الهندية ويدعم الأهداف الاقتصادية الاشتراكية.

جاء تميز بهاراتيا جاناتا في انتخابات عام 1996 عندما ظهر ليكون أكبر حزب من حيث عدد المقاعد في البرلمان، وتمت دعوة زعيمه أتال بيهاري فاجبايي لتشكيل الحكومة. ورغم ذلك لم ينجح الحزب في حشد الدعم وقدم فاجبايي استقالته، وتمت الدعوة لانتخابات جديدة في عام 1998. خاض الحزب انتخابات 1998 بإستراتيجية جديدة، مشكلاً تحالفات مع عدد من الأحزاب الإقليمية، وفاز التحالف بـ 266 مقعدا، لكن سرعان ما نشب الخلاف بين أعضاء التحالف حول بعض المناصب الوزارية.

في عام 1999 خاض بهاراتيا جاناتا الانتخابات كشريك أساسي في التحالف الوطني الديمقراطي الذي ضم معه 13 حزبا هي: شيفسينا، درافيدا مونيترا كازاجام، لوك دال القومي الهندي، ماروما لارشي درافيدا مونيترا كازاجام، مؤتمر أروونانشال، حزب جانترانتريك باهوجان ساماج، حزب ساماتا، بيجو جاناتا دال، تلاجو ديسام، لوك شاكتي، أكالي دال، بتالي ماكال كاتشي، مؤتمر لوكترانتيك.

المؤتمر القومي الهندي
هو أقدم حزب سياسي في الهند حيث تأسس عام 1885، وقاد كفاح الهند نحو الاستقلال. ضمت عضويته شخصيات بارزة مثل غاندي ونهرو. وقدم الحزب -باستثناءات قليلة- رؤساء الوزراء للدولة حتى منتصف التسعينيات من القرن العشرين، ويركز الحزب على النهج العلماني للدولة والطابع الديمقراطي، ومنذ عام 1948 رفع شعار الاشتراكية، وإن كان الحزب قد انتهج منذ أوائل التسعينيات سياسة الإصلاح الاقتصادي.

أدت حالة الطوارئ التي أعلنتها أنديرا غاندي عام 1975 إلى مولد العديد من الأجنحة المعارضة للمؤتمر. وفي عام 1984 اغتيلت غاندي، واستغل راجيف غاندي موجة التعاطف الواضحة واكتسح الانتخابات التي أجريت في العام نفسه. وقاد اغتياله هو الآخر إلى عودة المؤتمر للسلطة في عام 1991، وكان ناراسيما راو رئيساً للوزراء. لكن شعبية الحزب تدهورت مع تورط قادته -بما فيهم راو نفسه- في شراء الأصوات أثناء اقتراع للثقة واتهامات أخرى بالفساد.

الحزب الشيوعي (الماركسي) الهندي
يحظى الحزب الشيوعي (الماركسي) الهندي بالدعم من العمال في الريف والحضر. وكان الحزب قد تأسس عام 1964 عقب انقسام في الحزب الشيوعي الهندي، واستطاع أن يؤسس قواعد تصويتية قوية في كيرالا، والبنغال الغربي، وتريبورا، وآندرا براديش، وآسام. مع مرور الزمن خفف الحزب من نبرة أيديولوجيته الماركسية وخاض الانتخابات متحالفاً مع أحزاب يسارية أخرى. في البنغال الغربي أصبحت حكومة الجبهة اليسارية بقيادة الحزب الشيوعي الماركسي في السلطة منذ عام 1977، وفي كيرالا تدخل الجبهة السلطة وتخرج. ويشترك الحزب مع حزب المؤتمر في النظر إلى بهاراتيا جاناتا باعتباره حزباً طائفيا.

الحزب الشيوعي الهندي
تأسس الحزب في 26 ديسمبر/ كانون الأول 1925 وبدأ العمل قانونياً منذ يوليو/ تموز 1942 عندما رفع الحظر عن الحزب. ويعتمد الحزب على منظمات جماهيرية لأنشطته، ويلقى دعما في البنغال الغربي وكيرالا وتريبورا.

يختلف الحزب عن الحزب الشيوعي الماركسي في أولويات سياسته حيث يفضل الالتزام بأيديولوجيته، وهو ما يظهر في موقفه المعارض لبهاراتيا جاناتا رغم التغير في علاقاته بالأحزاب الأخرى.
ـــــــــــــــ

* معيد بقسم العلوم السياسية، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة.

- أهم المصادر:
1- Microsoft Encyclopedia Encarta 2002
2- انتخابات عام 1999 الهندية 
3- الشرق الأوسط، (14/6/2002)
4- Press Information Bureau, Government of India