كوفي عنان

بذل كوفي عنان جهودا كبيرة لإخراج أكثر من نصف مليون آسيوي إبان الغزو العراقي للكويت من البلدين. كما ترأس أول فريق للتفاوض مع العراق بشأن برنامج "النفط مقابل الغذاء"، ليصل إلى اتفاق مع العراق سنة 1995.

ولد كوفي عنان بغانا سنة 1938 ودرس التكنولوجيا والاقتصاد، وفي سنة 1962 التحق للعمل بالأمم المتحدة، وتنوع مجال عمله في المنظمة بين الإدارة والأعمال الميدانية، ومن أهم المجالات التي عمل فيها حفظ السلام، كما أن جهوده في هذا الميدان طورت من قدرة ونوعية عمل القوات الدولية لحفظ السلام. وتولى الأمانة العامة للأمم المتحدة عام 1997 خلفا لبطرس غالي.

وفي سنة 1990 نجح في إقناع العراق بإطلاق سراح الرهائن الغربيين، وإعادة 900 موظف يعملون مع الأمم المتحدة إلى بلدانهم.

واستمرت في عهد عنان الغارات الأميركية- البريطانية على العراق، كما دافع عنان عن رئيس لجنة الأمم المتحدة الخاصة بالعراق (UNSCOM) ريتشارد باتلر في اتهام العراق له بالتجسس لصالح أميركا. كما أسست الأمم المتحدة سنة 1999 تحت رئاسته اللجنة البديلة عن يونسكوم لتتابع التفتيش عن أسلحة العراق والتي تعرف بـ(UNMOVIC)، وحافظ العراق والأمم المتحدة على استمرار برنامج "النفط مقابل الغذاء".
__________________
المصادر:
كوفي عنان