أمين الجميل
في عام 1982 وأثناء الحرب الأهلية اللبنانية (1975 - 1990)  انتخب المجلس الوطني بشير الجميل -الأخ الأصغر لأمين- رئيسا. وما لبث أن اغتيل بشير بعد ذلك بثلاثة أسابيع، فانتخب أمين رئيسا في أواخر عام 1982

ولد أمين الجميل عام 1942 في قرية بكفايا بلبنان. ووالده هو الشيخ بيير الجميل مؤسس حزب الكتائب ورئيسه لأكثر من أربعين سنة.

ودرس الجميل  القانون والعلوم السياسية من جامعة سانت جوزيف في بيروت وتخرج منها عام 1966، وعمل في المحاماة، ثم أصبح عضوا بالمكتب السياسي لحزب الكتائب الذي كان يتزعمه والده. وفي عام 1971 أصبح عضوا في المجلس الوطني (البرلمان).

وفي عام 1982 وأثناء الحرب الأهلية اللبنانية انتخب أمين الجميل رئيسا للبنان بعد اغتيال أخيه بشير، وبعد انتخابه بفترة وجيزة سحبت إسرائيل معظم قواتها من لبنان، وحلت محلها قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة. لكن الحرب حالت بينه وبين تشكيل حكومة منظمة.

وخلال فترة رئاسته ظل لبنان تحت وطأة الحرب الأهلية والاحتلال الإسرائيلي لأجزاء من البلاد. وترأس أمين الجميل المفاوضات مع الأطراف المتحاربة التي توصلت إلى اتفاق الطائف عام 1989 والذي انتهى بدوره عام 1990.

وعندما انتهت فترة رئاسة الجميل في سبتمبر/ أيلول 1988 لم يتفق البرلمان على مرشح الرئاسة الجديد، فعين الجميل قائد المليشيات المسيحية ميشال عون رئيسا للحكومة المؤقتة، الأمر الذي أدى إلى عدم استقرار سياسي وصراع دام عامين.
_____
المصدر:
أرشيف الجزيرة نت