بدأت مواد مسودة الدستور العراقي النهائية في صيغتها المسلمة للأمم المتحدة كغيرها من النصوص الدستورية بمحددات الهوية العراقية، وقد جاء بعضها صريحا كالدين واللغة، أما الانتماء العروبي فلم يكن بتلك الدرجة من التصريح في منطوق المسودة على الأقل.
 
 
 
"
غابت من مسودة الدستور العراقي النهائية عبارة "العراق جزء من الأمة العربية" التي كانت مألوفة في الدسايتر السابقة
"
ظهر الإسلام كأهم عنصر من محددات الهوية  التي تعرضت لها مسودة الدستور العراقي النهائية، إذ نصت عليه المسودة تصريحا في ثلاث مواد: الثانية والثالثة والعاشرة. فالإسلام كما في المادة الثانية "دين الدولة" وهو "مصدر أساس للتشريع"، والدستور يضمن الحفاظ عليه كهوية إلى جانب الملل والنحل الأخرى، فضلا عن حظر سن قوانين تتعارض مع الثوابت الإسلامية.
 
وقد أعطى الدستور اعتبارا خاصا للمؤسسات الدينية من عتبات مقدسة ومقامات دينية بوصفها كيانات تلزم صيانتها في المادة العاشرة. ونصت المادة الثالثة على أن العراق عضو في العالم الإسلامي.

وقد غابت الهوية العربية عن مسودة الدستور العراقي النهائية بشكل صريح، فعبارة (العراق جزء من الأمة العربية) التي كانت مألوفة في جميع الدساتير العراقية من 1958 إلى 1990 حلت محلها عبارة "العراق بلد متعدد الأعراق والقوميات"، كما جاء في المادة الثالثة. وقد ختمت بالقول إن "العراق عضو مؤسس وفعال في جامعة الدول العربية وملتزم بميثاقها".

وجاءت المادة الرابعة ببنودها الخمسة وبكلماتها المائة والأربع والخمسين لتنص -ولأول مرة في تاريخ العراق- على أن العراق الرسمي ثنائي اللغة تتوزعه العربية والكردية. فهما في منطوق الدستور ومفهومه متساويتان بشكل مطلق.
 
 
حاولنا أن نتتبع أربعة عناصر من محددات الهوية العراقية كما وردت في ثمانية نصوص دستورية وهي:
  • الإسلام (دينا وتشريعا وانتماء)
  • الانتماء العروبي
  • اللغة الرسمية المعتمدة
  • وضع الأقليات الدستوري

 

دستور 1925
الدائم

دساتير 1958 1964 1968 1970
المؤقتة

دستور 1990 الدائم
(لم يصوت عليه)

قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية
2004

مسودة الدستور الحالي

 النهائية

الإسلام 

دين الدولة

دين الدولة

دين الدولة

دين الدولة

دين الدولة

الأساس التشريعي

لم ينص عليه

لم ينص عليه

لم ينص عليه

الإسلام مصدر التشريع ويحظر تشريع يعارضه

الإسلام مصدر أساس للتشريع ويحظر تشريع يعارضه

الانتماء الإسلامي

لم ينص عليه

لم ينص عليه

لم ينص عليه

هوية غالبية العراقيين إسلامية

هوية غالبية العراقيين إسلامية

الانتماء العربي

لم ينص عليه

العراق جزء من الأمة العربية

العراق جزء من الأمة العربية

العراق بلد متعدد القوميات والشعب العربي فيه جزء لا يتجزأ من الأمة العربية

العراق بلد متعدد القوميات وعضو في الجامعة العربية

اللغة الرسمية

العربية

العربية والكردية (مناطق الأكراد)

العربية والكردية

العربية والكردية

العربية والكردية

الأكراد

تعطيل القوانين الملزمة بإقرار حقوقهم

احترام حقوقهم
ومساواتهم مع العرب

إقرار حقوقهم

إقرار حقوقهم

إقرار حقوقهم

الأقليات الأخرى

تعطيل القوانين الملزمة بإقرار حقوقهم

لم ينص عليهم

إقرار حقوقهم

إقرار حقوقهم

إقرار حقوقهم

يظهر من الجدول أهمية الإسلام كمحدد للهوية العراقية خلال الدساتير التي عرفتها الثمانين سنة الماضية وهي عمر جميع الدساتير العراقية. وتميزت المسودة الحالية وقانون المرحلة الانتقالية بالنص على أن الإسلام مصدر أو أحد مصادر التشريع العراقي. أما الانتماء العربي الذي نصت عليه دساتير الحكومات العسكرية ذات التوجه العروبي فقد غاب منطوقا ومفهوما في أول دستور عراقي كان ظهر في عهد الملكية كما غاب منطوقا في المسودة الراهنة.

وظلت جميع الدساتير القديمة تعتبر العربية اللغة الرسمية الوحيدة للعراق إلى دستور سنة 1990 الدائم الذي لم يعرض للاستفتاء، فقد أعطى للغة الكردية الصفة الرسمية المحصورة في مناطق الأكراد. أما قانون المرحلة الانتقالية والمسودة الراهنة فقد ساوت بين اللغة العربية والكردية في كافة أراضي العراق. ولم يحظ الأكراد ولا غيرهم من الأقليات في منطوق الدساتير القديمة بإقرار حقوقهم التي بدأ الحديث عنها في دستور سنة 1990 الدائم، وبشكل صريح في قانون المرحلة الانتقالية وفي المسودة الراهنة.

 

إلى جانب العراق اخترنا أربع دول عربية توجد في كل منها أقليات عرقية او دينية غير عربية كالأكراد في سوريا والأقباط في مصر والزنوج الأفارقة في السودان وموريتانيا، وحاولنا أن نقارن بين ثلاث من محددات الهوية كما نصت عليها دساتر هذه الدول:

 

العراق

سوريا

مصر

السودان

موريتانيا

الدستور

المسودة الحالية

دستور 1973

دستور 1980 المعدل

دستور 1998

دستور 1991

الهوية الإسلامية

نص عليها

نص عليها

نص عليها

لم ينص عليها

نص عليها

الانتماء العربي

لم ينص عليه

نص عليه

لم ينص عليه

لم ينص عليه

لم ينص عليه

اللغة الرسمية

العربية والكردية

العربية

العربية

العربية

العربية

 

اتفقت دساتير الدول الخمس على إثبات الهوية الإسلامية وانفرد الدستور السوري بالنص على الانتماء العروبي كمحدد للهوية السورية، كما انفردت مسودة الدستور العراقي بالنص على المساواة بين الغتين العربية والكردية في الصفة الرسمية.
_______________

الجزيرة نت
المصادر:

1- مسودة الدستور النهائية المسلمة للأمم المتحدة 
2- د. عبد الحسين شعبان، العراق (الدستور والدولة من الاحتلال إلى الاحتلال) الطبعة الأولى، المحروسة للنشر، القاهرة، 2004.
3- الدساتير العراقية من خلال الرابط:
http:// www.iraqiconstitution.org/arabic/previous.asp
4- الدساتير العربية من خلال الرابط:
http:// www.amanjordan.org/laws/cons_main.htm