إن رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان قد اجتمعا في طشقند، واستقر رأياهما على تحسين العلاقات بين الهند وباكستان, يعلنان بمقتضى هذا عزمهما الأكيد على إعادة العلاقات السلمية بين البلدين والعلاقات الودية الأخوية بين الشعبين الصديقين. وهما يعتبران تحقيق هذه الأهداف ذا أهمية حيوية من أجل خير مئات الملايين في الهند وباكستان.

وقد اتفق رئيس باكستان ورئيس وزراء الهند على أن يبذل كلا الجانبين جهده لخلق علاقات حسن الجوار بين الهند وباكستان وفقاً لميثاق الأمم المتحدة، وهما يؤكدان من جديد التزاماتهما بمقتضى هذا الميثاق بعدم الالتجاء إلى استعمال القوة وأن يسويا الخلافات بينهما بالوسائل السلمية.

وهما يعتبران أن مصالح السلام في منطقتهما، وعلى الأخص في شبه القارة الهندية الباكستانية، بل وفي الواقع بالنسبة لمصلحة شعبي الهند وباكستان لا يمكن أن يخدمها التوتر المستمر بين الدولتين. وعلى ضوء ذلك نوقشت مشكلة جامو وكشمير وأبدى كل منهما موقفه نحوها.

وقد اتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على انسحاب جميع القوات المسلحة التابعة لكلا الدولتين إلى موعد غايته 25 فبراير/ شباط إلى مواقعهما قبل 5 أغسطس/ آب 1965، وعلى أن يحترم كلا الطرفين شروط وقف إطلاق النار وخط وقف إطلاق النار.

واتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على أن تقوم العلاقات بين الهند وباكستان على أساس مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل منهما.

كذلك اتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على عدم تشجيع أية دعاية ضد الدول الأخرى، وتشجيع الدعاية التي من شأنها تنمية العلاقات الودية بين البلدين.

كما اتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على عودة المندوب السامي الهندي في باكستان والمندوب السامي الباكستاني في الهند إلى مقر وظيفتيهما، وعلى عودة العلاقات الدبلوماسية العادية بين البلدين، وأن تنفذ كلتا الدولتين معاهدة جنيف الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية.

واتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على بحث إجراءات إعادة العلاقات الاقتصادية والتجارية والتبادل الثقافي بين الهند وباكستان، وأن تتخذ الإجراءات لتنفيذ الاتفاقيات القائمة بين الهند وباكستان.

واتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على إصدار تعليماتهما إلى السلطات المعنية في كل منهما لتبادل أسرى الحرب.

واتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على أن يستمر الجانبان في عقد اجتماعات على أعلى المستويات وعلى غيرها من المستويات لبحث كل ما يهم البلدين مباشرة من موضوعات.

وقد اعترف الجانبان بضرورة إنشاء هيئات هندية وباكستانية مشتركة لتقديم التقارير إلى الحكومتين لتقرير ما يجب اتخاذه من خطوات تالية.

واتفق رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان على الاستمرار في بحث الموضوعات الخاصة بمشاكل اللاجئين والقضاء على الهجرة غير القانونية. كما اتفقا على إعادة الممتلكات والأموال التي استولى عليها الطرفان أثناء الحرب.

ويسجل رئيس وزراء الهند ورئيس باكستان شعورهما بالتقدير العميق والامتنان نحو قادة الاتحاد السوفياتي، والحكومة السوفياتية، وإلى رئيس مجلس وزرائها بصفة خاصة، لما قاموا به من دور بناء وودي وكريم لعقد هذا الاجتماع الذي أدى إلى نتائج مرضية متبادلة. ويقدمان إلى حكومة أوزبكستان وشعبها الصديق شكرهما الخالص لحسن استقبالهما وكرم ضيافتهما، ويدعوان رئيس الاتحاد السوفياتي أن يشهد على هذا الإعلان.
ـــــــــــــــ
المصدر:
موسوعة مقاتل: الصراع الهندي الباكستان، ملاحق