أثار عرض مسلسلات تلفزيونية أجنبية مدبلجة على شاشات فضائيات عربية اهتمام المشاهدين في مختلف الدول العربية، حتى غدا حجم الإقبال على المشاهدة ونوعية الفئات المشتركة فيه ظاهرة تستحق البحث، حتى مع وجود جمهور قابل هذه المسلسلات بالرفض أو التجاهل.

ورغم أن متابعة البرامج التلفزيونية حد الشغف ليس أمرا غريبا أو شاذا سواء في منطقتنا أو سواها، فإن الجنوح في تعاطي جمهورها نحو أشكال متطرفة من المشاهدة في بعض الأحيان، سواء في محاكاة أحداث هذه المسلسلات أو تقمص شخصيات أبطالها، بل وإسقاط ما كان مجرد أداء تمثيلي على حياة الناس الواقعية.. كل ذلك يدفع لدراسة الأسباب التي تجعل الجمهور العربي أو جزءا منه منساقا لتأثير برامج تلفزيونية أجنبية تحمل مضامينها الكثير من أوجه التناقض مع الظروف الاجتماعية والأخلاقية والاقتصادية في البلدان العربية.

وهذه التغطية محاولة لدراسة الظاهرة المذكورة باستطلاع جمهور هذه المسلسلات عن أسباب متابعتها، أو ببحث الخلفيات الاجتماعية والتربوية والإعلامية والفنية لذلك.

تقارير

المسلسلات المدبلجة أثارت جدلا اجتماعيا وسياسيا بالأردن

عبر أكاديمي إعلامي أردني عن اعتقاده بأن حجم الإقبال الكبير على مشاهدة المسلسلات المدبلجة مؤشر على "أزمة عاطفية" يبدو أن الأسرة الأردنية تعاني منها. وقد أثارت زيارة أحد أبطال تلك المسلسلات للأردن لغطا سياسيا بين البرلمان والحكومة بعد استقبال وزيرة الثقافة له.

---------------------------------------

شكل استخدام التقنيات الحديثة والأساليب الفنية في إخراج المسلسلات المدبلجة واعتماد المؤثرات النفسية والعاطفية، حيزا مهما في الترغيب والترويج للمسلسلات والذي لجأت إليه الكثير من هذه القنوات الفضائية

المسلسلات المدبلجة راجت بموريتانيا والبعض يرفضها 

انفعال شديد وتأثر غير مسبوق ذلك الذي أحدثته مسلسلات تركية مدبلجة في الشارع الموريتاني، وهو تأثير يلقي بظلاله بشكل خاص على الأسر الموريتانية التي انقسم بعضها بين معجب ورافض لأحداث وشخوص المسلسلات، ربما لأن "من الحب ما قتل".

---------------------------------------

آراء متضاربة في السودان حول المسلسلات المدبلجة

إنه شكل من أشكال معالجة الحياة الجافة التي نعيشها.. هذه واحدة من الإجابات التي بررت بها بعض النساء مشاهدتهن لمسلسل تركي مدبلج ما زال يثير ضجة بين الرجال والنساء وكافة المهتمين بالحياة الاجتماعية في السودان.


---------------------------------------

نائب مغربي: المسلسلات المدبلجة هدفها تخدير الناس

ارتفاع نسب متابعة المسلسلات المدبلجة في المغرب وشيوع خبر مجيء بعض أبطالها إلى مدينة طنجة، جعل شرائح كبيرة من سكانها متلهفة لرؤية أبطال المسلسلات فيما يشبه حلما أمكن تحقيقه.


 --------------------------------------

نقاد: دراما ضعيفة أخذت المشاهد المصري خارج واقعه المؤلم

 

أثار بث مسلسلات تركية مدبلجة باللهجة السورية على شاشة إحدى الفضائيات العربية جدلا كبيرا في الشارع المصري بين الإعجاب والرفض أو عدم الاهتمام, ولم يفت خبراء علم الاجتماع وكتاب الدراما والنقاد أن يبدوا آراءهم حول هذه الأعمال الفنية.

---------------------------------------


الانكسار والهزائم وراء متابعة المسلسلات المدبلجة في اليمن

شغلت بطلة إحدى المسلسلات التركية المدبلجة بال الشاب اليمني أحمد سالم، فهو يحتفظ بصور عديدة لها حتى في هاتفه النقال، وصار موعد عرض حلقات المسلسل مقدسا لديه، وغالبا ما يصب جام غضبه على الحكومة حين تنطفئ الكهرباء أثناء بث الحلقة.

---------------------------------------

المشاهدون الجزائريون يقبلون على المسلسلات المدبلجة

لقيت المسلسلات المدبلجة -ومنها التركية- رواجا واسعا داخل المجتمع الجزائري، ولا تقتصر المتابعة على عمر معين، بل إنها تشمل الأطفال وكبار السن والنساء والرجال على حد سواء. ورصدت الجزيرة نت وجود طيف واسع من المشاهدين في الجزائر يتابع هذه المسلسلات باهتمام.

---------------------------------------

الفراغ العاطفي وراء متابعة المسلسلات المدبلجة في الكويت

تباينت الآراء بشكل حاد بين الجمهور الكويتي الذي استطلعنا آراءه حول المسلسلات المدبلجة، فبينما أعرب البعض عن استمتاعه بمشاهدتها، اعتبرها آخرون خطرا يتهدد قيم المجتمعات العربية.

---------------------------------------

تحليلات

القحط الذي تعرفه الدراما العربية وراء رواج المسلسلات المدبلجة واتساع دائرة مشاهديها الذين ينتمون إلى مختلف الفئات

المسلسلات المدبلجة.. آثار تربوية وثقافية مدمرة

تعتبر وسائل الاتصال الحديثة أو "وسائل القتال الحديثة" المرئية والمسموعة محركا رئيسيا لسلوك الفرد، وتمارس المسلسلات المدبلجة من خلالها تأثيرا نفسيا وتربويا قويا على مشاهديها.


---------------------------------------

المسلسلات المدبلجة.. تسويق إعلامي للمفاهيم والقيم

شكل استخدام التقنيات الحديثة والأساليب الفنية في إخراج المسلسلات المدبلجة واعتماد المؤثرات النفسية والعاطفية حيزا مهما في عمليات الترغيب والترويج الذي لجأت إليه الكثير من هذه القنوات، في إطار من التنافس الحاد لاجتذاب العدد الأكبر من المشاهدين.


---------------------------------------

الجمهور العربي والمسلسلات المدبلجة.. العوامل الاجتماعية

يمثل اهتمام الجمهور العربي بالمسلسلات الأجنبية المدبلجة ظاهرة اجتماعية دون شك، لكن لهذه الظاهرة عوامل وأسباب عديدة أسهمت كليا أو جزئيا في نشوء الظاهرة وتعميقها حتى بلغت في بعض الأحيان والأماكن حدا مرَضيا.


---------------------------------------

حوار

ناقدة سورية: القحط الدرامي العربي وراء رواج المسلسلات المدبلجة

عاد رمضان بطوفان درامي عربي تشح به بقية أشهر العام، ليبدأ سباق الاحتكار والعرض الأول على محطات التلفزة العربية وليصدر بحق الدراما الأجنبية حكم مؤقت بوقف التنفيذ هذا الشهر، بعدما احتكرت الأشهر الماضية لتتفرد بمتابعة عربية شكلت ظاهرة اعتبرها البعض طبيعية بينما وصفها آخرون بالمرَضية.


---------------------------------------

استطلاع

كيف تقيم ظاهرة الإقبال على المسلسلات المدبلجة؟

عرضت بعض الفضائيات العربية مسلسلات أجنبية مدبلجة حظيت بمشاهدة جماهيرية واسعة النطاق وصولا إلى حد الهوس بها وبأبطالها، الأمر الذي أثار جدلا سياسيا واجتماعيا ودينيا في المجتمع العربي بين فريق يعزو نجاحها إلى القصص الرومانسية والحياة الجميلة التي تقدمها بعيدا عن واقع عربي مليء بالمشاكل والهموم، وإلى تقنياتها العالية في التصوير والموسيقى والأداء التمثيلي، ناهيك عن ما تتضمنه من مناظر طبيعية خلابة وأجواء باذخة، بغض النظر عن المضمون الذي تقدمه والذي قد يتعارض مع الثقافات والقيم العربية والإسلامية حسب فريق آخر.

اضغط هنا للمشاركة

تصويت

هل ترى أن مشاهدة المسلسلات المدبلجة:

- ظاهرة طبيعية مقبولة؟
- ظاهرة سيئة مرفوضة؟
 

اضغط هنا للمشاركة

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك