ألفريد عمانوئيل نوبل (الأوروبية)
ولد ألفريد عمانوئيل نوبل يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول 1833 في مدينة ستوكهولم عاصمة السويد لأب ذائع الصيت يعمل
مهندس طرق وجسور.
 
تخصص ألفريد في الكيمياء والهندسة وكان يتقن خمس لغات هي السويدية والروسية والفرنسية والإنجليزية والألمانية.
 
انتقل ألفريد مع عائلته إلى مدينة سان بطرسبرج الروسية عام 1842 حيث عمل والده على اختراع ألغام بحرية استخدمتها روسيا القيصرية في حرب القرم (1853- 1856) ومنها جنى ثروة طائلة.
 
مكنت ثروة الوالد ابنه ألفريد من زيارة العديد من البلدان بحثا عن العلم، فسافر إلى فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة فضلا عن بلده الأصلي السويد التي عاد واستقر بها.
 
التحق ألفريد بمعمل للكيمياء يديره البروفيسور بجامعة تورينو الإيطالية ثيوفيلي جوليوس بيلوز وعلى يديه تخصص ألفريد نوبل في إجراءات السلامة أثناء استعمال مادة النيتروجلسرين الشديدة الانفجار، وقد دفعته إلى
الاهتمام بهذا التخصص اختراعات والده السابقة في مجال التفجيرات وخاصة ما يستخدم منها في الألغام البحرية والإصابات المتكررة التي لحقت بمصنع والده راح ضحيتها أحد إخوة ألفريد وأربعة من عمال المصنع.
 
الديناميت
أثناء اشتغال ألفريد على ترويض مادة النيتروجلسرين توصل إلى اختراع الديناميت عام 1867 وحصل على براءة اختراعه واشترته الكثير من شركات البناء والمحاجر وجيوش العديد من الدول، وقام ألفريد نفسه ببناء عشرات المصانع المتخصصة في صناعة الديناميت الأمر الذي عاد عليه بثروة طائلة.
 
في بداية اختراع ألفريد نوبل مادة الديناميت اعتقد أن اختراعه سيعود بالنفع على البشرية عبر شق الطرق والأنفاق وتسهيل التجارة كما سيجنب الأفراد الانفجارات غير المرشدة التي كان يمكن أن تتسبب فيها مادة النيتروجلسرين، لكن سوء استخدام هذه المادة من بعض الجيوش والأفراد واستخدامها في الصراع كمادة مدمرة جعله يعقد العزم على عمل شيء يفيد البشرية.
 
فكتب ألفريد في وصيته قبل موته أن تستثمر ثروته في مشاريع استثمارية يخصص جزء كبير من ريعها في تقديم جائزة سنوية لأهم الاختراعات والاكتشافات التي تعود بالنفع على البشرية جمعاء. وحدد ألفريد مجالات هذه الجوائز بالكيمياء والفيزياء والطب أو الفسيولوجيا
والآداب والسلام العالمي. وقد مات ألفريد في إيطاليا دون أن ينجب أولادا عام 1896.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك