البرلمان الإيراني

إعداد: أمين شحاته

تعقد انتخابات مجلس الشورى الإيراني كل أربع سنوات، ومن المقرر أن تعقد الجولة الأولى للبرلمان القادم في 20 فبراير/ شباط 2004. وتكون هذه الانتخابات هي السابعة في تاريخ المجلس منذ ثورة 1979. ويبلغ مجموع المقاعد المتنافس عليها في المجلس 290 مقعدا.

ويشكل الإصلاحيون أغلبية في البرلمان الحالي فيما يسيطر المحافظون على السلطة القضائية والقوات المسلحة ومجالس الرقابة الدستورية مثل مجلس صيانة الدستور.

نظام الترشيح
يبلغ عدد الناخبين المؤهلين للتصويت 46 مليون ناخب. ويجب أن يكون المرشح مسجلا لدى وزارة الداخلية، وتقوم المجالس التنفيذية بوزارة الداخلية بدورها في الوقوف على الشروط المطلوب توافرها لدى المرشحين، وهذه تشمل الشروط العامة التي يجب توفرها لدى جميع المرشحين مثل العمر والمستوى التعليمي والشروط الأخرى الأكثر تحديدا مثل تمسك والتزام المرشح بالإسلام ونظام الحكم ومرشد الجمهورية.

ويتعين على المرشحين التقيد بجملة شروط، منها الإيمان والالتزام بالإسلام والنظام "المقدس" للجمهورية الإسلامية، وأن يكون إيراني الجنسية، وحاصلا على درجة جامعية أو ما يعادلها وله سمعة طيبة في دائرته الانتخابية، وخاليا من العيوب والتشوهات الجسدية.

ويعفى المرشحون للمقاعد المخصصة للأقليات الدينية من شرط الالتزام بالإسلام ويتعين عليهم التقيد التام باعتقادهم الديني الذي ينتمون إليه. ويعفى نواب المجلس السابقون من هذه الشروط.

ترفع نتائج التصفية التي قامت بها المجالس التنفيذية إلى المجالس الاستشارية التابعة لمجلس صيانة الدستور، وأي مرشح تستبعده المجالس التنفيذية يستطيع الاستئناف أمام المجالس الاستشارية، ومنها إلى المجلس الاستشاري المركزي ومجلس صيانة الدستور نفسه. وأخيرا، بعد عملية التصفية المتعددة المراحل التي تستغرق ما يقارب الشهرين، يرفع مجلس صيانة الدستور القائمة النهائية بالمرشحين المؤهلين إلى وزارة الداخلية.

يستطيع المرشح التسجيل في التصويت دون التعريف بالحزب التابع له، ولكن يمكن مساندته من قبل أي من المجموعات السياسية القانونية. وإذا لم يتم له ذلك، فإنه يترشح كمستقل.

وتقوم المجموعات السياسية بإصدار قوائمها الخاصة بمرشحيها المتميزين. وطوال الأسابيع السابقة ليوم الاقتراع تحاول المجموعات المتجانسة وضع قوائم مشتركة للحيلولة دون تجزئة أصواتهم في الجولة الأولى.

المشاركة النسائية
منحت النساء حق التصويت ودخول الانتخابات عام 1962. وقد ضم المجلس السابق 11 امرأة. وتضم الانتخابات الحالية 806 نسوة و7338 رجلا. وهذا العدد من المنتظر أن يتم تصفيته من قبل مجلس صيانة الدستور.

الحملة الانتخابية
تستغرق الحملة الرسمية لانتخابات المجلس أسبوعا واحدا وتنتهي قبل 24 ساعة من الانتخابات، وهذه الحملة تشمل جملة قواعد منها: عدم استخدام اللافتات أو الملصقات أو مكبرات الصوت في الأماكن غير المسموح بها، وحظر سوء استخدام الوسائل والمرافق والأموال العامة أو التشهير بالمرشحين الآخرين.

نسبة الترشيح
تعقد الانتخابات في جولتين ويتم انتخاب المرشحين في الجولة الأولى إذا حصلوا على 25% من مجموع الأصوات. وهناك عدد محدد من المقاعد لكل دائرة انتخابية، على سبيل المثال طهران لها 30 مقعدا، وإصفهان لها 5 مقاعد. وهناك أيضا 5 مقاعد مخصصة للأقليات الدينية مثل: الزرادشتيون (مقعد واحد)، واليهود (مقعد واحد)، والأشوريون والمسيحيون الكلدانيون (مقعد واحد)، والأرمن (مقعدان). ويجب أن يكون سن الترشيح بين 30 و75 سنة.

وإذا لم تكتمل مقاعد دائرة ما في الجولة الأولى، يصبح أمام المرشحين الحاصلين على أعلى عدد من الأصوات فرصة التنافس في الجولة الثانية وفق الطريقة التالية:

عدد المرشحين المسموح لهم بخوض الجولة الثانية يكون ضعف عدد المقاعد المتنافس عليها. على سبيل المثال، في إصفهان التي لها خمسة مقاعد، إذا تجاوز أحد المرشحين عتبة الـ25% وانتخب في الجولة الأولى، فإن المرشحين الثمانية التاليين الحاصلين على معظم الأصوات سيخوضون الجولة الثانية للتنافس على المقاعد الأربعة الباقية.
_______________
قسم البحوث والدراسات- الجزيرة نت
المصادر:

أرشيف الجزيرة نت
تشكيل مجلس الشورى للعام 2000

المصدر : الجزيرة