كان من نتائج استخدام اليورانيوم المنضب ضد العراق في حرب الخليج الثانية آثار خطيرة على الإنسان والبيئة. في هذا التقرير المصور بعض آثاره على شريحة الأطفال.

أم عراقية تحمل طفلها المشوه نتيجة للقصف بأسلحة اليورانيوم المنضب

طفل عراقي مشوه يرقد في المستشفى نتيجة القصف بأسلحة اليورانيوم المنضب

طفلة عراقية تعاني من تشوه خلقي في سريرها بدار الأيتام بالعاصمة بغداد

طفل عراقي مصاب باللوكيميا في منزله بالبصرة

طفل عراقي مصاب باللوكيميا الناجمة عن اليورانيوم المنضب

في قسم السرطان بمستشفى صدام في بغداد أم تبكي طفلها المصاب بالداء

مريم حمزة الطفلة العراقية التي فقدت البصر جراء إصابتها باللوكيميا

طفل عراقي مصاب باللوكيميا يبكي على كتف والدته في مستشفى صدام للأطفال في بغداد

مريم خادم حسيني.. طفلة عراقية تعاني من السرطان
ترقد بحانب دميتها حيث تتلقى العلاج في مستشفى المنصور للأطفال ببغداد

طفل عراقي يعاني من اللوكيميا وبجانبه والده يرقد في مستشفى المنصور للأطفال في بغداد

طفل عراقي مصاب باللوكيميا يتلقى العلاج في أحد مستشفيات بغداد

المصدر : غير معروف