الشريف: علوني مقدام برغم التهديدات
عدنان الشريف
لقد كان نبأ اعتقال تيسير علوني بمثابة الصاعقة التي جعلت كل من يسعى وراء الكلمة الصادقة يظن أن هناك من يتربص به، لم نكن نتصور أبداً أن صحفياً نشطاً مثل تيسير يتعرض لمثل هذا الموقف الذي أرجو ألا يكون سبباً في فتور همّة الصحفيين المخلصين.

تيسير علوني كما أعرفه رجل تتسم مواقفه بالإيثار، فهو دائماً يتحدث عن إنجازات غيره من الزملاء وقلما يتحدث عما أنجزه هو في عالم الإعلام، على الرغم من أنه حقق الكثير.
ويذكر الزملاء أنه في العديد من المناسبات آثر أن يتحدث عن جهود زملائه ويغفل الحديث عما حقق من نجاحات صحفية.
 
مثابر على الرغم من اعتلال صحته، مقدام على الرغم مما تعرض له من تهديدات. لا يحب العمل في مواطن الخطر إلا ليعرف عن قرب معاناة الآخرين.

وعلى هامش تغطياته الصحفية عرفت من زملاء له أنه يشاطر الناس آلامهم ومشاعرهم ويعيش الحدث إنساناً قبل أن يعيشه صحفياً. أملي أن أرى تيسير علوني بيننا هنا في غرفة الأخبار قريبا، وليس ذلك على الله بعزيز.


__________________

المصدر : الجزيرة