طائرة بوينغ 767 تقلع من مطار ميامي الدولي وفي الإطار المتهم بمحاولة تفجير طائرة ركاب أميركية من نفس الطراز وهي في طريقها من باريس إلى ميامي

انتهت في هذا الشهر عمليات إطفاء الحرائق المشتعلة تحت أنقاض برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك منذ سبتمبر/أيلول الماضي، كما اعتقلت السلطات الأميركية رجلا قالت إنه حاول تفجير طائرة ركاب أميركية كانت في طريقها من باريس إلى ميامي.

الأسبوع الأول

1 ديسمبر/كانون الأول

  • قام عمال في الكونغرس بضخ غاز الكلور في مكتب زعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ الأميركي توم داشل للقضاء على بكتيريا الأنثراكس المسببة للجمرة الخبيثة التي خلفتها رسالة ملوثة تم فتحها في مكتبه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
  • رفضت إدارة جامعة ولاية ميتشغان الأميركية المشاركة في استجواب الطلبة العرب الدارسين بها فيما يتعلق بهجمات سبتمبر/ أيلول الماضي. واشترطت إدارة حرس الجامعة وجود أدلة تثبت تورط الطلبة العرب في أنشطة جنائية للمشاركة في أي استجواب.
  • انضم الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش والد الرئيس الأميركي الحالي جورج بوش الابن إلى قائمة الداعين لاتخاذ إجراءات ضد العراق، وقال إن ابنه يقود حربا أكثر تعقيدا في أفغانستان من حربه هو ضد العراق عام 1991.
  • أعرب وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد عن استغرابه للمطالبة بفتح تحقيق حول عملية التمرد في قلعة جانغي قرب مزار شريف بشمال أفغانستان والتي أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص، معتبرا أنه لا فائدة منها. يأتي ذلك في وقت طالبت فيه المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون بفتح تحقيق عن المجزرة التي وقعت في هذه القلعة.
  • نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين كبار قولهم إن وزير العدل الأميركي جون آشكروفت ينظر تخفبف القيود المفروضة على مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، القاضية بعدم إمكانية التجسس على الجماعات السياسية والدينية في الولايات المتحدة. وأشارت الصحفية إلى أن برنامج التجسس على المجموعات الدينية والسياسية والمسمى (كوينتيلبرو) كان قد أطلقه في الأصل مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأسطوري ج. إدغار هوفير، وقد فرضت بعض القيود على عمل مكتب التحقيقات بعد وفاة هوفير عام 1972.

2 ديسمبر/كانون الأول

  • أعلن مسؤول أميركي أن نحو 14 معتقلا من بين المحتجزين في السجون الأميركية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول نفذوا إضرابا عن الطعام احتجاجا فيما يبدو على اعتقالهم. وأضاف أن الإضراب الذي جاء وسط موجة اعتقالات لأجانب مشتبه بهم في الهجمات استغرقت ما بين يوم وتسعة أيام.

3 ديسمبر/كانون الأول

  • أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن واشنطن لم تتخذ حتى الآن قرارا بتوجيه ضربة عسكرية للعراق. وقال باول في تصريحات لشبكة (CBS) التلفزيونية الأميركية إن إدارة الرئيس بوش لم تتخذ حتى الآن قرارا بتوسيع نطاق الحملة العسكرية الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب ليشمل العراق. وأن مستشاريه لشؤون الأمن القومي لم يقدموا توصيات محددة بهذا الشأن.
  • أعلنت السلطات المحلية في ولاية كونكتيكت أن آثارا للجمرة الخبيثة عثر عليها على آلة لفرز البريد في مركز والينفورد البريدي في الولاية التي تقع شمال شرق الولايات المتحدة حيث توفيت أوتيلي لانغرين السيدة الطاعنة في السن (94 عاما) إثر إصابتها بالمرض في وقت سابق من الشهر الماضي. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في الولاية إن نتائج التحاليل التي أجريت على خمس عينات أخذت من مركز والينفورد البريدي كانت إيجابية.
  • أكد وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أنه يعتزم نشر عدة مئات من قوات الحرس الوطني والاستخبارات والطائرات المروحية لتعزيز حراسة الحدود الأميركية الكندية البالغ طولها 6400 كيلومتر. وقال آشكروفت لقناة فوكس نيوز التلفزيونية إن هذه القوات ستحل محل موظفي إدارة شؤون الهجرة والجنسية الحاليين الذين كلفوا بالعمل في نقاط التفتيش على الحدود الشمالية منذ تشديد إجراءات الأمن بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

4 ديسمبر/كانون الأول

  • مقر مؤسسة الأرض المقدسة
    أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن السلطات الفدرالية قررت تجميد أموال مؤسسة الأرض المقدسة بعد أن اتهمتها بتمويل حركة المقاومة الإسلامية حماس. وبينما رحبت الحكومة الإسرائيلية بالقرار فقد أنكرت حماس أي علاقة لها بالمؤسسة. وقال بوش للصحفيين في حديقة البيت الأبيض ومعه وزير الخزانة بول أونيل ووزير العدل جون آشكروفت إن من وصفهم بالإرهابيين "يستفيدون من مؤسسة الأرض المقدسة ونحن لن نسمح بذلك". وقال بوش إن الأموال التي جمعتها المؤسسة ساعدت حماس على تجنيد وتدريب منفذي العمليات الفدائية وتقديم الدعم لأسرهم.
  • قالت الولايات المتحدة إنها تلقت معلومات جديرة بالثقة بشأن احتمال تعرضها لهجمات جديدة وإن الأجهزة الأمنية الرئيسية في البلاد وضعت في حال التأهب القصوى. من ناحية أخرى قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) إنه بصدد إعادة بناء هيكل المكتب والتركيز على مكافحة ما يسمى بالإرهاب والتي اكتسبت أهمية أكبر منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

5 ديسمبر/كانون الأول

  • رفع مواطن أميركي قتلت زوجته في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي دعوى قضائية أمام المحكمة الفدرالية في كولومبيا على شبكة القاعدة وأسامة بن لادن وحركة طالبان والعراق. وطالب المواطن الأميركي في دعواه بتعويضات بعشرات الملايين من الدولارات. وأكد محامي المدعي الذي لم تكشف عن هويته أن موكله يتهم العراق بتقديم مساعدات مالية لمرتكبي الهجمات على الولايات المتحدة. وزعم المحامي لاري كلايمان أن هناك أدلة قوية تثبت تورط العراق في هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي.
  • قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن القوات الأميركية قد تستخدم لشن ضربات عسكرية خارج أفغانستان في إطار توسيع الحرب ضد ما تسميه الولايات المتحدة الإرهاب. وقال بوش في مقابلة مع شبكة (ABC) نيوز "ستكون الضربات مهمة جدا، وربما تكون هناك حاجة إلى استخدام القوات العسكرية في أماكن أخرى". وأضاف "وأنا أريد أن يعرف الشعب الأميركي أننا نبقي على كل الخيارات متاحة".

6 ديسمبر/كانون الأول

  • صور أصدرها مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي لكلايتون لي واغنر أحد المشتبه في تورطهم بانتشار جرثومة الجمرة الخبيثة
    اعتقلت سلطات الأمن الأميركية اليوم كلايتون لي واغنر الذي يشتبه بقيامه بإرسال رسائل تحوي بكتيريا الجمرة الخبيثة إلى الكثير من عيادات الإجهاض في الولايات المتحدة. وتحتجز السلطات الاتحادية واغنر, الذي يعتقد أنه وراء إرسال أكثر من 280 رسالة تحتوي على عصيات الجمرة الخبيثة إلى عيادات تقوم بالإجهاض في الساحل الشرقي للولايات المتحدة.
  • طالب سيناتور جمهوري أميركي بضرب العراق بعد الانتهاء من أفغانستان في إطار الحملة التي تشنها واشنطن على ما يسمى الإرهاب. وأعلن السيناتور المتنفذ جيسي هيلمز أنه انضم إلى صف النواب البرلمانيين المتزايدين الذين يطالبون بمهاجمة العراق بعد أفغانستان.
  • صدق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على معاهدتين دوليتين تهدفان إلى دعم قوانين مكافحة ما يسمى بالإرهاب في جميع أنحاء العالم. وتقضي المعاهدتان بتجريم أعمال التفجير الإرهابية ومحاكمة هذه الحالات أو تسليم مرتكبيها إلى دولة ذات اختصاص للمحاكمة. وتقضي المعاهدة الدولية لمنع "التفجيرات الإرهابية" التي وقعت عليها 58 دولة بمحاكمة الأفراد الذين يفجرون شحنات ناسفة في أماكن عامة. وتجرم المعاهدة الدولية لمنع "تمويل الإرهاب" التي وقعت عليها 125 دولة جمع أو تقديم أموال لدعم "الإرهاب". وتنص المعاهدة على "تحديد هوية ومصادرة أو تجميد الأموال المخصصة للأنشطة الإرهابية".
  • هدد الرئيس الأميركي جورج بوش قادة الكتلة الديمقراطية في مجلس النواب بأنه سيستخدم حق الفيتو إن أضافوا تعديلا ينص على نفقات إضافية إلى مشروع موازنة وزارة الدفاع الذي لايزال عالقا في المجلس مع ثلاثة مشاريع أخرى.

    7 ديسمبر/كانون الأول
  • أحدث القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي جورج بوش بتجميد أرصدة كبرى المؤسسات الأميركية المسلمة التي تعمل في الحقل الإنساني والتنموي استياء واسعا في صفوف مسلمي الولايات المتحدة.
  • أعلن البنك المركزي الأميركي العثور على رسالة موجهة إلى بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي تحتوي على آثار لجرثومة الجمرة الخبيثة حسب أول اختبار تم إجراؤه، وقد أدى ذلك إلى تأجيل اجتماع لمديري الاحتياطي الفدرالي. وجاء في بيان للبنك المركزي أن أول اختبار للتحقق من البريد الموضوع قرب المبنى الرئيسي للاحتياطي الفدرالي الأميركي سمح بالعثور على آثار لجرثومة الجمرة الخبيثة، وأن اختبارات أخرى سيتم إجراؤها لاحقا، كما سيتم إرسال جميع الرسائل وكل رسالة ملوثة سترسل إلى مكتب التحقيقات الفدرالي "FBI" للتحليل.
  • أعلنت الولايات المتحدة قائمة جديدة للإرهاب هي الرابعة شملت 39 منظمة وجمعية خيرية وشركة بعضها موجود في قوائم سابقة للإرهاب. وتمنح القائمة الجديدة الحق للسلطات الأميركية في ترحيل أو رفض منح أعضاء تلك المنظمات تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة. وتضم القائمة الجديدة التي سميت بـ "لائحة إقصاء الإرهابيين" منظمات وشركات من الأردن ولبنان وليبيا والصومال واليمن وأفغانستان وألمانيا واليونان وإيطاليا واليابان وإيرلندا الشمالية وباكستان والفلبين ورواندا وسيراليون وجنوب أفريقيا وإسبانيا وتركيا وأوغندا.

الأسبوع الثاني

8 ديسمبر/كانون الأول

  • الكونغرس الأميركي
    صدق مجلس الشيوخ الأميركي على تخصيص مبلغ 338 مليار دولار لميزانية القوات المسلحة وللتغلب على آثار هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، ويرى مراقبون أن هذه الخطوة تدعم الرئيس جورج بوش بعد أن رفض النواب مسعى للديمقراطيين بزيادة إضافية بمليارات الدولارات لتعزيز الأمن الداخلي ولمساعدة مدينة نيويورك.
  • جددت واشنطن تحذير الأميركيين من السفر إلى إسرائيل والضفة الغربية وغزة قائلة إنه توجد فرصة كبيرة لوقوع مزيد من الأعمال الإرهابية في المنطقة.
  • انتقدت نقابة المحامين الأميركيين الإجراءات والقوانين الجديدة التي بدأت الإدارة الأميركية تطبيقها لمكافحة ما يسمى الإرهاب. وأوضح نقيب المحامين روبرت هيرشون أن هذه الإجراءات تنتهك الحقوق الأساسية الدستورية للمتهمين في أي قضية. وصرح هيرشون في الاجتماع السنوي للرابطة الوطنية للمدن أن القرار الذي اتخذته وزارة العدل مؤخرا بالسماح بالتنصت على الأحاديث بين السجناء ومحاميهم بحاجة إلى إعادة نظر.
  • أعلنت وزارة العدل الأميركية أن وزير العدل جون آشكروفت سيتوجه إلى عدد من العواصم الأوروبية الأسبوع القادم للاجتماع مع المسؤولين الذين يحققون في تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي. وقال بيان مقتضب لوزارة العدل إن آشكروفت سيتوجه إلى العاصمة البريطانية لندن قبل أن يزور كلا من العاصمة الإسبانية مدريد والألمانية برلين والبلجيكية بروكسل والإيطالية روما.

10 ديسمبر/كانون الأول

  • ذكرت مجلة نيوزويك أن موقعا إسلاميا يدعو إلى الجهاد على شبكة الإنترنت, يقلق المسؤولين الأميركيين الذين يتساءلون عما إذا كان مليئا بالرموز السرية أو التعليمات الموجهة إلى ناشطين إسلاميين بمن فيهم أعضاء في شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن. وقالت المجلة في عددها الصادر اليوم إن أجهزة الاستخبارات الأميركية والبريطانية تعتقد أن صورا وخطوطا موجودة في هذا الموقع الذي يحمل اسم "عزام. كوم" تحتوي على رسائل مخبأة ومرمزة متطورة للغاية.
  • أكد مسؤول عسكري أميركي بارز أن المقاتل الأميركي الذي أسر وهو يقاتل في صفوف طالبان ونجا من الموت أثناء التمرد الدموي في سجن قلعة جانغي قرب مزار شريف شمالي أفغانستان الشهر الماضي يقدم معلومات مفيدة يمكن أن تسهم في التحوط ضد أي هجمات جديدة. وقال الجنرال ريتشارد مايرز رئيس هيئة الأركان المشتركة في مقابلة مع تلفزيون فوكس نيوز على أن هناك أدلة دامغة للغاية على أن الأسير جون ووكر كان متورطا مع طالبان حتى أذنيه. وأضاف أن ووكر قيد الحبس لدى مشاة البحرية في معسكر رينو النائي جنوبي أفغانستان وأنه يتمتع بكافة الحقوق والامتيازات كأسير حرب.
  • أعلنت الولايات المتحدة أنها حصلت على شريط فيديو يؤكد تورط أسامه بن لادن في الهجمات التي تعرضت لها. وقال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني في تصريح لشبكة التلفزة الأميركية إن.بي.سي "شاهدت مقتطفات من الشريط ولم أشاهده كاملا. ويظهر فيه بن لادن يرد على أسئلة او يتحدث مع شخص آخر هو رجل دين على ما يبدو في شأن تلك الهجمات". وأضاف "أنه يؤكد على معرفة كبيرة بما حصل, ولا شك في مسؤوليته عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول".

11 ديسمبر/كانون الأول

  • جون آشكروفت
    أكد وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أن بلاده لديها أدلة كافية لإدانة أسامة بن لادن بتدبير هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي. ودافع آشكروفت في لقاء خاص مع قناة الجزيرة في واشنطن عن قرار إحالة المشتبه بهم الأجانب إلى محاكمات عسكرية في الولايات المتحدة.
  • أعلن وزير العدل الأميركي أن القضاء الفدرالي وجه ست تهم إلى زكريا موسوي الفرنسي من أصل مغربي في إطار التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، وتصل عقوبة أربع من هذه التهم إلى الإعدام. وقال آشكروفت إن هيئة محلفين كبيرة من الإقليم الشرقي لولاية فرجينيا وجهت إلى الفرنسي زكريا موسوي المغربي الأصل تهمة "التآمر مع شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن لقتل آلاف الأبرياء في نيويورك وفرجينيا وبنسلفانيا".

12 ديسمبر/كانون الأول

  • دعت خطة عمل أميركية كندية إلى تعزيز الإجراءات الأمنية وتدفق التجارة بين البلدين، ووضع مزيد من الإجراءات على المعابر البرية الحدودية لمنع تسلل من تسميها الولايات المتحدة بالجماعات الإرهابية. وسيجري التصديق على خطة العمل اليوم في ختام محادثات استمرت يومين بين وفد أميركي وآخر كندي بالعاصمة أوتاوا.
  • ذكرت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤولي استخبارات أميركيين أن أميركيا كان يقاتل في صفوف طالبان وتحتجزه مشاة البحرية في أفغانستان أبلغهم أن تنظيم القاعدة يعتزم شن هجوم بيولوجي على الولايات المتحدة خلال بضعة أيام. وقال التقرير الذي نشرته الصحيفة إن جون ووكر (20 عاما) أبلغ مسؤولي الاستخبارات في قاعدة لمشاة البحرية بالقرب من قندهار حيث يحتجز أن المرحلة الثانية من حرب تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة ستبدأ في نهاية شهر رمضان. وأضاف أن المرحلة الثالثة من هذه الحرب ستشمل تدمير الولايات المتحدة بالكامل. وأكد مسؤولو الاستخبارات الأميركية للصحيفة أنهم شككوا في مصداقية مزاعم جون ووكر بسبب مكانته المتدنية في صفوف طالبان المتصلة بشكل غير متماسك بتنظيم القاعدة.

13 ديسمبر/كانون الأول

  • عرضت وزارة الدفاع الأميركية شريط فيديو قالت إنه يثبت تورط أسامة بن لادن في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة. وبحسب الشريط الذي كان رديئا في الصوت والصورة قال بن لادن إنه توقع تدمير ثلاث أو أربع طوابق فقط من برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ولم يتوقع انهيار البرجين بشكل كامل. ويقول بن لادن في الشريط الذي بث بصوت غير واضح ومصحوب بترجمة إنجليزية إنه كان يعتقد أن النار المشتعلة في الطائرة ستسفر عن انهيار البنية الحديدية لمركز التجارة العالمي مما يسفر عن انهيار جزء منه حيث اصطدمت الطائرة.
  • وافق مجلس النواب الأميركي بالإجماع على موازنة إنفاق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) مخصصة لتعزيز كفاءتها لجمع المعلومات عمن يعرفون بالأعداء الكامنين وأنشطة مكافحة ما يسمى الإرهاب. لكن التصويت على القرار تضمن اقتراحا مثيرا للجدل يدعو وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إلى إعادة تقويم قانونها الداخلي الذي يمنع استيعاب عملاء جدد يوصفون بأنهم عناصر سيئة السمعة متهمون بانتهاك حقوق الإنسان.

14 ديسمبر/كانون الأول

  • قال الرئيس الأميركي جورج بوش في رسالة للمسلمين بمناسبة عيد الفطر إن العقائد المختلفة تشترك في أمور كثيرة داعيا أتباع الأديان إلى مكافحة ما أسماه بالإرهاب. وأعرب بوش عن أمانيه للمسلمين بعيد سعيد وأن ينعموا فيه بالصحة والسلام. يأتي ذلك في وقت تستمر فيه الغارات الأميركية على مقاتلي تنظيم القاعدة في أفغانستان.
  • مثل زكريا موسوي الفرنسي من أصل مغربي، وهو أول مشتبه به توجه له اتهامات في إطار التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، لأول مرة أمام محكمة منهاتن الفدرالية في نيويورك في جلسة مقتضبة. حيث أمرت قاضية المحكمة بتحويله إلى ولاية فيرجينيا للرد على ست تهم تصل عقوبة أربعة منها إلى الإعدام حال إدانته. وإثر نطق القاضية بربارة جونس بقرار تحويل موسوي البالغ من العمر 33 عاما للمثول أمام القضاء في ولاية فرجينيا حاول محاميه وقف تحويله الفوري إلى فرجينيا مدعيا أن الحكومة الفدرالية أخفقت بربطه بشكل مباشر بالهجمات التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن.

15 ديسمبر/كانون الأول

  • شعار مؤسسة النجدة العالمية
    أغلقت الحكومة الأميركية مؤسستي النجدة العالمية والبر الدولية وجمدت أموالهما، كما قام عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بتفتيش مقار المؤسستين في شيكاغو. وقال متحدث باسم وزارة المالية الأميركية إن المؤسستين يشتبه بتمويلهما لنشاطات وصفها بأنها إرهابية. وقد نفت مؤسسة النجدة في بيان لها أي علاقة لها بالأنشطة الإرهابية. وأوضح محامي المؤسسة في اتصال مع قناة الجزيرة أنه سيلجأ إلى القضاء لإعادة الثقة بالمؤسسة التي تأسست عام 1992. وبإغلاق مؤسستي النجدة والبر يصبح عدد المؤسسات الإسلامية المغلقة في الولايات المتحدة ثلاثة بعد إغلاق مؤسسة الأرض المقدسة قبل أسبوع.
  • عادت الجمرة الخبيثة مرة أخرى للظهور في مبنى الكونغرس الأميركي بعد عثور السلطات الأميركية على الجرثومة في مكتب بمجلس الشيوخ كان قد طهّر بالتبخير في وقت سابق للقضاء على هذه الجرثومة القاتلة حسبما أعلن مسؤولون في الكونغرس.
  • قررت الإدارة الأميركية إجراء فحص علمي للشريط الذي بثته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أول أمس وظهر فيه بن لادن يتحدث عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول بعد أن تزايدت الشكوك في مصداقيته. ورفض الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة أمس فرضية فبركة الشريط الذي تحوم حول صحته شكوك في بعض أجزاء من العالم العربي، وأكد أنه يمثل دليلا "دامغا" على إدانة أسامة بن لادن في الهجمات على الولايات المتحدة.

الأسبوع الثالث

17 ديسمبر/كانون الأول

  • نقلت مجلة نيوزويك في عددها الصادر اليوم عن السيناتور الجمهوري ريتشارد شلبي أن الـ(CIA) نالت الضوء الأخضر بأمر رئاسي للتحرر من العائق القانوني الذي كان يمنعها منذ منتصف السبعينيات من القيام باغتيالات في الخارج.

18 ديسمبر/كانون الأول

  • كشف تحقيق أجراه باحثون أميركيون أن الهجمات على نيويورك وواشنطن تركت آثارا عميقة ودائمة على الأميركيين من بينها مشاعر من التوتر المتنامي والتخوف الكامن من وقوع هجمات جديدة والخوف المستمر من السفر. وأعرب أكثر من ثلث الذين شملهم الاستطلاع عن قلقهم من وقوع هجمات جديدة يمكن أن تمس أفراد عائلاتهم ويخشى 49% أن تشمل الحي الذي يقطنون فيه في حين أعلن 47% منهم أنهم يخشون وقوع هجمات بالأسلحة الجرثومية كما أكد فريق مركز الأبحاث في العلوم الاجتماعية في جامعة ولاية ميسيسبي.
  • اعتقل مسؤولو الهجرة الأميركيون عضوا بمجلس إدارة مؤسسة خيرية إسلامية جمدت الحكومة الأميركية أموالها في مسعى لقطع التمويل عمن أسمتهم الإرهابيين المشتبه بهم. وقال مسؤولون في الجالية العربية إن الرجل ويدعى رابح حداد أخذه ضباط مصلحة الهجرة والجنسية الأميركية من منزله في آن أربور بولاية ميتشيغان الجمعة إلى الحبس على ذمة التحقيق. وقالوا إنه محتجز دون دفع كفالة بسبب انتهاك طفيف لتأشيرة الدخول.
  • أعلن المجلس الإسلامي الأميركي أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن ثم الحرب الأميركية على أفغانستان أدت إلى إقبال منقطع النظير للتعرف على الإسلام في الولايات المتحدة. وأضاف المجلس أنه أرسل هذا الشهر إلى وكالات حكومية نحو 10 آلاف نشرة ملونة تشرح المبادئ الأساسية للإسلام الذي يدين به أكثر من مليار نسمة في مختلف أرجاء العالم وأوسع الأديان انتشارا في الولايات المتحدة.
  • أقرت الإدارة الأميركية رسميا أن مصدر الجمرة الخبيثة -التي نشرت الرعب في الولايات المتحدة على مدى الأشهر الماضية- داخلي, متخلية بذلك عن فرضية أن الهجوم جاء من الخارج.

20 ديسمبر/كانون الأول

  • رجلا إطفاء يقومان بعملهما لإخماد النيران تحت أنقاض مبنى مركز التجارة العالمي بنيويورك
    أعلن حاكم ولاية نيويورك جورج باتاكي انتهاء عمليات إطفاء الحريق الكامن تحت أنقاض برجي مركز التجارة العالمي منذ انهيارهما في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي إثر الهجوم بالطائرات الذي تعرضت له مدينتا نيويورك وواشنطن.
  • أعلنت مصادر أميركية أن السلطات الفدرالية التي تحقق في هجمات الجمرة الخبيثة تتحرى أنشطة عالم كبير فصل مرتين من شركة تنتج هذا النوع القاتل. وقالت المصادر إن الشركة تنتج سرا جرثومة الجمرة الخبيثة في معملها في كولومبس بولاية أوهايو. ونقلت شبكة تلفزيون ABC عن السلطات الفدرالية قولها إن العالم الذي كان يعمل في شركة باتيل هدد باستخدام هذه البكتيريا في الأيام التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.
  • بدأت ست شبكات تلفزيوينة أميركية تعمل بالكيبل وشبكة قمر اصطناعي حملة إعلانية متلفزة تهدف إلى تشجيع التسامح تجاه الأميركيين المسلمين أو من أصل عربي الذين تعرض الكثير منهم لحوادث اعتداء عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وقد أظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا أن عربيا أميركيا من أصل خمسة صرح عن تعرضه للتفرقة بعد الهجمات.

21 ديسمبر/كانون الأول

  • قلل وزير الخارجية الأميركي كولن باول من أهمية تقارير تتحدث عن أن العراق قد يكون الهدف التالي في الحرب الأميركية المعلنة ضد ما يسمى بالإرهاب. وقال إن تحقيق نتائج في العراق مماثلة للنجاح العسكري في أفغانستان هو أمر غير مضمون، لكنه أكد اهتمام واشنطن بالصومال.
  • ذكرت شبكتا تلفزيون (ABC) و(CNN) الأميركيتان أن شريط الفيديو الذي بثه البنتاغون قبل أسبوع وقال إنه يثبت تورط أسامة بن لادن في هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي، حذفت منه مقاطع في الترجمة. وقالت شبكة (ABC) إن بعض المقاطع حذفت كيلا تسبب حرجا للمملكة العربية السعودية. وقد نشرت شبكة (ABC) مقاطع من شريط الفيديو بترجمتها الخاصة، وأوضحت أن السعودي خالد عودة الحربة الذي ظهر في بداية التسجيل وهو يتحدث إلى بن لادن أقر بأنه دخل سرا إلى أفغانستان بمساعدة أحد رجال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية. وقال له أيضا إن بعض علماء الدين في السعودية -وبعضهم مقرب من السلطة- أشادوا خلال خطبهم بالهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة.
  • أظهر استطلاع للرأي في الولايات المتحدة أن أغلبية الأميركيين يؤيدون توسيع دائرة الحرب التي تشنها إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش على أفغانستان وتنظيم القاعدة الذي يقوده أسامة بن لادن، لتشمل توجيه ضربة عسكرية إلى العراق تطيح بالرئيس صدام حسين ومهاجمة دول تشتبه واشنطن في أنها تؤوي قواعد إرهابية كالسودان واليمن والصومال.
  • أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش بمناسبة مرور مائة يوم على الحرب ضد ما أسماه الإرهاب, تجميد أرصدة منظمتين جديدتين متهما الأولى -وهي منظمة يطلق عليها اسم يو تي إن- بتزويد شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن بمعلومات نووية, والثانية -وهي منظمة لشكر طيبة- بأنها مسؤولة عن الاعتداء الأخير على البرلمان الهندي.

22 ديسمبر/كانون الأول

  • كرس الرئيس الأميركي جورج بوش وقتا كبيرا من كلمته الأسبوعية لرثاء ضحايا هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وتقديم التعازي لأسرهم خاصة بمناسبة الاحتفالات بأعياد الميلاد، كما أثنى في كلمته عبر الإذاعة على الكونغرس لإجازته خطة ضخمة لخفض الضرائب بقيمة 1350 مليار دولار على مدى 11 عاما.
  • ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المسؤولين الأميركيين قد يوجهون تهمة عقوبتها الإعدام ضمن الاتهامات الموجهة إلى الأميركي الطالباني جون ووكر ليند الذي تم أسره في أفغانستان. وأشارت نيويورك تايمز نقلا عن مسؤول رفض الكشف عن اسمه إلى أن كبار مسؤولي إدارة الرئيس جورج بوش يرون أن الاتهامات الموجهة إلى ووكر ( 20 عاما) ستتضمن تهمة واحدة على الأقل عقوبتها الإعدام. وأضاف المسؤول أن توجيه تهمة عقوبتها الإعدام إلى جون ووكر لا يعنى أن الإدارة تسعى لإعدامه.
  • قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الرئيس جورج بوش يسعى لتخصيص 15 مليار دولار إضافية في الميزانية الأميركية المقبلة لإنفاقها على تعزيز الإجراءات الأمنية داخل الولايات المتحدة.
  • أعلن متحدث باسم أجهزة الإطفاء في الولايات المتحدة أن نحو أربعمائة من رجال الإطفاء الذين عملوا في موقع برجي مركز التجارة العالمية بنيويورك، يعانون من مشكلات خطيرة في التنفس. وأشار إلى أن بعضهم قد يضطر لطلب التقاعد ما لم يتحسن وضعه الصحي.
  • أعلن المجلس الإسلامي الأميركي أن القضاء في الولايات المتحدة ينظر في 250 قضية تتعلق بممارسات عنصرية. وأشار المجلس الإسلامي إلى أن نحو 70% من هذه الجرائم ارتكبت مباشرة بعد الهجمات على نيويورك وواشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي.

الأسبوع الرابع

23 ديسمبر/كانون الأول

  • المتهم بمحاولة نسف الطائرة الأميركية
    قالت مصادر أميركية إن رجلا حاول تفجير طائرة أميركية كانت في طريقها من باريس إلى ميامي بالولايات المتحدة غير أن محاولته باءت بالفشل. وقالت الشرطة الفرنسية من جانبها إن المشتبه به هو مسلم سريلانكي حسبما صرح به لسلطات التحقيق. واشترك بعض الركاب مع أفراد الطاقم للسيطرة على المشتبه به بعد أن حاول إشعال عود ثقاب وشوهد خيط يتدلى من حذائه. وفور اعتقال الراكب الذي كان يحمل جواز سفر بريطانيا مزورا وجهت إليه رسميا تهمة التشاجر مع طاقم الطائرة.

24 ديسمبر/كانون الأول

  • أظهرت دراسة حديثة أن نحو ربع الأميركيين الذين يستخدمون شبكة المعلومات الإلكترونية "الإنترنت" سعوا للحصول على معلومات عن الإسلام عبر الشبكة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول على نيويورك وواشنطن، وأن 41% قالوا إنهم أرسلوا أو تلقوا طلبات بالصلاة عن طريق البريد الإلكتروني، كما تبرع 7% لأعمال خيرية عبر الإنترنت.
  • أعلن ممثلو الادعاء الاتحادي الأميركي أن الرجل المشتبه به في محاولة نسف طائرة ركاب أميركية فوق المحيط الأطلسي كانت بحوزته شحنتان ناسفتان بدائيتان داخل حذائه، كما بدأت بريطانيا وفرنسا تحقيقات بشأن جنسية هذا الرجل الذي يدعى ريتشارد ريد ونجاحه في اختراق الشبكات الأمنية.

25 ديسمبر/كانون الأول

  • رفضت محكمة فدرالية أميركية الإفراج بكفالة عن البريطاني ريتشارد ريد المشتبه بمحاولته تفجير طائرة تابعة لشركة أميركان إيرلاينز كانت تقوم برحلة بين باريس وميامي الأسبوع الماضي.

28 ديسمبر/كانون الأول

  • طالب مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية "كير" من شركة أميركان إيرلاينز الاعتذار عن طرد ضابط مسلم من أصل عربي يعمل بقوات الحرس السري الأميركية المسؤولة عن حماية الرئيس الأميركي وكبار مساعديه، من السفر على متن إحدى طائراتها. وقد أعلن الحرس السري فتح تحقيق لمعرفة ملاباسات الحادث.

29 ديسمبر/كانون الأول

  • بوش يتحدث أثناء مؤتمر صحفي بشأن تطور العمليات العسكرية في أفغانستان وبجانبه قائد العمليات الجنرال تومي فرانكس
    أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش عزمه على مواصلة الحرب ضد ما أسماه الإرهاب في عام 2002. وقال في خطابه الإذاعي الأسبوعي "لا أحد يعرف متى يمكن أن تنتهي هذه الحرب". واعتبر بوش أن العام الجاري ينتهى بإحراز تقدم في ميدان المعركة وإنجازات على الصعيد الداخلي في حين سيكون العام القادم حافلا بالتحديات.
  • قال مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) إن الرئيس الأميركي جورج بوش أبدى غضبا شديدا لحادث تعرض أحد حراسه الشخصيين وهو مسلم أميركي من أصل عربي للتمييز بأحد الخطوط الجوية الأميركية. وعبر بوش في مؤتمر صحفي عن غضبه لمنع أحد حراسه الشخصيين من ركوب طائرة شركة أميركان إير لاينز. وأضاف "لقد تحدثت للرجل (حارسه الشخصي) هذا الصباح وقلت له إني فخور أنه بجواري وهو يحميني لذلك يجب عليهم (شركة الطيران) أن يظهروا الحقائق". وأكد بوش أن هناك تحقيقا يجري حاليا لمعرفة تفاصيل ما حدث.

30 ديسمبر/كانون الأول

  • أوقفت شرطة لوس أنجلوس طائرة تابعة لشركة ATA الأميركية لتفتيشها بعيد هبوطها على مدرج مطار لوس أنجلوس الدولي إثر تلقيها اتصال من مجهول أكد فيه وجود قنبلة على متن إحدى طائرات الشركة القادمة إلى الولاية دون أن يحدد رقم الرحلة. وقالت الشرطة إنها قامت بسحب الطائرة إلى مدرج جانبي, واستدعت فريقا من خبراء المتفجرات لتفتيشها, مؤكدة أن جميع ركابها الـ 186 غادروها بسلام.
  • يجري مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) تحريات بشأن أكثر من 150 جماعة وفرد يعيشون في الولايات المتحدة لاحتمال وجود علاقة تربطهم بشبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن بعض المشتبه بهم يخضعون للمراقبة الإلكترونية في حين يراقب عملاء سريون البعض الآخر.

31 ديسمبر/كانون الأول

  • أنهت فرق التنظيف عمليات تعقيم مكاتب مجلس الشيوخ الأميركي الملوثة بجرثومة الجمرة الخبيثة, غير أن السلطات قالت إنها بحاجة إلى عدة أيام قبل أن تتأكد من نجاح العملية والقضاء على كل آثار الجرثومة. وذكرت المتحدثة باسم وكالة الحماية البيئية الأميركية بوني بيبر أن عمليات التعقيم التي بدأت قبل يومين انتهت, وأن الجزء الأكبر الذي خضع للتبخير كان مكاتب أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات