توجهت أنظار العالم منذ الساعات الأولى للهجمات التي استهدفت نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الجاري إلى أفغانستان وحركة طالبان الحاكمة هناك وأسامة بن لادن الذي تؤويه الحركة والمطلوب أميركيا، فقد سارع مسؤولون أميركيون إلى توجيه أصابع الاتهام إلى بن لادن وطالبان في المسؤولية عن تلك الهجمات، وكأن الاتهامات قد أعدت سلفا.

وهرعت حركة طالبان من جهتها إلى نفي تلك الاتهامات عنها وعن "ضيفها" بن لادن، وأدانت تلك الهجمات واعتبرتها "كارثة إنسانية"، لكن الإدانة والنفي لم يشفعا للحركة لدى واشنطن.

وفيما يأتي تتبع لتسلسل الأحداث على جبهة طالبان منذ وقوع الهجوم:

11 سبتمبر/ أيلول:

  • متحدث باسم طالبان يسارع إلى إدانة الهجمات على نيويورك وواشنطن وينفي أن يكون لحركته أو لـ بن لادن أي صلة بتلك الهجمات، ويؤكد أن الهجمات أقوى من إمكانيات طالبان أو بن لادن. ووزير خارجيتها وكيل أحمد متوكل يعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق بكابل يؤكد فيه نفي حركته لتورطها أو أسامة بن لادن في الهجمات، ويقول إن بلاده لا تؤيد الإرهاب وإرهاب الدولة، وأن الحركة ضد الجرائم التي تقترف بحق الإنسانية.
  • متوكل يؤكد أن حركته لن تسلم بن لادن إلى الولايات المتحدة مهما حصل لأفغانستان.
  • سفير طالبان لدى باكستان عبد السلام ضعيف يدين الهجمات ويقول إن حكومته تنتظر ما ستفرغ عنه التحقيقات مؤكدا ضرورة استيفاء التحقيق قبل توجيه الاتهامات.
حشد من المركبات الأفغانية المتدفقة إلى باكستان عند بلدة تشامان شمالي غربي كويتا عاصمة إقليم بلوشستان عقب التهديدات الأميركية بضرب أفغانستان

12 سبتمبر/ أيلول:

  • حالة من الترقب والدهشة تسود أفغانستان وسفير طالبان لدى باكستان يقول إنه من المبكر الحديث عن تسليم أسامة بن لادن مشيرا إلى أن الولايات المتحدة أو سفارتها في إسلام آباد لم تتصلا بحكومة طالبان فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة.
  • سفير طالبان في باكستان يقول إن حركته ستنظر في طلب تسليم بن لادن بناء على إثباتات يقدمها المحققون الأميركيون وتريد أدلة تثبت تورطه.
  • الأمم المتحدة ومنظمات ووكالات الإغاثة الدولية تعتزم نقل موظفيها الموجودين في أفغانستان في ظل الأحداث الأخيرة.
  • انفجارات تهز كابل واعتقاد يسود بأن وراءها الولايات المتحدة، وواشنطن تنفي قيامها بهجمات على كابل، وتبين فيما بعد أنها من تدبير تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان.
لاجئون أفغان يجلسون قرب أسلاك شائكة وضعتها السلطات الباكستانية على الحدود لمنع تدفقهم إليها خوفاً من الهجوم الأميركي على أفغانستان

13 سبتمبر/ أيلول:

  • طالبان تحذر من أن أي ضربات أميركية لأفغانستان لن تنجح سوى في زيادة الكراهية في المنطقة، وتؤدي إلى مزيد من الهجمات على الولايات المتحدة.
  • سفير طالبان في باكستان يقول إن طالبان تفكر في إمكانية تسليم بن لادن إذا ثبت تورطه في الهجمات. ويعلن استعداد حركته للتعاون في التحقيقات مع الولايات المتحدة لمعرفة المسؤول عن الهجمات ويؤكد خضوع بن لادن للإقامة الجبرية.
  • إذاعة صوت الشريعة التابعة لحركة طالبان تقول إن طالبان أعربت عن استعدادها لتسليم بن لادن إلى محكمة إسلامية إذا أثبتت الولايات المتحدة إدانته في الهجمات التي تعرضت لها واشنطن ونيويورك.
  • بن لادن ينفي مسؤوليته عن الهجمات في بيان نقلته صحيفة أفغانية، لكنه يقول إنه يؤيدها باعتبارها رد فعل مظلومين على مجازر ترتكب بحق أمتهم. ويشير إلى أن قتله لن يفيد أميركا لأن كثيرين مثله مازالوا على قيد الحياة.
  • دبلوماسي باكستاني يلتقي مسؤولين في نظام طالبان، ومصادر مطلعة تقول إن الدبلوماسي نقل رسالة مهمة وبحث مع مسؤولي طالبان شؤونا طارئة.
  • طالبان تنفي نبأ تحديد إقامة أسامة بن لادن واعتقاله وتصف الأنباء بأنها كاذبة وملفقة وكان النبأ نقلته صحيفة إيلاف العربية في موقعها على الإنترنت نقلا عن مصادر عربية.
  • الأمم المتحدة والصليب الأحمر ومنظمات إغاثة دولية تغلق مكاتبها في أفغانستان وتقلص حضورها وسط مخاوف من شن واشنطن حربا على أفغانستان ردا على الهجمات.
  • تواصل إجلاء الرعايا الغربيين وممثلي المنظمات الإغاثية عن العاصمة الأفغانية إلى باكستان، وشهود عيان يقولون إن السكان الأجانب غادروا العاصمة الأفغانية، في حين بدأ سكان العاصمة المتبقين بحفر خنادق تحسبا لهجمات أميركية انتقامية.
  • الدبلوماسيون والصحفيون الأجانب يغادرون كابل وحالة من القلق في العاصمة الأفغانية للخروج السريع لبعثات الأمم المتحدة.
دبابة أفغانية تقوم بأعمال دورية في شوراع العاصمة كابل إثر التهديدات الأميركية

14 سبتمبر/ أيلول:

  • أجواء من الخوف تخيم على السكان في أفغانستان وطالبان تتوقع ضربة أميركية كبيرة، أكبر من تلك التي وجهتها واشنطن عام 1998، لكنها تتوعد بالرد عليها والانتقام باستخدام جميع الوسائل المتاحة.
  • زعيم حركة طالبان ملا محمد عمر لا يعتبر بن لادن مسؤولا عن الهجمات على نيويورك وواشنطن، وأن بن لادن لا يملك التخطيط لعملية بمثل هذا الحجم.
  • أنباء عن مغادرة بن لادن لأفغانستان بعد ساعات من وقوع الهجمات في الولايات المتحدة دون أن يعرف أحد -بمن فيهم طالبان- وجهته.

15 سبتمبر/ أيلول:

  • طالبان تحذر جيرانها من مغبة المشاركة في الهجوم الأميركي عليها وتهدد برد عنيف، ومهاجمة أي دولة مجاورة تساعد واشنطن على توجيه ضربة عسكرية لأفغانستان.
  • الملا محمد عمر زعيم حركة طالبان يدعو المسلمين في أفغانستان وكل أنحاء العالم لمواجهة التهديد الأميركي بالحرب بشكل حازم والاستعداد للجهاد دفاعا عن دينهم.
  • سفير طالبان في الإمارات العربية المتحدة يقول إن بن لادن يمكنه مغادرة أفغانستان وقتما يشاء ولكن لن يتم إجباره على الرحيل، مشيرا إلى أن حكومة طالبان ليست مرتبطة باتفاقية مع أي دولة لتسليم المجرمين أو المشتبه بهم.

16 سبتمبر/ أيلول:

  • تزايد عزلة أفغانستان عن العالم الخارجي، والمواطنون الأفغان يفرون من كابل والمدن الأخرى باتجاه الحدود مع باكستان وواصل الآلاف منهم التدفق نحو الحدود الباكستانية والإيرانية المغلقة في وجوههم.
  • زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر يدعو علماء أفغانستان لاجتماع عاجل في كابل لمناقشة سبل مواجهة هجوم أميركي محتمل والتوصل إلى قرار شرعي بشأن ذلك، ودراسة إمكانية إعلان الجهاد.
  • ملا محمد عمر يصدر بيانا يوضح فيه لكل الدول، والدول الإسلامية المجاورة خاصة أن سماحها باستخدام أراضيها وأجوائها من قبل القوات الأميركية يعتبر إعلان حرب على أفغانستان من تلك الدول وعدوانا على استقلالها وسيادتها.
  • وزير الإعلام في حكومة طالبان قدرة الله جمال يحث الولايات المتحدة على توخي الحذر وطالبها باللجوء إلى المنطق والحكمة، وأكد أن الجهاد سيكون خيارا حتميا إذا أصرت واشنطن على مهاجمة أفغانستان.
  • المجموعة الأخيرة من موظفي الإغاثة الأجانب تغادر العاصمة الأفغانية، بعد أن أبلغتهم حركة طالبان أنها لا تستطيع ضمان سلامتهم.

17 سبتمبر/ أيلول:

  • وفد باكستاني بقيادة رئيس المخابرات يصل قندهار وينهي محادثات مع قيادة حركة طالبان دون اتفاق، في محاولة لإقناع طالبان بتسليم أسامة بن لادن وإعطائها مهلة ثلاثة أيام، ومصادر مطلعة تقول إن باكستان أبلغت طالبان أن الوقت يمر بسرعة.
  • مصدر في طالبان يقول إن الجانب الباكستاني قدم نصيحة وأن الحركة تدرس المقترحات الباكستانية. وقد مدد الوفد الباكستاني زيارته لأفغانستان فيما بعد ليوم آخر.
  • طالبان تحشد نحو 20 ألفا من جنودها على الحدود مع باكستان مع تجهيزات عسكرية تشمل صواريخ سكود وآليات عسكرية أخرى، وتعلن إغلاق مجال أفغانستان الجوي أمام الملاحة الجوية تحسبا من هجوم أميركي محتمل.
  • شهود عيان يقولون إن مسؤولين من حركة طالبان بدؤوا بمغادرة العاصمة كابل إلى المناطق الريفية لكن لم يتضح ما إذا كان ذلك بتوجيه من زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر أم لا.
  • طالبان تناشد منظمة المؤتمر الإسلامي والدول الإسلامية المساعدة في حال تعرضها لهجوم من جانب الولايات المتحدة.

18 سبتمبر/ أيلول:

  • أسامة بن لادن
    مصادر باكستانية تكشف عن أن حركة طالبان وضعت شروطا لتسليم بن لادن أثناء محادثات الوفد الباكستاني مع زعيم طالبان الملا محمد عمر وتشمل الشروط محاكمة بن لادن في دولة إسلامية محايدة، ورفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، والحصول على مساعدات اقتصادية أجنبية، ووقف المساعدات الخارجية خاصة العسكرية منها للتحالف الشمالي المناوئ للحركة.
  • طالبان تنفي أنها أعلنت الجهاد على الولايات المتحدة ولكنها تقول إن الدعوة للجهاد ستصبح ضرورة إذا هاجمت الولايات المتحدة أفغانستان. وتدعو السكان إلى التطوع للجهاد إذا هاجمت الولايات المتحدة البلاد.
  • مجلس علماء أفغانستان -الذي يضم مسؤولين دينيين من جميع الولايات الأفغانية- قرر تأجيل اجتماع كان مقررا عقده هذا اليوم في كابل لبحث الأزمة والبت في موقف حركة طالبان من تسليم أسامة بن لادن. وطالبان تعلن أن الفتوى الصادرة عن المجلس ستطبق بالكامل.
  • الوفد الباكستاني بقيادة رئيس المخابرات الباكستانية ينهي اجتماعاته مع المسؤولين في حركة طالبان بكابل في إطار محاولته إقناع طالبان بتسليم بن لادن ويعود إلى إسلام آباد. وطالبان تطلب أدلة للقيام بتسليم بن لادن.

19 سبتمبر/ أيلول:

  • مجلس علماء أفغانستان المكون من مئات العلماء يبدأ اجتماعا في كابل للبت في قضية أسامة بن لادن وإعلان الجهاد على الولايات المتحدة.
  • زعيم حركة طالبان ملا محمد عمر يطالب في كلمة له أمام علماء أفغانستان واشنطن بالصبر وجمع أكبر قدر من المعلومات لمعرفة مدبري الهجمات الأخيرة. واعتبر ملا محمد عمر المطالبة بتسليم بن لادن ذريعة للقضاء على طالبان، مشيرا إلى أن الحركة تريد من واشنطن تقديم أدلة عن تورط بن لادن وتسليمه للمحكمة الأفغانية أو إلى رجال دين من ثلاث دول إسلامية.
  • الملا محمد عمر يعلن استعداد حركة طالبان لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن أسامة بن لادن. وواشنطن ترفض عرض ملا عمر وتصر على تسليم أسامة بن لادن وباقي أعضاء تنظيم القاعدة.
  • مسؤول أفغاني يستبعد تسليم بن لادن استجابة لطلب من مجلس الأمن الدولي بهذا الخصوص.
  • توقع أن يتخذ مجلس العلماء لحركة طالبان قرارا نهائيا بشأن مصير أسامة بن لادن غدا في قرار نهائي وفتوى.
  • استمرار عمليات فرار آلاف الأفغان خشية تعرض بلادهم لهجمات أميركية محتملة. والأمم المتحدة تعد خططا عاجلة لإطعام وإيواء موجات اللاجئين على الحدود الباكستانية والإيرانية.

20 سبتمبر/ أيلول:

  • مجلس شورى علماء أفغانستان يصادق على توصية يناشد فيها أسامة بن لادن مغادرة أفغانستان طواعية، ويقرر إعلان الجهاد في حال وقوع هجوم أميركي على البلاد. وسيرفع التوصية إلى زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر للمصادقة عليها.
  • وزير التعليم في حكومة طالبان يقول إن الملا محمد عمر سيتخذ قرارا بالموافقة على توصية مجلس علماء أفغانستان.
  • نائب سفير طالبان في باكستان يؤكد أن بن لادن أبدى استعداده للمثول أمام القضاء إذا قدمت واشنطن أدلة تثبت تورطه في الهجمات.
  • متحدث باسم البيت الأبيض يقول إن قرار مجلس علماء أفغانستان لا يلبي المطالب الأميركية ويطالب كابل بتسليم بن لادن وقيادات تنظيم القاعدة وإغلاق ما أسمته بمعسكرات تدريب الإرهابيين في أفغانستان.
  • استمرار تدفق موجات اللاجئين الأفغان أمام مراكز الحدود الباكستانية في محاولة للحصول على تأشيرات تخولهم الدخول بصفة مشروعة إلى باكستان.

21 سبتمبر/ أيلول:

  • طالبان ترفض دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش لتسليم بن لادن، وسفير طالبان في إسلام آباد يقول إن حركته لا يمكنها إرغام بن لادن على المغادرة، وإن تسليمه غير ممكن، واعتبر طرد بن لادن "إهانة للإسلام".
  • انقسام في الرأي العام الأفغاني بين مؤيد لخروج بن لادن وبقائه وتوفير الحماية له. وتزايد موجة السخط ضد الولايات المتحدة.
  • جماعات كشميرية تتعهد بالقتال إلى جانب طالبان.

22 سبتمبر/ أيلول:

  • طالبان تقول إنها أسقطت طائرة تجسس أميركية من دون طيار شمالي أفغانستان. والبنتاغون يرفض تأكيد أو نفي الخبر.
  • طالبان تتهم واشنطن بقطع الطريق أمام حل سلمي بعد رفضها العرض الذي قدمه فقهاء أفغانستان.
  • أنباء عن مغادرة بن لادن أفغانستان، وأنباء أخرى عن تحركه إلى وسط أفغانستان وطالبان تستبعد خروجه من أفغانستان.
  • الإمارات تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع حركة طالبان لما وصفته عدم تجاوب حكومة طالبان مع الإرادة الواضحة للمجتمع الدولي بتسليم بن لادن. باكستان تؤكد بقاء علاقاتها الدبلوماسيبة مع كابل والرياض تلتزم الصمت.

23 سبتمبر/ أيلول:

  • طالبان تكرر رفضها تسليم أسامة بن لادن، وتحذر من أن أي هجوم أميركي على أفغانستان سيؤدي إلى نتائج خطيرة. وأنباء عن حشد طالبان لنحو مائة ألف مقاتل.
  • حركة طالبان تعلن أن مسؤولي الحركة فشلوا في العثور على أسامة بن لادن لتسليمه توصية مجلس العلماء بشأن مغادرته أفغانستان. والولايات المتحدة ترفض أنباء اختفاء بن لادن وتقول إنها واثقة من أن طالبان تعرف مكانه. وتصر على التدخل العسكري.
  • المئات من أنصار طالبان يرشقون في كابل مبنى السفارة الأميركية سابقا بالحجارة ويرددون شعارات الموت لأميركا وشعارات معادية للرئيس الباكستاني برويز مشرف.

24 سبتمبر/ أيلول:

  • ذكر مصدر مسؤول في طالبان أن زعيم الحركة الملا محمد عمر صدق على دعوة العلماء الأفغان لبن لادن لمغادرة البلاد، إلا أن مسؤولي الحركة فشلوا في العثور عليه لتسليمه توصية مجلس علماء طالبان بمغادرته البلاد.

25 سبتمبر/ أيلول:

  • كوفي عنان
    حذر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان من مغبة عرقلة وصول المساعدات الغذائية لملايين الأفغان الذين هم في أمس الحاجة لهذه المساعدات، وقال عنان إن العالم سيحمل زعماء طالبان مسؤولية توقف تدفق المؤن الغذائية إلى أفغانستان.
  • قرر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة استئناف عمليات توزيع المساعدات الغذائية في شمال أفغانستان وغربها على أساس تجريبي. وكان تدهور الوضع الأمني قد دفع البرنامج إلى تعليق المساعدات الغذائية في أفغانستان بعد يوم من أحداث نيويورك وواشنطن.
  • قالت مصادر أمنية عربية إن أسامة بن لادن لديه معرفة تامة بالمناطق الجبلية في أفغانستان منذ مشاركته في مقاومة الاحتلال السوفياتي وهو ما يمكنه من مراوغة ملاحقيه الغربيين.
  • قطعت المملكة العربية السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع حركة طالبان في أفغانستان لتكون بذلك ثاني دولة تقطع علاقاتها مع الحركة من أصل ثلاث دول اعترفت بها. وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد سبقتها في هذا القرار بأيام.
  • وجهت حركة طالبان الحاكمة في كابل نداء إلى الأمم المتحدة والبلدان الإسلامية والشعب الأميركي للضغط على واشنطن لتفادي الحرب.
  • دعت منظمات إنسانية تابعة للأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى تفادي أزمة إنسانية مخيفة بدأت تظهر في أفغانستان حيث يحاول المدنيون الفرار خوفا من الهجوم الأميركي.

26 سبتمبر/ أيلول:

  • تفاقمت أزمة مئات الآلاف من اللاجئين الأفغان الذين يعيشون أوضاعا مأساوية على الحدود الباكستانية مع استمرار سلطات إسلام آباد بإغلاق حدودها أمامهم. ودعت المفوضية العليا للاجئين إلى تقديم مساعدات عاجلة تصل إلى نحو ربع مليار دولار لمواجهة أزمة النازحين.
  • دعا الملا محمد عمر زعيم حركة طالبان الأفغان الذين تركوا منازلهم واتجهوا نحو الحدود الباكستانية أو الإيرانية بالعودة إليها. وأكد في تصريح لوكالة باختار الأفغانية للأنباء أن خطر شن هجمات أميركية على أفغانستان قد تراجع.
  • استأنف برنامج الغذاء العالمي نقل مواد الإغاثة إلى المناطق الشمالية من أفغانستان المتأثرة بالجفاف، في حين واصلت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين ضغوطها على باكستان من أجل فتح الحدود واستيعاب المزيد من اللاجئين الأفغان.
  • دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الدول المجاورة لأفغانستان إلى إعادة فتح حدودها لتمكين المدنيين الأفغان من الفرار، كما حث المجتمع الدولي على إرسال إعانات عاجلة حتى لا يصبح اللاجئون حملا ثقيلا على جيران أفغانستان.
  • أحرق عشرات الآلاف من الأفغان الذين سيروا مظاهرة مناهضة للولايات المتحدة في كابل مبنى السفارة الأميركية المهجور هناك برغم الاحتياطات الأمنية التي فرضت حول السفارة، وحمل المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات مناهضة للولايات المتحدة وهم يسيرون وسط العاصمة.
  • وجه زعيم حركة طالبان الحاكمة في كابل الملا محمد عمر رسالة إلى الشعب الأميركي قال فيها إن الولايات المتحدة ارتكبت فظائع كانت سببا في الهجمات التي تعرضت لها، واعتبر أن هذه الهجمات تندرج في إطار عملية ثأر.

مخيم للاجئين الأفغان داخل الأراضي الأفغانية
27 سبتمبر/ أيلول:

  • أعلنت الأمم المتحدة أنها ستستأنف إرسال مساعداتها الغذائية لأفغانستان في غضون بضعة أيام. وأعربت المنظمة عن أملها بإيصال الغذاء لمئات الألوف من الأفغان الذين يوشك مخزون الغذاء لديهم على النفاد.
  • أعلنت حركة طالبان الحاكمة في كابل أن توصية مجلس العلماء بمغادرة أسامة بن لادن، أراضي أفغانستان سلمت إليه شخصيا. وقال وزير الإعلام الأفغاني قدرة الله جمال إنه يعتقد أن فتوى مجلس علماء طالبان التي تطلب من أسامة بن لادن مغادرة أفغانستان طوعا قد سلمت إليه شخصيا.

28 سبتمبر/ أيلول:

  • أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أنه سيرسل حوالي 200 طن من مواد الإغاثة في قوافل برية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف الشمالي المناوئ لطالبان، في الوقت نفسه بدأ برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة رحلات جوية لنقل مواد غذائية إلى الشعب الأفغاني.
  • أعلن ملك أفغانستان السابق محمد ظاهر شاه تشكيل مجلس أعلى ومجلس عسكري استعدادا للإطاحة بنظام طالبان.
  • نفى أسامة بن لادن مجددا أي تورط له في الهجمات على نيويورك وواشنطن. وأكد في تصريحات نقلتها صحيفة باكستانية مقربة من طالبان أن الجهاد سيستمر به أو بدونه، وأشار إلى أن قرار واشنطن تجميد الأرصدة المالية لتنظيم القاعدة لن يكون له أثر في تنظيم القاعدة مشيرا إلى وجود عدة شبكات للتمويل يديرها متخصصون تستطيع أن تتجنب مثل هذه الإجراءات وتجد الحلول البديلة.
  • نفت حركة طالبان الأفغانية دخول قوات خاصة أميركية أو بريطانية إلى الأراضي الواقعة تحت سيطرتها، وذلك بعد تأكيد واشنطن أنباء صحفية تحدثت عن نشر قوات أميركية خاصة في أفغانستان للبحث عن بن لادن ومواقع تنظيم القاعدة.

30 سبتمبر/ أيلول:

  • أعلن ناطق باسم الأمم المتحدة أن القافلة الأولى من المساعدات الإنسانية منذ الهجمات على الولايات المتحدة وصلت إلى أفغانستان قادمة من الحدود الباكستانية. كما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن إحدى شاحناتها المحملة بإمدادات طبية وصلت إلى كابل.
  • قالت حركة طالبان الحاكمة في كابل إن أسامة بن لادن مازال موجودا في أفغانستان تحت حمايتها. وأكد سفير طالبان في باكستان عبد السلام ضعيف أن "أسامة بن لادن موجود تحت حماية إمارة أفغانستان الإسلامية ولا أحد غير عناصر الأمن يعرف مكان وجوده".
  • صرح مسؤولون عسكريون وسياسيون باكستانيون بأن آلافا من المقاتلين العرب انتشروا في قندهار معقل طالبان جنوبي شرقي أفغانستان استعدادا للحرب إلى جانب حركة طالبان ضد الهجوم الأميركي المحتمل.
  • أعلن زعيم حركة طالبان الحاكمة في كابل الملا محمد عمر تحديه للولايات المتحدة والملك الأفغاني السابق ظاهر شاه، وهددهما بحرب جهادية إذا تمت الإطاحة بنظام طالبان.

1 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أعلن الملك السابق لأفغانستان محمد ظاهر شاه والتحالف الشمالي المناوئ لطالبان أنهما توصلا إلى اتفاق يهدف إلى إسقاط حكم طالبان. وبموجب الاتفاق دعا التحالف إلى اجتماع للمجلس الأعلى للزعماء الأفغان يشمل ممثلي الطوائف والقبائل الأفغانية.
  • أعلن ناطق باسم الأمم المتحدة أن أول قافلة من المساعدات الإنسانية وصلت إلى كابل بعد ثلاثة أسابيع من توقف المساعدات عقب الهجمات على الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي خالد منصور إن ست شاحنات تنقل 200 طن من القمح عبرت أمس الحدود في طورخم قرب بيشاور شمالي غربي باكستان ووصلت إلى كابل.

2 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن وزير دفاع حركة طالبان الملا عبيد الله حث قوات الحركة على القتال بشراسة ضد أي هجمات قد تشنها الولايات المتحدة للقبض على أسامة بن لادن.
  • أعلنت مصادر رسمية في العاصمة الأفغانية أن وفدا رفيع المستوى من حركة طالبان غادر كابل متوجها إلى إيران تلبية لدعوة من القائد الأعلى في الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي، ويرأس الوفد وزير اللاجئين مولوي عبد الرقيب ويضم نائب وزير الخارجية عبد الرحمن زاهد.
  • طالب الجنرال عبد الرشيد دوستم قائد المليشيات الأوزبكية في التحالف الشمالي المناوئ لطالبان بمساعدة دولية عاجلة لقوات التحالف الشمالي. وأوضح دوستم في تصريحات صحفية أن قوات التحالف تعاني نقصا شديدا في السلاح والذخيرة والإمدادات الطبية.
  • تظاهر آلاف الأفغان في قندهار معقل طالبان في جنوب أفغانستان ضد الملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه، وردد المتظاهرون هتافات معادية للملك السابق.
  • هددت حركة طالبان الحاكمة في كابل أي حكومة أفغانية مدعومة من الخارج بحرب دامية. ورفضت طالبان الخطوات الجارية لتشكيل إدارة انتقالية تحت إشراف ملك أفغانستان السابق، وقالت إن أي حكومة مفروضة من الخارج لن تكون مقبولة من الشعب الأفغاني وستحارب طالبان هذه الحكومة.
  • أعرب الملك السابق لأفغانستان محمد ظاهر شاه عن معارضته الشديدة لتوجيه أي ضربات جوية أميركية عشوائية لبلاده لأنها قد تتسبب بسقوط ضحايا أبرياء.
  • أفاد موفد الجزيرة إلى روما بأن ملك أفغانستان السابق محمد ظاهر شاه تعرض لوعكة صحية، الأمر الذي اضطر أنصار الملك السابق وأعضاء تحالف الشمال الأفغاني المجتمعين في روما إلى قطع اجتماعاتهم لمتابعة الحالة الصحية للملك.
  • أعلنت حركة طالبان أنها تفضل التفاوض مع الولايات المتحدة على شن حرب جديدة ضد أفغانستان، وجدد سفير طالبان في باكستان الملا عبد السلام ضعيف قوله خلال مؤتمر صحفي إن الحركة لن تسلم أسامة بن لادن من دون أدلة دامغة على تورطه في الهجمات الأخيرة على الولايات المتحدة.

3 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أكد أنصار ملك أفغانستان السابق وتحالف الشمال الأفغاني المعارض أنه سيتم تشكيل المجلس الأعلى للوحدة الوطنية في الأيام القليلة المقبلة لاختيار قائد وحكومة تتولى السلطة إذا ما تم إسقاط حكومة طالبان. وتوقع البعض أن يلعب حفيد للملك السابق دورا رئيسيا في الحكومة القادمة في ظل الشكوك بشأن قدرة ظاهر شاه على قيادته المتوقعة للمجلس.

4 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • مقاتلان من التحالف الشمالي يراقبان مروحية
    تعهد التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان بشن هجوم عسكري على قوات الحركة يتزامن مع الضربة الأميركية ويستفيد منها. وقد أفادت الأنباء الواردة من كابل بأن حكومة طالبان بدأت اجتماعا طارئا لبحث الموقف مع تأكد اقتراب موعد الضربات الأميركية.
  • عقدت حكومة طالبان اجتماعا طارئا لبحث الموقف مع تأكد اقتراب موعد الضربات الأميركية. ورفض مسؤولو طالبان الكشف عن أسباب عقد الاجتماع أو القضايا التي تناولها.
  • ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن الصحفية البريطانية إيفون ريدلي ستحاكم بتهمة انتهاك قوانين البلاد. وقال نائب وزير الخارجية في طالبان الملا عبد الرحمن زاهد إن الصحفية دخلت البلاد بطريقة غير قانونية وأشار إلى أن التحقيق مستمر معها وستحاكم في نهايته.

5 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أنها ستحاكم أسامة بن لادن إذا حصلت على أدلة كافية تثبت تورطه في الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة. وأعرب سفير طالبان في باكستان عبد السلام ضعيف في مؤتمر صحفي عن استعداد قيادة طالبان لمناقشة موضوع المحاكمة مع واشنطن فور الحصول على هذه الأدلة.
  • أكد أحد قادة التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان أن انقلابا بات وشيكا على الحركة الحاكمة في كابل وأن أيامها باتت معدودة. أعلن قائد قوات التحالف المناوئ لطالبان محمد فهيم استعداد قواته لشن هجوم على قوات طالبان في كابل. وقال الجنرال فهيم في كلمة ألقاها لدى استعراض لقواته في إقليم دشت في أول ظهور علني "إنكم مستعدون لتحرير الشعب الأفغاني والتغلب على طالبان وعلى الإرهاب".

6 أكتوبر/ تشرين الأول:

· أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن المضادات الأرضية تصدت لطائرة مجهولة حلقت فوق العاصمة الأفغانية كابل. وأفاد مراسل الجزيرة أن طائرة استطلاع بدون طيار حلقت لمدة نصف ساعة تقريبا فوق كابل وسط إطلاق نار كثيف من المضادات الأرضية لحركة طالبان التي فشلت في إسقاطها.

· قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن العاصمة الأفغانية كابل تشهد تحركات عسكرية مكثفة لقوات حركة طالبان استعدادا لمواجهة الهجوم الأميركي الوشيك وقوات التحالف الشمالي المناوئ للحركة.

· انتقدت حركة طالبان خطط الولايات المتحدة لإسقاط مساعدات غذائية من الجو لشعب أفغانستان الذي يعاني من مجاعة وجفاف. وأكد بيان لوزارة خارجية طالبان أن جميع الطرق البرية المؤدية إلى البلاد مفتوحة. وقال البيان إن "الهدف الحقيقي من هذه الدعاية من جانب الولايات المتحدة هو تهدئة غضب الشعب الأفغاني تجاهها". واتهم البيان واشنطن بالعداء لجميع المسلمين بمن فيهم الشعب الأفغاني.

7 أكتوبر/ تشرين الأول:

أحد معسكرات اللاجئين شمالي أفغانستان
· قال مسؤولون دوليون يعملون على طول الحدود الإيرانية الأفغانية إن لديهم نقصا كبيرا في الخيام والمياه الصالحة للشرب يحول دون تغطية الأعداد المتزايدة من اللاجئين الأفغان مع بدء هجوم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على أفغانستان.

· أعلنت قوات تحالف الشمال المناوئ أنها استولت على قريتين بإقليم سمنغان بعد صد هجوم مضاد قامت به قوات كابل.

· عززت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان قواتها على الحدود مع أوزبكستان بعد أن هددت باجتياحها إذا ساعدت الولايات المتحدة في ضربة متوقعة على الأراضي الأفغانية، ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن وزارة الدفاع الأفغانية في كابل أن الحركة أرسلت تعزيزات من ثمانية آلاف مقاتل إلى المنطقة الحدودية مع أوزبكستان.

· قررت قوات تحالف الشمال المناوئ لطالبان وقف رحلات طائرات الهليكوبتر إلى معقلها في وادي بنجشير. ولم تذكر سببا لهذا القرار، ولكنها المرة الأولى التي توقف فيها هذه الرحلات دون أن تعزو ذلك إلى سوء الأحوال الجوية.

· قال المتحدث باسم التحالف محمد أشرف نديم إن قواته تتقدم باتجاه مدينة إيبك بعدما شنت هجوما على محورين، وأضاف في اتصال مع وكالة أنباء غربية أن قوات التحالف أسرت نحو 100 من مقاتلي حركة طالبان بينهم أربعة من القادة.

· تعرضت أفغانستان لهجوم أميركي بالطائرات وصواريخ كروز وتوماهوك استهدف بشكل خاص العاصمة كابل وقندهار وجلال آباد وهرات. وغرقت العاصمة كابل في ظلام دامس، في حين أفاد مصدر لطالبان في قندهار أن مطار المدينة دمر بالكامل مع مركز القيادة وأنظمة الرادار.

· بثت قناة الجزيرة شريطا مصورا حصلت عليه بعد ساعات من بداية القصف الأميركي دعا فيه أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة إلى الجهاد ضد الولايات المتحدة وأقسم أن أميركا لن تنعم بالأمن قبل أن ينعم به المسلمون في فلسطين وخروج القوات الأجنبية من الجزيرة العربية. كما تحدث في الشريط زعيم تنظيم الجهاد أيمن الظواهري.

8 أكتوبر/ تشرين الأول:

طفل يبكي عقب إصابته في القصف الأميركي
· أعلنت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن الهجمات الأميركية والبريطانية على كابل أمس أسفرت عن مقتل 20 مدنيا على الأقل. كما أعلن مسؤولون في حركة طالبان أن شخصين قتلا وأصيب أربعة آخرون على الأقل في ثلاث غارات جوية منفصلة شنت على معقل طالبان في قندهار جنوب البلاد.

· أعلن وزير خارجية تحالف الشمال المناوئ لطالبان عبد الله عبد الله أن الضربات الغربية التي شنت على أهداف الحركة كانت دقيقة، وأكد أنه لم يتلق أي معلومات عن وقوع ضحايا مدنيين. وقال عبد الله إن الأهداف أصيبت بدقة في جميع المدن.

· ذكر شهود عيان أن قوات تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان شنت هجوما على العاصمة كابل وقصفتها بعنف بالصواريخ وأن قتالا عنيفا يدور حاليا على بعد 50 كم شمال كابل بين قوات طالبان وقوات تحالف الشمال.

· هددت حركة طالبان الولايات المتحدة بعواقب وخيمة بعد الضربات التي وجهتها لأفغانستان، وأعلنت الحركة أن مقاتليها أسقطوا طائرة أثناء غارات أمس وترددت أنباء عن إسقاط ثلاث طائرات أخرى.

· توقعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن تبدأ موجات النزوح الجماعي للاجئين الأفغان بعد أيام أو ربما أسابيع بعد بداية الضربات الأميركية على بلادهم ودعت الحكومة الباكستانية لمزيد من التعاون والمرونة لمواجهة الأزمة الإنسانية المتوقعة.

· ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن حكومة طالبان قررت القتال حتى النهاية ضد القوات الغربية المهاجمة، مؤكدة مجددا أنها لن تغير سياستها بشأن أسامة بن لادن. وقال الناطق باسم طالبان الملا أمير خان متقي في أعقاب اجتماع الحكومة "سنقاتل الأميركيين كما قاتلنا الروس". وأضاف أن طالبان بصدد تعزيز مواقعها العسكرية وأنها قررت نشر جنود في الأماكن الهامة.

· أعلن سفير طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف أن أسامة بن لادن حي ومختبئ داخل أفغانستان، ولكنه ليس على اتصال بحركة طالبان. وقال ضعيف إن "عواقب الهجوم وخيمة إلى درجة أنه ليس بإمكان أحد أن يحدد طبيعتها"، وأشار إلى إسقاط طائرة أثناء الهجمات الأميركية والبريطانية.

· قال وزير إعلام طالبان قدرة الله جمال إن الحركة قررت في اجتماع طارئ اليوم مساندة دعوة وجهها علماء الدين لإعلان الجهاد في حالة التعرض لهجوم أميركي. وقال جمال "فتوى العلماء أصبحت سارية". وأضاف "أصدر العلماء فتوى الجهاد وبدأ شعبنا في تنفيذها". وردا على أسئلة وجهت له عقب الاجتماع الوزاري قال جمال "بن لادن مجرد ذريعة للأميركيين لشن هذه الضربات".

9 أكتوبر/ تشرين الأول:

· قال مسؤولون في حركة طالبان إن الملا عمر مازال على قيد الحياة بعد الموجة الثانية من الهجمات التي بدأتها الولايات المتحدة على المدن الأفغانية الرئيسية. وأوضح المسؤولون أن زعيم طالبان نجا من القصف الذي أصاب منزله في قندهار. وأعلن المتحدث باسم طالبان عبد الحي مطمئن أن طائرات أميركية ظهرت ثلاث مرات في سماء مدينة قندهار وقصفت بعض الأهداف.

· دعا عالم باكستاني إلى الجهاد دفاعا عن أفغانستان في وجه الهجمات الأميركية. وتوجه المفتي ناظم الدين شمزاي -وهو من أبرز العلماء في المدارس الدينية بكراتشي- إلى كل المسلمين في العالم بأن يجاهدوا من أجل أفغانستان في وجه الهجمات الأميركية.

· ذكر شهود عيان أن صاروخا أميركيا أطلق في أحدث الهجمات على العاصمة الأفغانية كابل أصاب مكتبا لهيئة نزع الألغام التي تمولها الأمم المتحدة مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وجرح خامس. وأضاف الشهود أن الصاروخ أصاب مبنى هيئة الاستشارات الفنية الأفغانية التي تدير بعض عمليات نزع الألغام في أفغانستان.

· أعلن سفير طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف أن الضربات الأميركية على أفغانستان أوقعت عشرات القتلى من المدنيين. وأكد ضعيف أن أسامة بن لادن وجميع مساعديه بخير داخل أفغانستان.

· ذكرت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أن سلطات طالبان اعتقلت فرنسيا لم تكشف عن هويته في منطقة غوشتا على بعد 35 كلم شرق مدينة جلال آباد. وأضافت الوكالة أن الفرنسي كان متخفيا بالزي التقليدي الخاص بالسيدات الأفغانيات. وأوضحت الوكالة أن شخصين آخرين لم تذكر جنسيتهما اعتقلا أيضا.

سفير طالبان لدى باكستان عبد السلام ضعيف
(يسار) بجانب مترجمه الخاص أثناء مؤتمر صحفي
10 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • نفى سفير حركة طالبان في باكستان الملا عبد السلام ضعيف ما أعلنه الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن سيطرة الطائرات الأميركية على أجواء أفغانستان، ونفى التقارير الأميركية بشأن تدمير القدرات العسكرية وخاصة الدفاعات الأرضية، كما نفى المسؤول الأفغاني نجاح قوات التحالف الشمالي المناوئ لطالبان في تحقيق انتصارات في معارك جرت في الأيام الماضية.
  • أعلنت حركة طالبان أنها رفعت جميع القيود عن أسامة بن لادن وأنه حر في أن يشن حربا على الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم طالبان عبد الحي مطمئن "مع بدء الهجمات الأميركية فإن هذه القيود لم تعد قائمة".
  • أعلنت وكالة الأنباء الأفغانية المقربة من حركة طالبان أن الغارات الأميركية والبريطانية التي تتعرض لها الأراضي الأفغانية منذ ثلاثة أيام أوقعت سبعين قتيلا ومائة جريح في صفوف المدنيين الأفغان.
  • نفى سفير حركة طالبان في باكستان الملا عبد السلام ضعيف ما أعلنته واشنطن بشأن سيطرة الطائرات الأميركية على أجواء أفغانستان، وتدمير القدرات العسكرية وخاصة الدفاعات الأرضية.
  • طالبت الأمم المتحدة بحماية المدنيين الأفغان أثناء الغارات التي تقودها الولايات المتحدة. واعترفت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في أفغانستان بمقتل أربعة مدنيين يعملون في مكتب لنزع الألغام تموله الأمم المتحدة في كابل بصاروخ.
  • ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الأميركية على أفغانستان ويعتقد أنها بلغت ما لا يقل عن 300 قتيل كما أعلنت طالبان، ويرجح أن مائتي شخص قتلوا شرقي أفغانستان بالقرب من جلال آباد إثر تعرض موقع للقصف تعتبره أميركا "معسكرا لتدريب الإرهابيين".
  • دعا زعيم طالبان الملا محمد عمر مسلمي العالم إلى محاربة الولايات المتحدة واعتبر الذين يرفضون ذلك "مرتدين" وذلك في أول خطاب مسجل يلقيه بلغة البشتون وترجم إلى الإنجليزية منذ بداية الهجمات الأميركية البريطانية على أفغانستان وبثته الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

11 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • قال وزير التعليم في حركة طالبان أمير خان متقي إن عمليات القصف العنيف ليلة أمس أدت إلى مقتل عشرة مدنيين على الأقل في كابل عندما أصاب صاروخ منزلا قرب مبنى للجمارك. كما أدى القصف إلى تدمير مسجد في جلال آباد شرقي أفغانستان. وأعلن الوزير الأفغاني إصابة منشآت حكومية ومناطق سكنية في قندهار مما أسفر عن سقوط عدة قتلى.
  • أعلن سفير طالبان في إسلام آباد الملا عبد السلام ضعيف أن الصواريخ والقنابل الأميركية أصابت قرية قدام على بعد حوالي 40 كلم عن جلال آباد فقتلت 100 من سكانها معظمهم من الشيوخ والنساء والأطفال. وأضاف أن القوات الأميركية تستهدف المدنيين في غاراتها اليومية على أفغانستان.
  • أعلن تحالف الشمال المناوئ لطالبان سيطرته على ولاية غور غربي أفغانستان بعد معارك عنيفة مع قوات حركة طالبان. وقال المتحدث باسم التحالف محمد أشرف نديم إن قوات من تحالف الشمال بقيادة فضل الكريم أحكمت سيطرتها على الولاية بعد معركة استمرت أربع ساعات.

12 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • نيران تتصاعد جراء القصف الأميركي على كابل
    قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن الغارات الأميركية المستمرة منذ نحو سبعة أيام أدت إلى إزالة قريتين قرب مدينة جلال آباد عن الوجود، مشددا على أن القوات الأميركية ربما كانت تشتبه بوجود معسكرات تدريب لتنظيم القاعدة قرب تلك القرى.
  • ذكرت وكالة الأنباء الأفغانية أن علماء الدين الأفغان أعلنوا الجهاد ضد الولايات المتحدة خلال خطب صلاة الجمعة في المساجد الأفغانية. وقال أحد العلماء بمدينة جلال آباد إن الأحداث الأخيرة أثبتت أن الرئيس الأميركي جورج بوش هو الإرهابي الأول في العالم، ويستحق أن يلقن درسا كالذي لقنه الأفغان للبريطانيين والروس.
  • أعلنت حركة طالبان أن 160 جثة انتشلت من بين أنقاض قرية قدام شرقي أفغانستان التي تعرضت لقصف مكثف مساء اليوم السابق، وأوضح مسؤول في حركة طالبان أن أكثر من ألف رأس ماشية نفقت أيضا في عملية القصف هذه.
  • قال زعيم طالبان الملا محمد عمر في تصريحات صحفية نشرت اليوم إن الدين والأخلاق الأفغانية يمنعانه من تسليم أسامة بن لادن. ونقلت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن عن الملا عمر قوله إن "الرجل شاركنا الجهاد ضد السوفيات وأنفق ماله على ذلك وكذلك غيره من ضيوفنا المسلمين، فجميعهم لهم حق الضيافة ما داموا ملتزمين بنظمنا وتقاليدنا".
  • قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن أكثر من 140 شخصا قتلوا نتيجة للهجمات التي شنتها الولايات المتحدة على أفغانستان خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة بينهم عشرات قتلوا في هجوم على إحدى القرى بالقرب من جلال آباد.

13 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أعلن مسؤول في حركة طالبان أن صواريخ عابرة وقنابل سقطت فجرا قرب قندهار في جنوب شرق أفغانستان. وقال المسؤول في وزارة الثقافة في قندهار محمد حميد إن ثمانية انفجارات وقعت بسبب صواريخ عابرة.
  • ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن حركة طالبان استعادت سيطرتها على بلدة في غرب أفغانستان من قوات التحالف الشمالي المناوئ وشنت أيضا هجمات في ولاية باميان بوسط البلاد. وأضافت الوكالة أن قوات طالبان استولت على بلدة قادس في ولاية بادغيس بعد مقتل وإصابة 30 من مقاتلي المعارضة وأسر 50 آخرين.
  • قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن القوات الأميركية والبريطانية شنت غارتين تركزتا في المنطقة القريبة من مطار كابل، وإن قنابل كثيرة ألقيت في هذه المنطقة تسبب بعضها في اشتعال حريق كبير. وأضاف المراسل أنه وخلافا للسابق فإن المضادات الأرضية لقوات طالبان انطلقت بكثافة قليلة لا تكاد تلحظ، مما قد يعني أن راداراتها ربما تعطلت ولم تعد تكتشف الطائرات المغيرة.
  • أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن قوات المعارضة لنظام طالبان الحاكمة في كابل احتلت مدينة شغشران عاصمة ولاية غور بوسط البلاد ويبدو أن قوات من طالبان انضمت إلى تحالف الشمال.
  • جددت الحركة رفضها تسليم أسامة بن لادن في ردها على عرض الرئيس الأميركي جورج بوش الذي وصفه بالفرصة الأخيرة أمام الحركة لوقف الحرب. وقال وزير إعلام حركة طالبان الملا قدرة الله جمال لرويترز إن الولايات المتحدة تشن حربا ضد المسلمين والأفغان. وأضاف أن "أسامة ليس القضية وأدرك الناس هذا من الجرائم التي يرتكبها (الأميركيون). وأضاف الوزير أن الجهاد "سيستمر حتى النفس الأخير من أجل الدفاع عن وطننا وعن الإسلام".
  • أعلنت قوات تحالف الشمال المناوئ لطالبان سيطرتها على ثلاث قرى غربي بلدة إيبك عاصمة ولاية سمنجان شمالي أفغانستان. وقال أحد كبار قادة التحالف عطا محمد إن هذه القرى تقع على مسافة عشرين كلم غربي إيبك. وأكد أن ثلاثة قادة عسكريين من حركة طالبان التحقوا مع ثمانين رجلا بصفوف التحالف موضحا أن الهدوء عاد إلى المنطقة.
  • أخطأ صاروخ أميركي هدفه وأصاب منطقة سكنية مما أدى إلى وقوع أربعة قتلى من المدنيين وفق ما قاله مراسل الجزيرة. وقد اعترفت الإدارة الأميركية وللمرة الأولى بالحادث وقدمت اعتذارها عنه. وقالت مصادر أميركية إن الصاروخ كان يفترض أن يستهدف طائرة مروحية لحركة طالبان رابضة في مطار كابل.

14 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • جنديان تابعان لقوات التحالف
    أعلنت طالبان أنها حققت بعض المكاسب في مواجهة خصومها في الداخل باستعادة منطقة من تحالف الشمال المناوئ. وتقع هذه المنطقة في ولاية باميان وسط أفغانستان. ولكن الجنرال عبد الرشيد دوستم قائد المليشيات الأوزبكية أعلن في تصريح لتلفزيون أوزبكستان أن القوات المناهضة لطالبان تستعد لشن هجوم عنيف على مدينة مزار شريف التي تسيطر عليها طالبان.
  • قللت الإدارة الأميركية من جدية تهديدات أطلقها تنظيم القاعدة وتعهد فيها باستمرار ما وصفه بعاصفة الطائرات متوعدا بتوسيع ميدان الصراع ليشمل العاصمة البريطانية، كما برزت مؤشرات تفيد بقرب موعد شن هجوم بري للقوات الأميركية والبريطانية على أراضي أفغانستان.
  • قال مسؤولون بحركة طالبان إن جزءا رئيسيا من شبكة الاتصالات التي تربط كابل ببقية العالم توقف عن العمل بعد القصف الأميركي الليلة الماضية.
  • ناشدت حركة طالبان تحالف الشمال المناوئ للحركة بالانضمام إليها لتشكيل جبهة موحدة ضد ما تسميه الغزو الأميركي لأفغانستان. تأتي هذه الدعوة في الوقت الذي أعلنت فيه طالبان عن تحقيق بعض المكاسب باستعادتها منطقة في ولاية باميان وسط البلاد.

15 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أكد مسؤول في طالبان أن 12 مدنيا قتلوا وجرح 32 آخرون في غارة جوية شنتها الطائرات الأميركية على منطقة سكنية بمدينة قلعة ناو عاصمة ولاية بادغيس في شمال غرب أفغانستان.
  • نفت حركة طالبان التقارير التي أشارت إلى وجود انقسامات في صفوفها وقالت إن وزير خارجيتها لم يتوجه إلى الإمارات كما ذكرت وكالات الأنباء، واعتبرت الحديث عن انقسامات في صفوفها دعاية من صنع الأعداء. وأكدت طالبان أن الملا محمد عمر وأسامة بن لادن بخير ولم يصابا بأذى.
  • أكد أحد قادة تحالف الشمال أنهم شكلوا وحدة أمنية من ألفي عنصر كجزء من خطة طارئة لإدارة الوضع في كابل بعد سقوط طالبان، متجاهلا بذلك مناشدة من طالبان بالانضمام إليها ضد القوات الأميركية.
  • دعا محقق خاص تابع للأمم المتحدة إلى إنهاء قصف أفغانستان قائلا إن الحملة العسكرية من شأنها المخاطرة بحياة الملايين. وقال جان تسيغلر المقرر الخاص للحق في الغذاء لدى مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان إنه يجب وقف القصف فورا للسماح بوصول قوافل الإغاثة قبل فصل الشتاء.

16 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • النيران تشتعل في مستودع المواد الغذائية التابع للصليب الأحمر في كابل عقب قصفه من قبل الطائرات الأميركية
    أعربت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي ماكارينا رودريغز عن أسف اللجنة الشديد لإصابة مخزنها في كابل الذي يحمل الشعار المميز للجنة في غارة أميركية. وقالت المتحدثة إن المخزن لم يكن هدفا مشروعا مشيرة إلى أنه كان يحوي مواد للإغاثة الإنسانية.
  • قصفت الطائرات الأميركية مواقع في محيط العاصمة الأفغانية كابل ظهرا. وقد استخدمت مروحيات وطائرة أخرى متطورة في الهجمات لأول مرة. وأعلنت حركة طالبان أن الضربات أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين.
  • قال تحالف الشمال إن قواته تقدمت باتجاه مدينة مزار شريف الشمالية التي تسيطر عليها حركة طالبان وأنها استولت على بلدتين وأصبح مطار مزار شريف في مرمى نيرانها.
  • رفضت الولايات المتحدة عرضا من وزير خارجية طالبان وكيل أحمد متوكل بوقف الحرب مؤقتا ضد أفغانستان. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر "إن الرئيس بوش لا ينوي السير في هذا الاتجاه وهو لا يعتقد بأن ذلك سيكون بناء".

17 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن طائرات أميركية أغارت على مدينة قندهار جنوب أفغانستان اليوم، وتسببت في نشوب حريق في إحدى المناطق ومقتل أربعة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين بجروح.
  • نفت حركة طالبان أن يكون تحالف الشمال سيطر على المدينة التي تشكل المدخل الرئيسي لولايات الشمال الأفغاني، وقالت الحركة إن القتال يدور في المحاور الشمالية للجبهة وإنها لا تزال تسيطر على المدينة.
  • اعتبر وزير خارجية التحالف الشمالي المناوئ لطالبان عبد الله عبد الله أن الغارات الجوية الأميركية على أفغانستان قضت على قدرة حركة طالبان على تنظيم وشن هجمات. وقال في مؤتمر صحفي ببلدة خوجا بهاء الدين شمالي أفغانستان إن الهجمات الأميركية أصابت بشدة القدرة العسكرية لحركة طالبان التي لم يعد بإمكانها تنظيم هجمات.
  • ذكرت الإذاعة الإيرانية نقلا عن مراسل لها أن مروحيات أميركية جاءت من الحدود الأفغانية الباكستانية ودخلت الأراضي الأفغانية ونشرت جنودا في محيط قندهار.
  • قال قلب الدين حكمتيار أحد القادة السابقين في الحرب الأفغانية ضد القوات السوفياتية إنه سينضم إلى المقاومة الأفغانية ضد الأميركيين متى ما بدؤوا بشن هجوم بري ضد بلاده. وقال حكمتيار الذي شغل في وقت سابق منصب رئيس الوزراء في أفغانستان ورئيس الحزب الإسلامي الذي انسحب من تحالف الشمال، إن ستين في المائة من جنود طالبان هم من جنوده السابقين، مشيرا إلى أن طالبان تعد الآن نحو سبعين ألف مسلح.

18 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أعلن محامي الغربيين الثمانية الذين تحاكمهم حركة طالبان بتهمة نشر المسيحية أنه فقد الاتصال بقيادة الحركة. وقال المحامي عاطف علي خان إنه ليس على اتصال بوزارة العدل في كابل حاليا بسبب القصف الأميركي المتواصل.
  • أعلنت حركة طالبان أن القصف الأميركي العنيف على أفغانستان منذ ليلة أمس أدى إلى مقتل 70 شخصا على الأقل.
  • أعلن سفير طالبان في باكستان عبد السلام ضعيف مقتل 400 شخص على الأقل في أفغانستان منذ بدء الهجمات الأميركية. وأكد ضعيف أن أفغانستان تعاني من نقص شديد في الطعام والدواء ودعا منظمات الإغاثة إلى إرسال مساعدات عاجلة.

19 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أفغان خلف الأسلاك الشائكة عند نقطة تشامان الحدودية مع باكستان التي تشهد تدفقا كبيرا للاجئين الأفغان
    أدى القصف الأميركي المتواصل إلى استمرار موجات نزوح آلاف اللاجئين عبر الحدود إلى باكستان. وجددت منظمات الإغاثة الإنسانية دعوتها للولايات المتحدة للسماح بوصول معونات الإغاثة الإنسانية إلى الأفغان.
  • ناشد المقاتلون العرب في أفغانستان أهالي مدينة قندهار الجنوبية للاعتناء بنسائهم وأطفالهم إذا ما لقوا مصرعهم في قتالهم إلى جانب قوات حركة طالبان في الحرب ضد القوات الأميركية.
  • أكد المتحدث باسم طالبان عبد الحي مطمئن أن عدد القتلى في تزايد مستمر مع تواصل العثور على مزيد من الجثث بين أنقاض المباني المدمرة. وأشار إلى أن عدة مناطق سكنية أصيبت في موجات الغارات المكثفة خلال اليومين الماضيين. وقال مطمئن للجزيرة "لاتسألوا عن عدد الجرحى لأنه بالآلاف وليس لدي رقم محدد".
  • بثت الجزيرة أحدث صور للقصف الأميركي الذي شمل حي مكروريان بكابل مما أوقع عشرات القتلى في صفوف المدنيين. وظهر في الصور مواطنون أفغان ينتشلون جثثا ممزقة لضحايا من تحت أنقاض المباني المدمرة لم يتم حصرها بعد. وقال مراسل الجزيرة إن من بين الضحايا عروسين وعجوزا وشابا، مشيرا إلى عدم وجود مواقع عسكرية في المنطقة.
  • قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية اليوم إن معاونا لبن لادن قتل عندما انفجرت قنبلة يدوية في يديه وليس في غارة أميركية. وقالت الوكالة التي تتخذ باكستان مقرا لها إن المعاون أبو بصير المصري توفي في مستشفى في جلال آباد يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول بعد يومين من انفجار قنبلة يدوية كان يمسك بها، مسببة جروحا شديدة في ذراعيه وصدره.
  • أعلنت الأمم المتحدة أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اكتشفت ألغاما أثناء بحثها لتحديد مواقع مائية تحتاجها لمخيمات اللاجئين الأفغان التي اكتظت بالآلاف في كويتا غربي باكستان. وقالت متحدثة باسم المفوضية إن أكثر من 150 عبوة ناسفة تعود إلى أيام الاجتياح السوفياتي لأفغانستان وجدت في آبار جافة في مواقع ستقام عليها مستقبلا مخيمات للاجئين في درة وروغاني الواقعتين على بعد حوالي 100 كلم شمال غرب كويتا.
  • أعلنت حركة طالبان أن ثمانية مدنيين قتلوا وجرح 15 آخرون في الغارات الأميركية على قندهار وكابل اليوم وذلك في وقت تحدثت فيه الأنباء عن نشر الولايات المتحدة لوحدات صغيرة من القوات الخاصة داخل الأراضي الأفغانية.
  • قال سفير طالبان لدى باكستان الملا عبد السلام ضعيف إنه عاد من زيارة لأفغانستان حاملا خطة في محاولة لحل الأزمة الأفغانية لمناقشتها مع باكستان.
  • أكدت واشنطن رسميا أن عددا ضئيلا من عناصر القوات الخاصة الأميركية يوجد حاليا داخل أفغانستان. وأعلن مسؤول أميركي كبير رفض الإفصاح عن اسمه أن عناصر الكوماندوز توجد حاليا جنوبي أفغانستان مشيرا إلى أنهم يجرون اتصالات بالقبائل المناهضة لنظام طالبان بهذه المنطقة للعمل بالتعاون معهم.
  • أكد سفير طالبان لدى باكستان الملا عبد السلام ضعيف أن حكومة طالبان لن تسلم أسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بالإرهاب. وقال عبد السلام ضعيف في مؤتمر صحفي بإسلام آباد "لم نغير موقفنا بشأن موضوع أسامة, هذه قضية إسلامية ومسألة عقيدة ولن نغير عقيدتنا تحت أي ظرف".

20 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • عبد الرشيد دوستم
    قال مراسل للجزيرة في أفغانستان إن أحد قادة طالبان أبلغه بمصرع الجنرال عبد الرشيد دوستم، وتحدى أن تعرض الجبهة القومية الإسلامية التي يتولى دوستم قيادتها أي دليل على أنه مازال على قيد الحياة.
  • أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن قوات خاصة أميركية انسحبت بعد مشاركتها في مهمات بجنوبي أفغانستان، لكن حركة طالبان أكدت أنها أجبرت هذه القوات على مغادرة منطقة قرب قندهار عقب اشتباكات في جنح الظلام.
  • أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن إسقاط المروحية الأميركية في باكستان، وقال أحد مسؤولي الحركة في قندهار للجزيرة إن المروحية أصيبت بمضادات طالبان الأرضية، قبل أن تتوجه نحو الأراضي الباكستانية وتسقط هناك.
  • أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص لأفغانستان الأخضر الإبراهيمي أن الحكومة القادمة في أفغانستان ينبغي أن تكون مقبولة لدى غالبية الأفغان وألا تكون لها صلة بالفصائل المسلحة. وقال في لقاء صحفي في واشنطن إن "الفصائل لا تمثل أكثر من 70 ألف شخص، و25 مليون أفغاني هم رهائن لدى هذه الفصائل".
  • هدد وزير شؤون القبائل في طالبان جلال الدين حقاني الولايات المتحدة بحرب استنزاف طويلة، وقال إن أفغانستان ستكون مقبرة للجنود الأميركيين. وأضاف حقاني في حديث لصحيفة "ذي نيوز" الباكستانية أن أسامة بن لادن بخير ويتمتع بمعنويات جيدة. كما أكد أن دفاعات طالبان لا تزال سليمة نسبيا بعد أسبوعين من الغارات الأميركية.
  • تحدث الزعيم الأوزبكي عبد الرشيد دوستم إلى وسائل الإعلام ليدحض أنباء أوردتها طالبان عن مقتله. وقد أوردت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن التلفزيونين التركي والإيراني تصريحات لدوستم مما ينفي مقتله.

21 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • جثمان طفلين شقيقين من أصل أربعة من أسرة أفغانية قتلوا جميعا مع والدتهم وثلاثة من أفراد العائلة في قصف أميركي على كابل
    أوضح مدير وكالة بختار الحكومية التابعة لحركة طالبان عبد الحنان همت أن الغارات على كابل أودت بحياة 18 شخصا وأصابت 23 آخرين بجروح. وأضاف أن 17 منزلا دمر في قطاع خير خانا شمالي كابل ولحقت بها أضرار جسيمة، وذكر همت أن قرية عشق سليمان الواقعة على بعد نحو عشرة كيلومترات من هرات تعرضت لقصف أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وإصابة ما بين 15 إلى 20 بجروح.
  • قالت حركة طالبان إن رجالها قتلوا ما بين 20 و25 من أفراد الكوماندوز الأميركيين خلال أول هجوم خاطف لهم على الأراضي الأفغانية وأصرت على أنها أسقطت طائرة مروحية بقذيفة صاروخية. وقال وزير التعليم أمير خان متقي "أسقطنا بالتأكيد الطائرة المروحية الأميركية بقذيفة صاروخية عندما كانت تقلع".
  • أفاد مراسل الجزيرة في قندهار أن جنودا من طالبان عثروا على حطام مروحية أميركية يؤكد مقاتلو طالبان أنهم أسقطوها فوق جبل بابا صاحب غربي قندهار، الذي يشرف على منزل زعيم الحركة الملا محمد عمر، وعثر جنود طالبان أيضا على بقع دم وسط حطام المروحية.
  • اندلعت اضطرابات على الحدود الباكستانية الأفغانية إثر تدفق المزيد من اللاجئين الأفغان هربا من القصف الأميركي. وأصيب ثلاثة أشخاص عندما أطلق حرس الحدود الباكستانيون ومقاتلو حركة طالبان طلقات تحذيرية على جانبي الحدود قرب معبر بلدة تشامان الحدودية. واندلعت الاضطرابات إثر محاولة 600 لاجئ أفغاني عبور المنطقة الحدودية التي أعادت السلطات الباكستانية إغلاقها، وقد ألقى اللاجئون الغاضبون الحجارة على حرس الحدود الباكستانيين الذين حاولوا تفريقهم بالعصي ثم لجؤوا لإطلاق النيران في الهواء.

22 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أطفال يلعبون في إحدى القرى التي يسكنها اللاجئون الأفغان في ضواحي العاصمة الباكستانية إسلام آباد
    أعلنت باكستان أنها لن تسمح لمزيد من اللاجئين الأفغان بالدخول إلى أراضيها، في وقت استمر فيه تدفق آلاف اللاجئين على الحدود وبدأ المئات منهم محاولة الدخول بالقوة إلى الأراضي الباكستانية.
  • عبرت مجموعة من 750 لاجئا أفغانيا عنوة الحدود مع باكستان في موقعين قريبين من بلدة تشامان غربي أفغانستان بعد مواجهات ورشق حجارة مع حرس الحدود الباكستانيين. وقام اللاجئون بقطع الأسلاك الشائكة ليعبروا إلى داخل باكستان.
  • أعلنت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن حكومة طالبان قررت تعزيز دفاعاتها في مواجهة هجمات الكوماندوز الأميركيين، وذلك عبر توزيع المزيد من الأسلحة الثقيلة. ونقلت الوكالة عن وزير التعليم في حكومة طالبان أمير خان متقي أن طالبان قررت توزيع مزيد من قاذفات الصواريخ والمدافع الثقيلة والمدافع المضادة للطائرات والذخيرة الكافية في المدن والقرى الأفغانية لمواجهة الهجمات المحتملة للقوات الخاصة الأميركية.
  • أعلن طبيب أفغاني أن نجل زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر والذي يبلغ من العمر عشر سنوات قتل في الموجة الأولى من الضربات الجوية الأميركية في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول مؤكدا أنه حاول دون جدوى إنقاذ حياة الطفل.
  • أعلن وزير داخلية حكومة التحالف الشمالي يونس قانوني أن مستشارين عسكريين أميركيين يعملون مع قوات التحالف الشمالي في ثلاثة مواقع من الجبهة. وأوضح قانوني أن الوفود العسكرية الأميركية ترددت في الأسبوعين الماضيين على ثلاث جبهات رئيسية في وادي بنجشير وخوجا بهاء الدين بإقليم تخار ودره صوف قرب مزار شريف. وأضاف قانوني أن وفدا أميركيا زار القائد الأوزبكي الجنرال عبد الرشيد دوستم من مزار شريف. وقال إن هناك على الأقل ثلاثة وفود من الضباط الأميركيين يضم كل وفد من ستة إلى عشرة أشخاص.
  • قال سفير طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف إن غارة أميركية استهدفت مستشفى في مدينة هرات غربي كابل مما أدى إلى مقتل 100 شخص، وأضاف ضعيف في مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة تستخدم أسلحة لم تستخدم من قبل في الحرب دون إعطاء المزيد من التفاصيل.
  • أكدت حركة طالبان العثور على حطام مروحية أخرى في صحراء راجستان بإقليم هلمند جنوب أفغانستان. وأوضح وزير التعليم أمير خان متقي أن المروحية تحطمت على الأرجح بعد إصابتها قرب قندهار معقل حركة طالبان.
  • توقع الملا محمد عمر القائد الأعلى لحركة طالبان الانتصار على الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة ضد بلاده. ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن عمر قوله في بيان "آمل أن ينصر الله سبحانه وتعالى الإمارة الإسلامية (حكومة طالبان) على الحكومة الأميركية الاستبدادية".
  • نفت حركة طالبان أن تكون قدراتها العسكرية وإمكانات القاعدة تضررت بفعل القصف على أفغانستان كما أكدت واشنطن بعد أسبوعين من العمليات.
  • أفاد مراسل الجزيرة في كابل أن طالبان أطلعت بعض الصحفيين على حطام مروحية أميركية يعتقد أنهم أسقطوها في عملية إنزال أميركية يوم الجمعة الماضي.

23 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أعلن مسؤول في التحالف الشمالي المناوئ لطالبان أن وحدات من قوات التحالف شاركتها عناصر من القوات الخاصة الأميركية شنت هجوما على مواقع لحركة طالبان في شمال أفغانستان، وذلك في أعقاب غارة جوية أميركية على هذه المواقع.
  • أوضح مراسل الجزيرة في أفغانستان أن 93 شخصا قتلوا بينهم 18 من أفراد أسرة واحدة عندما دكت الصواريخ والقنابل الأميركية قرية جكر التي تبعد نحو 60 كلم شمالي شرقي قندهار. وأضاف نقلا عن شهود عيان أن بعض الإصابات بالرصاص مما يشير إلى أن قوات برية أميركية قد تكون هبطت في تلك المنطقة.

24 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أحد عمال الإغاثة المتهمين بالتنصير في أفغانستان
    أعلنت المحكمة العليا في كابل أنها لا تستطيع عقد جلسات منتظمة لمحاكمة عمال الإغاثة الغربيين الثمانية الذين يحاكمون بتهمة التبشير بالدين المسيحي في أفغانستان بسبب الغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة.
  • عاد عمال الإغاثة إلى العاصمة الأفغانية كابل اليوم لتحديد عدد اللاجئين الأفغان الذين يحتاجون معونات عاجلة مع اقتراب فصل الشتاء وذلك في الوقت الذي تجري فيه الاستعدادات لاستقبال أول فوج منهم في معسكر أقيم على الحدود مع باكستان بعد أن رفضت إسلام آباد السماح للاجئين بالدخول إلى أراضيها. وقال موفد الجزيرة في كويتا إن آلاف الأفغان نقلوا بالفعل إلى المعسكر المذكور لتعويضهم عن دخول باكستان حيث يسمح فقط بمرور الجرحى والمصابين في سيارات الإسعاف إلى داخل الأراضي الباكستانية.
  • قال لاجئون أفغان إن عشرين مدنيا بينهم تسعة أطفال قتلوا في القصف الأميركي وهم يهربون من الضربات في جنوب أفغانستان. وقال هؤلاء اللاجئون الذين تمكنوا من الوصول إلى باكستان ويتلقون رعاية طبية في كويتا جنوبي البلاد، إن قاطرة صعدوا على متنها للهرب بعد أن دمرت بيوتهم في غارة أولى، أصيبت قرب بلدة تارين خوت في شمال قندهار بإقليم أوروزغان.
  • صرح المفتي جمال الذي ينتمي إلى جمعية علماء الإسلام في باكستان أن 35 عضوا في حركة المجاهدين الباكستانية والتي تتهمها الولايات المتحدة بالإرهاب, قتلوا في غارة جوية أميركية على العاصمة الأفغانية والتي وصلوها للانضمام إلى صفوف حركة طالبان تلبية للدعوة التي وجهت للجهاد.
  • أعلن أحد قادة التحالف الشمالي أن قواته تقدمت لأول مرة على خط المواجهة مع طالبان بفضل دعم الطيران الأميركي. وأوضح القائد محمد عطا أن قواته شنت هجوما باتجاه منطقة قشنده في وادي دره صوف بولاية سمنغان شمال البلاد على بعد نحو 70 كلم جنوبي مدينة مزار شريف الرئيسية.

25 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • قال وزير التربية في حكومة طالبان أمير خان متقي إن الطائرات الأميركية قصفت بوابة كابولي في مدينة قندهار ودمرت حافلة ركاب كانت مكتظة بالركاب. وأضاف متقي أن "الحافلة دمرت تماما وقتل كل من فيها". وقال إنه لم يتسن معرفة عدد القتلى بعد.
  • قالت الأمم المتحدة إن 70% من سكان مدن هرات وجلال آباد وقندهار الذين يقدر عددهم بنحو مليون شخص هجروا منازلهم وفروا، وذلك مع اقتراب فصل الشتاء، وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن اللاجئين الذين يصلون الحدود، وجميعهم في حالة إعياء شديد، ذكروا أنهم رأوا أطفالا يتضورون جوعا وبعضهم لقي حتفه، في حين هام آخرون على وجوههم دون وجهة معينة.
  • اتهمت حركة طالبان الولايات المتحدة باستخدام قنابل انشطارية ضد قواتها البرية شمال البلاد، وأفاد مسؤول في حركة طالبان أن طائرات أميركية ألقت قنابل انشطارية خلال هجماتها الأخيرة أثناء الليل على مواقع للحركة عند خط الجبهة. وقال مدير وكالة الأنباء الرسمية بختار عبد الحنان همت إن عمليات القصف ليلا طالت خط الجبهة شمالي كابل ولا سيما في بغرام، فضلا عن جبهة الشمال في قشنده ودره صوف قرب مدينة مزار شريف الإستراتيجية.
  • أعلن مسؤولون محليون أن آلاف المسلحين من المناطق القبلية في شمالي غربي باكستان تجمعوا عند الحدود مع أفغانستان معربين عن استعدادهم المشاركة في الجهاد إلى جانب حركة طالبان ضد الولايات المتحدة.

26 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • عبد الحق
    قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن حركة طالبان اعتقلت عبد الحق وهو أحد القادة السابقين للمجاهدين الأفغان رغم محاولة أميركية لحمايته. ويعتبر عبد الحق قائدا بارزا للمجاهدين أثناء الحرب ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في الثمانينات. وعاد مؤخرا من الخارج للمشاركة فى محادثات بشأن تشكيل حكومة موسعة تحل محل طالبان حال إسقاطها. ونقلت الوكالة التي مقرها باكستان عن متحدث باسم طالبان في مدينة جلال آباد بشرقي أفغانستان قوله إن مروحيات أميركية قصفت قوات طالبان للحيلولة دون اعتقال عبد الحق في أزرة بولاية لوجر شرقا حيث كان يزور مؤيديه.
  • أعلن المتحدث باسم حركة طالبان أمير خان أن الحركة عثرت مع القائد عبد الحق قبل إعدامه على وثائق "مهمة" ومبلغ من المال ومجموعة من الهواتف الخلوية وعدد من الوثائق التي تشير إلى بعض أعوانه، وقال إن عبد الحق افتتح مكتبا في بيشاور وأعد له ميزانية بلغت 50 مليون دولار لتشكيل قوة تهتم بمرحلة ما بعد حكم طالبان. وأوضح خان أن عبد الحق نقل بواسطة مروحية إلى المكان الذي اعتقل فيه وبحوزته جهازا تلفون لاسلكيان، وعملات بالدولار وثلاث سيارات، وقوائم تضم معارضين لطالبان، وأكد أن عبد الحق اعتقل ومن معه وأعدم في منطقة ريشفور على أطراف كابل.
  • ذكرت وكالة الأنباء الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن مقاتلي التحالف الشمالي شنوا هجوما جديدا على مواقع طالبان، انطلاقا من منطقة مارمول على بعد نحو 30 كيلومترا جنوبي مزار شريف، وقد دارت معركة شرسة بين الجانبين.
  • أعلن ممثل الأمم المتحدة الخاص لأفغانستان الأخضر الإبراهيمي في تصريحات صحفية أن الأمم المتحدة تريد أن تتحدث إلى الأفغان وجيرانهم لإيجاد حل سياسي. وقال الإبراهيمي "من المستحيل إيجاد حل لمستقبل أفغانستان في منهاتن"، وأضاف "لابد للمعنيين بالأمر من المشاركة في تحديد هذا المستقبل".
  • قصفت الطائرات الأميركية مستودعين للصليب الأحمر في كابل للمرة الثانية وذلك في غارات شملت كذلك مواقع طالبان البرية شمالي البلاد.

27 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • دعا الملا محمد عمر مؤيدي الحركة في هذا اليوم إلى تنظيم تجمعات حاشدة في مختلف أنحاء العالم في غضون 72 ساعة. وقال في بيان مسجل تلاه المتحدث باسمه وبثته قناة الجزيرة "إن الولايات المتحدة تصف الجهاد بأنه إرهاب والمجاهد بأنه إرهابي من خلال وسائلها الإعلامية القوية"، ومضى يقول "إن الجهاد أصبح فرضا على كل مسلم في العالم، لذلك فإذا قبل مسلمو العالم وجهة نظري فإنه يجب عليهم تنظيم تجمعات حاشدة".
  • استنكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعرض مستودعاتها في العاصمة الأفغانية للقصف في هجمات جوية أميركية، معلنة أن الهجمات على المباني التابعة لها هي انتهاك للقوانين الإنسانية. وقالت اللجنة في بيان إن أفراد طاقمها في كابل شاهدوا طائرة كبيرة تطير ببطء تلقي قنبلتين على المجمع من ارتفاع منخفض. وقد ألحقت القنبلتان دمارا كبيرا بثلاثة مستودعات تقع في مجمع تعرض أحد مستودعاته لقصف أميركي سابق قبل عشرة أيام.
  • قالت قوات تحالف الشمال إن قتالا ضاريا اندلع بينها وبين مقاتلي حركة طالبان، وإنها فقدت بعض الأراضي قرب مدينة مزار شريف شمال أفغانستان اليوم مع توقف الطائرات الأميركية اليوم عن قصف جبهة الحركة.
  • أفادت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية بأن حركة طالبان أعدمت شنقا خمسة من قادة المعارضة بعد اعتقالهم في شمالي أفغانستان. وذكرت الوكالة أن القادة المعارضين و15 من مقاتليهم اعتقلوا عقب صد طالبان هجوما كبيرا لقوات المعارضة في دره صوف بولاية سمنغان. وقالت الوكالة إن أحد القادة الذين أعدموا يدعى محمد بلال.
  • قال عملاء لأجهزة استخبارات غربية إن إعدام القائد الأفغاني عبد الحق في أفغانستان أحبط خطة سرية لشق حركة طالبان وتسهيل القبض على أسامة بن لادن.
  • أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أن التحقيق مع الصحفي الفرنسي المتهم بالتجسس ميشيل بيرار وصل مراحله الأخيرة، وأنها ستقدم الأدلة إلى المحكمة في اليومين المقبلين، وحذرت في الوقت نفسه من أنها ستعامل الأجانب المتسللين إلى أراضيها كجواسيس. وكان بيرار قد اعتقل بالقرب من جلال آباد بعد دخوله البلاد بصورة غير قانونية متنكرا بالزي التقليدي للنساء في أفغانستان، وقال إنه أراد أن يقوم بتغطية الحرب لصالح مجلة باري ماتش الفرنسية.
  • عبر عدة آلاف من رجال القبائل ونشطاء الحزب الإسلامي الباكستاني -وهم مسلحون برشاشات كلاشينكوف وقاذفات الصواريخ ومدافع مضادة للطائرات- الحدود الباكستانية الأفغانية ودخلوا إقليم كونر في شرق أفغانستان للانضمام إلى صفوف حركة طالبان في مواجهة الحملة العسكرية الأميركية.

28 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • أفغاني يبكي أطفاله الأربعة الذين قتلوا في القصف الأميركي
    أفاد شهود عيان أن 15 شخصا على الأقل قتلوا بينهم ثمانية أطفال في كابل إثر إصابة ثلاثة منازل في العاصمة الأفغانية بصاروخ أميركي. وأصاب الصاروخ حي تشار قلعة وقالت الأنباء إن ثمانية أشخاص من عائلة واحدة هم أب وأم وستة أطفال قتلوا في القصف. وقال مواطن أفغاني إنه سمع هدير طائرة فخرج لاستطلاع الأمر عندما تعرض منزله للقصف ففقد اثنين من أولاده الأربعة.
  • قال رئيس الوزراء الأفغاني السابق قلب الدين حكمتيار إنه يجري محادثات مع حركة طالبان وبعض خصومها في تحالف الشمال المناوئ بهدف تكوين جبهة متحدة ضد الولايات المتحدة.
  • ذكرت مصادر طبية أن طائرة أميركية أسقطت اليوم قنبلة خطأ على قرية في منطقة تسيطر عليها قوات التحالف. وأوضحت المصادر أن القرية تقع على بعد 3 كلم من خط الجبهة شمال كابل وأضاف أن المواطنين العشرة قتلوا فور انفجار القنبلة.
  • ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن حوالي 5600 أفغاني فروا في الأيام الأخيرة من القصف الأميركي, يقيمون في مخيم (مكاكي) للاجئين المقام في الأراضي الأفغانية بمحاذاة الحدود مع إيران. وقال مدير جمعية الهلال الأحمر في محافظة سيستان بلوشستان الإيرانية علي كريمي "إن نحو 150 عائلة تصل يوميا إلى هذا المخيم".
  • أعرب تحالف الشمال عن استيائه الشديد من عدم تنسيق الولايات المتحدة معه في هجماتها التي تستهدف قوات طالبان البرية شمال أفغانستان، لكن واشنطن أبلغت قادة التحالف أن حملتها لا يشترط فيها أن تتماشى تماما مع رؤيتهم.
  • منعت السلطات الباكستانية آلاف المتطوعين الباكستانيين -ومعظمهم من الجماعات الإسلامية- الذين تدفقوا على الحدود للقتال إلى جانب حركة طالبان، لكن مصادر تحدثت عن تسلل بعضهم عبر الحدود. وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن مصادر أبلغته بأن الحكومة الباكستانية سمحت للمتطوعين الذين يقدر عددهم بنحو عشرة آلاف بالانتقال سرا إلى داخل الأراضي الأفغانية لأنها لا تستطيع منعهم من عبور الحدود.
  • أعلن الملا محمد عمر في مقابلة صحفية أن المعركة الحقيقية في أفغانستان لم تبدأ وتعهد بتلقين الأميركيين درسا أشد مرارة من الذي تلقاه الروس. ونفى الملا عمر مقتل أو إصابة أعضاء من عائلته أو قادة في طالبان في الضربات الأميركية مؤكدا في الوقت نفسه إصابة منزله. وجدد الملا عمر استعداد طالبان لمحاكمة أسامة بن لادن داخل أفغانستان أو في ثلاث دول عربية بحضور مراقبين من منظمة المؤتمر الإسلامي والدول الغربية في حال تلقي طالبان لأدلة مؤكدة تثبت تورطه في الهجمات على الولايات المتحدة.

29 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • آلاف المقاتلين في قرية لغاري الباكستانية الحدودية من ضمن المتطوعين لدخول أفغانستان لمساندة حركة طالبان
    قال شهود عيان إن آلاف الباكستانيين والأفغان المقيمين بباكستان والمسلحين ببنادق ومدافع رشاشة تجمعوا في قرية لغاري الصغيرة بمنطقة باجور القبلية على بعد نحو ستة كيلومترات من الحدود. وفي إصرار على المشاركة في "الجهاد" جلس الرجال ينتظرون نتيجة المحادثات الجارية بين زعمائهم الدينيين وطالبان بشأن ما إذا كانت هناك حاجة إليهم.
  • في هذا اليوم تحدث موفد الجزيرة إلى قندهار عن أوضاع مأساوية تعيشها المدينة والقرى المحيطة قائلا إن الكهرباء انعدمت تماما وشحت المياه وخلت المستشفيات من الأدوية وانتشر البعوض والذباب مما حمل السكان على مغادرة المنطقة مع مجيء فصل الشتاء بأثقاله.
  • وافق قادة تحالف الشمال على شن هجوم جديد على مدينة مزار شريف الإستراتيجية بعد أن فتحت الغارات الجوية التي يشنها الطيران الأميركي جبهة جديدة ضد قوات طالبان. وقال الناطق باسم التحالف إن القرار الذي اتخذه ما يسمى بمجلس الحرب سينفذ في غضون يومين أو ثلاثة أيام.
  • أكدت حركة طالبان أن لديها أدلة كثيرة على استخدام الولايات المتحدة أسلحة كيميائية، وأعربت عن خشيتها من استخدام قنابل اليورانيوم المنضب خلال الحملة الأميركية على أفغانستان، كما أعلنت الحركة أنها اعتقلت أميركيين لم تحدد عددهم في أفغانستان.
  • نصحت طالبان الولايات المتحدة بإعادة النظر في سياستها تجاه أفغانستان "إذا لم تكن ترغب في مواجهة مئات الآلاف من الأشخاص". وقال الناطق باسم طالبان الملا أمير خان متقي لوكالة الأنباء الأفغانية في إسلام آباد إن على الولايات المتحدة أن تراجع "سياساتها السلبية حتى لا تدفع بالناس إلى التضحية بحياتهم".

30 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • قصفت المقاتلات الأميركية منطقة كهوف وأنفاق في شرق أفغانستان يعتقد أنها من مخابئ بن لادن، وقالت مصادر أميركية إن القصف أسفر عن مقتل شخصين. وذكرت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية ومقرها باكستان أن الطائرات الأميركية أسقطت قنبلتين على الأقل على منطقة جبلية قرب الحدود الباكستانية، يعتقد أنها أحد مقار تنظيم القاعدة، مما أسفر عن مقتل شخصين.
  • أعلنت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية مقتل أربعة مدنيين وجرح عشرة في القصف الأميركي العنيف على قندهار. وأعلن مسؤول في حركة طالبان أن حوالي 500 عسكري من الأميركيين والحلفاء موجودون في أفغانستان إلى جانب قوات تحالف الشمال المناوئ لطالبان.
  • قال مقاتلون تابعون للقائد إسماعيل خان في قوات التحالف إنهم صدوا هجوما مضادا لطالبان قرب بلدة قلعة نو الغربية. وذكروا أنهم قطعوا طريق إمدادات رئيسيا لطالبان قرب مدينة هرات القديمة.
  • قال مسؤول في التحالف المناوئ لحركة طالبان إنهم يعتزمون شن هجوم على عدة جبهات شمالي أفغانستان على طالبان. وقال المتحدث باسم التحالف محمد هابيل إن ثلاثة من القادة الرئيسيين للتحالف هم قائد مليشيات الأوزبك الجنرال عبد الرشيد دوستم، وأحد القادة العسكريين السابقين لحكومة المجاهدين السابقة محمد عطا، والزعيم الشيعي محمد محقق عقدوا اجتماعات على مدى يومين في شمالي ولاية سمنغان لوضع إستراتيجية مطلع الأسبوع القادم للهجوم على مزار شريف ومناطق أخرى.
  • قالت الأنباء إن تحالف الشمال نشر وحدات خاصة بالقرب من الجبهة الشمالية يبلغ قوامها ما بين 800 إلى ألف جندي استعدادا للزحف على العاصمة الأفغانية في الأيام القادمة.

31 أكتوبر/ تشرين الأول:

  • قال المتحدث باسم تحالف الشمال محمد أشرف نديم إن هناك ما يتراوح بين 15 و20 جنديا أميركيا أقاموا قاعدة صغيرة قرب بلدة تسيطر عليها المعارضة في شمالي أفغانستان لتقديم النصيحة والتنسيق مع قادة التحالف المناوئ لحركة طالبان، وأشار نديم إلى أن قادة من المنطقة عقدوا اجتماعا مع الجنود الأميركيين وطلبوا تشديد الضربات الجوية على مواقع طالبان عند الخطوط الأمامية.
  • أعلن مسؤول في حركة طالبان مقتل 13 أفغانيا في انفجار قنبلة انشطارية ألقتها الطائرات الأميركية على قريتهم قرب مدينة هرات غربي أفغانستان، كما ذكرت الأنباء أن قاذفة أميركية ثقيلة من طراز بي-52 قصفت مرتين على الأقل مواقع حركة طالبان على خط الجبهة شمالي كابل.
  • قال سفير حركة طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف في مؤتمر صحفي إن الضربات الأميركية على أفغانستان أسفرت عن سقوط 1500 قتيل، واتهم ضعيف الأمم المتحدة "بعدم الاكتراث للفظائع" التي ترتكبها الولايات المتحدة. وقال "تقف الأمم المتحدة غير آبهة لهذه الفظائع التي يذهب ضحيتها مئات الأشخاص يوميا".
  • أغارت الطائرات الحربية الأميركية على قندهار في ساعة مبكرة اليوم، وانطلقت الطلعات الأولى للطائرات في سماء قندهار قبل الفجر واستمرت عدة ساعات مستهدفة ما يعتقد أنه قواعد للحركة والمقاتلين العرب في المدينة. وقال متحدث باسم طالبان إن ثمانية أفراد من عائلة واحدة أصيبوا بجروح عندما سقطت قذيفة وسط المدينة.
  • قال طبيب أفغاني جريح لصحفيين أجانب يزورون قندهار إن طائرات أميركية قصفت مستشفى لجمعية الهلال الأحمر الأفغاني قبل طلوع فجر اليوم في المدينة مما أسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم مرضى.
  • قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن الولايات المتحدة استخدمت الترددات نفسها التي تبث عليها إذاعة قندهار التابعة لطالبان إرسالها لتوجه رسائل دعائية لسكان المدينة لحثهم على التخلي عن طالبان. وقالت الوكالة إن البث الإذاعي الأميركي يتكون من فترتين أولاهما بث للموسيقى الأفغانية المحظورة من قبل طالبان، والثانية حث الأهالي -خاصة أعضاء طالبان- على التخلي عن الحركة أو مواجهة الموت.
  • قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بأن السلطات الباكستانية حظرت دخول وتسجيل لاجئين أفغان جدد قدموا عبر نقطة تشامان الحدودية في إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان، وقال المتحدث باسم المفوضية يوسف حسن إن قرار الحظر جاء بعد أن امتلأ المخيم المؤقت الذي أقامته المفوضية للاجئين في كيلي فايزو. وأوضح أن حرس الحدود طردوا اللاجئين وأخبروهم بأنه يجب عليهم العودة إلى مدينة سبين بولدك الأفغانية، مشيرا إلى أن 514 شخصا عبروا الحدود اليوم لكن لم يسمح لهم بدخول مخيم اللاجئين.

1 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • وكيل أحمد متوكل
    نفى وزير خارجية حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان وكيل أحمد متوكل اليوم تقارير عن وجود انشقاق في صفوف الحركة. وأبلغ صحفيين أجانب زائرين أن "هذه التقارير ينشرها هؤلاء فقط لإرضاء أنفسهم، لا يوجد شيء من هذا القبيل". ونفى متوكل تقارير إعلامية ذكرت أنه زار سرا باكستان المجاورة سعيا لإيقاف القصف الأميركي للسماح بإجراء محادثات بين الولايات المتحدة والحكومة في كابل.
  • أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أنها صدت هجوما كبيرا للتحالف الشمالي فجر اليوم قرب مزار شريف، بعد غارات جوية مكثفة نفذها الطيران الغربي، ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية عن متحدث باسم طالبان قوله إن الحركة نجحت في معركة دامت ثلاث ساعات في الدفاع عن مواقعها قرب سهل دره صوف الإستراتيجي على بعد 70 كلم جنوبي مدينة مزار شريف.
  • قال القائد الأفغاني المعارض الجنرال عبد الرشيد دوستم إن قواته تفتقر إلى الأسلحة والإمدادات لشن هجوم جديد على مدينة مزار شريف الإستراتيجية في شمال البلاد، ودعا دوستم العسكريين والمدنيين في المدينة التي كانت في وقت ما معقلا له إلى أن يهبوا ضد حركة طالبان وقال إن قواته مستعدة لدعمهم.
  • أعلنت حركة طالبان أن أكبر محطة توليد كهرباء في أفغانستان تعطلت بسبب القصف الأميركي، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي قندهار ولشكر جاه الرئيسيتين.
  • قالت حركة طالبان إنها أسقطت طائرة أميركية لم تحدد نوعها غرب مزار شريف بشمالي أفغانستان، وأفادت مصادر عدة لحركة طالبان في مدينة جلال آباد شرق أفغانستان في اتصال هاتفي مع صحفيين أجانب بأن المضادات الأرضية أصابت الطائرة فتحطمت في تشار بولاق على بعد عشرات الكيلومترات من مدينة مزار شريف عاصمة إقليم بلخ في الشمال.
  • حث أسامة بن لادن المسلمين الباكستانيين على الدفاع عن الإسلام في مجابهة ما وصفه بحرب صليبية مسيحية. وقال في رسالة مكتوبة باللغة الإنجليزية -تلقت الجزيرة نسخة منها- إن المسلمين في أفغانستان يتعرضون للقتل وإن "الحكومة الباكستانية انضوت تحت راية المسيحية".
  • ذكر شهود أن ألفا من المحاربين من القبائل الباكستانية دخلوا اليوم إلى أفغانستان للقتال إلى جانب قوات طالبان، كما أعلن 70 محاميا باكستانيا الجهاد على الولايات المتحدة. وأفادت المصادر بأن المحاربين عبروا الحدود من إقليم باجور في المقاطعة الواقعة شمال غرب الحدود مع أفغانستان على متن خمسين شاحنة. وكانت شاحنات تابعة لطالبان في انتظارهم بإقليم كونر على الجانب الآخر من الحدود. وقاد هؤلاء المحاربين مولوي محمد إسماعيل أحد قادة "تحريك نفاذ الشريعة المحمدية" وهي حركة تدعو إلى تطبيق الشريعة الإسلامية.

2 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • أعلن حزب إسلامي في إسلام آباد أن نحو 1200 مقاتل باكستاني إضافي من القبائل دخلوا الجمعة الأراضي الأفغانية لتقديم الدعم لحركة طالبان. وقال فضل الله فاروق المتحدث باسم حركة نفاذ الشريعة المحمدية إن "1200 متطوع دخلوا أفغانستان بقيادة مالك محمد وقد غادروا باجور (شمال غرب باكستان بمحاذاة الحدود مع أفغانستان) على متن حوالي خمسين مركبة وهم مسلحون". وأوضح أن هؤلاء المتطوعين يضافون إلى نحو ألف متطوع آخر دخلوا أفغانستان أمس.
  • قال قادة من التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان إن قاذفة أميركية من طراز بي-52 قصفت مواقع للحركة في جبال توتاخان الإستراتيجية مرتين على الأقل. وأضاف القائد مصطفى أحد زعماء التحالف من قاعدته قرب الجبهة في رباط أن ما يتراوح بين 10 و12 انفجارا وقعت مع كلا الهجومين على الجبال، حيث حال الوجود العسكري المكثف لطالبان دون استخدام قوات التحالف لقاعدة بغرام الجوية.
  • ذكرت حركة طالبان أنها اعتقلت 25 من أتباع الزعيم القبلي حامد كرزاي وهو من أنصار الملك السابق محمد ظاهر شاه وأنها تنوي إعدام بعضهم، وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية من مقرها في باكستان إنه يعتقد أن كرزاي (46 عاما) الذي كان يشغل منصب نائب وزير الخارجية في الحكومة الأفغانية السابقة، كان في مهمة مماثلة للقائد البشتوني عبد الحق الذي أسر وأعدم بعد محاكمة عاجلة الأسبوع الماضي.
  • طلبت الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية إيرين خان تشكيل لجنة خبراء للتحقيق في "الفظاعات المرتكبة في أفغانستان بغية إحالة المسؤولين عنها إلى القضاء". وعبرت خان من جديد عن "قلق منظمة العفو الدولية فيما يتعلق بالعدد المتزايد للمعلومات حول الضحايا المدنيين" جراء عمليات القصف الأميركي في أفغانستان.

3 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • أعلن قنصل طالبان في كراتشي رحمة الله كاركزاده أن 70 إلى 100 جندي أميركي قتلوا منذ بدء العمليات العسكرية الأميركية البريطانية في أفغانستان، وقال كاركزاده لقناة الجزيرة "إن 70 إلى 100 جندي أميركي من الذين نزلوا على الأراضي الأفغانية قد قتلوا". وقد نفى البيت الأبيض من جانبه تلك الأنباء وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليتشر "إن طالبان عادت إلى نشر أخبار كاذبة مرة أخرى". وأضاف المتحدث باسم البنتاغون بريان وايتمان أن ما ذكرته طالبان "لا أساس له من الصحة". وأوضح أن عدد الجنود الأميركيين الذين لقوا حتفهم حتى الآن ثلاثة فقط في حوادث عرضية.
  • قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن حكومة طالبان سمحت لمكتب الأمم المتحدة في كابل بإقامة اتصالات عبر اللاسلكي مع العالم الخارجي شريطة أن تراقب طالبان هذه الاتصالات، قالت بانكر إن حركة طالبان استولت على غالبية مكاتب وآليات المنظمة الدولية في قندهار جنوبي شرقي أفغانستان. بيد أن علم المنظمة لايزال مرفوعا على المكاتب. وأضافت بانكر في مؤتمر صحفي أن "المعلومات الواردة من قندهار تظهر أن طالبان استولت على هذه المكاتب مؤخرا".
  • شن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن هجوما عنيفا على الأمم المتحدة ووصف الزعماء العرب الذين يتعاملون معها بأنهم كفروا. وقال بن لادن في شريط فيديو بثت قناة الجزيرة مقاطع منه اليوم إن الأمم المتحدة كانت وراء كل المآسي التي حلت بالعرب والمسلمين.
  • أعلن سفير طالبان في إسلام أباد عبد السلام ضعيف أن مقاتلي الحركة نجحوا في استعادة مناطق كان تحالف الشمال قد استولى عليها في وقت سابق، وتأتي تصريحات ضعيف في أعقاب إعلان ناطق باسم تحالف الشمال أن التحالف صد هجومين شنتهما حركة طالبان في شمالي أفغانستان لاستعادة السيطرة على تلك الأراضي.
  • وجه مسؤولو طالبان اليوم تحذيرا إلى كافة الصحفيين الغربيين من محاولة الدخول إلى أفغانستان بصورة غير مشروعة، ونسبت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية إلى رئيس جهاز استخبارات الحركة في جلال آباد (شرقي أفغانستان) الملا تاجمير القول إنه يملك معلومات تفيد بأن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أو الاستخبارات البريطانية تستغل كل التقنيات للوصول إلى أهدافها وترسل عملاءها تحت غطاء الصحافة.
  • ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن طالبان أعدمت ثلاثة من أنصار القائد المعارض حميد كرزاي شنقا بعد أن أسرتهم في اشتباك. ونقلت الوكالة عن مسؤول في طالبان تأكيده أن عملية الإعدام تمت في منطقة دهرواد في ولاية أورزغان حيث فاجأت قوات طالبان أنصار كرزاي واعتقلتهم عقب اشتباك معهم. وأكد المسؤول أنه يجري البحث عن كرزاي وبقية أنصاره.

4 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • حطام إحدى الطائرتين اللتين أسقطتهما قوات حركة طالبان
    عثرت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان على حطام طائرتين أميركيتين تقول إنها أسقطتهما في منطقة ناور، وقال مراسل الجزيرة في كابل إنه شاهد لدى وصوله إلى منطقة غزني حطام طائرتين إحداهما مروحية والأخرى يبدو أنها طائرة استطلاع. وأضاف المراسل أن عناصر من طالبان جمعوا قطعا متناثرة من جهاز التحكم بطائرة الاستطلاع التي تحلق بدون طيار.
  • أعلن رئيس هيئة أركان الجيوش الأميركية ريتشارد مايرز اليوم أنه تمت زيادة عدد القوات الأميركية المنتشرة في أفغانستان، وذلك في أعقاب افتتاح أول مطار لتحالف الشمال شمالي كابل بمساعدة أميركية.
  • أعلن متحدث باسم التحالف الشمالي أن معارك عنيفة تدور رحاها بين قواته وقوات طالبان للسيطرة على منطقة آق كوبروك شمال أفغانستان. وأكد المتحدث أن قوات طالبان استعادت الجزء الشرقي من المنطقة إثر معارك عنيفة استمرت أكثر من 12 ساعة.

5 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • أعلن حاكم قندهار -معقل حركة طالبان- في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أنه تم اعتقال عدة "جواسيس" وجنود أميركيين كانوا يشاركون في عمليات كوماندوز في جنوبي أفغانستان، وقال الملا محمد حسن رحماني لمراسل الوكالة في قندهار إن الأميركيين "اعتقلوا إما لأنهم جواسيس أو لأنهم شاركوا في عمليات كوماندوز في جنوبي أفغانستان". ولم يحدد مسؤول طالبان عددهم ولا تاريخ اعتقالهم.
  • أعلنت حركة طالبان وفاة أميركي معتقل لديها بعد نقله إلى مستشفى في قندهار. وقد عبرت السفارة الأميركية في باكستان عن قلقها على مصير الأميركي الذي اعتقلته طالبان بتهمة التجسس في 26 من الشهر الماضي. وقال سفير طالبان في باكستان عبد السلام ضعيف إن جثة الأميركي سلمت للصليب الأحمر.
  • ذكرت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية من مقرها في باكستان أن الطائرات الأميركية شنت غارات على منطقة كيشينده على مسافة 80 كلم جنوبي مدينة مزار شريف مما أسفر عن مصرع 11 مدنيا منهم ستة أفراد من أسرة واحدة ينتمون إلى عرقية الهزاره الشيعية التي تعارض حركة طالبان.

6 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • قال سفير طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف إن "حصيلة الخسائر في صفوف القوات الأميركية تقدر بـ95 قتيلا". واتهم الولايات المتحدة بالتستر على خسائرها خصوصا بعد "تدميرها هيكل إحدى مروحياتها مما يقضي على أي أمل في العثور على ناجين" بين أفراد الطاقم. وأكد ضعيف أن طالبان تحتجز أميركيين مؤكدا أنه لا يعرف بدقة عددهم أو حالتهم.
  • أعلنت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية مقتل أربعة عسكريين أميركيين عندما تحطمت مروحيتهم في الجانب الباكستاني من الحدود مع أفغانستان بعد أن أصابتها نيران قوات طالبان.
  • ذكر متحدث باسم البنتاغون أن تنظيم القاعدة لم يعد قادرا على التحرك بحرية في أفغانستان بسبب الغارات الأميركية. وقال الأميرال جون ستوفلبيم في لقاء صحفي "نعرف أنهم لا يتحركون بحرية في أفغانستان بسبب الضغط الذي نمارسه على البلاد بأسرها.
  • أعلنت قوات التحالف الشمالي أنها حققت تقدما كبيرا في شمالي أفغانستان وتمكنت من احتلال ثلاث مقاطعات إستراتيجية. وقال متحدث باسم القائد محمد عطا أحد أبرز زعماء التحالف إن المقاطعات الثلاث هي زاري وكيشندة وآق-كبروك.

7 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • جندي تابع لقوات تحالف الشمال يقرأ كتاباً فوق دبابته في قاعدة تابعة للتحالف قرب جبهة القتال
    أفاد ناطق باسم القائد محمد عطا بأن قوات التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان دخلت اليوم منطقة شولغره التي تسيطر عليها الحركة متقدمة نحو مدينة مزار شريف الإستراتيجية. وأوضح الناطق قاري قدرة الله في اتصال هاتفي من شمال البلاد أن قوات التحالف تمركزت على الحدود الخارجية لشولغره.
  • قام مقاتلون من طالبان بعملية تمشيط واسعة في منطقة غزني بحثا عن قاعدة أميركية أو جنود أميركيين يعتقد أنهم متمركزون هناك، وشارك في عملية التمشيط مجموعات ممن يسمون بالأفغان العرب من بينهم أربعة من أبناء أسامة بن لادن.
  • قال مدير وكالة باختر عبد الحنان همت إن عشرين شخصا قتلوا خلال اليومين الماضيين في قرى قاضي وسيرغيشي وكوشابا شمالي كابل. وأضاف همت أن خمسة أشخاص قتلوا وجرح 12 آخرون في قرية عفصران على بعد 50 كيلومترا شمالي العاصمة ودمر القصف تسعة منازل. كما قتل عدد مماثل وجرح نحو عشرة في قرية سورخورد في نفس المنطقة.
  • استدعت الحكومة الباكستانية سفير حركة طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف وطلبت منه "الكف عن دعايته المناهضة لبلد" له علاقات ودية مع باكستان. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية عزيز أحمد خان إن "ضعيف استدعي الثلاثاء إلى وزارة الخارجية، وطلب منه احترام الاتفاقات الدبلوماسية". وذكرت مصادر صحفية أن إسلام آباد طلبت من ضعيف وقف مؤتمراته الصحفية اليومية التي يكشف فيها عن حصيلة بالضحايا المدنيين في أفغانستان وفق مصادر طالبان وعن سقوط مروحيات أميركية ويتهم فيها الولايات المتحدة بارتكاب "مجازر إبادة".
  • أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أن 37 مدنيا قتلوا في غارات أميركية شملت عددا من المدن ومواقع طالبان الأمامية حيث تدور معارك ضارية مع قوات التحالف الشمالي للسيطرة على مناطق إستراتيجية قريبة من مدينة مزار شريف.
  • أعلنت المفوضية العليا للاجئين اليوم أن حوالى 135 ألف لاجىء أفغاني عبروا الحدود إلى باكستان منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة، وأوضحت المفوضية استنادا إلى تقديرات أعدها مكتبها في باكستان, أن 75 ألفا من هؤلاء اللاجئين دخلوا إلى منطقة بيشاور الباكستانية في حين وصل 60 ألفا إلى منطقة كويتا جنوبي إقليم بلوشستان الباكستاني.

8 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • مقاتل تابع لتحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان يراقب آثار القصف الجوي الأميركي على مواقع أمامية لطالبان غرب مطار بغرام شمالي العاصمة كابل
    بدأ الطيران الأميركي قصفا مكثفا صباح اليوم على مواقع طالبان شمالي كابل، في إطار سلسلة الغارات على القطاع الجنوبي الشرقي من الجبهة. وتركزت الضربات على منطقة كابيسا على بعد حوالي 50 كلم شمال شرق كابل.
  • أعلن متحدث باسم حركة طالبان أن الحركة صدت ثلاث هجمات لقوات التحالف الشمالي في غرغاري التي تبعد 100 كلم جنوب غرب مدينة مزار شريف الإستراتيجية. واعترف المتحدث بسيطرة التحالف الشمالي على مواقع جديدة في المنطقة إلا أنه نفى سيطرة التحالف على منطقتي شولغره وقشنده.
  • أجرى الرئيس التركي أحمد نجدت سيزار في العاصمة الطاجيكية دوشنبه محادثات مع الرئيس الأفغاني المخلوع برهان الدين رباني. وقال مسؤول بالسفارة الأفغانية إن المحادثات تناولت الأوضاع في أفغانستان في ضوء استمرار العمليات العسكرية.
  • أعلن المتحدث باسم جماعة الجهاد الإسلامي الباكستانية كمال أظفر أن نحو 85 من مقاتلي الجماعة قتلوا في القصف الأميركي لأفغانستان مشيرا إلى أن عددا من مقاتلي طالبان أصيبوا في قصف منطقة دره صوف بولاية سمنغان جنوبي مدينة مزار شريف الإستراتيجية.
  • وصلت شحنة جديدة من المعونات المخصصة للأفغان إلى جنوب أوزبكستان ووضعت في مستودعات بانتظار اجتياز الحدود، وذلك وسط مخاوف من أن يزداد الوضع سوءا مع قدوم فصل الشتاء، وقد حطت طائرة المساعدات الإنسانية من الأطعمة والأغطية التابعة لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في مطار ترمذ بأوزبكستان توطئة لنقلها إلى أفغانستان المجاورة. ويقول الصليب الأحمر الأميركي إن أكثر من مليون أفغاني اضطروا لمغادرة منازلهم في حين اعتبرت الأمم المتحدة 7.5 ملايين شخص بلا مأوى ويواجهون كارثة مع حلول فصل الشتاء.
  • قتلت حركة طالبان ابن شقيق القائد الأفغاني عبد الحق الذي قتلته هو الآخر في 26 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي, وذلك بعدما أسرته في أفغانستان, على حد ما أعلن أحد أفراد عائلته. وقد اعتقلت الحركة عزت الله, ابن شقيق عبد الحق, مع عمه في شرقي أفغانستان حيث كان يقوم بعملية سرية لزعزعة نظام طالبان وفقا لما أعلنته الحركة.

9 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن الطائرات الأميركية قصفت اليوم مدينة هرات 27 مرة، وشمل القصف مطار المدينة ومنشآتها العسكرية وتسبب بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة عدد آخر بجروح.
  • أعلن التحالف الشمالي أن قواته اقتحمت مدينة مزار شريف الإستراتيجية في وقت تحتدم فيه المعارك ويتدفق آلاف المقاتلين الموالين لطالبان للدفاع عن المدينة. وأكد المتحدث باسم قوات التحالف يونس قانوني في اتصال هاتفي مع الجزيرة من وادي بنجشير أنهم سيطروا على المدينة بعد أن تمكنوا في وقت سابق من الاستيلاء على مطار عسكري فيها. وأشار قانوني إلى أن قوات طالبان بدأت الانسحاب من المدينة إلى مناطق أخرى دون إبداء أي مقاومة.

10 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • لقي نحو 300 قروي أفغاني مصرعهم في قصف أميركي على قرى تابعة لولاية قندهار جنوب أفغانستان، وقال مراسل للجزيرة في أفغانستان إن القرويين قتلوا في الغارات الأميركية التي شملت ثلاث قرى قرب مدينة قندهار معقل طالبان جنوب شرق أفغانستان. وقالت وكالة الأنباء الأفغانية إن الحصيلة النهائية للقصف على القرى الثلاث قد تتجاوز 300 ضحية، وقد عثر على 133 جثة في بلدة شاه آغا في منطقة خاق ريز على بعد حوالي 70 كلم شمال غرب قندهار، كما دمرت قريتان مجاورتان بالكامل خلال قصف جوي عنيف استمر ثلاث ليال بحسب المصدر نفسه.
  • أعلنت قوات التحالف الشمالي أنها تستعد لشن هجوم على العاصمة الأفغانية كابل، حيث أخذت المدرعات مواقعها على خط الجبهة. ومهد الطيران الأميركي الطريق أمام قوات التحالف بعمليات قصف كثيفة متواصلة على خطوط طالبان شمال العاصمة.
  • نقلت صحف باكستانية عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن تأكيده بأن تنظيمه يملك أسلحة نووية وكيميائية ومستعد لاستخدامها إذا دعت الضرورة. وكان أيمن الظواهري الذي يوصف بأنه الساعد الأيمن لبن لادن قد انتقد في بيان بثته الجزيرة سياسات واشنطن خاصة تجاه القضية الفلسطينية.
  • اعترفت حركة طالبان اليوم أنها فقدت السيطرة على مزار شريف وعلى بلدة حيرتان اللتين استولى عليهما تحالف الشمال. وقال وزير دفاع طالبان عبيد الله أخوند إن المدينة ومطارها تحت سيطرة تحالف الشمال، مشيرا إلى أن قوات طالبان تراجعت إلى بلدة تانغي تاشكورغان على بعد نحو 60 كلم شرقي مزار شريف. وقال المتحدث باسم النظام في كابل عبد الحنان همت إن قوات الحركة انسحبت من مزار شريف وهيراتان لتجنب موت المدنيين والخسائر.
  • نفى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن تقارير أفادت أنه يعاني من مشاكل صحية في الكلى وأنه تلقى العلاج في مستشفى بدبي، كما نفى أن يكون متزوجا من إحدى بنات زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.
  • هاجم بيان لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن تلاه زعيم تنظيم الجهاد أيمن الظواهري موقف الولايات المتحدة من أفغانستان ووصفه بأنه موقف مغلوط، وأشار ردا على خطاب الرئيس الأميركي إلى أن التوتر بين واشنطن والعالم الإسلامي مرده الانحياز الأميركي لإسرائيل. وقد رحبت السلطة الفلسطينية بالبيان في حين رفضت الخارجية الأميركية التعليق عليه.

11 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • فرضت الحكومة الباكستانية قيودا جديدة على سفير طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف فحظرت عليه بصورة خاصة التقاء شخصيات غير أفغانية بدون إذن مسبق.
  • صحيفة باكستانية نقلت عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن نفيه أي علم بشأن الرسائل الملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة التي أرسلت إلى مكاتب حكومية ووسائل إعلام في الولايات المتحدة.
  • نقلت وكالات الأنباء عن وزير خارجية التحالف عبد الله عبد الله قوله إن قوات التحالف سيطرت على مدينة باميان وسط البلاد وأنها تتقدم باتجاه أطراف مدينة هرات غرب أفغانستان. وأضاف عبد الله أن مواقع أخرى لطالبان في الشمال أصبحت محاصرة.

12 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • عبد الرشيد دوستم
    قال متحدث باسم الجنرال الأفغاني عبد الرشيد دوستم إن القائد الشمالي أعاد فتح المزار الذي سميت على اسمه مدينة مزار شريف، وأقام الصلاة فيه لأول مرة منذ أن أغلقته حركة طالبان الحاكمة عام 1998 في إطار تحريم التبرك بالأضرحة والمزارات. وقال المتحدث باسمه صبغة الله زكي إن دوستم توجه إلى المزار وأقام الصلاة فيه. وتابع أن ألوفا من سكان البلدة ومنهم نساء باكيات تبعوا دوستم إلى المزار الذي كانوا يحجون إليه منذ مدة طويلة.
  • أعربت الدول المجاورة لأفغانستان عن تأييدها لتشكيل الشعب الأفغاني حكومة موسعة قائمة على الاختيار الحر لمرحلة ما بعد طالبان. وتضمن إعلان وافق عليه مسؤولون من الدول الست المجاورة لأفغانستان بالإضافة إلى روسيا والولايات المتحدة تأييدا للجهود التي يبذلها الأفغان "لتخليص أنفسهم من نظام طالبان" والتوصل "على وجه السرعة" إلى حل سياسي مشترك للأزمة في تلك الدولة الواقعة في آسيا الوسطى.
  • قتلت الصحفية الفرنسية جوان سوتون العاملة بإذاعة فرنسا الدولية في الجبهة الشمالية الشرقية بأفغانستان عندما وقعت قوات التحالف الشمالي التي كانت ترافقها في كمين نصبته حركة طالبان. وأكدت إذاعة فرنسا الدولية مقتل الصحفية جوان سوتون (35 عاما) وأوضحت أنها كانت على متن دبابة هجومية لتحالف الشمال وقعت في كمين.
  • قال الصحفي الباكستاني عرفان قرشي في بيشاور في شمال غرب باكستان غداة إطلاق سراحه من قبل طالبان "عمليا لا شيء يسير هناك، والفوضى تسود في كل مكان". ووصف حالة الريبة والانتظار والإشارات المتناقضة التي طبعت اعتقاله واعتقال الصحفي الفرنسي ميشيل بيرار الذي اعتقل معه في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول قرب جلال آباد بعد دخولهما غير القانوني إلى البلاد.
  • نفت حركة طالبان الأفغانية الحاكمة اليوم تقارير عن سقوط مدينة هرات الغربية في أيدي تحالف الشمال المناوئ لها وقالت إنها على وشك استعادة بلدة كانت فقدتها مطلع الأسبوع في إقليم بادغيس الشمالي الغربي. يأتي النفي ردا على إعلان المعارضة الأفغانية اليوم أنها استولت على مدينتي هرات غربي البلاد وقندز شماليها من قوات طالبان.
  • قال مراسل الجزيرة في كابل تيسير علوني إن الصحفيين الغربيين يواجهون ضغوطا كبيرة من مؤسساتهم التي تطالبهم بعدم إرسال صور عن الوضع في كابل. وأضاف نقلا عن مصادر في فندق بكابل أن مراسلا لتلفزيون ألماني فصل من عمله إثر خلاف مع محطته التي طلبت منه التوجه لبيشاور وعدم تغطية الوضع في كابل وقال إن المراسل عمل بعد فصله مع محطة أخرى.
  • أعلنت قوات التحالف الشمالي المناوئ لطالبان أنها تواصل التقدم باتجاه العاصمة الأفغانية كابل. وأفادت الأنباء أن قوات الشمال احتلت مواقع أمامية على خط الجبهة شمالي كابل، وأن عناصر طالبان بدأت تغادر العاصمة تحت وابل من القصف الأميركي.
  • أعلن مسؤولون في الأمم المتحدة أن مدينة مزار شريف التي سيطرت عليها قوات الشمال تشهد أعمال نهب وعنف منها إعدامات من دون محاكمة. وقالت الناطقة باسم برنامج الغذاء العالمي ليندسي ديفيز خلال مؤتمر صحفي في إسلام آباد في وقت سابق اليوم "لقد علمنا بحصول أعمال نهب وخطف سكان من المدينة وقناصة يطلقون النار في الشوارع".
  • أكد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ضرورة التحرك بسرعة على الجبهتين السياسية والإنسانية في أفغانستان بعد أن أصبحت قوات التحالف المناوئ لطالبان على مشارف كابل. من جهته اعترف الإبراهيمي بأن الأمم المتحدة ليست من يملك السيطرة على الوضع الميداني. وشدد على أن الأمم المتحدة ستعمل عندما يسمح الأمر على جمع العناصر الممثلة للشعب الأفغاني وبحث الإجراءات الانتقالية التي يمكن اتخاذها.

13 نوفمبر/ تشرين الثاني:

  • مقاتلون من التحالف الشمالي أثناء دخولهم العاصمة كابل عقب انسحاب حركة طالبان منها
    دخلت قوات تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان العاصمة الأفغانية صباح اليوم وأفاد شهود عيان بأنها وصلت إلى وسط المدينة. وكانت قوات حركة طالبان قد بدأت بالانسحاب من كابل عند ساعات الفجر الأولى. كما كانت وزارة الدفاع الأميركية قالت إن قوات تحالف الشمال خرجت عن سيطرة واشنطن. وأشار وزير خارجية الحكومة الأفغانية في المنفى عبد الله عبد الله قبيل ساعات من دخول قوات تحالف الشمال إلى أن قوات طالبان تنسحب من العاصمة باتجاه قندهار جنوب البلاد، مؤكدا أن الوزراء وكبار المسؤولين غادروا كابل. وأضاف أن "كابل هي عاصمة أفغانستان، والعاصمة محتلة في الوقت الراهن من قبل قوات أجنبية وإرهابيين, لكنها يجب أن تحرر". وقال "نحن مسؤولون عن كل أفغانستان، وكابل العاصمة تشكل جزءا منها".
  • تحت وطأة القصف بالقنابل الأميركية الثقيلة لأيام لمواقع طالبان على طول خط المواجهة مع قوات التحالف المناوئ شمالي كابل تكدست مجموعة من رجال القبائل الباكستانيين في حافلة للعودة إلى الوطن. وقال أفراد المجموعة إنهم دخلوا أفغانستان قبل عشرة أيام تقريبا بعد أن سمحت طالبان بدخول رجال قبائل البشتون من المناطق الباكستانية الحدودية. وقال زعيم الجماعة لرويترز قبل مغادرة كابل "إنهم لا يتوقفون عن القصف ويبدو أننا عاجزون عن وقف القصف". وأضاف قائلا "لقد أمرتنا طالبان بالمغادرة ونحن عائدون إلى قريتنا في باجور" وذلك في إشارة إلى المنطقة القبلية في إقليم الحدود الشمالي الغربي الباكستاني والذي كان معبرا لآلاف الباكستانيين إلى إفغانستان خلال الأسابيع القليلة الماضية.
  • أفاد شهود عيان بأن قوات التحالف الشمالي أقامت نقاط التفتيش في شوارع العاصمة الأفغانية، في حين قامت عناصر من القوات التي دخلت العاصمة بتقسيم المدينة إلى مناطق سيطرة على أساس عرقي. وأفادت الأنباء بأن الفصائل العرقية التي دخلت المدينة بدأت تقسيم كابل إلى مناطق نفوذ. وتحدثت روايات سكان المدينة عن أن المقاتلين التابعين للرئيس المخلوع برهان الدين رباني سيطروا على وسط كابل في حين سقطت الأحياء الجنوبية الغربية في أيدي مقاتلي حزب الوحدة الشيعي.
  • ذكرت الأنباء أن بعض المقاتلين الباكستانيين وقعوا في أسر قوات التحالف قبل أن يتمكنوا من مغادرة مدينة كابل وتعرضوا لمعاملة سيئة حسب شهود عيان.
  • أعربت المفوضة العامة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون عن قلقها على حياة المدنيين الأفغان في المدن التي سقطت في أيدي قوات التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان. وحذرت في الوقت نفسه من تبني الدول لقوانين قاسية في إطار حربها على ما يسمى بالإرهاب. وتقول المسؤولة الدولية إن تاريخ بعض القادة العسكريين في التحالف الشمالي سجل سيئ في انتهاك حقوق الإنسان وسوء معاملة المدنيين.
  • دعا وزير خارجية تحالف الشمال عبد الله عبد الله الفصائل الأفغانية لحوار حول شكل الحكومة الأفغانية القادمة، لكنه قال إن هذا الحوار لن يشمل حركة طالبان، وقال عبد الله في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الأفغانية التي دخلتها قوات التحالف إن قواته لم تكن تنوي دخول كابل، غير أن انسحاب قوات طالبان المفاجئ من المدينة فرض على قواته الدخول لحفظ الأمن فيها.
  • دعا زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر مقاتلي الحركة للتجمع ومقاومة تقدم قوات التحالف الشمالي، وقال في خطاب نقلته وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها لمقاتلي الحركة "عليكم طاعة أوامر قادتكم". وقال الملا عمر في كلمة بلغة البشتون استغرقت نحو ثماني دقائق إنه يتكلم من مقره في قندهار، وأضاف في كلمته لمقاتلي الحركة الذين تبعثروا في اليومين الماضيين "آمركم بالاستمرار بطاعة أوامر قادتكم، يجب أن تعيدوا تجميع أنفسكم، وتقاوموا وتقاتلوا".
  • وجهت قطر التي ترأس حاليا منظمة المؤتمر الإسلامي نداء إلى الأطراف المتنازعة في أفغانستان لحماية المدنيين وتشكيل حكومة كفيلة بتمثيل جميع الفصائل. وصرح مسؤول في وزارة الخارجية القطرية أن دولة قطر طالبت جميع الأطراف الأفغانية المتحاربة بضبط النفس والعمل على حقن الدماء لحماية أرواح المدنيين وعدم التعرض لممتلكاتهم، وأضاف أن قطر شددت على ضرورة احترام مبادئ القانون الدولي الإنساني المتعلقة بحماية المدنيين فى وقت الحرب خاصة اتفاقيات جنيف.

14 نوفمبر/تشرين الثاني

  • تدرس منظمة المؤتمر الإسلامي اقتراحا تقدمت به قطر رئيسة المنظمة الحالية لاستضافة اجتماع للفصائل الأفغانية في الدوحة الأسبوع المقبل. وأشارت مصادر دبلوماسية بأن الاجتماع سيضم ممثلي عدد من الدول الإسلامية والولايات المتحدة وروسيا.
  • أكد سفير الحكومة الأفغانية في دوشنبه سعيد إبراهيم حكمت أن قوات تحالف الشمال استولت على مدينة قندهار التي لم يعد فيها وجود لقوات طالبان. وقال شهود عيان إن آلافا من مقاتلي القبائل تقدموا صوب قندهار بعد أن استولوا على مطار قريب. وقال مسافرون وصلوا إلى بلدة تشامان على الحدود مع باكستان إنهم شاهدوا ما بين أربعة آلاف وخمسة آلاف مقاتل يستولون على المطار الواقع على بعد نحو 30 كلم جنوبي قندهار. ومن جانبها نفت حركة طالبان سقوط قندهار بيد قوات التحالف وقالت إنها ما تزال تسيطر على المدينة.
  • ذكرت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أن زعماء قبائل وقادة ميليشيات محلية سيطروا على مدينة غارديز الواقعة على بعد 122 كلم جنوبي كابل وعاصمة ولاية بكتيا. وقالت الوكالة إن مجلس شورى جديد يتولى حاليا أمور المدينة بعد انسحاب طالبان منها.
  • أعلنت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أن حركة طالبان انسحبت اليوم من معقلها الشرقي في جلال آباد التي باتت تحت سيطرة القيادات المحلية.
  • نقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن ناطق باسم حركة طالبان قوله إن قوات الحركة قتلت اليوم في قطاع بانغي الواقع بين قندز وطالقان شمالي أفغانستان خمسين شخصا, بينهم 20 أميركيا وبريطانيا, كانوا في قافلة للتحالف الشمالي.
  • قال أنصار حركة طالبان في باكستان إن الحركة تعتزم شن حرب عصابات بعد أن انسحبت من المدن الكبرى لأفغانستان لتجنيب السكان مزيدا من الغارات الجوية الأميركية. وقال ممثل جمعية علماء الإسلام الباكستانية عبد العزيز خان خلجي إن طالبان ستقود حرب عصابات منذ الآن. وأضاف خلجي في مدينة كويتا بشمالي غربي باكستان أن مقاتلي طالبان انتقلوا إلى الجبال. وأوضح خلجي أن "طالبان انسحبت من المدن لأن السكان يعانون من مصاعب بسبب الحملة الجوية الأميركية".

15 نوفمبر/تشرين الثاني

  • قصفت طائرات أميركية في وقت مبكر من صباح اليوم مواقع طالبان حول قندز عاصمة الإقليم الذي يحمل الاسم نفسه. كما تعرضت مدينة قندهار معقل طالبان لقصف ليلي كثيف. وأعلنت الولايات المتحدة أنها بصدد تغيير الإستراتيجية الحربية في أفغانستان بعد التطورات الأخيرة.
  • أكدت وزارة الدفاع الأميركية أن موظفي الإغاثة الأجانب الثمانية الذين كانت حركة طالبان تحتجزهم في أفغانستان منذ أغسطس/ آب الماضي بتهمة نشر المسيحية تم إنقاذهم. وقال مراسل الجزيرة في كويتا الباكستانية إن حركة طالبان هي التي أطلقت سراحهم حتى لا يشكلوا عبئا عليها.
  • أعلن المدير المساعد لعمليات هيئة الأركان المشتركة الأميركية جون ستافلبيم أن "هناك حوالي 23 قبيلة أو أكثر يبدو الآن أنها تعارض طالبان", مشيرا إلى أن الوضع ما زال غامضا.
  • ذكرت جماعة نسائية أفغانية مناهضة لحركة طالبان أن الحياة لن تكون أفضل حالا في أفغانستان بعد استيلاء قوات التحالف الشمالي -الذي وصفته بأنه مجموعة من المغتصبين واللصوص- على كابل، ودعت إلى تدخل دولي لمنع التحالف من تكرار مآسي الماضي. وقال "الاتحاد الثوري لنساء أفغانستان" في بيان إن دخول قوات التحالف الشمالي إلى كابل لن يؤدي إلا إلى إثارة مزيد من العنف.
  • قال الجنرال محمد داود أحد قادة تحالف الشمال خلال مؤتمر صحفي في طالقان عاصمة إقليم تخار شمالي شرقي أفغانستان إن طالبان انسحبت اليوم من مدينة قندهار. من جهته أعلن حامد كرزاي أحد زعماء قبائل البشتون أن مجموعات قبلية معارضة لطالبان استولت على مطار قندهار وأن الفوضى تعم المدينة.
  • أعلن ناطق باسم حركة طالبان لوكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية اليوم أن أسامة بن لادن يفضل الموت على الاستسلام, وأن الولايات المتحدة "لن تقبض عليه حيا". وقال الملا عبد الله إن "أسامة قرر أن الموت أفضل له من تسليمه إلى الأميركيين".

16 نوفمبر/تشرين الثاني

  • من آثار القصف الأميركي لمدينة قندهار
    أعلنت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية اليوم أن القصف الأميركي العنيف لقندهار بجنوبي شرقي أفغانستان أوقع 11 قتيلا وأكثر من 25 جريحا في صفوف المدنيين منذ مساء أمس كما أدى إلى تدمير مبنى حكومي ومسجد. وقالت الوكالة ومقرها باكستان أن القصف أدى إلى تدمير مبنى لوزارة خارجية طالبان ومسجد في قندهار التي تمثل المركز الديني والسياسي للحركة التي أنسحبت في الأيام الأخيرة من مناطق عديدة في أفغانستان تحت ضغط القصف الجوي الأميركي وهجوم قوات تحالف الشمال.
  • أعلن أحد قادة تحالف الشمال الجنرال محمد داود اليوم أن قوات التحالف تجري حاليا مفاوضات عن استسلام عناصر طالبان المتحصنين في مدينة قندز, آخر معقل للحركة في شمالي أفغانستان. وقال الجنرال داود المكلف العمليات العسكرية في قندز إن "ثمة مفاوضات جارية بشأن استسلام قوات طالبان، والذين يرفضون الاستسلام سيقتلون".
  • أعلنت شبكة التلفزيون الأميركية CBS نقلا عن مصادر في البنتاغون أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة محمد عاطف (أبو حفص المصري) الذي يعتقد بأنه القائد العسكري للتنظيم قتل في غارة جوية قرب كابل. كما أعلن زعيم قبلي أفغاني أن المقاتلين البشتون المعارضين لحركة طالبان تمكنوا من السيطرة تماما على ولاية أوروزغان المتاخمة لولاية قندهار المعقل الجنوبي لطالبان.
  • أفادت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أن زعيم طالبان الملا محمد عمر أمر عناصر الحركة بالانسحاب من قندهار إلى الجبال الأفغانية. وأكدت الوكالة الأفغانية أن قوات طالبان ستخلي قندهار جنوب شرق أفغانستان في غضون 24 ساعة. وتابعت الوكالة أن القرار اتخذ بعد مباحثات استغرقت عدة أيام مع قادة طالبان والمساعدين المقربين من الملا عمر. وأوضحت أن الملا عمر اتخذ قرار الانسحاب لحماية أرواح المدنيين في قندهار من القصف الأميركي المتواصل. ونقلت الوكالة عن مصادرها الخاصة أن الملا محمد عمر قرر تسليم المدينة إلى اثنين من القادة السابقين من المجاهدين.

17 نوفمبر/تشرين الثاني

  • أعلنت الأمم المتحدة أنها تعزز مجهودات الإغاثة عبر أوزبكستان إلى أفغانستان، ولكنها قالت إن السلطات الأوزبكية تعيق هذه الجهود بإغلاقها جسرا حيويا يصل بين البلدين، وذلك في الوقت الذي تعتزم فيه الولايات المتحدة إطلاق عمليات أمنية وإغاثية من أوزبكستان.
  • قال سفير طالبان لدى باكستان الملا عبد السلام ضعيف إن أسامة بن لادن ما زال في أفغانستان ولكن موقعه غير معروف تحديدا. كما نفى مسؤول في طالبان مقتل محمد عاطف أحد قادة تنظيم القاعدة.
  • رفض تحالف الشمال فكرة مشاركة قوات غربية في حفظ السلام في أفغانستان، كما برزت بعض الخلافات بين التحالف والأمم المتحدة على السطح بشأن الوضع المستقبلي في البلاد.

18 نوفمبر/تشرين الثاني

  • يونس قانوني
    قالت وكالة الأنباء الأفغانية إن اثنين من قادة قوات طالبان اقترحا على قادة تحالف الشمال أن تنسحب قوات الحركة دون معارك من قندز. وقال وزير داخلية تحالف الشمال يونس قانوني إن بعض قادة حركة طالبان المحاصرين في ولاية قندز شمالي شرقي أفغانستان اتصلوا بالتحالف طالبين الاستسلام دون شروط. وأضاف أن البعض الآخر طلب ضمانات حول أمنه قبل الاستسلام, في حين تعهد عدد منهم بالقتال حتى النهاية في صفوف قوات التحالف.
  • أفادت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن الغارات الأميركية على مدينة خوست الأفغانية الشرقية أسفرت عن 62 قتيلا خلال اليومين الماضيين. ونقلت الوكالة ومقرها باكستان عن مصادر في أفغانستان قولها إن هدف الغارات كان المولوي جلال الدين حقاني وزير شؤون القبائل في حركة طالبان الذي هوجم منزله ومدرسته الدينية في وقت سابق. وأضافت أن من بين القتلى 34 طالبا قتلوا في المدرسة.
  • نفى تحالف الشمال الأفغاني الذي فرض سيطرته على العاصمة كابل اتهامات له بالرغبة في السيطرة على مقاليد السلطة في البلاد، وقال على لسان وزير خارجيته عبد الله عبد الله إنه لازال يتمسك بفكرة الحكومة الموسعة.
  • بحث مسؤولون ماليون من كل أنحاء العالم أمس سبل إعادة بناء أفغانستان بعد أن سيطرت قوات التحالف الشمالي التي تدعمها الولايات المتحدة على معظم أنحاء البلاد. وأعلن مسؤولون من الولايات المتحدة وحلفائها في الحملة العسكرية على أفغانستان أنهم سيناقشون الخيارات المطروحة لعملية إعمار هذه الدولة خلال اجتماع من المزمع عقده يوم 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري رغم غياب دراسة بالتكاليف المطلوبة لإعادة الإعمار.

19 نوفمبر/تشرين الثاني

  • قصفت الطائرات الأميركية قرية أفغانية صغيرة خاضعة لسيطرة المجاهدين في ولاية ننجرهار شرقي البلاد مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص.
  • أعلن التحالف الشمالي استعداده للمشاركة في مؤتمر تحت إشراف الأمم المتحدة يبحث في مستقبل أفغانستان ويضم جميع الفصائل الأفغانية ويعقد في ألمانيا أو روما. كما رحب الملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه بهذه الخطوة.
  • رحب المسؤولون الأميركيون بالخطوات الرامية إلى تشكيل حكومة ذات تمثيل واسع في أفغانستان. وأعرب وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن سروره باستعداد تحالف الشمال للمشاركة في ملتقى يجمع الفصائل الأفغانية المختلفة. بيد أن الوزير الأميركي شدد على أن واشنطن تعتبر أن هدفها السياسي الأبرز هو تفكيك تنظيم القاعدة والقبض على زعيمه أسامة بن لادن الذي تعتبره الإدارة الأميركية المتهم الرئيسي عن هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي.

20 نوفمبر/تشرين الثاني

  • أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن الولايات المتحدة ترفض التفاوض على مغادرة الملا محمد عمر لمدينة قندهار جنوب شرق أفغانستان. وقال رمسفيلد إن واشنطن ترفض مبدأ "الاستسلام المتفاوض عليه". وأوضح أن القوات الأميركية لن تسمح للملا عمر بمغادرة قندهار.
  • أعادت إيران فتح سفارتها في كابل بعد استيلاء تحالف الشمال عليها وانتزاعها من أيدي طالبان، من جهة أخرى أعلنت مفوضية اللاجئين أن الحدود بين إيران وأفغانستان فتحت مجددا بعد إغلاقها إثر هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي.
  • أعلن القائد الأوزبكي الجنرال عبد الرشيد دوستم أن اثنين من كبار قادة حركة طالبان سيتوجهون إلى مدينة مزار شريف للتفاوض بشأن استسلام الآلاف من مقاتلي طالبان المحاصرين في مدينة قندز شمالي البلاد. وأكد دوستم في تصريحات بالهاتف لرويترز من مدينة مزار شريف أنه سيتم التفاوض بشأن استسلام مقاتلي طالبان من الأفغان لقوات تحالف الشمال مقابل العفو عنهم.
  • أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة في أفغانستان فرانسيسك فندريل اليوم في كابل موافقة التحالف الشمالي على عقد مؤتمر للأطراف الأفغانية في ألمانيا. وقال فندريل في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية التحالف عبد الله عبد الله إن تحالف الشمال وافق على حضور الاجتماع. وأوضح وزير خارجية التحالف من جانبه أن وفدا من التحالف سيتوجه لألمانيا لحضور هذا الاجتماع.
  • أعلنت حركة طالبان أنها لا تزال تسيطر على معقلها قندهار في جنوب البلاد ونفت أن تكون هناك مفاوضات جارية من أجل استسلامها.
  • أعلن القائد الأوزبكي الجنرال عبد الرشيد دوستم أن اثنين من كبار قادة حركة طالبان سيتوجهون إلى مدينة مزار شريف للتفاوض بشأن استسلام الآلاف من مقاتلي طالبان المحاصرين في مدينة قندز شمالي البلاد. وأكد دوستم في تصريحات بالهاتف لرويترز من مدينة مزار شريف أنه سيتم التفاوض بشأن استسلام مقاتلي طالبان من الأفغان لقوات تحالف الشمال مقابل العفو عنهم، وأوضح دوستم أن الاتفاق على الاستسلام وضمان الخروج الآمن مقابل العفو لن يشمل المقاتلين الأجانب ضمن صفوف طالبان.

21 نوفمبر/تشرين الثاني

  • عبد رب الرسول سياف
    رفض البروفيسور عبد رب الرسول سياف زعيم الاتحاد الإسلامي أحد الأحزاب المشاركة في تحالف الشمال الأفغاني المعارض لحركة طالبان أي وجود أجنبي على الأراضي الأفغانية.
  • قالت بريطانيا إنها قررت التراجع عن نشر قوات في أفغانستان، وعللت قرارها باعتراض تحالف الشمال المسيطر على كابل على نشر قوات بريطانية.
  • بدأت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة توزيع خيام وبطاطين ومواد غذائية على بعض سكان العاصمة الأفغانية كابل الذين أصبحوا بلا مأوى بعد تدمير منازلهم بفعل الغارات الأميركية على أفغانستان.
  • أكد المتحدث الأفغاني محمد الطيب آغا من خلال مؤتمر صحفي عقده في بلدة سبين بولدك التي مازالت تحت سيطرة طالبان أن الحركة ليست لها علاقة حاليا بأسامة بن لادن، مشيرا إلى أن طالبان فقدت الاتصال معه.
  • هز انفجار قوي مجمع القصر الرئاسي في وسط العاصمة الأفغانية صباح اليوم دون أن يوقع قتلى، وقال حراس القصر إن قذيفتي مدفعية انفجرتا عرضا في ساحة المجمع وأسفرت عن إصابة مدني واحد.

22 نوفمبر/تشرين الثاني

  • بدأت قوات التحالف الشمالي هجوما شاملا على مدينة قندز آخر معاقل طالبان في الشمال الأفغاني، وقد استخدمت القوات الشمالية المهاجمة الدبابات والمدفعية وقامت الطائرات الأميركية القاذفة بقصف مسبق للخطوط الدفاعية لطالبان بالمدينة.
  • قال نصير أحمد نور القائم بأعمال السفارة الأفغانية بالكويت لقناة الجزيرة إن المفاوضات بين قوات تحالف الشمال وطالبان لا تزال مستمرة على الاستسلام والخروج من قندز، ويتوقع نور أن تستمر المفاوضات طوال الليل.
  • أعلن سفير تحالف الشمال الأفغاني في طهران بأن وزير خارجية التحالف عبد الله عبد الله وافق أثناء اجتماعه مع وزير الخارجية البريطاني جاك سترو في العاصمة الإيرانية على انتشار محدود للجنود البريطانيين في أفغانستان. كما بحث الجانبان تشكيل حكومة مؤقتة في أفغانستان والمساعدات الإنسانية.
  • أفادت إذاعة طهران بأن ثلاثة صحفيين أجانب قتلوا في أفغانستان ليرتفع بذلك عدد الصحفيين القتلى هناك خلال شهر إلى عشرة. وأوضح مراسل الإذاعة أن الصحفيين الثلاثة قتلوا على الطريق بين جلال آباد والعاصمة كابل شرقي البلاد.
  • اندلعت معارك عنيفة بين قوات التحالف الشمالي وطالبان على بعد نحو عشرين كيلومترا جنوب غرب كابل. وذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن حوالي ثماني دبابات تابعة للتحالف الشمالي شاركت في هجوم على أحد التلال في منطقة ميدان شهر بدعم من المدفعية وراجمات الصواريخ.
  • أعلن قادة حركة طالبان في مدينة قندز موافقتهم على الاستسلام لقوات تحالف الشمال. وقال نائب وزير الدفاع في طالبان الملا فيصل الذي أجرى محادثات مع قادة التحالف في مزار شريف، إن قندز لن تشهد حربا وجميع طالبان أفغان وغير أفغان سيستسلمون.

23 نوفمبر/تشرين الثاني

  • نقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن متحدث باسم طالبان قوله إن الطائرات الأميركية هاجمت الخطوط الأولى لطالبان ومناطق مدنية في القطاعات الشرقية والشمالية الشرقية لقندز. وقالت الأنباء إن المناطق الأكثر تعرضا للقصف كانت بانغي ودهوران وصندق وسراي وأختاج.
  • أعلن ناطق باسم حركة طالبان لوكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن القائد الأعلى للحركة الملا محمد عمر ما زال في قندهار معقله في جنوب أفغانستان وأنه يمسك تماما بزمام الأمور. وقالت الوكالة ومقرها في باكستان إن الملا محمد طيب آغا نفى معلومات مفادها أن الملا محمد عمر قد يكون فر ليختبئ في مكان غير معلوم وسلم السلطة للملا محمد أختر عثماني.
  • أعلنت قوات التحالف الشمالي أنها شنت هجوما على قندز من ثلاثة محاور وذلك بعد وقت قليل من تأكيد التحالف اليوم استيلاءه على مواقع لحركة طالبان في تلال قريبة من بلدة خان آباد التي تسيطر عليها الحركة قرب قندز شمالي أفغانستان.

24 نوفمبر/تشرين الثاني

  • جنود من حركة طالبان أثناء انسحابهم من قندز
    أعلن متحدث باسم تحالف الشمال أن قوات طالبان تقوم حاليا بالجلاء عن قندز بعد أن سلم نحو ألف وسبعمائة عنصر من مقاتلي الحركة أنفسهم، وكانت قوات طالبان وافقت على الاستسلام في ميدان شهر القريبة من كابل، حسب قائد محلي. كما ذكرت مصادر في التحالف الشمالي أن نحو 600 من المقاتلين الأجانب في صفوف طالبان استسلموا في قندز المحاصرة في حين تجري المفاوضات لاستسلام المزيد من أنصار طالبان
  • أعلنت الولايات المتحدة أن حوالي 70 قاذفة بعيدة المدى وطائرة تكتيكية قصفت كهوفا وأنفاقا تابعة لتنظيم القاعدة وحركة طالبان جنوبي أفغانستان كما استخدمت للمرة الثالثة قنبلة من طراز بلو 82 التي تزن 6800 كيلو غراما في قصف قوات حركة طالبان جنوبي مدينة قندهار.

25 نوفمبر/تشرين الثاني

  • نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان أن خبيرا عسكريا أميركيا قتل أثناء احتجاجات في سجن مزار شريف قام بها حوالي600 من مقاتلي طالبان الذين استسلموا في قندز. وقال قائد من التحالف الشمالي إن مقاتليه كبحوا تمردا لأسرى أجانب في مدينة مزار شريف وقتلوا العديد منهم وأعادوا القبض على الباقين.
  • أعلن القائد صدر الدين آغا أن ميليشيات الطاجيك من قوات تحالف الشمال استولت على خان آباد التي كانت خاضعة لسيطرة حركة طالبان وتبعد حوالي 20 كلم شرق قندز شمال أفغانستان. وقال صدر الدين إن قواته دخلت المدينة من أربع جبهات ولم تلق أي مقاومة بعد أن استسلمت جميع قوات طالبان.
  • قدم الرئيس الأفغاني برهان الدين رباني ضمانات لسلامة المقاتلين الأجانب الذين يقاتلون في صفوف حركة طالبان بعد استسلامهم في قندز، واستنكر رباني معلومات صحفية تحدثت عن مجازر في صفوف طالبان أو المقاتلين الأجانب من باكستانيين أو عرب. وأوضح أن الأفغان الذين يتم أسرهم لن يعتبروا بمثابة أسرى حرب وسيسمح لهم بعد التحقيق العودة إلى منازلهم.
  • قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن قوات الجنرال عبد الرشيد دوستم دخلت مدينة قندز آخر معاقل طالبان في شمال أفغانستان منهية بذلك حصارا للمدينة دام أسبوعين. وذكرت الوكالة أن قوات الجنرال دوستم تمكنت من السيطرة على 70% من أراضي قندز.

26 نوفمبر/تشرين الثاني

  • هبطت في قاعدة بغرام الجوية شمالي العاصمة الأفغانية اليوم طائرات عسكرية روسية تحمل مساعدات إنسانية ومعدات لإقامة بعثة دبلوماسية روسية في كابل. وقد عادت الطائرات إلى روسيا عقب تنفيذ مهمتها للمرة الأولى منذ بدء الحرب الأميركية في أفغانستان.
  • كشف سفير طالبان السابق لدى باكستان عن أنه أجرى اتصالات سرية مع مسؤولين أميركيين قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي, بشأن رفع العقوبات عن بلاده, وقال إنها كادت تنجح لولا الهجمات التي استهدفت نيويورك وواشنطن التي أدت إلى قطع تلك الاتصالات. وأضاف ضعيف في مقابلة مع صحيفة الجمهورية المصرية أن خيانة مقابل دولارات وقعت من بعض قادة الخطوط الأمامية لهذه القوات, كانت وراء هزيمة طالبان وانسحابها من الشمال.
  • صدر في العاصمة الأفغانية اليوم أول عدد لصحيفة تنشر بعد استيلاء قوات تحالف الشمال على كابل وطرد حركة طالبان، وقد تصدرت الصحيفة صورة لنساء حاسرات الرؤوس وهو ما لم يكن أحد يجرؤ على نشره طوال السنوات الخمس الماضية من حكم طالبان.
  • قالت مصادر قبلية في أفغانستان إن قوات من مشاة البحرية الأميركية تم إنزالها قرب قندهار بعد سيطرة مقاتلين قبليين من البشتون مناوئين لطالبان على المطار الواقع جنوبي شرقي المدينة.

27 نوفمبر/تشرين الثاني

  • جثث بعض القتلى في قلعة جانغي
    أعلن التحالف الشمالي أن قواته قضت تماما على محاولة تمرد قام بها أسرى طالبان في قلعة جانغي قرب مزار شريف بعد يومين من معارك ضارية شاركت بها الطائرات الأميركية التي قصفت القلعة والسجناء المتحصنين بها.
  • أعلنت وكالة الأنباء السويدية أن مصورا من التلفزيون السويدي قتل مساء أمس في طالقان شمال أفغانستان. وأوضحت الوكالة أن يولف سترومبرغ (42 عاما) الذي كان يعمل لحساب محطة تلفزيون سويدية قتل في عملية سطو على المنزل الذي كان يقيم فيه.
  • رفضت الأمم المتحدة فكرة تحمل مسؤولية آلاف الجنود من طالبان الذين قرروا الاستسلام في أفغانستان مؤكدة أنها لا تملك الوسائل اللازمة لرعايتهم. وقال فريد إيكهارد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن المنظمة ليس لديها سوى بضعة عاملين إنسانيين في أفغانستان ولا يمكنها تحمل مسؤولية عملية ضخمة كهذه.
  • لقي اثنان من المدنيين الأفغان (امرأة وطفل) حتفهما حينما سقطت شحنة معونات أميركية من القمح والأغطية والمعدات على منزل كانا بداخله في منطقة تبعد عن مزار شريف نحو 193 كلم.

28 نوفمبر/تشرين الثاني

  • اعترفت وكالة المخابرات الأميركية بمقتل أحد ضباطها خلال التمرد في سجن الأسرى الأجانب المقربين من طالبان في مدينة مزار شريف، وقال المتحدث باسم الوكالة مايك تادي إنه تم العثور على جثة الضابط وهو جوني سبان البالغ من العمر 32 عاما وكان يعمل في إدارة العمليات بالوكالة.
  • أعلنت الأمم المتحدة أن زراعة نبات الخشخاش المستخدم لإنتاج الأفيون عادت إلى حقول أفغانستان بعدما حظرتها حركة طالبان. وقال مسؤول في برنامج الأمم المتحدة للمراقبة الدولية للمخدرات في كابل إن أربع ولايات شرق أفغانستان وجنوبها عادت إلى زراعة الخشخاش بشكل يدعو إلى القلق.
  • قالت مصادر صحفية كندية إن صحفيا كنديا مستقلا يعمل لحساب صحيفة شعبية أسبوعية تصدر في مونتريال محتجز لدى مقاتلي طالبان في منطقة سبين بولدك الحدودية بأفغانستان. وأوضحت الصحيفة أن كين هيتشمان خطف وأنه فيما يبدو محتجز مقابل فدية.

29 نوفمبر/تشرين الثاني

  • أعلن تحالف الشمال أن قوات معارضة لطالبان توجهت نحو قندهار لملاقاة قوات طالبان التي تتمركز هناك دفاعا عن آخر معاقلها، ويتزامن ذلك مع أنباء عن توجه قبائل بشتونية معارضة للحركة باتجاه المدينة.
  • أعلنت مصادر عسكرية أميركية أن واشنطن تدرس خططا للتعامل مع المغارات والكهوف في أفغانستان في الخطوة التالية من عملياتها العسكرية في هذا البلد بعد أن نشرت المئات من جنودها جنوب قندهار المقر الرئيسي لطالبان وآخر معاقلها.

30 نوفمبر/تشرين الثاني

  • معاقون أفغان ينتظرون توزيع المساعدات الإنسانية في مخيم جالوزاي قرب بيشاور الباكستانية
    حذرت الأمم المتحدة من أن أفغانستان تعد على رأس أكثر الدول التي تواجه مخاطر المجاعة بسبب نقص الإمدادات الغذائية. كما اتهم متحدث للمنظمة الدولية في أفغانستان كلا من باكستان وإيران بإجبار آلاف اللاجئين الأفغان على العودة إلى بلادهم.
  • أعرب نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني عن اعتقاده بأن أسامة بن لادن مازال في أفغانستان وبالتحديد في منطقة توره بوره شرق البلاد، وأكد تشيني أن القوات الأميركية لديها مزايا التكنولوجيا الحديثة التي تتيح التوصل إلى رصد مكان وجود بن لادن.
  • أعلن وفد تحالف الشمال إلى مفاوضات الفصائل الأفغانية في بون استعداده للقبول بتشكيل قوات حفظ سلام دولية في إطار خطة انتقالية شاملة يتم بحثها في إطار المفاوضات، مفضلا أن تكون تلك القوات من دول إسلامية. وأبدى يونس قانوني رئيس الوفد الشمالي تفاؤله بقرب التوصل إلى اتفاق بشأن تقاسم السلطة.
  • أعلنت مصادر متطابقة أن أبرز أعضاء وفد البشتون حاجي قدير انسحب من مؤتمر بون للفصائل الأفغانية عقب خلاف بين أعضاء وفد تحالف الشمال الذي ينتمي إليه. من جانب آخر طالب وفد ممثلي الملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه بأن يتولى الملك المخلوع منصب رئيس الدولة أو رئيس المجلس الأعلى الذي سيكون بمثابة برلمان مؤقت لأفغانستان.

1 ديسمبر/كانون الأول

  • اكتنف الغموض مصير مباحثات بون مع استمرار المفاوضات بين الفصائل الأفغانية، دون ظهور بوادر اتفاق بشأن تشكيل حكومة انتقالية مؤقتة في أفغانستان, وقال أعضاء في الوفود المشاركة إن خلافا بين وفد التحالف الشمالي والرئيس برهان الدين رباني أدى إلى تعثر المحادثات، وقد هدد رئيس وفد تحالف الشمال يونس قانوني بتجاهل الرئيس رباني والتوصل إلى اتفاق مع الفصائل الأفغانية الأخرى بشأن تشكيل الحكومة المؤقتة في أفغانستان.
  • أعلنت القيادة العسكرية الأميركية أن مشاة بحريتها المعروفين باسم (المارينز) أكملوا تمركز وحداتهم جنوبي أفغانستان استعدادا لملاحقة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأعضاء تنظيمه. وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن قواتها التي يبلغ قوامها نحو ألف عنصر تدعمهم المروحيات أقاموا نقاط مراقبة على الطرق المؤدية إلى قندهار لإلقاء القبض على قادة القاعدة وطالبان الذين قد يحاولون مغادرة المدينة.
  • قالت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية استنادا إلى مصادر محلية إن خمس حافلات وسيارة وأربعة جرارات على الطريق بين قندهار وسبين بولدك تعرضت للقصف. وأوضحت الوكالة أن القصف أسفر عن مقتل 30 مدنيا على الأقل حيث تعرضت هذه المنطقة للقصف عدة مرات اليوم.
  • نقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن سفير طالبان السابق في باكستان عبد السلام ضعيف قوله إن قوات الحركة أسقطت طائرة أميركية أثتاء قصف على قندهار اليوم. وأضاف أن "الطائرة سقطت على بعد كيلومترين من مطار قندهار الذي يتعرض لقصف الطائرات الأميركية".

2 ديسمبر/كانون الأول

  • أكد أحد المقربين من حاكم ولاية قندهار السابق الحاج غل آغا أن نحو 12 عربيا مواليا لطالبان قتلوا اليوم في معارك عنيفة بين قوات المعارضة وأنصار طالبان في قندهار (جنوبي أفغانستان). وأوضح عبد الجبار المقرب من حاكم قندهار السابق أن غل آغا أعلن في اتصال هاتفي عبر الأقمار الصناعية أن هذه المعارك اندلعت في فترة بعد الظهر بالقرب من جسر أورغوستان على بعد 3 كلم من المطار.
  • قال موفد الجزيرة إلى جلال آباد إن قصفا أميركيا على المناطق المحيطة بالمدينة أسفر عن مقتل 50 مدنيا وجرح خمسة آخرين، كما أدى القصف إلى تدمير عدد من المنازل. وأضاف الموفد أن القصف شمل مركز قريتي باشير وآغان مشيرا إلى أن عمليات انتشال الجثث لاتزال جارية.
  • قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم إنها تحاول مقابلة نحو 80 ناجيا عثر عليهم في قلعة جانغي شمال أفغانستان حيث قتل مئات من أسرى طالبان وتنظيم القاعدة قبل أسبوع. وقال المتحدث باسم الصليب الأحمر بيرنار باريت إن الناجين وبعضهم جرحى استسلموا ونقلوا من القلعة الواقعة قرب مزار شريف لمركز اعتقال آخر .

3 ديسمبر/كانون الأول

  • أعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية أن مقاتلي حركة طالبان لا يزالون يقاتلون في أربعة جيوب مقاومة على الأقل في شمال أفغانستان الذي يسيطر عليه تحالف الشمال. ولم يحدد المسؤول بشكل دقيق أماكن هذه الجيوب لكنه قدر عدد مقاتلي طالبان "ببضعة آلاف".
  • وسع التحالف الغربي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد ما يسمى بالإرهاب من وجوده العسكري في طاجيكستان، وأعلن مسؤول عسكري طاجيكي كبير عن وصول نحو 70 جنديا أميركيا وإيطاليا إلى بلاده لإقامة قواعد خلفية قد تستخدم في العمليات العسكرية على أفغانستان.
  • أكد صحفي كندي كان محتجزا لدى حركة طالبان بأفغانستان أنه عومل معاملة حسنة أثناء فترة اعتقاله. ونفى الصحفي كين هيكتمان ما تردد من أنه خطف وتم احتجازه للحصول على فدية.
  • قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن مسلحين قطعوا أنوف وآذان ستة رجال في شرق أفغانستان عقابا لهم فيما يبدو على حلقهم لحاهم. وأضافت الوكالة أن المسلحين استوقفوا حافلة عند بلدة طانجي أبرشام على الطريق السريع بين العاصمة الأفغانية كابل ومدينة جلال آباد الشرقية وصعدوا إليها لتفتيشها، وأمروا جميع الرجال الذين حلقوا لحاهم بالخروج من الحافلة.

4 ديسمبر/كانون الأول

  • قال القائد البشتوني المناهض لطالبان حاجي محمد زمان في تصريحات للصحفيين في جلال آباد إن المصري أيمن الظواهري الذي يعتبر الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أصيب بجروح في غارة أميركية.
  • أعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن موسكو تخطط لإرسال المزيد من فرق الإغاثة إلى أفغانستان لتعزيز عملها الإنساني في العاصمة الأفغانية كابل التي أقامت فيها مستشفى ميدانيا. ونقلت وكالة إنتر فاكس عن وزير الطوارئ سيرغي شويغو إن روسيا ستزيد من عدد فريقها العسكري الذي يعمل على نزع الألغام في أفغانستان.

5 ديسمبر/كانون الأول

  • جانب من مؤتمر بون للفصائل الأفغانية
    اتفقت الفصائل الأفغانية المجتمعة في بون على تعيين الزعيم البشتوني حامد كرزاي المقرب من الملك المخلوع ظاهر شاه رئيسا للحكومة الانتقالية في مرحلة ما بعد طالبان، وحافظ ثلاثي التحالف الشمالي الرئيسيون على مواقعهم في الدفاع والخارجية والداخلية. وينص الاتفاق على أن تتسلم الحكومة الجديدة مهام عملها في الثاني والعشرين من ديسمبر / كانون الأول الجاري، على أن تستمر في إدارة شؤون البلاد لمدة ستة أشهر يتم بعدها عقد المجلس الأفغاني الأعلى "لويا جيركا".
  • اعترفت الولايات المتحدة بمقتل اثنين من جنودها وإصابة 20 آخرين، غير أنها قالت إن هؤلاء قتلوا عندما أخطأت قنابل أطلقتها طائرات من طراز بي - 52 أهدافها شمالي قندهار.

6 ديسمبر/كانون الأول

  • أعلن مصدر مقرب من حاكم قندهار السابق غول آغا أن قوات المعارضة الأفغانية استولت اليوم على مطار قندهار جنوبي أفغانستان، وذلك بعد فترة وجيزة من موافقة قائد حركة طالبان الملا محمد عمر على تسليم المدينة لزعيم بشتوني معتدل مقابل عدم التعرض لقادة الحركة، لكن الولايات المتحدة رفضت هذه التسوية وأيدتها بريطانيا.
  • أعلن أحد قادة البشتون المناوئين لطالبان وقفا فوريا لإطلاق النار حول قندهار التي تحاول قواته دخولها وذلك من أجل فتح المجال أمام المفاوضات السلمية الجارية حاليا. وقال القائد خالد بشتون "إننا لن نقاتل اليوم لنعطي فرصة للمحادثات" مشيرا إلى أن وقف إطلاق النار دخل فعليا حيز التنفيذ.

7 ديسمبر/كانون الأول

  • ظهر خلاف بين مقاتلي القبائل الأفغانية المناوئة لحركة طالبان بشأن شروط استسلام قندهار. ورفضت قوات أفغانية موالية للحاكم السابق حاجي غل آغا اتفاقا على الاستسلام تم التوصل إليه بين طالبان ومندوبين عن الرئيس المقبل للحكومة الانتقالية حامد كرزاي وهددت بالتقدم نحو المدينة.
  • حذر مسؤولون عسكريون أميركيون أصحاب السفن التجارية العاملة قرب الساحل الباكستاني وبحر العرب من تعرض سفنهم للإغراق ما لم يتعاونوا في البحث عن مقاتلي تنظيم القاعدة الفارين من أفغانستان. وأفاد مسؤول أن الأسطول الخامس الأميركي وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تراقب السفن التجارية العاملة بالقرب من الساحل الباكستاني وبحر العرب، في إطار ملاحقة أسامة بن لادن وأعضاء شبكة القاعدة التي يتزعمها وكذلك مقاتلى حركة طالبان المنهارة.

8 ديسمبر/كانون الأول

  • دارت معارك بين قوات قيادتين قبليتين في قندهار للسيطرة على المدينة بعد أن سلمتها طالبان للملا نقيب الله أحد قادة المجاهدين السابقين.
  • قالت المنظمة الدولية للهجرة إن مئات الأفغان وأغلبهم من الأطفال لقوا حتفهم خلال الأسابيع الأربعة الماضية في معسكر للاجئين قرب مدينة قندز شمالي أفغانستان نتيجة الجوع والبرد. تأتي هذه التقارير بعد شهرين من تحذير لمنظمة اليونيسيف قالت فيه إن أكثر من عشرة آلاف طفل أفغاني يواجهون خطر الموت من الجوع والبرد هذا الشتاء.
  • أعلن مسؤول في حركة طالبان في إسلام آباد اليوم أن القائد الأعلى لحركة طالبان الملا محمد عمر غادر قندهار جنوبي أفغانستان بعد استسلام معقله، في حين أكد خالد بشتون المتحدث باسم غل آغا حاكم قندهار السابق للقناة الرابعة بالتلفزيون البريطاني أن الملا محمد عمر وبعض القادة الآخرين موجودون مع الملا نقيب الله القائد المعين الجديد لقندهار.
  • وافقت أوزبكستان على إعادة فتح "جسر الصداقة" الذي يربطها بأفغانستان للإسراع بنقل المواد الإنسانية إلى ذلك البلد الذي دمرته الحروب.

9 ديسمبر/كانون الأول

  • ريتشارد مايرز
    ذكر رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز اليوم أن الولايات المتحدة تعرف بصورة عامة مكان اختباء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مشيرا إلى أن القوات الأميركية لا تزال تتعقبه. وقال مايرز إن المسؤولين الأميركيين الذين يعملون مع قوات تحالف الشمال يعتقدون أن بن لادن لا يزال في أفغانستان، مضيفا أن القوات الأميركية ليس لديها أدلة قاطعة على مكان وجوده أو مكان وجود زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.
  • عبر اليوم قطار يحمل معونات إنسانية إلى الشعب الأفغاني الجسر الذي يربط بين أوزبكستان وأفغانستان ويعرف باسم جسر الصداقة، ووصل القطار المكون من حوالي 15 عربة إلى شمالي أفغانستان حاملا أطنانا من الدقيق. وقد رفع العلم الأوزبكي فوق مقدمة القطار وكتبت على عرباته باللغة الروسية عبارة "مساعدة من الشعب الأوزبكي إلى شعب أفغانستان الشقيق".
  • أعلن قائد بشتوني رفض الكشف عن اسمه أن قوات قبلية أفغانية خاضت معارك عنيفة من أجل السيطرة على قندهار، وأضاف أن قوات موالية لحاكم قندهار السابق غل آغا اشتبكت مع قوات الملا نقيب الله الذي استسلمت له طالبان عند مطار المدينة. وقال القائد إن طالبان التي تخلت عن آخر معاقلها الأيام الماضية سلمت كل دباباتها وأسلحتها الثقيلة للملا نقيب الله. وأوضح أنه من بين كل القادة البشتون يملك الملا نقيب الله أكبر عدد من الأسلحة والدبابات في المدينة.

10 ديسمبر/كانون الأول

  • بدأت اللجنة الدولية للصليب الأحمر المساعدة في جمع الجثث من شوارع مدينة قندهار لدفنها. وأكد متحدث باسم اللجنة في العاصمة كابل أن موظفيها قاموا بحفر 100 قبر حتى الآن لدفن الجثث التي تم العثور عليها في قندهار والمناطق المحيطة بها. وذكرت اللجنة الدولية أن قادة القبائل الأفغان طلبوا المساعدة في دفن جثث القتلى في قندهار بجنوب أفغانستان. وقال المتحدث مايكل كلاينر إن مساعدة الصليب الأحمر تشمل دفن جثث القتلى داخل المدينة وحولها. وأضاف أن قادة القبائل البشتونية تعهدوا بتوفير الحماية لموظفي السلام الأحمر والسماح لهم بالتنقل بحرية.
  • أعلن نائب حاكم مدينة جلال آباد القائد العسكري حضرت علي أن القوات المحلية الأفغانية المناوئة للقاعدة سيطرت اليوم على منطقة توره بوره بأكملها تقريبا. وأكد حضرت علي في تصريحات للصحفيين أن قوات تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن لم تعد تسيطر إلا على قمة الجبل. وأضاف أن قواته اقتحمت قاعدة ميلاوا أهم معاقل أتباع بن لادن شرق أفغانستان وأنها قتلت منهم أربعة على الأقل واستولت على كميات من الأسلحة الثقيلة.

11 ديسمبر/كانون الأول

  • حاجي زمان (يمين) يتحدث إلى الصحفيين في توره بوره
    أعلن حاجي محمد زمان, أحد القادة الثلاثة للقوات الأفغانية على جبهة توره بوره, شرقي أفغانستان, أن مقاتلي القاعدة وافقوا على الاستسلام للقوات المحلية الأفغانية.
  • وصل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان الأخضر الإبراهيمي, اليوم إلى كابل لمباحثات بشأن تنصيب الحكومة الانتقالية المقرر في 22 ديسمبر/ كانون الأول. والتقى الإبراهيمي بشكل خاص وزير الخارجية المعين في الحكومة الجديدة عبد الله عبد الله بحسب ما أفاد الناطق باسمه أحمد فوزي.
  • قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن بلاده تلقت معلومات تفيد بأنه تم إلقاء القبض على مسؤولين في حركة طالبان، مشيرا إلى أن الرجلين اللذين لم يسمهما هما أكبر مسؤول عسكري وأحد كبار المسؤولين في أجهزة استخبارات الحركة. وأوضح أن المعلومات عن هذين المسؤولين صدرت عن قوات تحالف الشمال. غير أن مسؤولا آخر في وزارة الدفاع طلب عدم ذكر اسمه ذكر أن القائد العسكري لطالبان استسلم، وهو محتجز لدى التحالف.

12 ديسمبر/كانون الأول

  • أعلن وزير العدل الأسترالي داريل وليامز أن التحالف الشمالي اعتقل الأسبوع الماضي في أفغانستان مواطنا أستراليا من إقليم أديلايدي كان يقاتل في صفوف طالبان وتدرب مع تنظيم القاعدة وجماعات إسلامية أخرى في باكستان وكوسوفو.
  • أكد مصدر عسكري في قوات التحالف الشرقي في جلال آباد أن عناصر تنظيم القاعدة أصبحوا محاصرين في منطقة واحدة في سبين غار جنوبي توره بوره بعد سقوط قاعدة ميلاوا التي تعتبر أهم قواعد التنظيم في المنطقة.
  • حذرت منظمة العفو الدولية من أن الحرب التي تقودها الولايات المتحدة باسم مكافحة الإرهاب تقوض سجلها بشأن حقوق الإنسان. واتهمت الأمينة العامة للمنظمة زبيدة خان دول التحالف بتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان في أي دولة تتعهد بدعم الجهود الأميركية لتعقب المسؤولين عن تلك الهجمات.
  • أعلن المتحدث باسم القائد حاجي حضرت علي أن مقاتلي القاعدة المتحصنين في توره بوره رفضوا الاستسلام إلى حكومة ولاية ننجرهار التي يتولى قادتها العمليات على الأرض ضد أنصار بن لادن. وأضاف المتحدث محمد أمين أن مقاتلي القاعدة قالوا إنهم سيستسلمون فقط بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة وعن الدول التي ينتمون إليها. وأشار أمين إلى أن هناك نحو ألف من العرب والمقاتلين الأجانب الآخرين يرفضون إلقاء أسلحتهم، وأوضح أن القوات المحلية تحضر لهجوم بري شامل على معاقلهم.

المصدر : غير معروف