تكبير الصورة - موسى كوسا

موسى كوسا

رجل أمن ليبي، حرق مراحل السلم الوظيفي، فأصبح الصندوق الأسود لنظام القذافي، وكان يوصف برسول الموت، وبرجل المهمات غير النظيفة، ولما اندلعت ثورة "17 فبراير"، كان من أول الهاربين.