تكبير الصورة - الغوطة الشرقية تعيش كارثة الكيميائي للمرة الثالثة

الغوطة الشرقية تعيش كارثة الكيميائي للمرة الثالثة

بعد أقل من 24 ساعة على إعلان بشار الأسد رئيساً لسوريا، عاود الجيش النظامي قصف مدينة عربين بالغوطة الشرقية بقذائف تحتوي على غازات سامة، اختلفت أعراضها عن الغازات السابقة.