تكبير الصورة - هل تُجنب الدبلوماسية الأسد الضربة العسكرية؟

هل تُجنب الدبلوماسية الأسد الضربة العسكرية؟

تناولت معظم الصحف الأميركية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وخاصة في ظل ما توصف بالفسحة الدبلوماسية في أعقاب إعلان وزير الخارجية الأميركي عن إمكانية تجنب نظام الأسد الضربة العسكرية في مقابل تخليه عن أسلحته الكيميائية.