تكبير الصورة - أيتام الحرب بتعز ينتظرون من يخفف جراحهم

أيتام الحرب بتعز ينتظرون من يخفف جراحهم

يؤرق أسامة خالد التفكير بالمستقبل بعدما أصبح يتيما إثر وفاة والده في الحرب الحالية في اليمن، علما بأنه أحد عشرة آلاف طفل تيتموا في محافظة تعز، وفق تقرير حديث.