تكبير الصورة - التحركات الفرنسية لا ترضي الفلسطينيين

التحركات الفرنسية لا ترضي الفلسطينيين

بين الرفض والتحفظ، تنقسم المواقف الرسمية الفلسطينية بشأن التحرك الفرنسي لإصدار قرار من مجلس الأمن يقضي باستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية واختتامها في غضون عامين.