تكبير الصورة - صنداي تلغراف: ما جدوى طيراننا ما لم يُطعم مضايا؟

صنداي تلغراف: ما جدوى طيراننا ما لم يُطعم مضايا؟

تثير الأوضاع الكارثية لأهالي بلدة مضايا السورية المحاصرين منذ أشهر صدمة وغضبا بالعالم، خاصة بعد أن لجأ بعض أهلها لأكل القطط والكلاب والأعشاب، في حين يموت آخرون جوعا.