تكبير الصورة - صحفيو موريتانيا يستحضرون آلام زملائهم الأسرى الفلسطينيين

صحفيو موريتانيا يستحضرون آلام زملائهم الأسرى الفلسطينيين

لم يضرب محمد القيق عن الطعام ليؤذي نفسه، أو يؤلم طفليه اللذين ينتظرانه، وإنما أراد أن يقول للإسرائيليين: قرارنا أن نعيش أحرارا أو نموت كراما، وهذه رسالة الفلسطينيين للعالم.