تكبير الصورة - الأزمة الاقتصادية بروسيا تضطر العمالة الأجنبية للرحيل

الأزمة الاقتصادية بروسيا تضطر العمالة الأجنبية للرحيل

تشهد أعداد العمالة الوافدة بروسيا تراجعا لافتا، لا سيما من طاجكستان وأوزبكستان بسبب استمرار الأزمة الاقتصادية وانهيار الروبل. وتتجه موسكو إلى مراجعة سياسة استقدام العمالة والتركيز على عمالة متخصصة ومؤهلة.